إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ) .... تفسير "بديع"

    إن من شروط أن تقع الصدقة موقعها اللائق ما يلي:
    1- أن لا يسرف المتصدق فيقعد ملوما
    2- وأن ينفق المتصدق من ماله لا أن يأخذ من هذا ويعطي ذلك
    3- وألا يبطل الصدقة بالمن والأذى على المتصدق عليه
    4- وألا يكون قتورا في تصدقه خوفا من الفقر ونفاذ المال
    5- وألا يقتصر على المال بل بالعلم والجهد والفكر يتصدق أيضا
    6- وألا يسرف الآخذ في السفاهة بل في النفقة والحاجة والضرورة
    ،
    ،
    ،
    قال تعالى : (وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ)
    ترى ثلاث كلمات كم يحملن من معاني؟
    شئ مذهل أن تكون تلك الكلمات الثلاث يقررن بوضوح جميع الشروط المذكروة آنفا !!!
    إذ أن "من التبعيض" تفيد رد الإسراف (الشرط الأول) ، وتقديم (مما رزقناهم) على (ينفقون) فيه قصر إشارة إلى كونه من مال نفسه لا مال غيره (الشرط الثاني) ، والتعبير بـ (مما رزقناهم) بدلا من (مما كسبوا) إلى قطع المنه أي أن الله هو المعطى والرازق فلا تمتن (الشرط الثالث) ، وبالإسناد إلى (نا) إشارة إلى عظمة الرازق إذن فلا تقتر ولا تخش من ذي العرش إقلالا (الشرط الرابع) ، والاطلاق بـ(ما) لتعميم الانفاق من كل ما رزق الله لا من المال فقط فلم يقل (من أموالهم ينفقون) ولكن من كل ما رزق الله (الشرط الخامس) ، وبمادة ينفقون إلى شرط سرف الآخذ في الحاجات الضرورية (الشرط السادس)

    المصدر : كتاب إشارات الإعجاز لبديع الزمان سعيد النورسي ، بتصرف
    نقلته للفائده

  • #2
    ما اعظم هذا القرآن !!!
    أسأل الحي القيوم الفتاح العليم أن يعلمنا ويفتح علينا في هذا القرآن

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جزاكم الله خيرا
      لقد نشرت هذه الفائدة في منتدي آخر وكتبت منقول
      آسفة أولا لأني نسيت أستأذن منكم في بادئ الأمرعلي أنه نشر علم
      فهل في حرج في نشري لها علما بأني لم أذكر سوي أنه منقول فقط؟
      أرجوالرد في أقرب وقت

      تعليق


      • #4
        بل شكر الله لكِ أنك قمت بنشره
        ,
        أما عن كونك لم تذكري سوى أنه منقول ,, فهذا أصلا ليس من كلامي ولكن هو من كتاب إشارات الإعجاز لبديع الزمان كما ذكرتُ
        وقد أوقع ما قلتِ في قلبي خوفا أن يكون ما أنشره إنما أنشره لأذكر به لا لوجه الله تعالى فأكون من أول من تسعر بهم النار يوم القيامة
        أعوذ بالله من ذلك وأسأل الله أن يرزقنا الإخلاص في العمل.

        تعليق

        19,962
        الاعــضـــاء
        232,004
        الـمــواضـيــع
        42,588
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X