إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أهل الفترة ..... وأهل الكتاب القول الفصل

    هل الفترة ..... وأهل الكتاب
    القول الفصل

    مَّنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖوَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۚوَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ
    *وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا * (15) الإسراء

    بين عيسي وبين محمد صل الله عليه وسلم حوالي 600 سنه !

    في هذه الفترة الكبيرة كان يوجد الصابئية والمجوسية، وطوائف بني إسرائيل اليهودية منها والنصرانية؛ كما وجد الحنيفية رغم قلة أعدادهم .

    وجد في هذه الفترة الزمنية الطويلة أيضا صنف من الناس اطلق عليهم [ أهل الفترة ]؛ اناس وقعوا بين رسولين، لم يحضروا الأول ولم يلحقوا بالثاني .... وعلى الرغم من أنهم لم يكونوا مأمورين من الله بالدخول في شريعة معينة ولم يفرض الله عليهم كتاب سماوي ولم يخصهم برسول أو نبي ، فقد دخل البعض منهم في الصابئية أو المجوسية أو اليهودية أو النصرانية؛ وكانت كل من هذه المِلَل منقسمة الي فرق لها مذاهبها المختلفة ؛التوحيدية منها أو الشركية أو الوثنية.

    بَعَث الله محمد صل الله عليه وسلم رسولاً للعالمين؛ هذا يشمل اولئك الذين خصهم الله بالأنبياء والرسل والكتب من قبل مثل الصابئة والمجوس وشعب بني إسرائيل ؛ وأيضا الذين لم يخصهم بكتاب و نبي مثل بقية شعوب الارض وقبائلها من [أهل الفترة].

    "وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا ۖ وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ" 44 سبأ

    ونأخذ قبائل عرب الجزيرة العربية كنموذج ، فقد دخل آبائهم من [ أهل الفترة ] في بعض الشرائع السابقة كما ذكرنا؛ أي تمجسوا أو تهودوا أو تنصروا و لم يكونوا أصلا مختصين بهذة الرسائل والشرائع السماوية ؛ أي أنهم لم يكونوا أهل كتاب ؛ فلم يرسل الله اليهم أنبياء ولم ينزل عليهم كتب .

    ونقول أن هؤلاء الآباء الذين ماتوا قبل البعثة المحمدية، لهم ما لهم وعليهم ما عليهم وحسابهم عند الله .

    أما بالنسبة لأبنائهم فقد جائت بعثة النبي صل الله عليه وسلم كي تنهي والي الأبد حالة [ الفترة ] التي كان عليها هؤلاء الابناء *المتهودين والمتنصرين * وقد خصهم الله برسول وكتاب و أوامر و نواهي كما جائت في الشريعة المحمدية الخاتمة .

    ليس هذا فحسب بل أصبح واجب على هؤلاء الأبناء المتهودين والمنتصرين من أهل الفترة أن يتخلصوا فوراً من المِلَل التي دخلوا فيها من قبل وقد فقدوا الحجة في التمسك بشريعة فرضها الله على أهل الكتاب بني إسرائيل ولم يفرضها عليهم، لأنهم لم يكونوا في يوم ما أهل أي كتاب،
    *" أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا مِّن قَبْلِهِ فَهُم بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ " (21) الزخرف * ؛
    حتى بعث الله اليهم محمد صل الله عليه وسلم خاتم الانبياء والمرسلين ونزل معه القُرءان العظيم كتابا لهم وفريضة عليهم .

    أما الذين أوتوا الكتاب من قبل مثل الصابئة والمجوس وأهل الكتاب (بني إسرائيل) فقد جعل الله لكل منهم شريعة ومنهج ، و رغم أن القران أصبح المرجع الاساسي (المهيمن) في تعديل بعض أحكام هذه الشرائع السابقة فانه لم يأتي ناسخا لها وقد صالحهم النبي صل الله عليه وسلم علي شرائعهم كما جاء في وثيقة المدينة .

    الخلاصة : المتهودين والمتنصرين من العرب كنموذج ، كانوا من [ أهل الفترة ] وليسوا أهل كتاب حتي ارسل الله اليهم الرسول بالشريعة الخاتمة، وعليه فكل من كفر بالقرءان منذ البعثة المحمدية والي يومنا هذا فحكمه هي أحكام الاسلام الخاصة بالكفرة والمشركين وليست الأحكام الخاصة ب بني إسرائيل أهل الكتاب.

