إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استفسار عن طريقة كتابة البحوث..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله عزوجل في جهود القائمين على هذا المنتدى وجعل عملهم صالح ولوجهه خالص
    أنا طالبة في بداية دراستي المنهجية في قسم التفسير ولا أخفيكم كيف شعوري بالشتات والإضطراب فأرجوا منكم الدعاء.
    والان كلفت بعمل بحوث وأنا ليس لدي خلفية في كتابة البحوث البتة فلم أكتب بحث في حياتي وأرجوا منكم اعانتي في ذلك بعد الله تعالى..
    أحتاج معرفة كيف أكتب بحث في منهج مفسر بطريقة مرتبة؟
    والكتب التي كلفت فيها كا التالي:
    1/كتاب الكشاف للزمخشري
    2/كتاب أضواء البيان للشنقيطي
    وماهي المراجع التي أرجع لها؟
    وكذلك كيف أكتب بحث في التفسير الموضوعي وماهي المراجع التي أرجع لها؟
    وكيف أجد بحوث مكتوبة حتى أسير على نهجها..
    أعتذر على الإطالة لكن فعلا أنا أشعر بحاجة ماسة لأسس قوية في كتابة البحوث ومعرفة طريقة البحث؟
    جزاكم الله جنة وحريرا..

  • #2
    أول شيء ابحثي عن بحث منهج مفسر
    ثم قفي عند كل خطوة فيه لتحاكيها
    و من المراجع الكتب التي تكلمت عن المؤلفات تجدي فيها شيئا من الكلام على منهج المؤلف
    و منها كتب المؤلفين و تراجم صاحب الكشاف و الشنقيطي تذكر شيئا عن كتبهم و مناهجهم
    و منها الكتب التي تكلمت عن التفسير أو المفسرين نحو كتاب التفسير و المفسرون لحسين الذهبي فيها الكثير من ذلك
    بعد هذا تتضح لك معالم أخرى تسيرين عليها

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خير الجزاء وأوفاه..

      تعليق


      • #4
        أقراي بحوث مكتوبة عن المواضيع التي تريدين بحثها وعن غيرها ،وانظري الى طريقة كتابتها
        والاهم هو دراسة كتاب عن كيفية كتابة البحث العلمي والمؤلفات كثيرة ومتخصصة بكل فن تقريبا .
        ليس كل صامت غير قادر على الرد. هناك من يصمت حتى لا يجرح الاخرين…

        تعليق


        • #5
          وفقكم الله وبارك لكم وهداكم الى الرشد والصواب
          اخيتي لم تكتبي نوع البحث الذي كلفتم بالكتابة فيه هل هي بحوث فصلية ام ماذا
          وعلى العموم
          يمكن الاستعانة بالدراسات السابقة
          وقد استوفى من سبقك الدراسة في منهج الزمخشري والشيخ الشنقيطي رحمهما الله في التفسير
          وأما عن التفسير الموضوعي فاسمعي لما كتبه الاستاذ رفيق محمد في تعليقه مشكورا
          وانصح بالهدوء والروية ودعي عنكي هذا التوتر فقط صححي النية لله وتوكلي عليه و اكثري من الدعاء وستجدين ما يسر القلب ويشرح الصدر
          يسر الله علينا وعليكم امورنا ان شاء الله

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...بارك الله تعالى بالأخت السائلة وبالأخوة المشاركين..
            في أي مسألة ترغبين بدراستها لاحظي مايلي-
            1- أنت الآن تريدين أن تكتبي بحثا الواجب عليك أن تتعلمي كيف نكتب بحثا؟
            وفي المكتبة العربية وشبكة المعلومات الكثير من الكتب والبحوث التي تشرح هذا
            الموضوع بالتفصيل ولاأرغب أن أشير عليك بمصادر معينة ولكني أطلعت على
            كتابين مهمين في هذا المجال الاول هو(منهج البحوث العلمي للطلاب الجامعيين)
            للأستاذة ثريا عبدالفتاح اصدار دار البشيرومؤسسة الرسالة والثاني هو(في تحقيق
            النص-أنظار تطبيقية نقدية في مناهج تحقيق المخطوطات العربية)للأستاذ بشار
            عواد معروف أصدار دار الغرب الإسلامي الكتاب الاول يبدأ بالتعليم من الصفر ويصعد ولكن الثاني يحتاج لقليل من العلم والصبر...والله تعالى أعلم.
            2- لكي تكون لديك فكرة عن مناهج المفسرين أقرأي مقدمة ت القرطبي وأستخرجي
            منها الفوائد بترتيب متسلسل وأكتبي تلك الفوائد في هذا الملتقى لغرض نشر العلم ومشاركة
            الآخرين به.
            3- أقرأي في الكتب التي تعرض مناهج المفسرين وكذلك البحوث مثلا أكتبي في أحد
            محركات البحث(الكتب والبحوث التي تدرس مناهج المفسرين).
            نسأل الله تعالى أن يعلمنا وإياك ماجهلنا وأن يهدينا بما تعلمنا والسلام.

