إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ

    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (14) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (15) سورة العنْكبوت

    عند حدوث الطوفان هل كانت هناك سفينه أخرى مع فلك نوح ، لان ظاهر الاية يدل على ذلك .

    بانتظار مشاركتكم ..

    والله أعلم
    سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم عمر ، لادلالة على وجود سفينة غير التي بناها نوح وركب فيها من تبعه من المؤمنين ومن كلٍّ زوجين إذ يقول تعالى:
    حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ [هود:40]
    وعبر عن ركاب السفينة بأصحاب السفينة كقوله أصحاب الكهف أي من كانوا في الكهف ، وذكروا في معية نوح بصيغة العطف ، ولو استقرأنا حادثة نوح من أنجاهم الله بالفلك فنجد أن هذا الأمر يحسم بالاستقراء إذ يقول تعالى :

    فَكَذَّبُوهُ فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ [الأعراف:64]

    فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ [الأعراف:72]

    فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلَائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ [يونس:73]



    فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ [الشعراء:119]



    فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ [المؤمنون:27]

    فكانت الصورة البيِّنة هي نجاةُ نوحٍ ومعيته في فلك واحد
    كما يتبين من السياقات التي فينتفي أي فهم آخر
    والسلام عليكم




    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك أخي عدنان ، ولكن هل لاحظت أن الايات التي أوردتها لايوجد فيها ذكر لسفينه ومن جهة علمنا أن لا وجود للترادف في القران ، فلابد أن الفلك له خاصية تختلف عن السفينة إما حجما أو وظيفة ، ولاحظ ايضا العطف في الايات التي أوردتها فيه تاكيد على المرافقه في نفس المركب (بالمعية ، والاسم الموصول الذين ) فهى ايات خاصة تخبر عمن نجا وكان مع نوح في الفلك ، فيبقى الامر محل نظر لان نوح لم يرتبط اسمه ابدا في القران بمفرده (سفينه ) ، فمن ركب معه وساعد في صنع الفلك مثلا ..نسميهم (أصحاب الفلك ).
      وحقيقه أخي عدنان كانت هناك سفينه أخرى ، لان العطف في اية العنكبوت واضح (يقتضى المغايره لإضافة وتعريف الاصحاب بالسفينة التي لا تخص نوح ، فنوح كان يصنع نوع خاص من السفن سمى بالفلك والقران هو من يسمى وليس نحن) والمشاركة كانت في النجاة لكل واحد منهما ، ويمكنك إقناعي وفورا إذا وجد المانع الشرعي من وجودها (السفينة ) ووجود أصحابها (كمؤمنين في بقعة أخرى ) وقت الطوفان .

      وقوله تعالى (فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ ) ، فانجيناه تتضمن كل الايات التي ذكرتها أخي عدنان ، فنجاته كانت بفضل الله ورحمته ، ونجا معه المؤمنين وكل شي كان في الفلك ، فظهور مفرده (سفينه ) غيرت طبيعة العطف والنظره اليه ، فجعلته عطف أعم واشمل ، لانك لاتسطيع العكس وتعريف السفينة بالفلك كما سوف نرى في التالي ....
      مقاييس اللغة:(سفن) السين والفاء والنون أصلٌ واحد يدلُّ على تنحية الشيء عن وجه الشيء، كالقَشْر، قال ابن دريد([3]): السفينة فعيلة بمعنى فاعلة، لأنَّها تسفِن الماء، كأنّها تقشِره. والسَّفّان: ملاّح السفينة. وأصل الباب السَّفْن، وهو القشر، يقال سَفَنْتُ العودَ أسفِنُه سَفْناً. قال امرؤ القيس:
      فجاء خفِيَّاً يسفِنُ الأرضَ بطنُهُ تَرَى التُّربَ منه لاصقاً غير مَلْصَقِ

      وعلى كلام ابن فارس السابق يكون ..كل فلك سفينه من جهة شق الماء ولكن لايمكنك عند الاطلاق تعريف السفينة بفلك ، لتفرقه القران الواضحه بينهما ، فأعطى ما يصنع نوح إسم واحد مطرد لاغير ، وهي (فلك).



