إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "قُل لَّا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ"

    وردت هذه الايه الكريمة فى سورة سبأ.. واستوقفنى سؤال ما هى الحكمة من وصف الله عمل السيئات بالنسبة لنا المسلمون بالإجرام. بينما وصفه بالنسبة للكفار بالعمل.
    جزيتم خيرا

  • #2
    من الانصاف والمهادنة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله....ذكر الشوكاني تعالى في تفسيره (أي انما أدعوكم الى مافيه خير لكم ونفع ولاينالني من
    كفركم وترككم لاجابتي ضرر وهذا كقوله سبحانه(لكم دينكم ولي دين) وفي اسناد الجرم الى المسلمين ونسبة مطلق العمل
    الى المخاطبين مع كون اعمال المسلمين من البر الخالص والطاعة المحضة واعمال الكفار من المعصية البينة والاثم الواضح
    من الانصاف ما لايقادر قدره والمقصود :المهادنة والمتاركة وقد نسخت هذه الآية وامثالها بآية السيف)انتهى.
    وارى والله اعلم ان الآية لاتريد اثارة الخلاف حول من هو المجرم بجعل هذا الوصف هو حال المتكلمين افتراضا لاواقعا
    من اجل اثارة عقولهم الى امر اعظم وهو ماجاء في الآيات التي بعدها وهي(قل يجمع بيننا ربنا ثم يفتح بيننا بالحق وهو الفتاح
    العليم(26)قل أروني الذين ألحقتم به شركاء كلا بل هو الله العزيز الحكيم(27)) والله أعلم.

    البهيجي

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا

      تعليق


      • #4
        وجزاك

        بسم الله الرحمن الرحيم
        وجزاك الله تعالى خيرا.

        البهيجي

        تعليق

        19,962
        الاعــضـــاء
        231,991
        الـمــواضـيــع
        42,584
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X