إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تدعوكم كلية القرآن الكريم بالتعاون مع تبيان لحضور المجلس السابع من برنامج مجالس أكاديمية

    تدعوكم كلية القرآن الكريم بالتعاون مع الجمعية السعودية للقرآن الكريم وعلومه ( تبيان )
    لحضور المجلس السابع من سلسلة برنامج مجالس أكاديمية
    بعنوان :
    الاستشفاء بالقرآن
    يقدمه فضيلة الدكتور: علي بن غازي التويجري


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين...اما بعد فجزاكم الله تعالى خيرا..وجزى سبحانه الاستاذ علي التويجري خيرا وتقبل منه...ونرجو تنزيل المحاضرة كتابة في هذا الملتقى...والسلام
    عليكم.

    تعليق


    • #3
      تقرير موجز عن اللقاء

      د. علي التويجري يقدم المجلس الأكاديمي السابع
      ضمن السلسلة العلمية "مجالس أكاديمية" عقدت كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية، بالتعاون مع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه (تبيان) فرع المدينة المنورة، المجلس السابع بعنوان:
      الاستشفاء بالقرآن
      لفضيلة الشيخ الدكتور/ علي بن غازي التويجري، الأستاذ المشارك بقسم التفسير وعلوم القرآن بالكلية، وذلك يوم الأربعاء 12 - 1 - 1436هـ بعد صلاة العشاء.
      قدم فضيلته بمقدمة نبه فيها على أهمية البحث وحاجة الناس إليه، ولاحظ غفلة كثير من الناس عن الاستشفاء بالقرآن، وعزا غفلتهم تلك إلى اعتقادهم أن الاستشفاء بالقرآن ليس لكل أحد، إنما هو للخاصة، وخطأ هذا الاعتقاد مبينا أن الاستشفاء بالقرآن الكريم مشروع لكل المسلمين.
      ومن واقع تجربة فضيلته سجل أن السنوات الأخيرة شهدت كثرة الشر وكثرة تسلط الشياطين على الناس، وأوصى بضرورة الاستعانة بالله تعالى، والإكثار من تلاوة القرآن الكريم.
      وانساب فضيلته إلى صلب الموضوع، وجعله في نقاط، منها:
      النقطة الأولى: ذكر جملة من الآيات في فضل القرآن وبيان بعض أوصافه، أورد فيها آيات كثيرة في الموضوع، وعلق عليها، وذكر بعضا مما يستفاد منها.
      النقطة الثانية: تلاوة القرآن وتحزيبه، وبين فيها أن من السنة تلاوة القرآن كل ليلة، وأن الله – تعالى - قد وعد بتيسير القرآن على من قرأه، كما أن النبي - – أمر بتحزيب القرآن. وأورد فضيلته أحاديث كثيرة في فضل تلاوة القرآن، وذكر بعض فوائدها، ومنها قول النبي : "الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران". وبين فضيلته أن أقل ما ينبغي للمسلم أن يختم في أربعين ليلة، وأن جمهور السلف على قراءة القرآن في سبع ليال، ووجه فضيلته نصيحة لأهل القرآن والمنتسبين لكلية القرآن الكريم، وحثهم على الإكثار من التلاوة.
      النقطة الثالثة: القرآن كله شفاء لا بعضه، وذكر أن هذا دلت عليه نصوص كثيرة، وقرره أهل العلم، قال تعالى: يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهى ورحمة للمؤمنين، وقال سبحانه: وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين، وقل عز من قائل: قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء.
      النقطة الرابعة: شفاء القرآن عام للقلوب والأبدان، وذكر أن هذا قول جمهور أهل العلم، وخالف الإمام الحسن البصري، فرأى أنه شفاء للقلوب فحسب.
      النقطة الخامسة: الحكمة من وصف الله - تعالى – للقرآن الكريم بأنه شفاء، وبين أنه وصفه بذلك، ولم يصفه بأنه دواء؛ لأنه متحقق النتيجة، بخلاف الدواء فقد يشفي، وقد لا يشفي.
      النقطة السادسة: النصوص الدالة على مشروعية الاستشفاء بالقرآن، أورد فيها الآيات الثلاث السابقة التي نصت على أن القرآن شفاء، وذكر أن نصوص السنة في ذلك كثيرة، منها ما اتفق عليه الشيخان من حديث أبي سعيد الخدري – - في سيد الحي الذي لدغ فرقاه الصحابة – رضوان الله عليهم - بسورة الفاتحة، فشفي. واستخلص منه جواز الرقية بالقرآن وأخذ الأجرة عليها.
      النقطة السابعة: ذكر الصفات الواردة عن النبي - - في كيفية التداوي بالقرآن والسنة، وذكر منها:
      - الرقية بالقراءة وحده.
      - الرقية بالقراءة والنفث.
      - الرقية بالقراءة والتفل.
      - الرقية بالقراءة والمسح.
      - الرقية بالقراءة ووضع اليد على مكان الألم، ثم المسح.
      - الرقية بالقراءة والنفث مع المسح.
      - الرقية بالقراءة مع وضع الريق على الإصبع، ثم وضعها على الأرض، ثم على المريض.
      - الرقية بوضع الملح في الماء، ثم المسح به على مكان الألم مع القراءة للديغ.
      - الرقية بالقراءة مع خلط التراب بالماء والنفث فيه، ثم صبه على المريض.
      النقطة الثامنة: نصائح للراقي، نصحه فيها بأن يصحح معتقده، ويخلص لله - - في الرقية، ويستقيم على طاعة الله ويحافظ على الفرائض، ويبتعد عن المعاصي وما نهى الله - تعالى – عنه، ويقوِّي إيمانه وصلته بالله عزَّ وجلَّ، ويعتقد حازما أن القرآن شفاء محض من كل مرض، ويجعل رقيته بالقرآن الكريم وبما ثبت من الأدعية النبوية، ويكثر من القراءة ولا يعجل ولا يقنط.
      وختم فضيلته بذكر بعض تجاربه مع بحث محكم كان قد نشره بهذا العنوان "الاستشفاء بالقرآن الكريم".

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم..
        ارجو من حضراتكم ان تسألوا الاستاذ علي..اين نشر البحث المذكور وجزيتم خيرا

        تعليق

        19,961
        الاعــضـــاء
        231,886
        الـمــواضـيــع
        42,544
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X