• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • حول ما جاء في كتاب(النحويون والقرآن)

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين..والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين..وعلى آله الطاهرين..ورضي الله تعالى عن صحابته الكرام....اما بعد...أطلعت على كتاب(النحويون والقرآن)...وهو موجود على الشبكة ان شاء الله تعالى...والكتاب يدافع عن
      نحو القرآن ويدعو النحويين الى إعتبار الآيات الكريمة شاهدا معتبرا للغة العرب ولا يصفوا بعض الآيات بالشذوذ والضعف
      والقلة....وغيرها...ارجو بيان آراؤكم بالكتاب كما ارجو من الاخوة المشرفين إبقاء هذه المشاركة في هذا القسم لغرض
      إغناء النقاش حول مضمون الكتاب...والله تعالى أعلم...والسلام.

    • #2
      اخي الكريم جزاك الله خيرا
      اما مسالة علاقة النحويين بالكتاب فتنظر في مستويين:
      الاول في العبارة، فتاتي قلقة وغير متمكنة بل ونابية عن موضعها في كتاب الله كمثل الزيادة والاهمال وما ذكرتم من الشذوذ وغيره.
      ثم المنهج وجعل القواعد حاكمة على القران في قراءاته واعرابه بل واساليبه،وايضا تجد كلامهم متقررا على قول المدرسة البصرية او الكوفية وليس اجماعا من اهل اللسان.
      "العلوم إن لم تكن منك ومنها كنت بعيد عنها، فمنك بلا منها فساد وضلال، ومنها بلا منك مجازفة وتقليد، ومنها ومنك توفيق وتحقيق" سيدي أحمد زروق -رحمه الله-

      تعليق


      • #3
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله رب العالمين...اما بعد...جزاك الله تعالى خيرا اخي دكتور مخلص...ارى والله
        تعالى اعلم...ان الامر بحاجة الى التفكير بأن نتلمس اساسيات النحو في القرآن الكريم
        بل وكذلك جميع علوم اللغة العربية...لإن كلام خالق البشر لايشبه كلام البشر..والله تعالى
        اعلم....كما ارغب ان اذكر رابط تحميل كتاب النحويون والقرآن تأليف الدكتور خليل
        بنيان الحسون وهو
        http://www.moswarat.com/books_view_464.html
        والسلام.

        تعليق


        • #4
          ومن الدافعين لهذه النزعة الامام الزجاج، فيما نقله عنه ابن عطية ردا لمقالة الفراء في قوله: ان جمع قرية على قرى جمع شاذ، فقال الزجاج : مافي القران فليس بشاذ،
          على ان مراد الفراء انه شاذ في القياس.
          "العلوم إن لم تكن منك ومنها كنت بعيد عنها، فمنك بلا منها فساد وضلال، ومنها بلا منك مجازفة وتقليد، ومنها ومنك توفيق وتحقيق" سيدي أحمد زروق -رحمه الله-

          تعليق


          • #5
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد لله رب العالمين...اما بعد...جزاك الله تعالى خيرا اخي الدكتور مخلص...
            أعتقد والله تعالى اعلم...ان اهل العلم مطالبون ان يٌقروا كلام الخالق سبحانه اكثر
            من غيرهم فمثلا كان من الافضل ان يقول الفراء تعالى-(ان جمع قرية
            على قرى قليل في كلام العرب)لإن كلمة شاذ غير ملائمة لوصف القرآن الكريم
            والله تعالى اعلم.
            وعلينا ان نحدد الهدف الذي نسعى إليه وهو ان ندعو اهل اللغة الى ما يلي-
            1-ان القواعد النحوية هي إستنباط بشري من كلام العرب بمختلف أنواعه قد تكون
            صحيحة او لاتكون فليس من الصحيح ان نعتبرها مقدسة لايجوز ان ننظر فيها ونراجعها.
            2-ان القرآن الكريم هو المقدس عند اهل الاسلام فعلينا ان لانعجل بوصفه بالاوصاف
            غير اللائقة.
            3-ان مراجعة القواعد النحوية وإعادة صياغتها بما يتلائم مع القرآن هو الحل الامثل
            للقضاء على العديد من المشاكل النحوية، قال الدكتور خليل الحسون في مقدمة كتابه
            (النحويون والقرآن)-(وعلى هذا فلقد كان الأجدر بالنحويين ان يعكفوا على هذا الكتاب
            كتاب الله تعالى ليستنبطوا منه كل أحكام اللغة،كما عكف عليه الفقهاء حين أستخلصوا
            منه أحكام الشريعة).
            والله تعالى اعلم....ونٌكمل لاحقا ان شاء الله تعالى.