            البهيجي

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم و رحمة الله تعالى.
              بالنسبة لما يتعلق بكتابة بحث في التفسير الموضوعي، فهناك مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها:
              1- التأكد من وجود الموضوع المختار في القرآن الكريم، و هنا يمكن أن نستعين ببعض كتب علوم القرآن كالإتقان للإمام جلال الدين السيوطي و البرهان للإمام بدر الدين الزركشي و كذلك كتب معاجم الموضوعات القرآنية.
              2- اختيار عنوان البحث، و هذا العنوان يجب أن تتوفر فيه مجموعة من الشروط:
              أ- أن يكون مأخوذا من القرآن الكريم إما لفظا صريحا أو اقتباسا، و لا يجوز العدول عن اللفظ القرآني إلى معناه لأن هذا اللفظ مراد لذاته، إلا عند الضرورة.
              كما لا يجوز العدول عن اللفظ القرآني إلى غيره من المصطلحات الحادثة
              ب- أن يكون لفظا جامعا خاصة عند تعدد الألفاظ، دون إهمال الألفاظ الأخرى سواء المقاربة لمعناه أو المقابلة، فكلها تضم إليه في تأليف عناصر الموضوع، و هذا يعين على استيعاب الموضوع أكثر.
              ج- إذا لم نجد العنوان في القرآن صريحا و لا مقتبسا فإننا نختار أقرب لفظ إلى اللفظ القرآني.
              و يمكن الاستعانة في اختيار العنوان بالمعاجم اللفظية كالمعجم المفهرس لألفاظ القرآن لمحمد فؤاد عبد الباقي و كذا كتاب الراغب الأصفهاني المسمى" مفردات غريب القرآن".
              3- جمع آيات الموضوع من القرآن الكريم، و في واقع الأمر هذا الجمع يختلف بحسب المنهج المختار: وجيزا أم وسيطا أم بسيطا، و إذا كان الأمر يتعلق ببحث أكاديمي للحصول على درجة علمية فغالبا يتم اختيار المنهج أو الأسلوب الأخير أي البسيط حيث يتم تتبع الآيات من فاتحة الكتاب إلى خاتمته و استقرائها.
              4- تصنيف الآيات القرآنية التي تم جمعها باعتبار المكي و المدني، و هذه الخطوة من خطوات إعداد البحث تظهر أهميتها خاصة إذا كان هذا الأخير يتعلق بأحكام شرعية تأخذ من الآيات ، و كذا حينما يكون هناك نوع من التعارض بين آيتين.
              5- فهم الآيات القرآنية، بالرجوع إلى كتب التفسير التحليلي التي تمكننا من شرح ألفاظ الآيات و معرفة معانيها بحسب مواضعها من القرن الكريم و الوقوف على كل جوانبها كمسألة النسخ و أسباب النزول و ما قد يكون بينها من إطلاق و تقييد و عموم و خصوص و إجمال و بيان أو إبهام و توضيح و ما إلى ذلك.
              6- تقسيم الموضوع إلى عناصر مرتبطة الأجزاء، ، مع تقديم الأهم على المهم، و لا بد أن تكون هذه العناصر منتزعة من المعاني القرآنية، و مرتبطة بينها برباط علمي يجعل من الموضوع وحدة أو سلسلة منتظمة الجواهر و الدرر، ثم وضع الآيات المناسبة تحت العنصر المناسب لها، و تفسيرها بما يناسب العنصر الذي تم إدراجها تحته، مع الاقتصار على محل الشاهد من الآية.
              7- الالتزام في كل هذه الخطوات بالضوابط العلمية و القواعد المتعلقة بالتفسير الموضوعي.
              و لعلي أوضح بعض هذه الخطوات أكثر مستقبلا إن شاء الله تعالى.
              و هذا مثال تطبيقي مبسط، أرجو أن يكون مفيدا لك.
              http://vb.tafsir.net/tafsir40505/

              تعليق


              • #8
                أحسن الله إليك وشكر لك توجيهك..