      والله أعلم
      سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

      تعليق


      • #4
        وقوله تعالى (فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (15) سورة العنْكبوت
        الاية التي تركت للعالمين لم تكن فلك نوح ، ولكن السفينة هي الاية وهي من بقيت ذكرى وأية للعالمين
        وذلك عملا بقاعدة الضمائر ، مرجع الضمير لإقرب مذكور ، والاقرب في الاية هي ... (السفينة ) وهذا يظهر لك خطا من يبحث وينقب ، إلى الان عن (فلك نوح ) .
        سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

        تعليق


        • #5
          قال تعالى: (وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15)) سورة القمر, وهذا يظهر خطأ تأويلك اخي عمر فتأمل.

          تعليق


          • #6
            قال تعالى: (وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15)) سورة القمر, وهذا يظهر خطأ تأويلك اخي عمر فتأمل.
            اخي أحمد منصور
            بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ، ولاتتصور فرحتي بالاية ، دليلك من القران جلي وواضح ، كان السؤال الاصلي هل هناك مانع يمنع من وجود سفينة أخرى وقت الطوفان ، وعلى ضوء آية سورة القمر وجب تعديل المشاركة (4) والقول: هما الاثنان آية ولكن بفارق بسبب التالي ..

            لاحظ أخى أحمد .. أية سورة القمر فيها (الترك ) وآية سورة العنكبوت فيها (الجعل )
            وتصريف (الجعل في القران ) ليس كتصريف مفرده (الترك ) ، وفي لسان العرب ليس من معاني الجعل (الترك ) وعليه يمكننا القول : آية سورة القمر فيها الدليل على صحة التفرقة بين السفينة والفلك .

            يمكنك إبطال قولي وأن هناك سفينة أخرى مع فلك نوح وقت الطوفان بطريقه أخرى، وهي وجود أية اخرى أو آيتان (سوى هذه محل النزاع ) صرف فيهما (الجعل والترك ) وهما بمعنى واحد ، لان الجعل في ظنى له معاني تزيد كثيرا عن الترك ، وبقراءة سريعة للايات القران التي ورد فيها (الجعل ) أقول : لايمكنك إستبدال الجعل بالترك نهائيا ، تبطل المعنى .

            الا ترى كيف فرق الله بينهما في قوله (
            وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ (77) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (78) (سورة الصافات )

            فالجعل غير الترك ، طيب لو قيل اليست هذه الاية دليل على أن لاوجود في الارض غير ذرية نوح . أقول : ظاهر الاية أنها بعد الطوفان بوقت ولكن لو قيل (ترك ) في الاية الاولى لصح الاحتجاج ولكن (الجعل ) جعل ذريته فقط هم الباقين ممن نجوا معه في الفلك (فهم قليل ) ولم يعقب لهم فهو جعل يخص من كان معه في الفلك ، وجاء الترك في الاية الثانية للثناء الحسن . والله أعلم .


            والله أعلم
            سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

            تعليق


            • #7
              اذاً اخي عمر ما هي السفينة ( غير سفينة نوح ) التي جُعلت آية ولم تُذكر في القرآن الكريم الا في هذا الموضع؟ ومن هم اصحابها؟؟؟؟؟ ارجو ان تعطيني اجابة مقنعة.

