إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • " التقنية الأمريكية" للتخصص في الدراسات القرآنية...

    فتحت اليوم موقع "الجمعية الدولية للدراسات القرآنية IQSA"فوجدت في خبرها ليوم 9 يونيو قصاصة مضمونها تعيين سيدة تدعى(فانيسا Vanessa De Gifis) منسقة جديدة لهذه الجمعية...وهذا شيء عادي لم أعره كبير اهتمام.
    لكن بعد ذلك،تضمن الخبر:
    1- معلومات عن هذه المرأة مرفوقة بصورتها...وأن تخصصها في الدكتوراه هو الفكر الاسلامي (من جامعة شيكاغو)...
    2- اعلانها عن تغيير اهتمامها لتقترب من "القرآن"،ولأنها دخلت الى هذا التخصص ببضاعة مزجاة،فقد نشرت موضوع اهتمامها الجديد وهو "الخطاب القرآني في نظرية استخلاف الانسان من خلال الفكر الاسلامي"...(فكرة الصلاح favor واستخدامها الايديولوجي...) وعقبه بريدها الالكتروني وتدعو الى مشاركتها في مناقشة هذا الموضوع...
    فكرت في حال من يلج الدراسات القرآنية من "نافذة" تخصصات أخرى بعيدة عن مجاله...خاصة ان كان أعجمي اللسان والهوى والثقافة...حيث يكون حاله كمن أدلج "في بحر لجي"..
    وتصورت في مخيلتي مآل هذا التخصص...،فبعد شهور سينشر طالب التخصص في القرآن على الطريقة الأمريكية مجمل المناقشات التي دارت عبر البريد الالكتروني في كتاب يختار له عنوانا متصلا بالقرآن...،ثم يرتقي من(منسق اداري) الى أكاديمي متخصص يتكلم باسم القرآن،وباحث يشرف على تخريج أمثاله في ديار الأمريكان...
    وللعلم فـ(فانيسا) الآن أستاذة مساعدة للفكر الاسلامي في جامعة واين Wayne بديترويت..
    انها تقنية تخصص في القرآن Made in America

  • #2
    السلام عليكم
    رحم الله اخواننا الذين سبقونا بالإيمان . فقد قالوا (أو كما قالوا) أن من يتكلم في القرآن الكريم ولايعرف اللسان العربي المبين عليه أن يتب!

    تعليق

    19,840
    الاعــضـــاء
    231,455
    الـمــواضـيــع
    42,353
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X