    وسلام
    الحسين

  • #2
    وَتَرَىٰ كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً ۚ كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَىٰ إِلَىٰ كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (28) الجاثية

    *المتهودين والمتنصرين من أهل الفترة *

    الذين لحقوا بمحمد صل الله عليه وسلم

    *ومن جاء من بعدهم، *

    *سوف يُدْعَون الي القُرءان *

    *لا الي التوراة *
    *ولا الي الانجيل !! *

    يقول المتهود : يا رب ان كتابي التوراة ؛ فيقال له : لم يفرض الله عليك التوراة ولم يرسلها لك بل لبني إسرائيل؛ إنما فرض الله عليك القُرءان وانزله لك ولقد لحقت بمحمد صل الله عليه وسلم و بدعوته .

    يقول المتنصر : يا رب ان كتابي الانجيل ؛ فيقال له : لم يفرض الله عليك الانجيل ولم يرسله لك بل لبني إسرائيل ؛ إنما فرض الله عليك القُرءان وانزله لك ولقد لحقت بمحمد صل الله عليه وسلم وبدعوته .

    *المتهودين والمتنصرين منذ البعثة المحمدية والي يوم القيامة لا يدخلون في أحكام الاسلام الخاصة ب بني إسرائيل أهل الكتاب *

    وسلام
    الحسين

    تعليق


    • #3
      محمد بن عبد الله بن عبد المطلب هو النبي الامي صل الله عليه وسلم ؛
      عبد الله ورسوله ؛ خير ولد آدم ومعلم البشرية : بلغ الرسالة وأدى الأمانة ؛ والله تعالى والملائكة ونحن على ذلك من الشاهدين ؛ وقد وصلت دعوته للعالمين في فترة زمنية قصيرة جدا لم تحدث مع أي رسالة اخرى، وبوفاته انقطع الوحي ولكن لم ولن تنقطع دعوته الي يوم الدين.

      فكل من حضر بعثة النبي صل الله عليه واله وسلم ودعوته وانتشارها العالمي

      من المتهودين في اليمن أو المدينة أو غيرها أو في مصر أو الشام أو العراق أو أي مكان في العالم والي يوم القيامة

      أو من المتنصرين في بني تغلب ونجران أو الحيرة أو غيرها أو عند هرقل أو المقوقس أو النجاشي أو أي مكان في العالم والي يوم القيامة

      *كل هؤلاء المتهودين والمتنصرين *

      كتابهم هو القُرءان لأنه نزل اليهم وأخرجهم من كونهم ( أهل فترة ) وفُرِض عليهم ولم يُنْزِل الله اليهم كتابا من قبل محمد صل الله عليه وسلم

      لا التوراة ؛ لأنها لم تُفرض عليهم، بل فُرِضَت علي بني إسرائيل وهم أهلها

      ولا الانجيل؛ لأنه لم يُفرَض عليهم، بل فُرِضَ على بني إسرائيل وهم أهله

      وعليه؛ فهؤلاء *المتهودين والمتنصرين * لا يدخلون في أحكام الاسلام الخاصة بالذين أوتوا الكتاب ( الآية 5 سورة المائدة ) وهم على اختلاف بين الفقهاء : -

      الصابئة
      المجوس
      بني اسرائيل وقد سماهم الله ( أهل الكتاب ) - سورة النساء 153

      [ وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ ] القصص7

      اللهم إني قد بلغت
      اللهم فاشهد

      وسلام
      الحسين

      تعليق


      • #4
        وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَهُمْ ۗ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنبِيَاءَ اللَّهِ مِن قَبْلُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (91) البقرة

        جعل الله القُرءان تبيان لكل شيء وهناك بعض النقاط الهامه واجب عليّ أن ابلغها للناس :

        ١- الآية تتناول بني إسرائيل؛ ومعروف عنهم قتلهم الأنبياء .

        ٢-ليست المشكلة في الايمان بما اُنْزِل عليهم أي التوراة والفرقان والانجيل، ولكن المشكلة هي كفرهم بما جاء مصدقا لما معهم، وهو القُرءان .

        ٣- طالما ان القُرءان جاء مصدقا لما معهم فهذا دليل على ان كتبهم زمن النبي صل الله عليه وسلم كانت غير محرفه؛ أما النُسَخ المُترجمة التي باعوها للعرب المغفلين فقد كانت محرفه عن عمد لانهم لا يحبون الخير لهم ( ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ ) .