              تعليق


              • #8
                مجموع الفتاوى شيخ الاسلام ابن تيميه كَذَلِكَ مَا يُعَرَّفُ بِاللَّامِ لَامِ الْعَهْدِ يَنْصَرِفُ فِي كُلِّ مَوْضِعٍ إلَى مَا يَعْرِفُهُ الْمُخَاطَبُ إمَّا بِعُرْفِ مُتَقَدِّمٍ؛ وَإِمَّا بِاللَّفْظِ الْمُتَقَدِّمِ؛ وَإِنْ كَانَ غَيْرُ هَذَا الْمُرَادِ لَيْسَ هُوَ ذَاكَ لَكِنْ بَيْنَهُمَا قَدَرَ مُشْتَرَكٌ وَقَدْرٌ فَارِقٌ كَقَوْلِهِ تَعَالَى: إنَّا أَرْسَلْنَا إلَيْكُمْ رَسُولًا شَاهِدًا عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إلَى فِرْعَوْنَ رَسُولًا فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ وَقَالَ تَعَالَى لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا فَفِي الْمَوْضِعَيْنِ لَفْظُ الرَّسُولِ وَلَامُ التَّعْرِيفِ لَكِنَّ الْمَعْهُودَ الْمَعْرُوفَ هُنَاكَ هُوَ رَسُولُ فِرْعَوْنَ وَهُوَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَالْمَعْرُوفُ الْمَعْهُودُ هُنَا عِنْدَ الْمُخَاطَبِينَ بِقَوْلِهِ: لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ هُوَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكِلَاهُمَا حَقِيقَةٌ وَالِاسْمُ مُتَوَاطِئٌ وَهُوَ مُعَرَّفٌ بِاللَّامِ فِي الْمَوْضِعَيْنِ لَكِنَّ الْعَهْدَ فِي أَحَدِ الْمَوْضِعَيْنِ غَيْرُ الْعَهْدِ فِي الْمَوْضِعِ الْآخَرِ وَهَذَا أَحَدُ الْأَسْبَابِ الَّتِي بِهَا يَدُلُّ اللَّفْظُ: فَإِنَّ لَامَ التَّعْرِيفِ لَا تَدُلُّ إلَّا مَعَ مَعْرِفَةِ الْمُخَاطَبِ بِالْمَعْهُودِ الْمَعْرُوفِ.
                السفينة المذكورة في سورة العنكبوت هي نفس السفينة المذكورة في سورة الكهف بدلالة لام العهد .

                قوله تعالى ( فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) (سورة الكهف )

                وقوله تعالى ( أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) (سورة الكهف )

                سفينة سورة العنكبوت (جعلت آية للناس ) ، فهي تعمل وظهرت ، اخر ما نعلمه في سورة الكهف ، والفلك ( تركت آية للناس ) فهي لاتعمل ومتوقفه تماما ، في مكان ما ..

                والله أعلم
                سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

                تعليق


                • #9
                  الاجابة غير مقنعة

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم
                    حوار رائع بارك الله فيكم.
                    أنظروا إلى هذا الحديث لعل الله أن يهديكم لما اختلفتم فيه :
                    "لما كان يومُ فتحِ مكةَ أمَّن رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الناسَ إلا أربعةَ نفرٍ وامرأتينِ وقال اقتلوهم ولو وجدتموهم متعلقينَ بأستارِ الكعبةِ : عكرمةَ بنَ أبي جهلٍ وعبدَ اللهِ بنَ خطَلٍ ومقيسَ بنَ صبابةَ وعبدَ اللهِ بنَ سعدِ بنِ أبي سرحٍ , فأما عبدُ اللهِ بنُ خطَلٍ فأُدرِك وهو متعلقٌ بأستارِ الكعبةِ فاستبَق إليه سعيدُ بنُ حريثٍ وعمارُ بنُ ياسرٍ فسبق سعيدٌ عمارًا وكان أشبَّ الرجلين فقتلَه وأما مقيسُ بنُ صبابةَ فأدركه رجلٌ من السوقِ في السوقِ وأما عكرمةُ فركب البحرَ فأصابتهم عاصفٌ فقال أصحابُ السفينةِ لأهلِ السفينةِ اخلِصوا فإن آلهتَكم لا تُغنِي عنكم شيئًا ههنا فقال عكرمةُ لئن لم ينجِّني في البحرِ إلا الإخلاصُ ما ينجِّيني في البرِّ غيرُه اللهمَّ إن لك علَيَّ عهدًا إن أنت عافيتني مما أنا فيه آتِي محمدًا فأضعُ يدِي في يدِه فلأجِدَنَّه عفوًّا كريمًا قال فجاء فأسلمَ."
                    الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/171
                    خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات
                    والله المستعان
                    التعديل الأخير تم بواسطة فيصل إدريس; الساعة 01/04/1436 - 21/01/2015, 03:32 am. سبب آخر: خطأ

