إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدراسة الدلالية السياقية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    أريد أن أشكركم على هذا المنتدى المفيد فمع أن هذا أول مشاركة لي معكم فإني أقرأ ما تقولونه دواما. فجزاكم الله جميعا بكل خير وحسنة...آمين.

    عندي سؤال أيها الإخوة والأخوات عن فوائد الدراسات الدلالية السياقية للقرآن. فلو أخذنا موضوعا قرآنيا مثل موضوع الهداية والضلال وأردنا دراسة الموضوع دراسة دلالية سياقية فماذا سيفيدنا هذا النوع من الدراسة وما المتوقع الحصول عليه بشكل عام؟

    وهل يمكنكم إرشادي إلى المزيد من المعلومات عن هذا النوع من الدراسة أو إلى دراسات قد جريت سابقا على هذا المنهج.

    أرجو المساعدة العاجلة منكم وشكرا لكم على حسن استماعكم.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  • #2
    التفسير الموضوعي

    الأخت أم رحمة حفظها الله،

    ما ذكرتِه من جمع الآيات المتحدثة عن موضوع معين، هو ما يسمى بـ(التفسير الموضوعي)، وهو طريقة من طرق التفسير التي يتبعها المفسرون، فهناك التفسير التحليلي، والتفسير الإجمالي، والتفسير المقارن، بالإضافة إلى التفسير الموضوعي.

    وقد عرّفه د. عبد الستار فتح الله سعيد، في كتابه (المدخل إلى التفسير الموضوعي)، فقال: "هو علم يبحث في قضايا القرآن الكريم المتحدة معنى أو غاية، عن طريق جمع آياتها المتفرقة والنظر فيها، على هيئة مخصوصة، بشروط مخصوصة، لبيان معناها، واستخراج عناصرها، وربطها برباط جامع".

    فالباحث يجمع الآيات المتحدثة عن الهداية والضلال مثلاُ، وينظر فيها مجتمعة، ويربط بينها، فيشكل منها موضوعاً متكاملاً، ولهذا النوع من التفسير منهج خاص للبحث، يتمثل في خطوات يجب على الباحث اتباعها، ليصل إلى نتيجة دقيقة، وبناء متكامل للموضوع بنظرة قرآنية شاملة.

    من هذه الخطوات أن يفهم الآيات التي جمعها بخصوص موضوع ما فهماً جيداً، ليستطيع الاستفادة منها، ولن يستطيع فهمها بعيداً عن سياقها.

    إذن معرفة دلالة السياق ضرورية للوقوف على المعنى الدقيق للآية، ومن ثَمَّ توظيفها في إعداد موضوع تام الجوانب من خلال باقي آيات القرآن الكريم المتحدثة عن الموضوع نفسه.



    * أهمية التفسير الموضوعي: [بتصرف عن الكتاب السابق]

    1. إبراز إعجاز القرآن الكريم، على وجه يلائم العصر، من خلال شموله لكل هذه الموضوعات المتكاثرة مع وجازة لفظه، ومن خلال إظهار كمال كل موضع فيه على حدة، فمع أن القرآن الكريم نزل منجماً إلا أننا حين نجمع (نجوم الموضوع) معاً نجدها في غاية التوافق والتناسق.

    2. الوفاء بحاجات هذا العصر إلى الدين: فالتفسير الموضوعي يقدم للبشرية بشكل عام حلولاً للمشكلات النفسية والاجتماعية والمعضلات الأخلاقية والاقتصادية، فهذا يتحقق بدراسات علمية جادة لموضوعات القرآن الكريم.

    3. تأصيل الدراسات القرآنية والعلمية: إن جمع الآيات الكريمة جمعاً موضوعياً، وتفسيرها على هذا النمط، مع إحصاء الألفاظ، واستقصاء المعاني وتتبع تعدد الدلالات القرآنية في مواضعها وموضوعاتها، هذا اللون حين تنضج مباحثه، سيكون له أعظم الأثر في إبراز علوم قرآنية جديدة، ودفعها نحو التأصيل والاكتمال بإذن الله تعالى.

    4. تصحيح مسار الدراسات القائمة: للتفسير الموضوعي مهمة بالغة في تصحيح الدراسات الدينية والعربية القائمة فعلاً، وإصلاح مسارها، وضبطها على معايير قرآنية جامعة.



    * من الأمثلة على كتب ألفت في التفسير الموضوعي:

    - الصبر في القرآن، د. يوسف القرضاوي.
    - اليهود في القرآن الكريم، د. محمد عزة دروزة.

    **
    هل أجبت عن سؤالِك؟ أم أني لم أفهمه؟

    تعليق


    • #3
      الأخت الباحثة،

      أشكر لك على ردك فقد أفدتيني كثيرا والحمد لله فأسأل الله أن يجزيك جزيل الثواب ويرفع درجتك عنده - آمين.

