إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مررت اليوم بآيتين

    مررت اليوم بهاتين اﻵيتين:

    (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا
    فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ ،
    وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا
    وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ
    وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ
    فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ
    إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ
    أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ۚ
    ذَٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) [سورة اﻷعراف 175: 176]

    فأوجعتا قلبي وجعا

    إننا جميعنا ﻻ يخلو أحد منا لم تمض عليه ساعة أو ساعات تلعب به نفسه وشهواته
    هي زﻻت نزل فيها نسأل الله العفو والصفح والمغفرة والرحمة
    وﻻ أهون من شأنها ﻻ ، بل إنها وربي مهلكات إن لم تدركنا رحمة ربنا
    لكني مررت باﻵيتين فذكرت وجع اﻷمة ومصابها في كثير من علمائها
    فاعتصرني اﻷلم.


    إننا أمة تصلح بصلاح اﻷئمة العلماء فإن صلحوا صلحت اﻷمة واشتد عودها وسمت وارتقت
    وإن فسدوا نخر الفساد فيها حتى نخاعها
    وإن شئتم أن تروا فتأملوا حال أمة اﻹسلام اليوم

    إن ما تعانيه اﻷمة اليوم ما كان ليكون لوﻻ قعود اﻷئمة العلماء عن أداء حق وواجب وزكاة العلم الذي حوته صدورهم.

    إن العلماء والدعاة إذا رأوا دماء المسلمين تجري وسكتوا واعتزلوا أو قعدوا يعلمون الناس الصلاة والزكاة وانصرفوا عن مصاب الأمة فإن ذلك خيانة لله ولرسوله، إنهم يصرفون المسلمين عن مصاب الأمة ويشغلونهم عن المنكر والباطل الذي عمَّ الأمة وطَمَّ.
    وكلامي هذا عن العلماء الصالحين المخلصين.

    أما اﻵخرون فقد ساقت اﻵيتان حالهم وصفتهم ، فقد آتاهم الله العلم واﻵيات فانسلخوا منها ،
    واﻻنسلاخ يعني اﻻنقطاع فلا رجعة ، فإن الشاة إذا انسلخ عنها جلدها يستحيل إعادته عليها.
    كذلك هم ، انسلخوا عن الهدى الذي آتاهم الله ، فضلوا على علم ، فتركهم الله لأهوائهم بسوء صنيعهم فأغرقوا في الضلال واﻹضلال.
    ياااااااااالله!!!
    مااااااااا أقبح وصفهم!!!
    أرأيتم وصفا كهذا لغيرهم؟!
    مثلهم كمثل الكلب
    إن تحمل عليه يلهث
    أو تتركه يلهث.



    اللهم إنا نسألك العفو والعافية
    والصفح والمغفرة
    والرشاد والهدى والتقى.
    سبحانك اللهم وبحمدك
    أشهد ألا إله إلا أنت
    أستغفرك وأتوب إليك

  • #2
    نحسن الظن بعلمائنا فقد يكون لهم جهود كبيرة لا نعلمها، وليس من المصلحة نشرها.
    ماجستير في التفسير وعلوم القرآن من جامعة أم القرى بمكة المكرمة شرفها الله.

    تعليق

    19,940
    الاعــضـــاء
    231,709
    الـمــواضـيــع
    42,461
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X