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة احمد الجباري مشاهدة المشاركة
                  وفقكم الله وبارك لكم وهداكم الى الرشد والصواب
                  اخيتي لم تكتبي نوع البحث الذي كلفتم بالكتابة فيه هل هي بحوث فصلية ام ماذا
                  وعلى العموم
                  يمكن الاستعانة بالدراسات السابقة
                  وقد استوفى من سبقك الدراسة في منهج الزمخشري والشيخ الشنقيطي رحمهما الله في التفسير
                  وأما عن التفسير الموضوعي فاسمعي لما كتبه الاستاذ رفيق محمد في تعليقه مشكورا
                  وانصح بالهدوء والروية ودعي عنكي هذا التوتر فقط صححي النية لله وتوكلي عليه و اكثري من الدعاء وستجدين ما يسر القلب ويشرح الصدر
                  يسر الله علينا وعليكم امورنا ان شاء الله

                  اللهم امين ..اللهم امين
                  - لا أعلم والله لما أشعر بتوتر كبير والبحوث التي كلفنت بها 8 بحوث ويجب انجازها جميعا في فترة إجازة الحج .
                  نسأل الله الإخلاص والتوفيق والتيسير وقبول العمل وخدمة الكتاب والسنة والسير على طريق الصالحين...
                  -بالنسبة للبحوث هي بحوث فصلية (واجبات لكل مادة بحث أو بحثين)
                  مادة مناهج المفسرين تستطيع القول أن المطلوب عمل بحث كمقرر دراسي يكون هو ماسنختبر به في نهاية الفصل الدراسي بمشيئة الله عزوجل..
                  -والتفسير الموضوعي بحثي سيكون في تفسير سورة الطلاق تفسيراً موضوعياً.
                  وغير ذلك من البحوث لكني سأبدأ بالشروع في هذين البحثين بحول الله تعالى..
                  ولابد أن أنجز البحثين خلال 5 أيام بالكثير..

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...بارك الله تعالى بالأخت السائلة وبالأخوة المشاركين..
                    في أي مسألة ترغبين بدراستها لاحظي مايلي-
                    1- أنت الآن تريدين أن تكتبي بحثا الواجب عليك أن تتعلمي كيف نكتب بحثا؟
                    وفي المكتبة العربية وشبكة المعلومات الكثير من الكتب والبحوث التي تشرح هذا
                    الموضوع بالتفصيل ولاأرغب أن أشير عليك بمصادر معينة ولكني أطلعت على
                    كتابين مهمين في هذا المجال الاول هو(منهج البحوث العلمي للطلاب الجامعيين)
                    للأستاذة ثريا عبدالفتاح اصدار دار البشيرومؤسسة الرسالة والثاني هو(في تحقيق
                    النص-أنظار تطبيقية نقدية في مناهج تحقيق المخطوطات العربية)للأستاذ بشار
                    عواد معروف أصدار دار الغرب الإسلامي الكتاب الاول يبدأ بالتعليم من الصفر ويصعد ولكن الثاني يحتاج لقليل من العلم والصبر...والله تعالى أعلم.
                    2- لكي تكون لديك فكرة عن مناهج المفسرين أقرأي مقدمة ت القرطبي وأستخرجي
                    منها الفوائد بترتيب متسلسل وأكتبي تلك الفوائد في هذا الملتقى لغرض نشر العلم ومشاركة
                    الآخرين به.
                    3- أقرأي في الكتب التي تعرض مناهج المفسرين وكذلك البحوث مثلا أكتبي في أحد
                    محركات البحث(الكتب والبحوث التي تدرس مناهج المفسرين).
                    نسأل الله تعالى أن يعلمنا وإياك ماجهلنا وأن يهدينا بما تعلمنا والسلام.

