إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تعريف بمشروع بَهْجة القراء في حفظ القرآن الكريم وتدبره

    فيما يلي تعريف بمشروع "بَهْجة القراء في حفظ القرآن الكريم وتدبره على منهج السلف". وهو أحد المشاريع التي يقوم على إعدادها الآن (كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقرآن الكريم) بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

    بين يدي المشروع:

    انبثقت فكرة المشروع من الحاجة الماسة لمن يريد حفظ القرآن الكريم إلى فهم معانيه أثناء حفظه جنبًا إلى جنب، وذلك وفق منهج السلف الصالح الذي جمع بين حفظ الآيات ومعرفة معانيها وهداياتها وأحكامها في آن واحد.
    وتعتمد فكرة المشروع على التيسير على الراغب في حفظ القرآن المجيد على نحو يشمل: حفظ حروفه، ومعرفة معانيه، والدلالة لهداياته وأحكامه.
    وسيتم - بإذن الله - تقسيم مقاطع كل سورة - عدا قصار السور - إلى وحدات موضوعية حسب المعاني - قدر الإمكان - بحيث تُقسم كل صفحة من صفحات المصحف الشريف إلى ثلاثة مقاطع أو أربعة، ومقتضى ذلك أن عدد مقاطع جميع المصحف - حسب مصحف المدينة النبوية - ستكون في حدود (2400) مقطع.
    والقصد من إفراد كل مقطع بصفحة مستقلة أن يجمع القارئ حواسّه تجاه تلك الصفحة المحددة التي تجمع بين الآيات ذات الموضوع الواحد ومعانيها وهداياتها ودلالاتها؛ فلا يتشتت ذهنه في تقليب الصفحات فضلاً عن عناء الرجوع إلى مصادر التفسير وعلوم القرآن مع حاجته الماسة للتفرغ للمقرر وحفظه وتدبره.
    وقد تم اختيار عناوين محددة لكل بطاقة، وهي: المناسبة، معاني المفردات، المعنى الإجمالي، الفوائد والأحكام، تدبر القارئ وتأملاته؛ حيث إن هذه العناوين تشتد الحاجة إلى مضامينها، ولهذا لا تخلو آية منها.

    أهمية المشروع:
    يُعدّ هذا المشروع من المشاريع العلمية التي تقدم خدمة جليلة للمجتمع، وبخاصة في المملكة العربية السعودية التي تولي القرآن الكريم عنايتها الفائقة في جميع شؤونها، وتعود أهمية هذا المشروع إلى عدة عوامل، تنتظم أهمها فيما يلي:
    1. تلبية حاجة الناس وسؤالهم عن كيفية الحفظ الأمثل للقرآن الكريم ومعرفة معانيه.
    2. حل مشكلة عدم توفّر الكتب التي تُقرّب - لمن يريد حفظ القرآن الكريم - معرفة معاني ما يحفظه ويبرز له هدايته على نحو ميسر أثناء عملية الحفظ جنبا إلى جنب.
    3. الإسهام في مساعدة القارئين على تحقيق آمالهم في حفظ القرآن ومعرفة معانيه وهداياته وأحكامه على وجه مُيسّر.
    4. الإسهام في التيسير على من أراد حفظ القرآن وفهم معانيه وتدبره على منهج السلف.
    5. تمكين من يريد حفظ القرآن الكريم من معرفة بعض علوم القرآن والتفسير لتعزيز حفظه، فهذا المشروع يقرب تلك العلوم وييسر الاطلاع عليها.
    6. عناية هذا المشروع بالقيم والأخلاق والتربية ووجوه الإعجاز القرآني وأسرار بيانه ومسائل العقيدة وأحكام الفقه على وجه الإيجاز وبأسلوب يُحفز النفوس على التمسك بالقرآن الكريم ولزوم هديه ونشر هدايته بين العالمين.
    7. تحقيق عموم الاستفادة منه لشرائح متعددة من فئات المجتمع؛ حيث يمكن الإفادة منه في مناهج التعليم العام وفي مدارس تحفيظ القرآن الكريم وفي حلقات التحفيظ ودور القرآن الكريم، وفي غيرها.

    المستهدفون بالمشروع:
    حيث إن المشروع يتضمن مسائل علمية - وإن كان عرضها موجزًا وميسرًا - فإن القادرين على استيعابها هم من اجتازوا المرحلة الدراسية المتوسطة، أي إنه يستهدف من بلغ السادسة عشر من العمر فما فوق.
    ولا يعني هذا أن من دون تلك المرحلة العمرية سيعدمون فائدته، حيث إنه يُعَدُّ مرجعًا شاملاً لمعلمي القرآن الكريم في جميع المراحل الدراسية بما في ذلك مراحلها الأولى.

