إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دلالة الفعل المضارع وقيد التفسير

    قال تعالى في سورة ص :مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (69)
    وفي سورة النجم :أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12) - ولم يقل على ما رأى
    وفي سورة الأحزاب : وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) مع أنها معطوفة على الماضي
    وفيها :إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) قال في التحرير والتنوير :وَفِي التَّعْبِيرِ بِالْفِعْلِ الْمُضَارِعِ دَلَالَةٌ عَلَى تَجَدُّدِ الْإِرَادَةِ وَاسْتِمْرَارِهَا، وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ أَمْرًا قَدَّرَهُ إِذْ لَا رَادَّ لِإِرَادَتِهِ.
    وفي سورة القدر :تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4)
    قال في التحرير والتنوير : وَالتَّعْبِيرُ بِالْفِعْلِ الْمُضَارع فِي قَوْله:تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ مُؤْذِنٌ بِأَنَّ هَذَا التَّنَزُّلَ مُتَكَرِّرٌ فِي الْمُسْتَقْبَلِ بَعْدَ نُزُولِ هَذِهِ السُّورَةِ.
    فمسألة النحو هذه لا يُعتمد عليها اعتمادا كليا .فيتم التفسيرُ على دلالة الشرع أولا ثم دلالة اللغة ثانيا .

  • #2
    السلام عليكم
    اللغة والشرع ...أيهما يدل على الآخر اللغة ،
    هل يمكن فهم الشرع بدون اللغة ؟
    أما اللغة فنتعلمها ونفهمها بدون الشرع .. وذلك من بداية مجيئنا هذه الحياة ، بعد أن يخرجنا الله من بطون أمهاتنا لا نعلم شيئا
    إذن الشرع يستعمل اللغة وسيلة كي يصل علمه لنا ، والوسيلة تُملى شروطها ، فأنا لا أستطيع أن أستخدم الكمبيوتر هذا فى الأكل ، ولايمكن استخدام الطعام فى التنفس .
    اللغة لها قواعد وشروط يحترمها الشرع ويحترمها التفسير ... وعدم القدرة على تفسير قول ما وفق قواعد اللغة يجب ألا يجعلنا نتجاوز هذه القواعد ،

    تعليق


    • #3
      الأخ الكريم \ السلام عليكم ورحمة الله :
      الفكرة تقوم على فرض تنازع المعنى اللغوي والشرعي - وهذا متفق عليه بين العلماء أجمعين - وهذا هو عين الصواب - ولو لديكم وقت -فابحث هذه المسألة بالميزان لا بالتقليد والعاطفة .فالقرآن فوق اللغة والنحو والصرف والفقه والمذاهب .
      فلولا الإطالة لبسطت لك بسطا تندهش منه - ولقد شاركت أكثر من أربعين مرة بعنوان معالم في علم التفسيرموجود فيها هذا المعاني - جزاكم الله خيرا وأحسن الله إليكم .

      تعليق

      19,945
      الاعــضـــاء
      231,779
      الـمــواضـيــع
      42,489
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X