إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التفسير المنهجي

    (التفسير المنهجي لمجموعة العلماء
    مراجعة: عمرسليمان الأشقر
    إشراف: عمر خليل يوسف
    طبع في(10)م كبار
    تمت طباعة الأجزاء الأخيرة من سنة (2004) وكمل سنة (2006) في دار المنهال بعمان الاردن
    وذلك كمايلي: -
    -1-المجلد الاول:-(الفاتحة والبقرة) في (455)ص
    -2-المجلد الثاني:-(آل عمران والنساء) في (450) ص وكلاهما لفضل عباس طبع(2006/1)
    -3-المجلد الثالث: -(المائدة الي نهاية الاعراف) في(420)ص
    -4-المجلد الرابع :-(الانفال الي
    نهاية هود) في(420)ص وكلاهما لجمال محمود احمد ابو حسان
    طبع (2006/1)
    -5-المجلد الخامس:-(يوسف الي نهاية الاسراء)في (420)ص
    -6-المجلد السادس:-(الكهف الي نهاية النور) في(430)ص وكلاهما لأحمد خالد يوسف شكري
    طبع (2005/1)
    -7-المجلدالسابع:-(الفرقان الي نهاية السجدة) في (440)ص
    -8-المجلد الثامن:-(الاحزاب الي نهاية فصلت) في(440)ص وكلاهما لصلاح عبد الفتاح الخالدي طبع (2005/1)
    -9-المجلد التاسع:-( الشوري الي نهاية الحديد) في(350)ص
    -10-المجلد العاشر:-( المجادلة الي نهاية الناس) في (400)ص وكلاهما لأحمد نوفل طبع (2004/1)

    منهجه:
    تفسير جرى وفق خطة مدروسة, علمية اكاديمة محددة العناصر والمراجع, فهو منهجي علمي اكاديمي من علماء كبار لهم خبرة طويلة في التخصص, فهو غاية وآية في بابه جرى حسب القواعد و الأصول المعتبرة, وشمل كل مباحث التفسير وعلوم القرآن المتعلقة في السورة والآية مع حسن الترتيب وتصيد الفوائد وحصر الخلاف وقوة الترجيح والتوجيه وسلامةالمعتقد وحل المتشابه والمشكل ودفع الشبه.


    وبعد هذا أخي الحبيب: إن هذا التفسير العظيم مع أهميته وجلالة وخبرة مؤلفيه وقِدم طبعه وقربه منا لايعرفه الكثير من المتخصصين فضلا عن غيرهم.

    محمد الفايز

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم..جزاكم الله تعالى خيرا..أخي الكريم...أرجو من حضرتكم توضيح كيف تعامل التفسير مع مسألة الترجيح في الآيات المختلف فيها مع التمثيل لذلك..وزادنا الله تعالى وإياكم علما وحكمة.

    تعليق


    • #3
      طريقته تتلخص: -
      -1-يعتمد بدرجة كبيرة علي زاد ابن الجوزي
      -2-يحصر الخلاف فيطرد الاقوال البعيدة والضعيفة
      -3-يقسم الخلاف الي اختلاف تنوع وفي الغالب لايرجح فيه
      واختلاف تنوع ولابد من الترجيح فيه
      -4-طبقوا قواعد التفسير في الترجيح وفي الغالب يسردوا ترجيح ساداتناوخاصة الطبري وابن كثير وابن عطية والشنقيطي وابن عاشور
      والترجيح غالبة وفق ترجيح ساداتنا ويقل مخالفتهم لذلك
      -5-حرصوا علي ربط الترجيح بالدليل والتوجيه
      والكتاب ليس بين يدي الآن معار ومما يحضرني من الامثلة: -
      -1-المراد بالضالين والمغضوب عليهم بالفاتحة تقيدوا بالتفسير المرفوع وقول الجمهور ووفقوا مع قاعدة العموم بانه اختلاف تنوع وتمثيل انظر( 102/1)
      -2-المراد بالاحرف المقطعة ذكروا غالب الاقوال مع بيان حالها وقسموها الي معتبرة قد تكون مرادة مثل اسماء لبعض السور وادوات استفتاح وتنبيه وغير معتبرة
      ورجحوا انها حروف لامعني لها دالة علي الاعجاز وهو قول الجمهور انظر(123/1)

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        جزاكم الله تعالى خيرا..أخي الكريم..أرى والله تعالى أعلم..ان المكتبة الاسلامية مليئة بالتفاسير..والامة بحاجة الى تفاسير بطرق جديدة وأهتمامات جديدة مثلا تفسير يتخصص بالآيات المختلف فيها ويرجح بين الاقوال بالدليل المعتبر..وتفسير آخر يتخصص بهموم الامة ومصائبها ويصف الدواء الناجع بإستنباطه من الآيات الكريمة...وتفسير ثالث يتخصص بتاريخ الإنسان وحضارته..وخاصة مسألة(
        حضارات سادت ثم بادت)..والله تعالى أعلم.

        تعليق

        19,963
        الاعــضـــاء
        232,069
        الـمــواضـيــع
        42,594
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X