      فالآن لم يبق عندي أسئلة أخرى عن الموضوع ولكن سأنظر إلى الكتاب الذي ذكرتيه وأرجو أن تجيبي على أسئلة أخرى إذا ظهرت.

      فبارك الله فيك.

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      تعليق


      • #4
        الحمد لله

        الأخت الفاضلة أم رحمة،
        هذا من فضل الله، فله الحمد وحده، وأسأل الله لك ولجميع أهل هذا الملتقى التوفيق والثبات.
        وسأبذل جهدي للإجابة على أي سؤال يخطر لك، فلا تترددي، حفظك الله.

        تعليق


        • #5
          شكراً للباحثة الكريمة روضة على مبادرتها للجواب المسدد. وأرغب في إضافة أخرى وهي أن هناك الآن فوق العناية بالتفسير الموضوعي الذي أشارت إليه الأخت باحثة ما يسمى بالدراسات السياقية التأصيلية والتطبيقية للقرآن الكريم . ومن الدراسات التي كتبت في هذا :
          - رسالة ماجستير بعنوان (دلالة السياق في تفسير ابن جرير) . وقد عنيت بتأصيل هذا الجانب عند الطبري .
          - رسالة دكتوراه للأخ العزيز محمد بن عبدالله الربيعة بعنوان (السياق وأثره في التفسير ) كدراسة تأصيلية مع التطبيق على تفسير سورة البقرة تفسيراً سياقياً يعنى ببيان دلالة السياق وأثره في التفسير. وقد حدثني بوصوله لنتائج رائعة في بحثه ، ولعله إن شاء الله يتكرم بالتعقيب على هذا الموضوع إن شاء الله .
          وللموضوع ذيول وتفصيلات لعلنا نعود إليها إن شاء الله ، بارك الله فيكم جميعاً
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله
            هناك رسالة دكتوراة قدمها الاخ مثنى عبد الفتاح حول الدلالة السياقية في تفسير الطبري في جامعة اليرموك في العام المنصرم
            الدكتور جمال محمود أبو حسان
            أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
            جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

              أعتذر للأخت الباحثة على سوء الطباعة وسأحرص على عدم تكرار الخطأ في المستقبل إن شاء الله!
              وأشكر الأخ عبدالرحمن الشهري والأخ د. جمال أبو حسان على المعلموات ولكن كيف الحصول على هذه الرسائل؟ هل هي لديكم لأن نحملها؟

              وهل يعرف أحد إذا قد جري دراسة على دلالة السياق في الآيات المتشابهات (أي المتماثلات لفظا) أم لا؟ فأنا أفكر في البحث في هذا الموضوع لرسالة الماجستير. وإن بُحث فهل عندكم اقتراحات لدراسة لغوية حول هذه الآيات؟

              وجزاكم الله خير الجزاء.

              تعليق


              • #8
                بالنسبة للرسائل التي أشرت إليها فهي محفوظة في مكتبات الجامعة ، ولم تطبع بعد . والحصول عليها يحتاج إلى جهد .
                وأما دراسة الآيات المتشابهات ، فهناك دراسة حولها أشرت إليها هنا .
                [align=center]صدرحديثاً(المبنى والمعنى في الآيات المتشابهات في القرآن الكريم )لـ د.عبدالمجيد ياسين [/align]
                وربما لا تكون دراسة سياقية مختصة ، لكنها ليست بعيدة عن الموضوع.

                وقد اطلعت على رسالة جيدة ، في تأصيل دلالة السياق عند أهل اللغة وأهل التفسير بعنوان :
                [align=center]دلالة السياق
                إعداد
                د.ردة الله بن ردة بن ضيف الله الطلحي [/align]
                وقد صدرت عام 1424هـ ، ضمن سلسلة الرسائل العلمية الموصى بطبعها في جامعة أم القرى . وقد خصص الفصل الأول من الباب الأول لدراسة السياق في التراث العربي عند اللغويين ، والبلاغيين ، والمفسرين ، والأصوليين . وهي دراسة تأصيلية جيدة في هذا الموضوع .
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                تعليق


                • #9
                  رسالة دكتوراه للأخ العزيز محمد بن عبدالله الربيعة بعنوان (السياق وأثره في التفسير ) كدراسة تأصيلية مع التطبيق على تفسير سورة البقرة تفسيراً سياقياً
                  كم أتمنى الحصول على هذه الرسالة!
                  جزاكم الرحمن الجنة
                  تفضلوا بزيارة

                  تعليق

                  19,956
                  الاعــضـــاء
                  231,891
                  الـمــواضـيــع
                  42,556
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X