إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موضوع رقم 14 :حذف حرف الجر من اية:((قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب الا الله))

    من بلاغة القران الكريم :لماذا حذف حرف الجر من اية((قل لا يعلمُ منْ في السماوات والارض الغيبَ الا الله))65(النمل ).موضوع رقم(14)
    واضح ان المعنى الرئيس في الاية هو ان ما في الغيب لا يعلمه الا الله تعالى ،((وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها الا هو ويعلم ما في البر والبحر)) الانعام(59).وهذا لا خلاف عليه غير ان الاسلوب الذي جاءت به الاية لتثبيت هذا المعنى اسلوب قمة في البلاغة حين خرج الاستثناء- الاصل بالاداة(إلا)-الى معنى اخر هو الحصر باستخدام اسلوب النفي(لا)وأداة الحصر(إلا)وهو من أقوى اساليب الإثبات،على نحو:ما في الدار إلا زيدٌ، وقوله تعالى ((وما على الرسول إلا البلاغ المبين))النور(54) ونحو قوله تعالى((لا يضروكم إلا أذى وإن يقاتلوكم يولوكم الادبار ثم لا ينصرون))ال عمران (112)ونحو ((وما النصر إلا من عند الله ينصر من يشاء إن الله عزيز حكيم ))الانفال(10) . وعودة الى الاية المقصودة فقد خرجت (إلا)عن الاستثناء الى الحصر،وذلك حين جعلت الحدث مقصورا على ما بعدها،وفي هذه الحال يكون الاستثناء مفرغا،أي غير موجود فيه شيء (فارغا)وما دام فارغا فلا يوجد مستثنى منه ،لذلك خرج إلى معنى اخر هو الحصر،والغاية منه أن تجعل الحدث الذي يسبقها مقصورا على ما بعدها أي حدث علم الغيب مقصور على الله تعالى لا يشاركه فيه أحد ،وهذا ورد في لغة العرب في قول الاعشى:
    لم تمشِ ميلاً ولم تركب على جملٍ====ولم ترَ الشمسَ إلا دونها الكِلَلُ
    وتاويلها هنا أي لم تر الشمس إلا مظللة بالكلية
    ولما خرج الاستثناء الى الحصر صار اعراب(الله):بدل من(منْ) وهو هنا بدل اشتمال :وهو الذي يكون فيه البدل ليس جزءاً من المبدل منه ولكنه مما يشتمل عليه فالله تعالى(البدل) ليس جزءا من المبدل منه(منْ) بل يشتمل عليه أي يعلمه هو الاخر كاملا في كل احواله .والبدل بداهة في اصطلاح النحويين يكون هو المقصود،ومن امثلة بدل الاشتمال قوله تعالى:((يسألونك عن الشهر الحرامِ قتالٍ فيه))217 البقرة،فقتال بدل اشتمال من الشهر لان القتال يكون في الشهر وهكذا فالقتال هو المقصود. كما الله تعالى هو المقصود بالغيب حصرا.
    هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فإن حرف الجر قد أُسقط من(منْ)والتقدير((قل لا يعلم ممن في السماوات والارض الغيب الا الله))وقد جاء اسقاطه في قمة البلاغة لان الله تعالى ليس جزءا ممن في السماوات والارض بل هو الخالق ليس كمثله شيء،ولا يستند في وجوده لشيء مطلقا، بل كل ما سواه مخلوق يستند إليه ،ولو ذكرها لكانت مِن للتبعيض على نحو قوله تعالى:((وقالت اليهود والنصارى نحن أولياء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق)) المائدة( 18)وعلى نحو قوله تعالى((قيل يا نوح اهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك))هود(48)،ونحو قوله تعالى((ومن ذرية ابراهيم واسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم ايات الرحمن خروا سجدا وبكيا))مريم(58)
    كان لهارون الرشيد – تعالى-طبيب نصراني ،دخل عليه يوما وكان عنده العالم الواقدي فقال الطبيب للواقدي يناظره:إن في كتابكم ما يدل على أن عيسى جزء من الله،وتلا الاية)):إنما المسيح عيسى بن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه))النساء (171).فقال الواقدي:قال تعالى: ((وسخر لكم ما في السماوات وما في الارض جميعا منه )) الجاثية(13)فيجب إذا كان عيسى جزءا من الله أن يكون ما في السماوات وما في الارض جزءا منه ،فانقطع النصراني عن الكلام وأسلم،وفرح الرشيد بذلك ووصل الواقدي بصلة عظيمة.
    لان من هنا للابتداء أي ابتداء الخلق كله من الله تعالى،وليست للتبعيض فلا يوجد شيء يقال عنه :بعض أو جزء من الله،سبحانه الذي ليس كمثله شيء. ولذلك أسقط حرف الجر من اية الغيب (من) والتقدير ممن وإذا علمنا أن الفاعل في الاية هو(منْ) :ضمير منفصل مبني في محل رفع فاعل،فإن هذا الفاعل (المبدل منه )صار لفظ الجلالة (الله ُ)(بدلا منه).أي بدلا من فاعل الفعل(يعلم) المتعلق بعلم الغيب.
    وأما قوله تعالى:((عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا))الجن(26)فإن المعنى واضح فمن ارتضى الله تعالى من رسله أطلعه على ما أراده له من علم الغيب،أي يكون بإذن الله تعالى،وقد ذكر علة ذلك في قوله تعالى:()ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيءٍ عددا)) فأين ما يدعيه بعض الشيعة –إن لم يكن جلهم-من علم بالغيب ينسبونه إلى أئمتهم المزعومين وخاصة الامام علي –-وهم منهم برئاء؟قال تعالى على لسان النبي :()قل إني لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا بشير ونذير لقوم يؤمنون))الاعراف(188)
    سبحان من علم الانسان ما لم يعلم
    بقلم الشاعر:داود العرامين/فلسطين

