إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلى الباحثين في تأويل اختلاف رسم الكلمات في المصحف

    إلى الباحثين في تأويل اختلافات رسم الكلمات في المصحف:
    لمحتُ هذه الأيام بعض الناس على مواقع التواصل وغيرها يخوضون في تأويل اختلافات رسم المفردات في المصحف تبعا للمعاني.
    فيبحثون لماذا رسمت (نعمة) بتاء مربوطة في موضع وفي غيرها (نعمت) بتاء مفتوحة؟
    ولماذا رسمت شجرة بتاء مربوطة (شجرة) في موضع وفي غيره بتاء مفتوحة (شجرت)؟
    ولماذا رسمت (واخشوني) بالياء في موضع وفي غيره من دون ياء (واخشون)؟
    وغير ذلك من اختلافات رسم الكلمات في المصحف.
    إن المصحف العثماني يتناوله المسلمون برسمه القائم منذ زمن عثمان إلى يومنا هذا، وقد مر الصحابة على الرسم، ومر على التابعين، ومر على علماء الأمة منذ أول أمره حتى يومنا هذا، مر رسم المصحف على كل هؤلاء ولم يلتفتوا إليه، ولم يقفوا عنده، ولم يتأولوه.
    ولا شك أنهم قد رَأَوْه، وأدركوه، بل وحرموا نسخ المصحف على غير هيئته ورسمه الوارد منذ عهد الصحابة.
    *وهذا الرسم توقيفي لدى جمهور العلماء.*
    فما بال أقوام لبسوا ثياب العلم قد تجشموا الخوض في تأويل اختلافات رسم المصحف، وربطها بالمعاني؟
    وكل يأخذه الهوى ويظن نفسه أنه قد فتح الفتوح!
    لقد رأيت اجتهادات فيسبوكية، وتوجيهات واتسابية، لا سند لها، ولا عقل يقوم عنها، ويؤسس لها، ولا أجد لها في قلبي ما يقبله.
    إنما هو الهوى قد أخذهم، وفراغ العقل قبل فراغ الوقت.
    إن توجيه رسم المصحف من القضايا الشائكة خاصة مع الاختلاف القائم في هذا الرسم أهو توقيفي أم لا؟
    وإني ومع ميلي لكون رسم المصحف توقيفيا إلا أني أرى أن الخوض في توجيه اختلاف الرسم تبعا للمعاني سيوقع الأمة في بلبلة عظيمة، واضطراب خطير، وسيشغل الناس شغلا، وقد يقع نزاع فكري وفلسفي في الأمة هي في غنى عنه.
    فدعووووه يرحمكم الله
    فقد تركه الذين من قبلكم، وهم أعلى كعبا، وأنقى فطرة، وأعظم علما وفهما
    قد تركوه
    فاتركوووووه يرحمكم الله.
    والله أعلم
    د. محمد رجائي الجبالي

  • #2
    احسن الله اليكم
    ولماذا لا ترد على دعاواهم وتفند توجيهاتهم ان كانت باطلة ؟؟
    اقترح عليك يادكتور محمد ان تبدأ بهذه التوجيهات

    https://youtu.be/fv-MJplgjPI

    ألا ترى بأن ثبوت اختلاف المعاني لاختلاف الرسم القرآني يحتم استجلاء تلك الظواهر والبحث فيها كأساس من أساسيات تدبر القرآن ودراسته والوقوف عند حروفه؟

    تعليق


    • #3
      وإليكم أحسن الله، وفيكم بارك، وبكم نفع، وعليكم أمطر فضله ونشر رحمته
      أخي الفاضل:
      أولا: إن الرسم القرآني كما تعلم موضع اختلاف في التوقيف، وذهب الجمهور إلى أنه توقيفي لكن يبقى الخلاف قائما.

      ثانيا: إن هذا الرسم قائم منذ أكثر من أربعة عشر قرنا من الزمن ولم يخض فيه علماء الأمة ولم يتأولوه ولم يتلفتوا إليه ولم يربطوا الرسم بالمعنى.

      ثالثا: لعلك تقول إن عدم خوض السابقين في هذا الباب لا يمنعنا من الخوض فيه، وإني أدعوك أن تسائل نفسك لماذا لم يخوضوا فيه، فإن حصلت جوابا فأوفني به.

      رابعا: إن أخشى ما أخشاه أن الخوض في هذا الباب سيفتح على الأمة بابا من الفتن لأن المتفلسفة والمتكلمة ذوي القلوب المريضة سيجدون فيه بابا واسعا لتحقيق مآربهم ومداواة أدواء قلوبهم وعقولهم.

      خاسما: إن توجيه اختلاف بناء اللفظ بالزيادة أوالنقص أو الإبدال غير توجيه اختلاف الرسم، فإن علم [توجيه المتشابه اللفظي في القرآن الكريم] له رجاله منذ مؤسسه الأول الخطيب الإسكافي ثم العلامة أحمد الغرناطي، فالكرماني وغيرهم ممن جاء بعدهم حتى يومنا هذا.

      سادسا: إنه عندي باب مغلق إغلاق المتشابه الذي هو ضد المحكم، وقد أكون مخطئا، لكن توجيه اختلاف الرسم القرآني لن يعتمد على علم من العلوم يسنده ويعتمد عليه، وإنما قيامه وعمدته على عقل وقلب وعلم وثقافة الناظر والباحث ليس أكثر، هذا على عكس علم توجيه المتشابه اللفظي الذي يعتمد على العلوم الشرعية جميعا وعلوم اللغة بلاغة ونحوا وأدبا.

      سابعا: أما المثال الذي أرسلته إلي من توجيه الرسم القرآني فقد شاهدت مسألتين: الأولى اختلاف رسم كلمة صاحب بحذف الألف وإثباتها، وقد صدعونا بها كأنهم فتحوا بها فتحا، والثانية الفرق بين [ولما] ، [فلما] وهذه المسألة ليست من توجيه رسم المصحف، وإنما هي من توجيه المتشابه اللفظي، وقد قام توجيه أخينا في الفيديو على الفرق المعهود بين الفاء والواو ورغم أنه لم يذكر ذلك لكنه القائم.
      وتقبلوا عظيم تقديري

      تعليق

      19,912
      الاعــضـــاء
      231,499
      الـمــواضـيــع
      42,372
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X