إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حنين المفتي
    رد
    اسأل الله تعالى ان يعيننا الى ما فيه الخير لدينه وكتابه.
    جزاك الله خيرا ووفقك لما فيه الخير في الدنيا والاخرة

    اترك تعليق:


  • أيمن بن غازي بن حسين صابر
    رد
    مسألة اختيار موضوع الرسالة لا شك أنه متعب، ويشعر الإنسان بهمٍّ كبير حتى يجد الموضوع المناسب، وهي مرحلة طبيعية لكل من مرَّ بهذه المرحلة، لكن ليُعلم أن العقبات في الدراسات العليا كثيرة جداً، ولا يمكن لطالب العلم تجاوزها إلا بتوفيق من الله، وصبر وجلدٍ كبيرين، لكن العاقبة إن شاء الله ستكون حميدة جداً. ولا يفترنَّ لسان المرء عن الدعاء، والانطراح بين يدي الله، فوالله الذي لا إله غيره إن للدعاء أثراً عظيماً في التوفيق وتيسير الأمور.
    والله الموفق.

    اترك تعليق:


  • احمد الجباري
    رد
    يجب الحصول على نسخة من البحث للاطلاع على جهود الباحثة للوقوف على الجوانب التي لم تذكرها في بحثها
    فإن وجدتي ان بحثها غير جامع للموضوع كتبتي فيما فاتها

    اترك تعليق:


  • حنين المفتي
    رد
    انا طالبة ماجستير ..
    وموضوعي يجب ان يتحدد في بداية الشهر التاسع..
    ولكن يدور في بالي سؤال وهو ان هناك رسالة ماجستير بعنوان "السؤال في ضوء القران الكريم" في الجامعة ااسلامية بغزة.. تطرقت فيه الباحثة الى الايات من دون تفسيرها بشكل واف
    ولكنها تشتمل الايات التي خطرت ببالي ، فبعد ان بدأت اطلع على دراسات سابقة وجدتها، فهل استطيع ان استكمل دراستي في هذا الموضوع ؟؟

    اترك تعليق:


  • احمد الجباري
    رد
    السؤال المهم هنا :
    ما هي المرحلة الدراسية التي تدرسين لان هذا الموضوع واسع لا يمكن ان يستوفى الا في الماجستير او الدكتوراه

    اترك تعليق:


  • حنين المفتي
    رد
    بارك الله فيك اخي الكريم وجزاك الله خيرا..
    ايات السؤال في القران وانواعها موجودة بين يدي ..
    سوف احاول العمل عليه بإذن الله تعالى .

    اترك تعليق:


  • احمد الجباري
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعتقد ان الموضوع يصلح عنوانا لبحث علمي
    ولكي تتمكني من جمع هذه المواضيع المختلفة في سياق دراسة :مفردة ( سأل ويسال) هو البحث عن عامل مشترك بين هذه المواضيع
    وعلى عجالة اقول وبالله التوفيق يمكن ان يكون عنوان البحث في مثل هذا الموضوع هو
    ( "السؤال" في آيات القرآن / أنواعه ـ غاياته ـ الإجابة عنه )
    والفكرة تقوم على ان كل سؤال ( من المخلوق / الانسان) يعكس اعتقادا معينا إما لشخض او ممجوعة ( يسألونك ماذا ينفقون) ( مثل يسألك أهل الكتاب ) وبالتالي كانت الاجوبة تأتي حسب الغاية من السؤال في الاغلب ومعها جملة من الحقائق عن واقع السائل او السائلين
    ، وأما الاسئلة التي وردت من الله لعباده فابعادها كثيرة واسعة منها ما كان للتنبيه ومنها ما كان للبيان حال اهل الكتاب وهكذا ....
    المهم ان الموضوع من وجهة نظري (الى هذه الساعة) قابل للبحث ويمكن ان يناقش الامر بالتفصيل بعد جمع الآيات والنظر فيها والله أعلم
    اسأل الله ان يوفق الجميع

    اترك تعليق:


  • حنين المفتي
    رد
    بارك الله فيك اخي وجزاك الله خيرا على هذه التوجيهات ..
    بصراحة انا تائهة جدا جدا بسبب موضوع رسالتي ومشكلتي انني لا استطيع الحصول على موضوع .. وكلما حاولت التطرق الى موضوع يقال لي انه قد تمت الدراسة فيه .
    وانا قد اخترت التفسير لانني احب الدراسة في مجال القران واحاول ان تكون دراستي هي مجموعة من الايات القرانية مشتركة في موضوع واحد ، او مفردة قرانية متشابهة جاءت في اماكن عدة .
    ارجو ان خطرت ببالكم افكار او توجيهات في هذه المواضيع عرضها ومساعدتي بها .
    وشكراً

    اترك تعليق:


