إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مناجاة

    في الحديث القدسي: (إذا قال العبد: إياك نعبد وإياك نستعين،
    قال الله : (هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل))1.


    لنراجع سويا مقدمة الفاتحة ستجد أن هناك تحول في الضمائر،
    فبعد أن قال: الحمد لله بضمير الغيبة، قال: إياك نعبد بضمير المخاطب،
    يقول ابن كثير عن ذلك:
    (لأنه لما أثنى على الله فكأنه اقترب وحضر بين يدي الله تعالى)2،
    وقال ابن عاشور :
    (تخلص من الثناء إلى الدعاء ولا شك أن الدعاء يقتضي الخطاب)3،


    فالثناء والتعظيم يناسبه ضمير الغيبة لأنه كلما كان الثناء في ملأ كلما كان أعظم أجرا،
    ففي الحديث القدسي عن رسول الله قال يقول الله تعالى:
    ((... وإن ذكَرَنِي في ملأٍ ذكرتُه في ملأٍ خيرٌ منهم ...))4،


    وأما الدعاء فيناسبه الخطاب والقرب،
    فلاحظ العلاقة بين الدعاء والقرب،
    يقول الله تعالى:
    وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ... (البقرة : 186 )
    وقال تعالى:
    ... إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ (هود : 61 )
    ويقول :
    ((أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد. فأكثروا الدعاء ))5،


    فانظر إلى العلاقة بين القرب من الله والدعاء،


    تحسس هذا القرب وأنت تقول: إياك نعبد، وأنت تقول: اهدنا،
    وأنت تسأله حاجاتك كلها،
    فهذا حديث خاص يطلب فيه العبد الفقير من المولى الغني بدون واسطة،


    مناجاة
    مناجاة
    مناجاة
    يقول عنها الله في الحديث القدسي:
    (( هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل ))6،




    من كتاباتي/ أبو مالك المعتز بالله.


    1) رواه مسلم.
    2) تفسير ابن كثير عند تفسير إياك نعبد.
    3) تفسير التحرير والتنوير لابن عاشور عند تفسير إياك نعبد.
    4) رواه البخاري.
    5) رواه مسلم.
    6) رواه مسلم.
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

  • #2
    رابط تكملة الموضوع/ http://vb.tafsir.net/tafsir43093/#.VT4eEdJVhHw
    بارك الله لنا ولكم في القرآن العظيم، ونفعنا بما فيه من الذكر الحكيم،،،

    تعليق

    19,963
    الاعــضـــاء
    232,065
    الـمــواضـيــع
    42,592
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X