إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاضراب الابطالي

    مَّنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖوَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۚوَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا ) - (15) الإسراء

    الفترة الزمنية بين عيسي وبين محمد صل الله عليه وسلم حوالي 600 سنه !

    في هذه الفترة الكبيرة كان يوجد الصابئية والمجوسية، وطوائف بني إسرائيل اليهودية منها والنصرانية؛ كما وجد الحنيفية رغم قلة أعدادهم .

    وجد في هذه الفترة الزمنية الطويلة أيضا صنف من الناس اطلق عليهم [ أهل الفترة ]؛ اناس وقعوا بين رسولين، لم يحضروا الأول ولم يلحقوا بالثاني .... وعلى الرغم من أنهم لم يكونوا مأمورين من الله بالدخول في شريعة معينة ولم يفرض الله عليهم كتاب سماوي ولم يخصهم برسول أو نبي ، فقد دخل البعض منهم في الصابئية أو المجوسية أو اليهودية أو النصرانية؛ وكانت كل من هذه المِلَل منقسمة الي فرق لها مذاهبها المختلفة ؛التوحيدية منها أو الشركية أو الوثنية.

    بَعَث الله محمد صل الله عليه وسلم رسولاً للعالمين؛ هذا يشمل اولئك الذين خصهم الله بالأنبياء والرسل والكتب من قبل مثل الصابئة والمجوس وشعب بني إسرائيل ؛ وأيضا الذين لم يخصهم بكتاب و نبي مثل بقية شعوب الارض وقبائلها من [أهل الفترة].

    "وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا ۖ وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ" 44 سبأ

    ونأخذ قبائل عرب الجزيرة العربية كنموذج ، فقد دخل آبائهم من [ أهل الفترة ] في بعض الشرائع السابقة كما ذكرنا؛ أي تمجسوا أو تهودوا أو تنصروا و لم يكونوا أصلا مختصين بهذة الرسائل والشرائع السماوية ؛ أي أنهم لم يكونوا أهل كتاب ؛ فلم يرسل الله اليهم أنبياء ولم ينزل عليهم كتب .

    ونقول أن هؤلاء الآباء الذين ماتوا قبل البعثة المحمدية، لهم ما لهم وعليهم ما عليهم وحسابهم عند الله .

    أما بالنسبة لأبنائهم فقد جائت بعثة النبي صل الله عليه وسلم كي تنهي والي الأبد حالة [ الفترة ] التي كان عليها هؤلاء الابناء المتهودين والمتنصرين وقد خصهم الله برسول وكتاب و أوامر و نواهي كما جائت في الشريعة المحمدية الخاتمة .

    ليس هذا فحسب بل أصبح واجب على هؤلاء الأبناء المتهودين والمنتصرين من أهل الفترة أن يتخلصوا فوراً من المِلَل التي دخلوا فيها من قبل وقد فقدوا الحجة في التمسك بشريعة فرضها الله على أهل الكتاب بني إسرائيل ولم يفرضها عليهم، لأنهم لم يكونوا في يوم ما أهل أي كتاب .

    " أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا مِّن قَبْلِهِ فَهُم بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ " (21) الزخرف ؛

    وقد بعث الله اليهم محمد صل الله عليه وسلم خاتم الانبياء والمرسلين ونزل معه القُرءان العظيم كتابا لهم وفريضة عليهم .

    أما الذين أوتوا الكتاب من قبل مثل الصابئة والمجوس وأهل الكتاب (بني إسرائيل) فقد جعل الله لكل منهم شريعة ومنهج ، و رغم أن القُرءان أصبح المرجع الاساسي (المهيمن) في تعديل بعض أحكام هذه الشرائع السابقة فانه لم يأتي ناسخا لها وقد صالحهم النبي صل الله عليه وسلم علي شرائعهم كما جاء في وثيقة المدينة .

