إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بين الاقتباس والاستشهاد بالآيات وتنزيلها على الواقع

    * فائدة في تنزيل الايات على الواقع *
    أخرج البخاري في صحيحه عن ابن مسعود قال: "دخل النبي مكة وحول الكعبة ثلاث مئة وستون سنماً، فجعل يطعنها بعود في يده وجعل يقول: (جاء الحق وزهق الباطل)".
    هذا استشهاد من النبي بآية على واقعة في زمانه.
    والآية من سورة الإسراء وهي سورة مكية باتفاق، ولا يوجد مستند للقول بمدنية الآية كما حققه د. عبد الرزاق حسين في المكي والمدني .
    وحادثة تكسير الأصنام في فتح مكة بلا شك.
    فيكون فعله استشهاداً بآية مكة على حادثة متأخرة عن تنزل الآية، وهو تطبيق عملي لتنزيلها على الواقع من عهد النبي.
    وقد اعتبر د. عبدالعزيز الضامر في كتابه تنزيل الآيات على الواقع الاستشهاد بالآيات على الواقع جزءً من التنزيل على الواقع.
    ولم يذكر د. الضامر هذا المثال لعدم اشتراطه الاستقراء التام، وأحسب أن النظر في كتب السنة والمصنفات سيوفر كمية وفيرة من تطبيقات التنزيل على الواقع.


    [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
    د. حاتم بن عابد القرشي
    كلية الشريعة _ جامعة الطائف
    [email protected]

  • #2
    بل لعله أبلغ من ذلك
    قوله
    (وكان الانسان أكثر شيء جدلا )
    في حديث علي وفاطمة
    ألا تصليان


    [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]

    تعليق


    • #3
      ومثله (سيهزم الجمع ويولون الدبر)


      [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
      محسن بن حامد المطيري
      الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود ـ قسم الدراسات القرآنية

      تعليق


      • #4
        صحيح، صدقتما..
        وذكر د. الضامر مثال (وكان الانسان اكثر شي جدلا)


        [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
        د. حاتم بن عابد القرشي
        كلية الشريعة _ جامعة الطائف
        [email protected]

        تعليق


        • #5
          وماذا عن قول النبي حينما دخل خيبر:
          الله أكبر.
          خربت خيبر.
          إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين.


          [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
          د. يوسف بن عبد الله العليوي
          قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي
          جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

          تعليق


          • #6
            يبدو أن الاستشهاد جزء من الاقتباس عند البلاغيين.


            [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
            محسن بن حامد المطيري
            الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود ـ قسم الدراسات القرآنية

            تعليق


            • #7
              بين الاقتباس والاستشهاد بالآيات وتنزيلها على الواقع

              الاستشهاد لا يعد من الاقتباس البلاغي.
              وإنما الاقتباس تضمين لفظ القرآن لا على أنه استشهاد.
              وبعض المذكور سابقا عن النبي هو أقرب إلى الاقتباس.


              [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
              د. يوسف بن عبد الله العليوي
              قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي
              جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

              تعليق


              • #8
                المثال الأخير الذي ذكرت..أليس من الاقتباس شيخ يوسف؟
                إذن..جزء منه داخل في الاقتباس..أليس كذلك؟ كيف نميزه؟
                ماهو الضابط إذا؟


                [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
                محسن بن حامد المطيري
                الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود ـ قسم الدراسات القرآنية

                تعليق


                • #9
                  البلاغيون يشترطون أن يضمن المتكلم لفظ القرآن في كلامه لا على أنه من القرآن وإلا صار استشهادا.
                  كلام النبي في خيبر ظاهر أنه لم يستشهد باﻵية وإنما أفاد من بعض لفظها.
                  ولذا في الاقتباس لا يلزم المتكلم أن يأتي بلفظ اﻵية نصا.
                  أما إذا جاء اللفظ نصا فسياق الكلام يدل على أن المتكلم جاء به استشهادا أم اقتباسا.



                  [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
                  د. يوسف بن عبد الله العليوي
                  قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي
                  جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                  تعليق


                  • #10
                    يظهر أبا يعقوب أن الاقتباس يأتي متصلا بكلام المتحدث كما في قوله: (إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين)
                    وإذا ذكر الآية لوحدها فهو استشهاد بها يدخل في تنزيل الآيات على الواقع
                    كقوله في بدر ( سيهزم الجمع ويولون الدبر ).


                    [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]

                    تعليق


                    • #11
                      شكرا دكتور حاتم على هذه الإضافة..شكرا دكتور يوسف، دكتور محسن، شكرا لكم جميعا..الكتاب تم الانتهاء من صفه وتنضيده وهو في طريقة للمطبعة في طبعته الثانية عند دار ابن حزم..لكن أعدكم بإذن الله أن أضيف هذه الفوائد في الطبعة الثالثة إن كان في العمر بقية..
                      لكم خالص مودتي وتقديري.


                      [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
                      د. عبدالعزيز بن عبدالرحمن الضامر
                      أستاذ الدراسات القرآنية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                      تعليق


                      • #12
                        قد يسأل المرء فيكتفي في اﻹجابة بلفظ آية
                        فهل نعد هذا اقتباسا أم استشهادا؟


                        [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
                        د. يوسف بن عبد الله العليوي
                        قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي
                        جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                        تعليق


                        • #13
                          الأدلة كثيرة، ويتجاذبيها الأمران ..
                          وتحرير الخلاف في نوعية الدليل: أٓمِن قبيل الاستشهاد أم الاقتباس ؟
                          هل بينهما عموم وخصوص، فيكون أحدهما جزء من الآخر ؟ أم هما مختلفان في حقيقتيهما ؟

                          فوائد ماتعة، متعكم الله بالعفو والعافية ..

                          [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
                          د. حاتم بن عابد القرشي
                          كلية الشريعة _ جامعة الطائف
                          [email protected]

                          تعليق


                          • #14
                            الذي يظهر أنهما مختلفان.
                            لكن يبقى أن الشواهد تحتاج إلى تحرير هل هي من الاقتباس أم الاستشهاد.
                            هذا عند البلاغي.
                            وقد يوسع مفهوم تنزيل اﻵيات ليشمل بعض مواقف الاقتباس.
                            والمسألة تحتاج إلى نظر وتأمل.



                            [تمت المشاركة باستخدام تطبيق ملتقى أهل التفسير]
                            د. يوسف بن عبد الله العليوي
                            قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي
                            جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                            تعليق


                            • #15
                              مدارسة ماتعة، نفع الله بكم.

                              تجدر الإشارة إلى أن أصل هذا النقاش من إحدى مجموعات برنامج التواصل الاجتماعي (واتس أب)، وتم نقله إلى الملتقى تعميما للفائدة، ووفتحا لباب المشاركة.
                              وهي سنة حسنة جزى الله خيرا من سنها واقترحها..
                              محمد بن حامد العبَّـادي
                              ماجستير في التفسير
                              [email protected]

                              تعليق

                              19,961
                              الاعــضـــاء
                              231,882
                              الـمــواضـيــع
                              42,540
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X