إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ها هو شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن يعودنا من جديد، جعلنا الله من قوامه وصوامه.

    يقول الرسول : «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فاقدروا له ثلاثين».

    دأب بعض الناس على طرح السؤال التالي عند دخول شهر رمضان من كل عام: لماذا لا نستخدم الحسابات الفلكية أو تقنيات الأقمار الصناعية الحديثة لتحديد دخول الشهر القمري بدل أن نقتصر على رؤية هلال الشهر برصده بالعين المجردة؟

    وكنت أطرح هذا السؤال مثل الآخرين ولكنني كنت أيضاً أبحث عن الحكمة في هذه المسألة ووصلت إلى إجابة تتعلق بأساسيات الأحكام الشرعية، كيف؟

    الأحكام في الشرع تبنى على أفعال العباد الظاهرة للعيان، أي التي تشاهد بالعين المجردة، بمعنى أن التشريع جاء في حدود القدرة البشرية المجردة على إدراك الأشياء على ظاهرها بالعين المجردة، ومن المعروف أن بعض أفعال العبادة ترتبط بأزمنة محددة، وهذه الأزمنة ترتبط بالشهر القمري، أي الشهر الذي يبدأ فيه القمر بالظهور كهلال صغير يحدد أول الشهر، يقول الله في سورة البقرة - الآية 189: يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَن تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ.

    ورد في تفسير ابن كثير عن هذه الآية ما يلي: «قال العوفي عن ابن عباس: سأل الناس رسول الله عن الأهلة، فنزلت هذه الآية: يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج؛ يعلمون بها حل دينهم، وعدة نسائهم، ووقت حجهم، وقال أبو جعفر، عن الربيع، عن أبي العالية: بلغنا أنهم قالوا: يا رسول الله، لم خلقت الأهلة؟ فأنزل الله (يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس) يقول: جعلها الله مواقيت لصوم المسلمين وإفطارهم، وعدة نسائهم، ومحل دينهم».

    فإذا كانت أهلة الشهور القمرية التي هي بداية ظهور الهلال للرائي بالعين المجردة هي مثل التنبيه البصري على دخول الشهر وإذا كانت الأحكام الشرعية المتعلقة بأفعال العباد مرتبطة برؤية ظاهر هذه الأفعال بالعين المجردة؛ فإن من الحكمة أن يكون إعلان دخول الشهر القمري برؤية هلال الشهر بالعين المجردة، ليكون الهلال علامة بصرية ترسم حدود القدرية البشرية على رؤية الأشياء في حالة صغرها وبعدها عن العين الراصدة.

    ومن يتأمل حديث الرسول : «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فاقدروا له ثلاثين»، يدرك حقيقة أن التشريع يعتمد على رؤية ظاهر الأشياء، ولذلك جاء الشرط في الحديث (فإن غم عليكم فاقدروا له ثلاثين)، أي فإن حجب الهلال فاقدروا له ثلاثين يوماً وهذا هو كمال عدد أيام الشهر القمري، والحجب هو ضد الرؤية، وبضدها تتميز الأشياء، أي أن حجب رؤية الهلال في بعض الأحيان هو لتمييز وتأكيد أمر رؤيته عند ظهوره للعين المجردة، وهذا الأمر هو من تقدير الله للأمور ومن حكمة تشريعه، ولو شاء الله تعالى لما حجب رؤية الهلال شيء، ولو شاء الله تعالى لجعل القمر في اكتماله بدراً علامة على بدء الشهر القمري.

    والسؤال الآن هو: إذا كانت الأهلة مواقيت للناس يقوم عليها أمر عبادتهم، فلماذا لا تنشأ هيئة متخصصة في رؤية الأهلة ويكون لها آلية وطريقة واضحة معتمدة في رصد الأهلة بدل أن يكون هذا الأمر متروكاً لمجهود فردي هنا أو هناك؟

    أخيراً، أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا الشهر شهر خير وبركة على جميع بلاد المسلمين وأن يجعلنا من عتقائه من النار.

    والله تعالى أعلم
    القرآن هو الحل

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله

    كتبت في هذا الشأن عدد من الدراسات، منذ عدة سنوات، وقد شملت ما طرحه الأستاذ الفاضل صاحب الموضوع، وتأملت أن يكون لها رد فعل إيجابي!
    وللأسف مضت سنوات، وبقى الحال على ما هو عليه، بكل مآسيه وآلامه. حيث يصوم الناس ويفطرون على ثلاث أو أربع أيام. والسبب: أن الناس لا يأنسون إلا لما تعوَّدوا عليه، وكلُّ يُغنِّي على لَيْلاه، وليس غرض أكثرهم الحق وإن قامت حُجَّته، وتلألأت آياتُه.

    وتجدون هنا أهم هذه الدراسات:
    - رجحان المقال في مسألة الهلال.
    - فضيلة الأمية وبراءتها من يقين الحساب الفلكي في رؤية الهلال.
    - الشهر الهجري العالمي: شرح طريقة تعيينه واستخدامه في حل خلافات رؤية الهلال (بالإنجليزية - إلّا المقدمة)
    Global Higri Month: Identification and Implementation

    عسى أن يتقبله الله تعالى عنده عملاً صالحا، بما يرفع عني الملام، وتُقام به الحُجَّة على من تورطوا في هذه المأساة الشرعية؛ الذين يتصدّرون لما لا يعلمون، بل الطامة الكبرى كونهم لايعلمون أنهم لا يعلمون!

    تعليق

    19,956
    الاعــضـــاء
    231,908
    الـمــواضـيــع
    42,561
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X