• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • هل من هنا للتبعيض ( فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ)؟

      هل من هنا للتبعيض في قوله تعالى:(وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ)؟
      باحث في ترجمات معاني القرآن الكريم

    • #2
      ذكر ابن هشام تعالى في المغنى أن بعض الزنادقة تمسك بقوله تعالى ( وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ) (سورة الفتح 29) ، في الطعن على بعض الصحابة (انتهى).فقالوا أن (من) في الاية للتبعيض.


      والحقيقة أن أصل (من ) إبتداء الغاية وليس التبعيض والسياق يظهر بعض المعاني المرافقة للابتداء ، فالاية السابقة من سورة الفتح ، (من) ابتدائية لحظة دخول الايمان لقلوبهم ، فالله لايترهم اعمالهم ، ولايخلي بينهم وبين نفوسهم ،ويوفقهم لعمل الصالحات ، هذا المعنى الاول ، والمعنى الثاني أن (من) في سورة الفتح هو التبين اي الذين هم هؤلاء ، فهي تعين وتبين وتظهر .

      وكذلك القول في الاية (سورة سبأ) التي ذكرتها أخي محمد، فلو قلنا بالتبعيض ، لكان المعنى لم يتبع ابليس الا فريق كان بعضه مؤمن والبعض الاخر غير مؤمن وكما ترى فيه تكلف واضح ، (فمن ) هنا إبتدائية لحظة مخالفة هذا الفريق المؤمن لابليس ، وايضا يوجد المعنى المرافق ل(من ) وهوالتبين، (فمن) توضح وتظهر معتقد هؤلاء الفريق المخالف لابليس وتمدحه .

      والله اعلم
      سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

      تعليق


      • #3
        قال السمين الحلبي :
        والظاهر أنَّ الضميرَ في " عليهم " عائدٌ على أهل سبأ، و " إلاَّ فريقاً " استثناءٌ من فاعل " اتبعوه " و " من المؤمنين " صفةُ " فريقاً ". و " مِنْ " للبيان لا للتبعيضِ لئلا يَفْسُدَ/ المعنى؛ إذ يلزمُ أَنْ يكونَ بعضُ مَنْ آمن اتَّبع إبليسَ.
        باحث في ترجمات معاني القرآن الكريم

        تعليق


        • #4
          وجاء في تفسير الجلالين رحمهما الله:
          ولقد صدق) بالتخفيف والتشديد (عليهم) أي الكفار منهم سبأ (إبليس ظنه) أنهم بإغوائه يتبعونه (فاتبعوه) فصدق بالتخفيف في ظنه أي وجده صادقا (إلا) بمعنى لكن (فريقا من المؤمنين) للبيان أي هم المؤمنون لم يتبعوه.
          باحث في ترجمات معاني القرآن الكريم

          تعليق


          • #5
            وجاء في الوجيز للواحدي :
            أي : وجدهم كما ظن بهم إلا المؤمنين.
            باحث في ترجمات معاني القرآن الكريم

            تعليق


            • #6
              فمن حمل معنى اتباع إبليس على المعاصي قال بأن من هنا للتبعيض، أي: إلا قليلا من المؤمنين صدقوا في إيمانهم.
              أما من حمل معنى اتباع إبليس على أصل الدين قال بأن من هنا للتبيين، أي: إلا قليلا هم المؤمنون.
              والله أعلم.
              باحث في ترجمات معاني القرآن الكريم

              تعليق


              • #7
                ولابن عطية:
                أخبر الله تعالى عنهم أنهم اتبعوه، وهو اتباع في كفر لأنه في قصة قوم كفار، وقوله: "ممن هو منها في شك" يدل على ذلك.
                و"من" في "من المؤمنين" لبيان الجنس لا للتبعيض، لأن التبعيض يقتضي أن فريقا من المؤمنين اتبعوا إبليس. اه
                "العلوم إن لم تكن منك ومنها كنت بعيد عنها، فمنك بلا منها فساد وضلال، ومنها بلا منك مجازفة وتقليد، ومنها ومنك توفيق وتحقيق" سيدي أحمد زروق -رحمه الله-

                تعليق

                20,091
                الاعــضـــاء
                238,550
                الـمــواضـيــع
                42,942
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X