إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين اقر بسم ربك، وبسم الله

    ما أول آية نزلت، وما أول آية في كتاب الله، وما أول آية في المصحف؟
    وما الفرق بينهما.
    التعديل الأخير تم بواسطة المعتزبالله محمد; الساعة 30/01/1436 - 22/11/2014, 05:31 pm. سبب آخر: تكرار الموضوع
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
    القرآن والفرقان والكتاب والذكر وصحف وغيرها
    كل هذه التسميات تطلق على الكتاب المنزل من الله على رسوله الكريم.
    والله حكيم في أعلى درجات الكمال ويضع كل كلمة في موضعها لا يقوم كلمة أخرى مكانها فسبحانه له الكمال والجلال والإكرام.
    وتسمية القرآن أسبق في النزول في قوله تعالى: ورتل القرآن ترتيلا.
    وأقل القرآن أية كاملة على خلاف بين العلماء.
    وأول آية نزلت بالاتفاق هي: اقرأ باسم ربك الذي خلق.
    وأما الفرق بين الكتاب والمصحف، فتسمية الكتاب هي التي كانت شائعة على عهد رسول الله وهي التي جاءت كثيرا في القرآن.
    وأقل الكتاب عدد كبير من الآيات، أو سورة كاملة إذا كانت قصيرة.
    وكان رسول الله كل سنة في رمضان يعارض جبريل بالترتيب الجديد لكتاب الله.
    وفي ذلك الحين لم يكن أحد من الصحابة يجمع كل سور القرآن في صحف عنده، بل كان بعض القرآن في صحف وبعضه في سعف النجيل وغير ذلك من أدوات الكتابة، وكان أغلبه في الصدور. يقول العلامة ابن عاشور في التحرير والتنوير: (وأرى في هذا دلالة بينة على ... وأنها لم تكن مكتوبة في أوائل السور في الصحف التي جمعها زيد بن ثابت في خلافة أبي بكر إذ كانت لكل سورة صحيفة مفردة كما تقدم في المقدمة الثامنة من مقدمات هذا التفسير).
    وعلى كل حال فإن كتاب الله الذي كان في صدر رسول الله كانت البسملة أوله.
    أما الكتب التي كانت بيد الصحابة فأمرها مختلف فيه، لا نجزم من ذلك بشيء.
    عدا الصحف التي كانت فيها سورة الفاتحة، فمنها ما كان بدون بسملة ومنها ما كان بالبسملة، والله أعلم.
    أما المصحف فلم يكن هذا الاسم منتشرا على عهد الرسول وانتشر بعد جمع القرآن، يقول تعالى: رسولا من الله يتلو صحفا مطهرة، هي الآية الوحيد التي أطلق الله فيها على كتابه المنزل صحفا.
    ويقول في لسان العرب: (وإنما سمي المصحف مصحفا أي أنه أصحف أي جعل جامعا للصحف المكتوبة بين الدفتين)، وعلى هذا يكون المصحف هو مصحف عثمان .
    فإن قصدنا المصحف الذي جمعه الصحابة تكون البسملة الآية الأولى فيها.
    يتبقى لنا مسألة خلافية كبيرة: هل البسملة آية من الفاتحة أم آية مستقلة أم ليست من كتاب الله؟ أمهلونا كثيرا وشكرا لكم.
    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم.
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

    تعليق


    • #3
      رابط تكملة الموضوع
      http://vb.tafsir.net/tafsir41149/#.VKknkNKUd0g
      بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

      تعليق


      • #4
        رابط http://vb.tafsir.net/tafsir41179/
        بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

        تعليق

        19,963
        الاعــضـــاء
        232,070
        الـمــواضـيــع
        42,594
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X