إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحمد لله على كل حال

    ((( الحمد لله على كل حال )))


    قولنا الحمد لله في الصلاة وخاصة المكتوبة حمد مطلق مستغرق لكل المحامد، كما سبق معنا: http://vb.tafsir.net/tafsir41596/

    وأما خارج الصلاة فمنه المقيد بأحوال، ومن ذلك:
    1- بعد الفراغ من الطعام، فقد كان رسول الله يقول:
    ((الحمدُ للهِ الذي كَفانا وأَرْوانا، غيرَ مَكفِيٍّ ولا مَكفورٍ))، صحيح البخاري.

    2- عند الاستيقاظ من النوم، فقد كان رسول الله يقول:
    ((الحمدُ لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشورُ))، صحيح البخاري.

    3- عند حصول النعمة، قال رسول الله :
    ((ما أنعم اللهُ تعالى على عبدٍ نعمةً، فقال: الحمدُ للهِ، إلَّا كانَ الذي أعطى، أفضلَ مما أخذَ))، صحيح الجامع،
    وفي تفسير القرطبي: (لأن الدنيا فانية والكلمة باقية، هي من الباقيات الصالحات).

    4- كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ
    إذا رأى ما يُحبُّ قالَ: ((الحمدُ للَّهِ الَّذي بنِعمتِهِ تتمُّ الصَّالحاتُ))،
    وإذا رأى ما يكرَهُ قالَ: ((الحمدُ للَّهِ علَى كلِّ حالٍ))، صحيح أبي داود.

    وهناك أحوال أخرى كثيرة وردت عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فابحث عنها وتعاهدها،
    جعلني الله وإياكم من الحامدين.



    ومن الحمد خارج الصلاة ما هو مطلق يحبه الله من العبد في كل حال وحين.

    قال رسول الله :
    ((أَحَبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ: سبحان اللهِ ، والحمدُ للهِ ، ولا إله إلا اللهُ ، واللهُ أكبرُ، لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ، وهنَّ من القرآنِ))، صحيح الترغيب.

    فالحمد لله من أحب الكلام إلى الله فأكثر من الحمد في فراغك في حلك وترحالك، تكن من الحامدين.
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

  • #2
    رابط تكملة الموضوع
    http://vb.tafsir.net/tafsir41677/#.VKzZWtKUd0g
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

    تعليق

    19,961
    الاعــضـــاء
    231,882
    الـمــواضـيــع
    42,540
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X