  • أيمن بن غازي بن حسين صابر
    رد
    وتتمة للجواب وكأنني الآن فهمت سؤالك وكأنك تقولين: هل يمكن جمع الآيات وتفسيرها وتكون رسالتك بهذه الطريقة؟
    الذي أراه لا يصلح ذلك، ولا أعرف رسائل علمية بهذه الطريقة، لكن يمكنك عمل الآتي:
    - جمع الآيات واستقصاؤها في موضوع واحد.
    - عمل جملة من العناصر بناءً على هذه الآيات.
    - هذه العناصر يمكن أن يندرج ويتفرع منها عناصر أخرى، بحيث تكون فيما بعد أبواب وتحتها فصول وتحتها مباحث في الرسالة.
    وعليه فأنصحك بالآتي:
    - القراءة في الكتب التي تكلمت عن التفسير الموضوعي، وهي موجودة ومتوفرة.
    - القراءة في كتب منهجية البحث العلمي.
    - قراءة بعض كتب التفسير الموضوعي ككتب عبد الحميد طهماز، وغيرها.

    اترك تعليق:


  • أيمن بن غازي بن حسين صابر
    رد
    لابد من الرجوع للمشرفة ومناقشتها في موضوع الرسالة، لكن قصدي وكلامي عام وهو أن طالب العلم قد يستفيد من فهارس رسالة في الوصول لعنوان رسالته، ويمكنك الاستفادة من ملتقى الرسائل الجامعية، ففيه موضوعات كثيرة، وأفكار كثيرة، واقتراحات كثيرة.
    والذي أراه وكلامي عام أن كتابة رسالة علمية في التفسير وعلوم القرآن فإنها تندرج تحت اتجاهاتٍ أربعة:
    ١. التفسير الموضوعي.
    ٢. مناهج المفسرين.
    ٣. بحث مسألة من مسائل علوم القرآن.
    ٤. تحقيق المخطوطات في التفسير وعلوم القرآن.

    وعن نفسي فقد كانت رسالتي في الاستنباط عند ابن عاشور، وأقترح خدمة للكتاب الموضوعات التالية -لو لم تتم دراستها أو تسجيلها-:
    - المفردة القرآنية عند الطاهر بن عاشور، على أن يكون مشروعاً جماعياً يشترك فيه عدد من الطلبة والطالبات، كلٌ يأخذ خمسين ومائة إلى مائتي مفردة، ويدرسها.
    - علوم القرآن عند الطاهر ابن عاشور.

    # وأقترح أن يكون هنالك بحث أو رسالة عن قواعد الاستنباط.
    # وأقترح الكتابة عن موضوع الإلحاد وربطه بالتفسير وعلوم القرآن.
    # وأقترح وجود دراسات نقدية لتفاسير الشيعة، كالطوسي، والطبرسي وغيرهما.
    # وأقترح الكتابة في موضوع: حقوق القرآن الكريم على الأمة.

    اترك تعليق:


  • حنين المفتي
    رد
    بارك الله فيك

    اترك تعليق:


  • عدنان الغامدي
    رد
    اعانكم الله

    اترك تعليق:


  • حنين المفتي
    رد
    الرسالة موجودة لدي لكني لا اعرف ان كنت ان اخذ هذه المواضيع فقط واعمل منها رسالة بتفسير هذه الايات

    اترك تعليق:


  • أيمن بن غازي بن حسين صابر
    رد
    لو أمكن الحصول على رسالة السؤال في القرآن فقد ترشدك لموضوعات تصلح أن تكون رسالة علمية.

    اترك تعليق:


  • حنين المفتي
    كتب موضوع طلب مساعدة بارك الله فيكم. ..

    طلب مساعدة بارك الله فيكم. ..

    السلام عليكم...
    من خلال النظر في آيات القرآن الكريم نجد هناك عدد من الاسئلة وبصيغ وادوات مختلفة.
    ونجد مادة "سأل" تتكرر بصيغ مختلفة مثل "يسألونك ، يسألك وسلهم..." كلها تشير الى السؤال ولكن خرجت الى معان مختلفة ، وهي:
    سؤال استفهامي ورد 41 مرة
    انكاري ورد 2
    تقريري ورد5
    توبيخي ورد3
    الطلبي 44
    هل استطيع ادراج هذه الايات والقيام بتفسيرها فقط كموضوع لرسالة ماجستير؟
    وكيف استطيع ترتيبها واختيار اسم الرسالة لها على ان يكون موضوعها بعيدا عن اللغة العربية ، فانا ارغب بان تكون دراستي في تفسير ايات من القران .
    واذا كانت هناك ملاحظات او تعليقات او تنبيهات ارجو اطلاعي وارشادي اليها .
    علما ان هناك رسالة ماجستير في فلسطين بعنوان السؤال في القران الكريم ...
19,946
الاعــضـــاء
231,793
الـمــواضـيــع
42,499
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X