    الرؤية:

    الريادة في خدمة القرآن الكريم والمهتمين بحفظه بطريقة رصينة معاصرة تربط بين منهج السلف الصالح ومستجدات العصر.

    الرسالة:
    توفير مرجع شامل للراغبين في حفظ القرآن الكريم على منهج السلف وفق معايير علمية معتبرة لخدمة القرآن الكريم وعلومه، وإصلاح أحوال الناس على منهجه وهداياته وقيمه وأخلاقه وآدابه وأحكامه.

    الأهداف:

    1. الربط بين حفظ الحروف وفهم المعاني للتسهيل على الراغبين في حفظ القرآن الكريم وتدبره وفهمه على منهج السلف.
    2. تقريب ما تضمنته كتب التفسير وعلوم القرآن مما له علاقة وطيدة بالحفظ لتكون رافدًا في تقوية الحفظ.
    3. إبراز الهدايات والآداب القرآنية والمسائل العلمية في كل مقطع محدد على نحو موجز وميسّر.
    4. تبصير القارئ بأهم مسائل الاعتقاد على منهج السلف.
    5. تبيان أبرز أحكام القرآن وربطها بحياة الناس.
    6. تحفيز القارئ على المشاركة في تدبر القرآن وتأمّل آياته أثناء حفظها.

  • #2
    مشروعٌ مبارك نسأل الله التوفيق للقائمين عليه وأرجو أن نراه قريباً متداولاً .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    تعليق


    • #3
      بارك الله بكم فضيلة الدكتور عبد الرحمن
      ونبشركم بأن المجلد الأول سيصدر قريباً بإذن الله

      تعليق


      • #4
        شكر الله لكم
        كيف يمكن المشاركة في هذا المشروع
        نأمل منكم الحرص على اتاحة الفرصة لمربيات الاجيال للمشاركة والاستفادة..
        كما آمل منكم الحرص على المخرجات البشرية أكثر من الورقية
        فالأولى أنفع وأعظم أجرا عند الله
        والثانية أظهر وأوجه عند خلق الله
        فإياكم والتفريط في الأول لمراعاة الثاني
        نفعنا الله بكتابه وسنة رسوله ﷺ

        تعليق


        • #5
          الأخت الفاضلة أم الفضيل...
          يسعدنا تواصلكم معنا، ونسأل الله أن يكتب لكم عظيم الأجر على ما تقدمونه من خدمة لكتابه ودينه. ونشكركم على نصيحتكم القيمة، ونتفق معكم في مضمونها.
          وأما فيما يتعلق بالمشاركة في موسوعة "بهجة القراء" فنرجو ممن عنده الرغبة التكرم بإرسال سيرته الذاتية.
          علماً بأن عناويننا هي:
          كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقرآن الكريم
          جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ـ الرياض
          البريد الإلكتروني : [email protected]
          هاتف : 2587194/ 2582980
          فاكس : 2587195
          موقع الكرسي : كرسي الملك عبدالله بن عبد العزيز للقرآن الكريم - Untitled Document

          تعليق


          • #6
            هل من أخبار جديدة عن المشروع المبارك ؟

            تعليق


            • #7
              الأخ عمر محمد
              جزاك الله خيراً على اهتمامك، ونبشرك بأن المجلد الأول من الموسوعة في مرحلة المراجعة والتدقيق، وسيصدر قريباً إن شاء الله.

              تعليق


              • #8
                الله يوفقكم ويبارك في جهودكم
                لو ينشر المشروع بشكل مقاطع قصيرة مرقمة على اليوتيوب سيخدم المجتمع اكثر والله أعلم

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة فواز الميزاني مشاهدة المشاركة
                  الله يوفقكم ويبارك في جهودكم
                  لو ينشر المشروع بشكل مقاطع قصيرة مرقمة على اليوتيوب سيخدم المجتمع اكثر والله أعلم
                  وكذلك لو تم تصويره pdf أيضاً

                  تعليق


                  • #10
                    أطلعونا على آخر التطورات الميمونة، وفقكم الله وتقبل منكم...

                    تعليق


                    • #11
                      لا حول ولا قوة إلا بالله
                      صُدِمت لما وجدت لي تعليق منذ ثلاث سنوات في الموضوع
                      هل من أخبار جديدة عنه ؟

                      تعليق

                      19,963
                      الاعــضـــاء
                      232,096
                      الـمــواضـيــع
                      42,598
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X