إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العقيده وان وجدت القرينه


    قال تعالي "......وما يعلم تاويله الا الله..." الايه 7 سورة ال عمران قرات تفسيرها لكثير من العلماء وكان جمهور العلماء مع الوقف بعد لفظ الجلاله الله ومنهم عائشه وابن مسعود وغيرهم وذهب فريق من العلماء ان الواو للعطف علي "الراسخون في العلم" وفي هذا تشريف لهم وذهب فريق الي ان الواو تتوقف علي معني التاويل فان كانت بمعني التفسير فالواو للعطف وهنا لي سؤال اي اعجاز بأن يكون الله أنزل كتابه ويعرف تفسيره ويعرف معانيه؟ وفي حالة جواز العطف في اللغه وهنا لي سؤال ايضا مافائدةان ينزه ربنا نفسه عن علم غيره من خلقه في مسألة التأويل أو التفسير في قوله" الا الله" ؟وللحديث بقيه ان شاء الله.
    التعديل الأخير تم بواسطة علي سبيع; الساعة _21/_04/_2015 - 21/04/2015, 02:28 pm. سبب آخر: خطا في كلمة وجدت بدلا من وجدة

  • #2
    الأخ علي سبيع المحترم طرح تساؤل بهذا الحجم لا يُطرح بعجالة بل بتأنّ وتؤدة لا أعني مجرّد الخطأ في العنوان(وجدة!) بل إن الموضوع يحتاج إلى إعادة صياغة بجدّية تناسب أهمية التساؤل. أقترح على الإخوة في الإشراف حذف الموضوع حتى يعيد الأخ علي صياغته بلا عجالة
    العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الاخ الفاضل د.عبدالرحمن صالح
      السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
      وصلني ردك و قمت بالفعل بتصحيح الخطأ في كلمة "وجدت" ولكنكم تفضلتم باقتراح حذف الموضوع لحين تغيير العنوان.اشكر لكم هذا الحس الاكاديمي العالي وكنت اود ان ترسل لي عنوان مقترح او خطة لعرض مثل هذه المسائل او ان ترسل لي اسباب كي اتوقف تماما عن رفع اي شئ بالمنتدي ولكم جزيل الشكر.

      تعليق


      • #4
        العقيده وان وجدت القرينه

        أشكركم على خلقكم الرفيع . خشيت أن أكون أغضبتكم ولا سيما أن ظهور الموضوعات التي تستحق التنبيه قد كثر في الملتقى ونتمنى على الإشراف أن يعود كعهده يهتم بالنوع لا بالكمّ فسمعة الملتقى يصنعها النوع لا الكمّ. من هذا الباب خشيت أن تُحاجّوني بمنطق (لماذا موضوعي دون سواه؟) ولكنكم كشفتم عن روح علمية وتقبل للنصيحة. ملاحظتي على موضوعكم تتلخص فقط في التفريق بين ( الموضوع الجديد) وبين (المشاركة) فالمشاركة يمكن فيها الاختزال والاستعجال أما الموضوع فيحتاج تأنٍ وتفصيل . فقط من هذا الوجه ولا يذهب ظنك بعيداً . تقبل تحياتي ودعائي بالتوفيق
        العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

        تعليق

        19,957
        الاعــضـــاء
        231,886
        الـمــواضـيــع
        42,547
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X