  • #2
    شكرا لكل من مر على الموضوع اللهم بلغنا رمصان وارزقنا صيامه وحسن طاعتك فيه

    تعليق


    • #3
      يا أخانا غفر الله لك

      ما كان الله ليكون بدل اشتمال من شيء
      وأي شيء يشتمل على الله حاشاه
      حتى وإن قلت إنه اللفظ
      فلالالالالالالا خطأ وخطأ فاحش

      وقد ذهب بعض النحاة في إعراب لفظ الجلالة أنه [بدل] ولم يسموا نوعه البدل لكني أرى أن أعرابه بدل هنا خطأ جلي وليس بصحيح حتى ولو قالوا بدلا مطابقا.
      فقد رأى الدعاس والنحاس في إعرابهما للقرآن الكريم أن لفظ الجلالة بدل ولم يسميا البدل
      ولا أوافقهما الرأي في إعراب لفظ الجلالة بدل.

      وأفضل ما جاء في إعرابها ما ذكره درويش:
      ويصح أن تكون [من] في محل نصب مفعول به والغيب بدل اشتمال منها و[الله] فاعل يعلم والمعنى قل لا يعلم الأشياء التي تحدث في السموات والأرض الغائبة عنا إلا الله.

      وهذا هو الإعراب الأليق بالمعنى
      فإن الإعراب فرع المعى وليس العكس.

      فانتبه واحذر فقد قال رسول الله :
      " من قال في القرآن بغير علم فليتبوأ مقعده من النار" رواه الترمذي و حسنه


      وقال ابن تيمية :
      " فمن قال في القرآن برأيه،
      فقد تكلف ما لا علم له به، وسلك غير ما أُمِر به، فلو أنه أصاب المعنى في نفس الأمر لكان قد أخطأ، لأنه لم يأتِ الأمر من بابه، كمن حكم بين الناس على جهل فهو في النار، وإن وافق حكمه الصواب" مجموع الفتاوى (13/371)

      وقال ابن مسعود :
      " إن القرآن كلام الله تعالى فمن كذب على القرآن فإنما يكذب على الله "



      تعليق


      • #4
        السلام عليكم يا د. محمد الجبالي:اولا ان لا اقول بغير علم معاذ الله والنص دال على ذلك (عملية بحث وتنقيب ثم الخلاصة).
        ثانيا:يا عزيزي بدل الاشتمال معرف النص وكتب النحو فارجع له(لا يكون فيه البدل جزءا من المبدل منه)الا ترى ذلك ينطبق على الاية فالله تعالى ليس جزءا من المبدل من(منْ)بل يستمل عليه اي داخل في خلقه وعلمه وليس جزءا منه.فأرجو منك التدقيق،فبدل الاشتمال يختلف عن بدل مطابق او جزء من كل أليس كذلك
        ثالثا:ألا ترى في إسقاط حرف الجر من(منْ) والتقدير ممنْ قمة البلاغة ليتطابق مع البدل فلا يكون جزءا -منه- من الفاعل وهاك اعرابها من اكثر من موقع
        قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ وَما يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (65)
        .
        (قُلْ) فعل أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها (لا يَعْلَمُ) لا نافية ومضارع (مَنْ) فاعل (فِي السَّماواتِ) متعلقان بمحذوف صلة الموصول (وَالْأَرْضِ) معطوف على السموات (الْغَيْبَ) مفعول به (إِلَّا اللَّهُ) حرف حصر ولفظ الجلالة بدل والجملة مقول القول، (وَما) .من كتاب اعراب القران الكريم.زهاك من موقع اخر :
        «قُلْ» فعل أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «لا يَعْلَمُ» لا نافية ومضارع «مَنْ» فاعل «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «الْغَيْبَ» مفعول به «إِلَّا اللَّهُ» حرف حصر ولفظ الجلالة بدل والجملة مقول القول ، «وَما» الواو حالية وما نافية «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة حال. و«أَيَّانَ» اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية الزمانية «يُبْعَثُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة سدت

        تعليق


        • #5
          أما أنك أخي لا توافق الذين قالوا بالبدل فهذا شأنك لان أكثر اهل العلم قالوا بأنها بدل وما قلت انا بدل استمال حتى يزول اللبس لان الاشتمال غير المطابق تماما.واما الاعراب فرع المعنى فهذا صحيح مائة بالمائة وما ذهبت اليه يبتعد عن البلاغة التي عليها الاية والاقرب((قل لا يعلم (ممن) في السماوات والارض الغيب الا الله) فتفسير القران الكريم يتطور ولا يحق لاحد ان يقول عن غيره بما يحتمل معنى الكذب على الله في حين قال غيره كما قال ممن يعتد بعلمهم من الاقدمين والمتاخرين فارجع الى ارائهم اخي وتحملني في ردي فهو لخدمة المعنى المراد والله الموفق والهادي الى سواء السبيل
          تقبل تحياتي

          تعليق

          19,958
          الاعــضـــاء
          231,907
          الـمــواضـيــع
          42,561
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X