                    تعليق


                    • #11

                      درءاً للالتباس في هذه المسألة ، فإن تسمية السفينة أعم وأشمل من الفلك ، فكل فلك تدخل في جنس السفن ولكن ليس كل سفينة تسمى (فُلْك).
                      بمعنى أن كل جارية على البحر والنهر صغرت أم كبرت ، ارتفعت أم انخفضت ، استعملت للصيد أو للنقل أو للقتال أو لغيره تسمى سفينة لأنها تؤدي نفس وظيفة (السَّفْنْ) وهو مسح الماء ومَخْرُهُ بمعنى شق الواحها لسطح الماء.
                      ولكن الفلك أخص ، فهو نوع مخصص من السفن يتميز بعمقه واتساعه وضخامته عن سواه يستعمل لنقل البضائع والناس ولنتتبع التسميتين في كتاب الله:
                      أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا [الكهف:79]
                      وهذا نوع صغير من السفن يملكها مساكين فهم يملكون سفينة وهنا يمكن أن تطلق على القوارب المتوسطة المستعملة في الصيد ونقل عدد محدود من الناس من ضفة لأخرى لأن الفلك سفن كبيرة مكلفة وضخمة وتنتقل في البحار المفتوحة لا يتناسب حالهم من المسكنة مع امتلاك سفينة كبيرة (فلك) .
                      ولكن لنتتبع الفلك وماهي المواضع التي ذكرت فيها :
                      إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ [البقرة:164]
                      والموضع لا يتناسب إلا مع البواخر المتسعة التي تنقل عدد كبير من الركاب والبضائع التي تنفع الناس فتتحصل التجارة ويتم تبادل المنتجات وبيعها بكميات كبيرة.
                      هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّىٰ إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ [يونس:22]
                      فالسفن الكبيرة بما تحمله من عدد كبير من الناس فإنها عندما تتعرض للعواصف والأمواج الكبيرة ويحاط بركابها فإن الضحايا سيكونون اعدادا كبيرة من الناس بعكس القوارب الصغيرة التي قد تؤثر عليها حتى العواصف الخفيفة.
                      فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ [الشعراء:119]
                      وَآيَةٌ لَهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ [يس:41]
                      إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ [الصافات:140]
                      ففي ثلاثة مواضع اقترن الفلك بصفة (المشحون) أي الممتلئ بما فيه من الناس والبضائع والمؤن فهي نوع مخصص من السفن يتميز كما أسلفنا باحتماله لأوزان كبيرة وباتساعه ومتانة صنعه مقارنة بما سواه فاختص باسم الفلك.
                      فمكث نوح ردحاً من الزمن يبني هذه الفلك الضخمة ليحمل فيها عدداً كبيراً من البشر والمخلوقات حتى أتى أمر الله تعالى.

                      والموضع الوحيد الذي ذكر الله هذه السفينة باسم (السفينة) بدلا من الفلك هو قوله تعالى:
                      فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ [العنكبوت:15]
                      وهذا لا يحمل أي إشكال لأن الفلك سفينة كبيرة وقد بين تعالى بأنه جعلها آية للعالمين ونحن اليوم بشاهد حاضر لدى كافة الأمم المسلمين وسواهم لا يعرفون آية للعالمين سوى فلك نوح وإلا فلو كانت السفينة شيئاً آخر فلم نعرف أن السفينة آية وهذا يتناقض مع تقرير ربنا جلت قدرته في هذه الآية ، وبالتالي فعندما ذكرها ربنا بالأسم الأشمل (السفينة) أتبعها بِسِمَةٍ مميزة لها وهي أنها جعلت آية للعالمين فقضى على كل ما يمكن أن يتبادر للذهن بسبب اختيار ربنا للأسم الأعم للفلك وهو (سفينة)
                      والله أعلى وأعلم وصل اللهم على محمد.