                    البهيجي

                    رزقك الله خيري الدنيا والآخرة..بإذن الله سأبدأ بقراءة مادللتني عليه
                    إلى الآن في الجامعة لم نبدأ بدراسة منهج البحث ..

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة ناصر عبد الغفور مشاهدة المشاركة
                      السلام عليكم و رحمة الله تعالى.
                      بالنسبة لما يتعلق بكتابة بحث في التفسير الموضوعي، فهناك مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها:
                      1- التأكد من وجود الموضوع المختار في القرآن الكريم، و هنا يمكن أن نستعين ببعض كتب علوم القرآن كالإتقان للإمام جلال الدين السيوطي و البرهان للإمام بدر الدين الزركشي و كذلك كتب معاجم الموضوعات القرآنية.
                      2- اختيار عنوان البحث، و هذا العنوان يجب أن تتوفر فيه مجموعة من الشروط:
                      أ- أن يكون مأخوذا من القرآن الكريم إما لفظا صريحا أو اقتباسا، و لا يجوز العدول عن اللفظ القرآني إلى معناه لأن هذا اللفظ مراد لذاته، إلا عند الضرورة.
                      كما لا يجوز العدول عن اللفظ القرآني إلى غيره من المصطلحات الحادثة
                      ب- أن يكون لفظا جامعا خاصة عند تعدد الألفاظ، دون إهمال الألفاظ الأخرى سواء المقاربة لمعناه أو المقابلة، فكلها تضم إليه في تأليف عناصر الموضوع، و هذا يعين على استيعاب الموضوع أكثر.
                      ج- إذا لم نجد العنوان في القرآن صريحا و لا مقتبسا فإننا نختار أقرب لفظ إلى اللفظ القرآني.
                      و يمكن الاستعانة في اختيار العنوان بالمعاجم اللفظية كالمعجم المفهرس لألفاظ القرآن لمحمد فؤاد عبد الباقي و كذا كتاب الراغب الأصفهاني المسمى" مفردات غريب القرآن".
                      3- جمع آيات الموضوع من القرآن الكريم، و في واقع الأمر هذا الجمع يختلف بحسب المنهج المختار: وجيزا أم وسيطا أم بسيطا، و إذا كان الأمر يتعلق ببحث أكاديمي للحصول على درجة علمية فغالبا يتم اختيار المنهج أو الأسلوب الأخير أي البسيط حيث يتم تتبع الآيات من فاتحة الكتاب إلى خاتمته و استقرائها.
                      4- تصنيف الآيات القرآنية التي تم جمعها باعتبار المكي و المدني، و هذه الخطوة من خطوات إعداد البحث تظهر أهميتها خاصة إذا كان هذا الأخير يتعلق بأحكام شرعية تأخذ من الآيات ، و كذا حينما يكون هناك نوع من التعارض بين آيتين.
                      5- فهم الآيات القرآنية، بالرجوع إلى كتب التفسير التحليلي التي تمكننا من شرح ألفاظ الآيات و معرفة معانيها بحسب مواضعها من القرن الكريم و الوقوف على كل جوانبها كمسألة النسخ و أسباب النزول و ما قد يكون بينها من إطلاق و تقييد و عموم و خصوص و إجمال و بيان أو إبهام و توضيح و ما إلى ذلك.
                      6- تقسيم الموضوع إلى عناصر مرتبطة الأجزاء، ، مع تقديم الأهم على المهم، و لا بد أن تكون هذه العناصر منتزعة من المعاني القرآنية، و مرتبطة بينها برباط علمي يجعل من الموضوع وحدة أو سلسلة منتظمة الجواهر و الدرر، ثم وضع الآيات المناسبة تحت العنصر المناسب لها، و تفسيرها بما يناسب العنصر الذي تم إدراجها تحته، مع الاقتصار على محل الشاهد من الآية.
                      7- الالتزام في كل هذه الخطوات بالضوابط العلمية و القواعد المتعلقة بالتفسير الموضوعي.
                      و لعلي أوضح بعض هذه الخطوات أكثر مستقبلا إن شاء الله تعالى.
                      و هذا مثال تطبيقي مبسط، أرجو أن يكون مفيدا لك.
                      http://vb.tafsir.net/tafsir40505/