            تعليق


            • #6
              بسم الله الرحمن الرحيم
              الحمد لله رب العالمين...اما بعد...ذكر الدكتور خليل في كتابه عنوانا رئيسيا وهو(ما منعه
              النحويون وهو وارد في القرآن الكريم)....فذكر ان(رب لا تتعلق بالفعل ىالمضارع)
              وقال:(ذهبت طائفة كبيرة من النحويين الى القول بأن(رب) لاتدخل إلا على الفعل الماضي)
              ثم نقل عن السيوطي قوله:(ويجب كونه اي الفعل الذي تتعلق به-رب-ماضيا،قاله المبرد
              والفارسي وابن عصفور.....)
              ثم قال الدكتور:(والغريب انهم يذهبون الى إلزام كون الفعل بعدها ماضيا،وقد وردت في
              القرآن داخلة على الفعل المضارع وملحقة ب(ما)في قوله تعالى:ربما يود الذين كفروا
              لو كانوا مسلمين-الحجر-2).
              ثم ذكر:قال ابو البركات الانباري في سياق إعراب الآية السابقة:(و لايدخل بعد ربما
              إلا الماضي كما قال الشاعر:
              ربما أوفيت في علم ترفعن ثوبي شمالات
              وإنما جاء هاهنا المضارع-يود-بعدها على سبيل الحكاية...وحمله ابواسحاق الزجاج على تقدير
              (ربما كان يود الذين كفروا)إنتهى....قلت-جاء بالفعل الناقص كان لكي يطابق القاعدة
              المذكورة وهي ان رب لايأتي بعدها مضارع!!!
              ثم ذكر قول الزمخشري:فإن قلت لِم دخلت رب على المضارع وقد أبوا دخولها...؟
              قلت:لإن المترقب في إخبار الله تعالى بمنزلة الماضي المقطوع في تحققه...فكأنما قيل
              -ربما ود..!!!
              فعلق الدكتور خليل جزاه الله تعالى خيرا:أليس الأيسر من هذا التمحل الذي سود به
              النحويون ما سودوا به من صحائف كتبهم الإقرار بأن(رب)تدخل على الماضي وعلى
              المضارع أخذين بظاهر الآية.......ثم قال-أفليس الأجدر بهم أن يضعوا الآية في الكفة
              الأخرى المقابلة لشواهدهم يقصد الشواهد الشعرية....؟
              قلت- انظروا يا طلبة العلم...البيت الشعري لايخالفونه ولكن لامانع من تأويل الآيات الكريمة وأضافة الكلمات لها كي تستقيم القاعدة النحوية البشرية...ولاحول ولا قوة إلا
              بالله تعالى.....والله تعالى أعلم.


              تعليق


              • #7
                http://www.addani.ma/dossiers/docume...8%A7%D8%AA.pdf
                هذا بحث قيّم للدكتور سليمان العايد في الموضوع نفسه.
                أبو الليث
                أسامة بن عبدالرزاق شيراني
                الجامعة الإسلامية - كلية اللغة العربية

                تعليق


                • #8
                  بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين..اما بعد..الاخ الفاضل اسامه جزاك الله تعالى خيرا..البحث الذي أشرت إليه يتهم النحويين المعاصرين بأنهم (يفتعلون) النزاع بين النحويين القدماء والقراء..لقد ذكرت مسائل نحوية ولم أتطرق للقراءات ولهذا ارجو من حضرتكم التواصل معي حول ما كتبت..وزادنا الله تعالى واياكم علما وتقوى.

                  تعليق

                  20,173
                  الاعــضـــاء
                  230,952
                  الـمــواضـيــع
                  42,370
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X