                      تعليق


                      • #12
                        السلام عليكم
                        إليكم بعض المعلومات بخصوص الموضوع وأتمنى أن تفيدني و تفيدكم إن شائ الله تعالى:

                        المعاني التي يدور عليها الحوار
                        1- الجعل
                        سورة البقرة
                        قال تعالى :وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (66)
                        - هنا فجعلناها يعني الواقعة.
                        سورة الأنبياء
                        قال تعالى :وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (91)
                        - جعل الله مريم و عيسى آية للعالمين.
                        سورة العنْكبوت
                        قال تعالى :وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (14) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (15)
                        - جعل الله أيضا نجاة نوح على هذه السفينة آية للعالمين.
                        كل هذه الآيات جاء فيها قصص وحوادث للإعتبار و الموعظة : أصحاب السبت ، وأصحاب السفينة ، ومريم وعيسى ، وكلها تنتهي بالتذكرة للمطلع على قصصهم. لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ۗ [يوسف : 111].

                        2 - الترك
                        سورة العنْكبوت
                        قال تعالى :إِنَّا مُنْزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (34) وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35)
                        سورة الذاريات
                        قال تعالى : فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (36) وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (37)
                        سورة القمر
                        قال تعالى : تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15) فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (16)
                        وأيضا هنا كل الآيات تتكلم عن اتاذ العبرة و الله أعلم.

                        3-النجاة
                        دائما ما نرى الله يذكر النبي المُنجَّى ويذكر بعدها من نجى معه أنظر الآيات :
                        قال تعالى :فَكَذَّبُوهُ فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ (64)
                        قال تعالى : فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ (72)
                        قال تعالى :فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83)
                        قال تعالى : فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (119)
                        قال تعالى : فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ (57)
                        قال تعالى : فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (15)
                        فبهذا يكون : فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ ، وإذا سألنا عن من هؤلاء الذين كانوا معه؟
                        الجواب
                        هم أصحاب السفينة.
                        وأصحاب السفينة هم الركاب كما جاء في الحديث:
                        "وأما عكرمةُ فركب البحرَ فأصابتهم عاصفٌ فقال أصحابُ السفينةِ لأهلِ السفينةِ اخلِصوا فإن آلهتَكم لا تُغنِي عنكم شيئًا ههنا فقال عكرمةُ لئن لم ينجِّني في البحرِ إلا الإخلاصُ ما ينجِّيني في البرِّ غيرُه اللهمَّ إن لك علَيَّ عهدًا إن أنت عافيتني مما أنا فيه آتِي محمدًا فأضعُ يدِي في يدِه فلأجِدَنَّه عفوًّا كريمًا قال فجاء فأسلمَ."
                        ارجوا ان أكون يعني أشرت إلى بعض المعلومات التي يمكن أن تفيد الموضوغ.
                        شكرا

                        تعليق


                        • #13
                          ما أجمل هذه الكلمات من عكرمه بن ابي جهل ..
                          لئن لم ينجِّني في البحرِ إلا الإخلاصُ ما ينجِّيني في البرِّ غيرُه اللهمَّ إن لك علَيَّ عهدًا إن أنت عافيتني مما أنا فيه آتِي محمدًا فأضعُ يدِي في يدِه فلأجِدَنَّه عفوًّا كريمًا
                          سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

                          تعليق

                          19,963
                          الاعــضـــاء
                          232,080
                          الـمــواضـيــع
                          42,595
                          الــمــشـــاركـــات
                          يعمل...
                          X