إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ورسولك الذي أرسلت

    يقول رسول الله للبراء بن عازب :

    ((إذا أتيتَ مضجعَكَ، فتوضَّأْ وضوءَكَ للصَّلاةِ، ثمَّ اضطجِعْ على شقِّكَ الأيمنِ، وقُلِ: اللَّهمَّ أسلَمتُ وجهي إليكَ، وفوَّضتُ أمري إليكَ، وألجأتُ ظَهْري إليكَ، رَهْبةً ورغبةً إليكَ، لا مَلجأَ ولا مَنجى منكَ إلَّا إليكَ، آمنتُ بِكِتابِكَ الَّذي أنزلتَ، ونبيِّكَ الَّذي أرسَلتَ، فإن متَّ متَّ على الفطرةِ فاجعَلهنَّ آخرَ ما تقولُ.))، فقلتُ أستذكُرُهُنَّ: وبرسولِكَ الَّذي أرسَلتَ. قالَ: ((لا، ونبيِّكَ الَّذي أرسَلتَ))، رواه البخاري.

    في ضوء هذا الحديث العظيم، ومع ربط جمله بعضها ببعض:

    ما الفرق بين قوله: ونبيك الذي أرسلت، وبين قوله ورسولك الذي أرسلت؟

    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بسنة نبيه .
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

  • #2

    رد قول البراء
    ليترتب الكلام كما ترتب الامر في نفسه، لانه نبىء ثم ارسل.
    وايضا: ففي العبارة المردودة تكرار الرسالة وهو معنى واحد.
    افاده الامام ابن عطية في تفسير قوله
    الذين يتبعون الرسول النبي
    "العلوم إن لم تكن منك ومنها كنت بعيد عنها، فمنك بلا منها فساد وضلال، ومنها بلا منك مجازفة وتقليد، ومنها ومنك توفيق وتحقيق" سيدي أحمد زروق -رحمه الله-

    تعليق


    • #3
      أحسنت بارك الله فيك، ونفع بك،

      إجابتك صحيحة بارك الله فيك:

      وزيادة توضيح للمتابعين:

      إذا أرسلك شخص لتبلغ رسالة إلى آخرين، وقال لك قل لهم أقبلوا الآن، فذهبت فقلت لهم يقول لكم: أقبلوا غدا، فأنت بلغت الرسالة وتكون رسول، أما إذا قلت لهم يقول لكم: تعالوا بسرعة، فأنت قد أنبأت، وتكون منبأ.

      فقوله آمنت بكتابك الذي أنزلت: معناه آمنت بالقرأن

      وإذا أخطأنا وقلنا آمنت برسولك الذي أرسلت، يكون معنى كلامنا آمنا بالرسالة القرآن،

      وبذلك نكون قد عطفنا القرآن على نفسه،

      أما إذا قلت آمنت بنبيك الذي أرسلت، تكون عطفت السنة على القرآن.

      والله أعلم،،،
      بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

      تعليق


      • #4
        كلمة (ونبيك الذي أرسلت) أخص من (رسولك الذي أرسلت) ؛ لأن جبريل رسول أرسله الله ليبلغ الوحي للنبي محمد رسول الله .

        والله أعلم وأحكم
        عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
        جامعة المدينة العالمية

        تعليق


        • #5
          أحسن يا أخي، وبارك الله فيك:

          نبهتني أحد المتابعات في أحد المنتديات إلى هذا الوجه ووجها أخر، وعندنا الوجه الذي قاله ابن عطية
          http://www.3refe.com/vb/showthread.php?t=257448

          جزاك الله خيرا كثيرا،،،
          بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

          تعليق


          • #6
            كلام الشيخ العثيمين المشار إليه آنفا لوجهين آخرين، فقال: قد اعاد البراء بن عازب_ _ هذا الحديث عن النبي ، ليتقنه، فقال: آمنت بكتابك الذي أنزلت ورسولك الذي أرسلت فرد عليه النبي عليه الصلاة والسلام، وقال قل: ونبيك الذي أرسلت ولا تقل: ورسولك الذي أرسلت .
            قال أهل العلم: وذلك لان الرسول يكون من البشر ويكون من الملائكة، كما قال الله عن جبريل: إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ(19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِين التكوير:20،19)، وأما النبي صلي الله عليه وسلم فلا يكون إلا من البشر. فإذا قال: ورسولك الذي أرسلت فان اللفظ صالح، لان يكون المراد به جبريل عليه الصلاة والسلام، لكن إذا قال: ونبيك الذي أرسلت اختص بمحمد صلي الله عليه وسلم، هذا من وجه
            ومن وجه آخر: انه إذا قال: ورسولك الذي أرسلت فان دلالة هذا اللفظ علي النبوة من باب دلالة الالتزام، وأما إذا قال: ( نبيك) فانه يدل علي النبوة دلالة مطابقة، ومعلوم إن دلالة المطابقة اقوي من دلالة الالتزام.
            شرح رياض الصالحين -ابن عثيمين
            بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

            تعليق


            • #7
              جزى الله كل المتابعين والمشاركين والمشرفين أجرا عظيما،

              وجعلنا الله من المنتفعين بحديث الاضطجاع هذا، فينفعنا الله به عند السؤال في القبر، إذا كان آخر ما نقوله قبل النوم.

              ومثل ذلك ما جاء في صحيح البخاري حيث يقول رسول الله : ((من تَعَارَّ من الليلِ فقال : لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ ، لهُ المُلْكُ ولهُ الحمدُ ، وهوَ على كلِّ شيٍء قديرٌ ، الحمدُ للهِ ، وسبحانَ اللهِ ، ولا إلهَ إلَّا اللهُ ، واللهُ أكبرُ ، ولا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ ، ثم قال : اللهمَّ اغفرْ لي ، أو دعا ، استُجِيبَ لهُ ، فإن توضَّأَ وصلَّى قُبِلَتْ صلاتُهُ)).

              فإننا إن اعتدنا أن نذكر هذا الذكر أول ما ننتبه، فلعل الله يثبتنا به في القبر، قال تعالى: يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ (إبراهيم : 27 ).

              فالحديث الأول نجعله آخر ما نقول قبل النوم، والثاني نجعله أول ما نقول عند الانتباه، فلعل الله يثبتنا بهما وبغيرهما عند السؤال في القبر.

              بارك الله فيكم، ونفع بكم،،،
              بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

              تعليق

              19,963
              الاعــضـــاء
              232,074
              الـمــواضـيــع
              42,594
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X