إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (نوع جديد من أنواع التفسير الموضوعي)

    سؤال مهم:
    لقد أضاف أحد الباحثين في بحث له نوعا" من أنواع التفسير الموضوعي وهو:
    (التفسير الموضوعي للجزء الواحد من القرآن الكريم)

    حيث أخذت دراستة جزء الأحقاف وأيضا" وحدة موضوعية واحدة، مع الاحتفاظ بخصائص كل سورة من سور الجزء.

    فمارأيكم أساتذتي في هذا النوع؟




    (عبدالعزيز سالم شامان الرويلي)
    ((عبدالعزيز سالم شامان الرويلي ))
    [[email protected]]

  • #2
    لعله درس كل سورة دراسة مستقلة تماماً.
    أ.د. إبراهيم بن صالح الحميضي
    الأستاذ بقسم القرآن وعلومه في جامعة القصيم
    [email protected]

    تعليق


    • #3
      إليكم منهج الباحث في ذلك ليتسنى التعليق عليه
      الملفات المرفقة
      ((عبدالعزيز سالم شامان الرويلي ))
      [[email protected]]

      تعليق


      • #4
        يمكن قبول هذا الأمر لو كان التقسيم الحالي للقرىن إلى ثلاثين جزء تقسيم توقيفي ،أما وإنه اجتهادي فالأمر مختلف ،وانصحك بداية بدراسة تقسيم القرآن إلى اجزاء ،وقد وجدت بحث على موقع الإسلام سؤال وجواب عن تقسي القرآن إلى أجزاء:تقسيم المصحف إلى أجزاء وأحزاب - islamqa.info
        وكذلك يوجد بحث للشيخ عبد الرحمن الشهري عن هذا الموضوع:فكرة : تقسيم القرآن إلى ثلاثين جزءاً مع مراعاة السور
        أقترح أن يكون بحثك عن تقسيم القرآن إلى أجزاء دراسة عامة أولا، ثم دراسة الوحدة الموضوعية في كل جزء وجودا وعدما حسب التقسيم الحالي، والمقارنة بين التجزيء المعمول به حاليا في المصاحف وتجزئيات الصحابة للقرآن ،ودراسة الوحدة الموضوعية في تقسيمات الصحابة للقرآن الكريم.
        وننتظر العلماء الأفاضل أصحاب الاختصاص ليدلوا بدلوهم ويشيروا عليك في هذا الأمر،والله ولي التوفيق.
        ليس كل صامت غير قادر على الرد. هناك من يصمت حتى لا يجرح الاخرين…

        تعليق


        • #5
          صدقت أخي عمر
          تحزيب القرآن الى ثلاثين جزءاً اجتهاد
          وكذلك تحزيب الصحابة - رضوان الله عليهم - كان الغرض منه هو الالتزام بورد يومي من التلاوة
          لذا منهجية البحث تحتاج إلى إعادة نظر
          ونحن بانتظار مشايخنا الأفاضل ليوضحوا لنا الأمر

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم..ان تقسيم القرآن الى اجزاء واحزاب من الامور الثابتة في كتاب الله تعالى سواء كانت توقيفية ام إجتهادية لإن في التقسيم مصلحة راجحة..ولم نجد نهيا عن ذلك والله تعالى أعلم...وان تصوري للعمل هو ان يجتهد الاخ في المواضيع التي يتصف فيها الجزء ويعددها حسب الاهمية ثم يدرسها دراسة موضوعية..نسأل الله تعالى ان يعلمنا ويعلمه والسلام.

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              أرى والله أعلم أن هذا النوع من الأبحاث في غاية الأهمية في هذه الأيام ..... لأن دراسة هذا الجيل أصبحت تعتمد على الأهداف لكل درس وموضوع الدرس وهكذا .ولذلك وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ... وكان القوم قديما بارعين في الشعر والنثر فكانوا يحبون البلاغة وتذوقها دون وحدة الموضوع .......والله أعلم

              تعليق

              19,956
              الاعــضـــاء
              231,916
              الـمــواضـيــع
              42,561
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X