إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مالفرق بين وجوه وصيغ الترجيح بالتفسير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أريد الإجابة على سؤالي و ارشادي لكتبت تحدثت عن ذلك

  • #2
    ينظر في وجوه الترجيح مقدمة ابن جزي الغرناطي في الباب الخامس منها، والمراد بها الطرق والمسالك وهي متفق على عمومها بين المفسرين، أما الصيغ فهي العبارات والمصطلحات التي تفيد تقوية واختيار قول أو تضعيفه اعتمادا على ما تقدم من الوجوه والطرق وهي تختلف من مفسر لآخر، وينظر فيها الرسائل التي عنيت بالترجيحات عند المفسرين، ومن أحسنها فيما اطلعت عليه: منهج مكي ابن طالب في الترجيحات وقد فرق الباحث في الفصل الأول منه بين صيغ الترجيح وأساليبه وعرف بهما وهو قريب مما ذكرناه
    "العلوم إن لم تكن منك ومنها كنت بعيد عنها، فمنك بلا منها فساد وضلال، ومنها بلا منك مجازفة وتقليد، ومنها ومنك توفيق وتحقيق" سيدي أحمد زروق -رحمه الله-

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين أما بعد.. أكتب في كوكل فستجدين كتب ورسائل جامعية عن قواعد الترجيح...اما بالنسبة لمقظمة ابن الجزي التي ذكرها الدكتور مخلص فتجدين شرحها في موقع الدكتور مساعد الطيار... وفقنا الله تعالى واياكم.

      تعليق


      • #4
        اأنا اريد تعريفات علمية لكل منهما
        لغة واصطلاحا

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين أما بعد.. ومتى كان التعريف يصعب على طالب العلم؟أظن والله تعالى أعلم.. ان معنى الوجوه انواع او أقسام الترجيح بمعنى ان المفسر يرجح وفق أساس معين مثلا رجح القول الاول لوجود رواية صحت عنده ولكنها لم تصح عند غيره...اما الصيغ فهي الاسلوب الذي يعبر عن القول المراد ترجيحه..فقد تختلف بين مفسر وآخر...اعتمادا على أختلاف بلدانهم وقوة لغاتهم وغيرها...والله تعالى أعلم

          تعليق

          19,956
          الاعــضـــاء
          231,916
          الـمــواضـيــع
          42,561
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X