        ٤- بني اسرائيل لهم حق أن يقولوا نؤمن بما أنزل علينا ؛ أما المتهودين والمتنصرين الذين لحقوا بعثة النبي صل الله عليه وسلم فلم ينزل عليهم شيء؛ الذي نزل عليهم هو القُرءان ؛ هو كتابهم ينطق عليهم بالحق !!

        حتى أباء المتهودين والمتنصرين لم ينزل عليهم كتاب ولم يفرض الله عليهم شيء ولم يرسل اليهم نبي ؛ كانوا من ( أهل الفترة ) ولم يلحقوا بخاتم الانبياء والمرسلين .

        رسول المتهودين والمتنصرين منذ البعثة المحمدية و الي يوم القيامة هو محمد بن عبدالله خاتم الانبياء والمرسلين ، الذي أنهى حالة (أهل الفترة) التي كانت بينه وبين عيسى.

        جميع المتهودين والمتنصرين من خارج بني إسرائيل منذ بعثة النبي صل الله عليه وسلم والي يوم القيامة هم كفار مشركين ولا يدخلون في أحكام الاسلام الخاصة بأهل الكتاب!

        المسؤل عن هذا الوضع المخيف والمريع على مدار ١٤٠٠ سنة هم فقهاء الاسلاموَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَهُمْ ۗ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنبِيَاءَ اللَّهِ مِن قَبْلُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (91) البقرة

        جعل الله القُرءان تبيان لكل شيء وهناك بعض النقاط الهامه واجب عليّ أن ابلغها للناس :

        ١- الآية تتناول بني إسرائيل؛ ومعروف عنهم قتلهم الأنبياء .

        ٢-ليست المشكلة في الايمان بما اُنْزِل عليهم أي التوراة والفرقان والانجيل، ولكن المشكلة هي كفرهم بما جاء مصدقا لما معهم، وهو القُرءان .

        ٣- طالما ان القُرءان جاء مصدقا لما معهم فهذا دليل على ان كتبهم زمن النبي صل الله عليه وسلم كانت غير محرفه؛ أما النُسَخ المُترجمة التي باعوها للعرب المغفلين فقد كانت محرفه عن عمد لانهم لا يحبون الخير لهم ( ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ ) .

        ٤- بني اسرائيل لهم حق أن يقولوا نؤمن بما أنزل علينا ؛ أما المتهودين والمتنصرين الذين لحقوا بعثة النبي صل الله عليه وسلم فلم ينزل عليهم شيء؛ الذي نزل عليهم هو القُرءان ؛ هو كتابهم ينطق عليهم بالحق !!

        حتى أباء المتهودين والمتنصرين لم ينزل عليهم كتاب ولم يفرض الله عليهم شيء ولم يرسل اليهم نبي ؛ كانوا من ( أهل الفترة ) ولم يلحقوا بخاتم الانبياء والمرسلين .

        رسول المتهودين والمتنصرين منذ البعثة المحمدية و الي يوم القيامة هو محمد بن عبدالله خاتم الانبياء والمرسلين ، الذي أنهى حالة (أهل الفترة) التي كانت بينه وبين عيسى.

        جميع المتهودين والمتنصرين من خارج بني إسرائيل منذ بعثة النبي صل الله عليه وسلم والي يوم القيامة هم كفار مشركين ولا يدخلون في أحكام الاسلام الخاصة بأهل الكتاب!

        المسؤل عن هذا الوضع المخيف والمريع على مدار ١٤٠٠ سنة هم فقهاء الاسلام


        رحم الله امام الفقه الاسلامي
        الامام الشافعي
        الهاشمي القرشي صاحب اصول الفقه
        هو الأقرب الي هذا الفقه الصحيح

        .... جميع الأحكام الخاصة بالذين أوتوا الكتاب ؛ ..... النكاح ؛ الجزية ؛ الذبائح
        خطأ خطأ خطأ ؛
        ... جميع عقود الزواج بين المسلمين وما يسمى الكتابيات من خارج بني اسرائيل ..... و جميع عقود الزواج من المشركات من بني إسرائيل ، .... منذ البعثة المحمدية الي يومنا هذا *هي والعدم سواء *.

        اللهم إني قد بَلّغت هذه الرسالة ... اللهم فاشْهد

        وسلام
        الحسين

        تعليق

        19,912
        الاعــضـــاء
        231,499
        الـمــواضـيــع
        42,372
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X