                      ماشاء الله ..صب الله خيره وفضله عليك صباً صبا..
                      بالنسبة للتفسير الموضوعي سأكتب بحث بتفسير سورة الطلاق تفسيرا موضوعياً، طبعا اختيار العنوان لم يكن اختياري ولكن بإقتراح من الفضلاء ، ولا أخفيك والله يا أخي أني لا أعرف كيف أنتج فكرة بحث جديدة في موضوع معين ..
                      لكن لعل ذلك لأني في البداية ، (أصبر نفسي)
                      والشيء المؤلم عندما نحتاج لتوضيح ممن كلفونا بكتابة البحوث وإحضار مواضيع لا تجد من يفيدك والحجة أننا طلاب دراسات عليا
                      رغم أننا في مرحلة البكالوريوس لم يطلب مني بحث البتة ، لكن الله المستعان.
                      - ماهي الكتب التي تنصح بالرجوع إليها في التفسر الموضوعي؟

                      تعليق


                      • #12
                        حياك الله أختي , وأبارك لك انضمامك للعقد الفريد أولاً, وهو مجال الدراسات القرآنية , أسأل لنا ولك القبول و الإخلاص , وأن يجعلنا من أهله وخاصته.

                        أما مسألة الشعور بالحيرة و الارتباك فهذا الأمر طبيعي جدا ..فلاتقلقي , وقد كانت أخيتك في العام المنصرم عانت ماعانيت من الحيرة و الارتباك و التشتت, ولكن بالصبر والمثابرة بعد التوكل على الله وسؤاله العون , سرعان ماتزول هذه العقبة.

                        أما طريقة كتابة بحث في منهج مفسر فيلزمك عدة نقاط رئيسة طالما أنك مبتدئة , وهي كالتالي:
                        1- ترجمة المؤلف ((وبإمكانك الاستفادة من كتاب الأعلام للزركلي وتجديه على الشاملة))
                        وتشمل الترجمة -اسمه ,حياته,مؤلفاته.

                        2- التعريف بالكتاب ((اسم الكتاب -وهل التسمية من وضع المؤلف أو ممن بعده- سبب تأليفه وغالبا يذكر السبب في المقدمة , طبعاته))

                        3- منهج المؤلف, ويشمل على ((منهجه في اللغة و القراءات , منهجه في علوم القرآن , منهجه في مسائل العقيدة وغالبا يتبين توجهه العقدي من خلال آيات الأسماء و الصفات, منهجه في الفقه و آيات الأحكام , منهجه في الحديث و الآثار))

                        3- جهود الباحثين في تفسيره ويشمل على: ((مؤتمرات أقيمت حوله -مقالات -رسائل علمية ...))

                        هذا باختصار طبعاً , وكنت في العام الماضي قد أعددت بحثاً مختصراً في منهج الألوسي تعالى , إن رغبت الاستفادة منه أرسلي رسالة على الخاص, وأنا مستعدة لإرساله ولمساعدك -بإذن الله- في وضع الخطة,أو أي استشارة بخصوص الدراسة.
                        طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

                        تعليق


                        • #13
                          بالنسبة للتفسير الموضوعي فهناك كتاب اسمه التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم و هو لعدد من الباحثين فسرت فيه سور القرآن تفسيرا موضوعيا.. يمكنك الاستفادة منه ولكن لا أنصحك بالاعتماد المطلق حاولي فقط أن تفهمي الهيكل و الفكرة و اعتمدي على كتب أخرى في كتابة البحث, المهم في البحوث الاعتماد على النفس مهما أخطأت حتى تمتلك فيما بعد خبرة , ودربة تعينك بمشيئة الله على تخطي ماهو أصعب.

                          وإن أردت مزيد بيان بإمكانك مراسلتي لأن لدي بحث فصلي في تفسير سورة ق تفسيرا موضوعيا, قد تفيدك الطريقة العامة.

                          وفقكِ الله ويسر أمرك.
                          طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

                          تعليق


                          • #14
                            اللهم امين ..اللهم امين
                            ممتنة لنداوة روحك ، غمرك الله برضوانه وجزاك عني خير الجزاء وأوفاه..

                            تعليق


                            • #15
                              اللهم آمين..

                              ولك بمثل دعواتك الطيبة وزيادة أختي..
                              طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

                              تعليق

                              19,960
                              الاعــضـــاء
                              231,943
                              الـمــواضـيــع
                              42,571
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X