• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • سؤال حول الاعجاز العلمي و الغرابيب السود

      هناك مقالة في موقع موسوعة الاعجاز العلمي في القران والسنة هنا ...
      تتكلم عن الاعجاز العلمي
      حول قوله تعالى ( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) (سورة فاطر)

      مقتبسا بعض ما جاء فيها ..
      هو ما أشارت إليه بإعجاز بداية الفقرة القرآنية التي نحن بصددها. أما " الجدد" فقد انحاز علماء الإعجاز المعاصرون إلى رأي الفراء الذي قال أن الجدد هي العروق في الجبال، أي ما يسمى الآن " القواطع " Dykes ثم ذكروا أن الإعجاز في فصل القرآن بين ألوان الصخور الفاتحة (بيض وحمر) من ناحية وبين الداكنة (سود) من ناحية أخرى وهو تصنيف الصخور المشهور في الجيولوجيا Felsicإلى Mafic. ولم يتعرضوا لقضية لماذا لم يذكر القرآن سود دون غرابيب أو العكس فقط د. عبد الله عمر نصيف رأى أن الغرابيب هي التراكيب الجيولوجية البازلتية السوداء التي تكون على هيئة الوسادة أو ما يسمى PILLOW LAVAكذلك رأى د. حسنى حمدان أن المقصود بالجدد القواطع (DYKES)العديدة التي على هيئة سرب SWARM ليتحقق تعدد الألوان, وليس القواطع المنفردة.
      .

      السؤال .. ماهي الغرابيب السود يامحبي التفسير... هل هي الجبال وماهو الدليل ، هل هي شي غير ذلك وماهو الدليل ، هل هناك مجال لمعرفة الصائب من الاقوال .. هل يصح ماقاله الباحثين عن الاعجاز العلمي أنفا شاركوا بارك الله فيكم ...
      سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

    • #2
      اولا : حول قوله تعالى (وَغَرَابِيبُ سُودٌ )
      مجي غرابيب سود في اخر الاية جعل السابق نسقا واحد متعلق بقوله بقوله تعالى (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ )
      (من ) في قوله تعالى (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ ) : (فمن ) بيانيه أو لإبتداء الغاية ، أو تبعيضيه بمعنى من سفوح بعض الجبال مع إعتبار الغاية ، وهي سلسلة جبال السروات أو الحجاز للعهد والعلم بها والعموم لكل الجبال.

      غرابيب : الغَرَابِيْب: جمع " غربيب ": وهو ما غرب واختفى عن الناظر لمدة طويلة، ففيها معنى الغروب وهي على وزن " فـِعليل " اسم فاعل مبالغة صفة مشبهة من " غَرَبَ - يَغْرُبُ ": قديم مختفي ومهترئ

      السؤال : ومن تفسير القران بالقران
      اين ذكر في القران جهة الغروب ومتعلق بثمرة ؟
      قوله تعالى ( يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ (سورة النور 35)

      الغرابيب السود : هي شجرة الزيتون ،مكانها غربي، وليست كتلك التي ضرب بها المثل في سورة النور ، وغالبا هي الشجرة التي يعرفها سكان شبه الجزيره باسم ( العتم ) ، إسمها العلمي (Olea europaea )

      التكملة في المشاركة القادمة .. ( غرابيب سود وقول ثاني .. )

      والله أعلم
      سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

      تعليق


      • #3
        ثانيا : في سورة النازعات
        قوله تعالى : وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32)مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33 (سورة النازعات)
        إذن الجبال يخرج منها :
        1- الفاكهة ومختلف الثمرمما ياكله الناس ( محدد باللون الازرق ).
        2- وهي ايضا للانعام ، كمصدر طعام وعلف ( محدد باللون الاحمر )

        وفي سورة عبس وقوله تعالى ( أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا (25) ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا (26) فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَتَاعًا لَكُمْوَلِأَنْعَامِكُمْ (32) (سورة عبس )

        الان .. انتبه للتالي والسابق والعطف بين الجمل والالوان..
        في سورة فاطر نبدأ من ( ومن الجبال )
        أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) (سورة فاطر 27)

        إذن ماتوفره الجبال أصبح قسمان، قسم متاع ياكله الناس (الفاكهة والزروع ) باللون الازرق، وقسم يخص الانعام (العلف ) باللون الاحمر .
        يكاد أن يطبق المفسرون على أن ( ابا ) في سورة عبس هي العلف
        بذلك تكون الغرابيب السود هي (أبا ) ، لإنواع محددة من شجر الجبال وفيه فائدتان لما دلت عليه كلمة (غربيب ) وهي البعد والاهتراء ، ( وسود ) لون يخص القابل للتفحم منها ، اي يصبح فحما.

        غربيب هي للمرعي والله أعلم كقوله تعالى ( وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ (10) (سورة النحل ) اي ترعون فيه انعامكم
        وسود والله اعلم هي الفحم كقول تعالى
        الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ (80) (سورة يس )


        ثالثا : قوله تعالى (جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ ) هي مما ياكله الناس من ثمار الجبل ، لاأعلم لها تحديدا ، قد تكون الحبوب والعنب ، وقد يكون (بيض ) في الاية هو القضب وبالبحث رايت اللوز اقرب مايكون للبيض والقضب ، فالزراعة المصطبيه والاستفادة من الجبال كانت معروفه لدى العرب ومن قبل الاسلام كمدينة الطائف مثلا ..ولكن من أراد أن يحدد نوع هذه الثمار لابد له من النظر في آيات سورة عبس السابقة لما تقدم من ربط القران بينها وبين متاع الجبال.

        وبخصوص ماسبق في المشاركة الاولى من موضوع الاعجاز العلمي (أو العجائب العلميه على قول أخونا عدنان الغامدي ) ، كما ترى ، كان إستنباطهم العلمي مبنى على تصور خاطئ لادليل عليه، ولكن وفي نفس الوقت لايعني ذلك أن نهمل علوم الجيولوجيا وابحاث الجبال أو غيرها من العلوم وذلك لايات اخرى تحثنا على التقوى والسعي في الارض والاخذ بالاسباب ، فالجبال فيها مختلف النعم والمعادن من حديد ونحاس وذهب وغيره كثير ..

        والله أعلم
        سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

        تعليق

        20,039
        الاعــضـــاء
        238,100
        الـمــواضـيــع
        42,818
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X