    وبالنظر في مفهوم الإضراب الابطالي سنفهم كيف أن الله حرم دخول العالمين في دين اليهود ودين النصاري فقال تعالى:

    *وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُوا ۗ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۖ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ *- البقرة ١٣٥

    ( بل ) حرف إبتداء يفيد الإضراب الابطالي .... فهو يقتضي إبطال الحكم السابق في الكلام قبل ( بل ) والقطع بأنه غير واقع ومُدعية كاذب ؛ وتكون (بل) هنا بمعني (( لا النافية )) تنفي ما قبلها ، ويقتضي الانصراف عن الحكم السابق الي الحكم التالي ل ( بل ) ؛ وهذا الانصراف حكمه الشرعي = ((( واجب ))) .

    ويتفق هذا الفقه الذي آتانيَ اللهُ الي حد كبير مع فقه الامام الشافعي ، ..... كما يتفق أيضا مع ما تفضل به الامام ابن عرفه ( مصنف و مدقق ت 803 هـ ) في كتابه تفسير التفسير حيث يقول : [ والإضراب ب ( بل ) إبطال ؛ .... والخطاب بقوله : ( قل بل ملة إبراهيم ...) لجميع الناس، خوطب به كل واحد على حدته وهو أولى من جعْله خطابا للنبي لأنه مقابل لقول أتباع موسى وأتباع عيسى فيقابلون بقول أتباع محمد وأتباع محمد هم العالمين لأنه ارسل الي العالمين ] أ هـ

    أما الشيخ محمد رشيد رضا (ت 1354 هـ ) وهو مصنف ومدقق فيقول في كتابه تفسير المنار : [ وقد توهم بعض العلماء ان هذا الجواب (بل ملة إبراهيم ... ) إلخ، جاء على طريقة الإقناع وليس حجّة حقيقية .... والحق أن هذا الجواب حجّة حقيقية .... و قد تجرأ كثير من العلماء على مثل هذا الكلام في كثير من الآيات التي احتج بها القران ، حتى في إثبات الوحدانية ، والسبب في ذلك : افتتانهم بالطريقة النظرية التي أخذوها عن كتب اليونان ] !أهـ

    يقول الحق " وَتَرَىٰ كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً ۚ كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَىٰ إِلَىٰ كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ" (28) الجاثية

    المتهودين والمتنصرين من أهل الفترة الذين لحقوا بمحمد صل الله عليه وسلم ومن جاءوا من بعدهم، سوف يُدْعَون الي القُرءان ؛ لا الي التوراة ولا الي الانجيل !!

    يقول المتهود : يا رب ان كتابي التوراة ؛ فيقال له : لم يفرض الله عليك التوراة ولم يرسلها لك بل لبني إسرائيل؛ إنما فرض الله عليك القُرءان وانزله لك ولقد لحقت بمحمد صل الله عليه وسلم و بدعوته .

    يقول المتنصر : يا رب ان كتابي الانجيل ؛ فيقال له : لم يفرض الله عليك الانجيل ولم يرسله لك بل لبني إسرائيل ؛ إنما فرض الله عليك القُرءان وانزله لك ولقد لحقت بمحمد صل الله عليه وسلم وبدعوته .

    الخلاصة : المتهودين والمتنصرين من العرب كنموذج ، كانوا من أهل الفترة وليسوا أهل كتاب حتي ارسل الله اليهم الرسول بالشريعة الخاتمة، وعليه فكل من كفر بالقرءان منذ البعثة المحمدية والي يومنا هذا فحكمه هي أحكام الاسلام الخاصة بالكفرة والمشركين وليست الأحكام الخاصة ب بني إسرائيل أهل الكتاب.

    المتهودين والمتنصرين منذ البعثة المحمدية والي يوم القيامة لا يدخلون في أحكام الاسلام الخاصة ب بني إسرائيل أهل الكتاب .

    د جلال الحسين
    مايو 2020
19,944
الاعــضـــاء
231,762
الـمــواضـيــع
42,478
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X