• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • بحث متميز للبرهان العددي في القران للمهندس ماهر امين

      بناء علي رغبة المهندس ماهر امين المتخصص في البرمجيات اقدم لكم بحثه المتميز المكون من ثلاثة اجزاء وهو بحث متخصص استخدم فيه برمجة الكمبيوتر في إثبات علاقات عدديه واضحه في القران
      الملفات المرفقة

    • #2
      http://vb.tafsir.net/tafsir40832/#.WElcdPkrLq4
      أ.د. إبراهيم بن صالح الحميضي
      الأستاذ بقسم القرآن وعلومه في جامعة القصيم
      [email protected]

      تعليق


      • #3
        بحث متميز للبرهان العددي في القران للمهندس ماهر امين

        أرى أن الأليق أن يُقال: إشارات عددية عجيبة؛ لأن دعاوى الإعجاز العددي فيها ضعف شديد، وقد وجدت بعض الملحدين قد كتب بضع قصاصات متهافتة مسجوعة (عددها عشرة) وقال بأنه قد أتى بعشر سور من مثله، وحين بيّن له الإخوة تهافتها وسقوطها بيانياً، كان يقول: بل فيها إعجاز عددي، واستخدم علاقات رياضية بين تلك السور، واستخدم حساب الجمل، بل واستخدم توافقات عددية بين المتناقضات كالليل والنهار والملائكة والشياطين... وكرر فيها كلمة شهر 30 مرة وكلمة يوم 360 مرة .. وهكذا.. كتلك التي يكثر من الاحتجاج بها عدد من الإخوة، بدعوى أنها دليل على ما يسمونه (الإعجاز العددي).
        الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
        أستاذ التفسير وعلوم القرآن
        نائب عميد كلية الشريعة
        جامعة الزرقاء / الأردن

        تعليق


        • #4
          نعم استغلَّ ذلك الملحدون في الطن في القرآن الكريم، وكنت قد حذرتُ من ذلك في حواري مع الإخوة في هذا الملتقى وغيره، ثم ذكرت ذلك في كتابي، ثم رأيتُ ما خفتُ منه واقعاً في تويتر مع الأسف.
          وجوه الإعجاز الصحيحة لم يستطع أحد من الجن والإنس أن يأتي بمثلها.
          أ.د. إبراهيم بن صالح الحميضي
          الأستاذ بقسم القرآن وعلومه في جامعة القصيم
          [email protected]

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الحميضي مشاهدة المشاركة
            المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الحميضي مشاهدة المشاركة
            نعم استغلَّ ذلك الملحدون في الطن في القرآن الكريم، وكنت قد حذرتُ من ذلك في حواري مع الإخوة في هذا الملتقى وغيره، ثم ذكرت ذلك في كتابي، ثم رأيتُ ما خفتُ منه واقعاً في تويتر مع الأسف.
            وجوه الإعجاز الصحيحة لم يستطع أحد من الجن والإنس أن يأتي بمثلها.
            دكتور ابراهيم الحميضي هناك فعلا تكلف في بعض بحوث البرهان العددي وهناك برهان عددي حقيقي لايمكن رفضه لمجرد وجود تكلف في بحوث ما أو بأنه أمر جديد في بحوث القرآن

            تعليق


            • #6
              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحيم الشريف مشاهدة المشاركة
              أرى أن الأليق أن يُقال: إشارات عددية عجيبة؛ لأن دعاوى الإعجاز العددي فيها ضعف شديد، وقد وجدت بعض الملحدين قد كتب بضع قصاصات متهافتة مسجوعة (عددها عشرة) وقال بأنه قد أتى بعشر سور من مثله، وحين بيّن له الإخوة تهافتها وسقوطها بيانياً، كان يقول: بل فيها إعجاز عددي، واستخدم علاقات رياضية بين تلك السور، واستخدم حساب الجمل، بل واستخدم توافقات عددية بين المتناقضات كالليل والنهار والملائكة والشياطين... وكرر فيها كلمة شهر 30 مرة وكلمة يوم 360 مرة .. وهكذا.. كتلك التي يكثر من الاحتجاج بها عدد من الإخوة، بدعوى أنها دليل على ما يسمونه (الإعجاز العددي).
              الاخ عبدالرحيم شر يف من المهم ان نبحث هل هناك امور عدديه ملفته يتفرد بها القران ام لا ولاحظ اني كتبت البرهان العددي وليس الاعجاز العددي اما من يدعي انه يستطيع أن ياتي بإعجاز عددي في قصيده او كتاب يؤلفه علينا ان نعمل مقارنه بين هذا وبحوث البرهان العددي الجاده المحترمه ونبتعد عن التكلف فيها مع الأخذ في الاعتبار امر مهم وهو أن الرياضيات لم تكن ذات أهميه عند العرب ولا تهمهم في اثبات قدسية القران

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة احمد مجدى عبدالله مشاهدة المشاركة
                الاخ الدكتور عبدالرحيم شريف من المهم ان نبحث هل هناك امور عدديه ملفته يتفرد بها القران ام لا ولاحظ اني كتبت البرهان العددي وليس الاعجاز العددي اما من يدعي انه يستطيع أن ياتي بإعجاز عددي في قصيده او كتاب يؤلفه علينا ان نعمل مقارنه بين هذا وبحوث البرهان العددي الجاده المحترمه ونبتعد عن التكلف فيها مع الأخذ في الاعتبار امر مهم وهو أن الرياضيات لم تكن ذات أهميه عند العرب ولا تهمهم في اثبات قدسية القران

                تعليق


                • #8
                  يقول تعالى : ﴿ومَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ﴾ [المدثر:31] .
                  الإعجاز العددي في القرآن الكريم له شأن كبير في مستقبل الأيام إن شاء الله ، ونحن بحاجة إلى اختصاصيين في هذا المجال ليردوا على الفتن المفتعلة التي يُروجها الكفار في هذا العلم .

                  والله أعلم وأحكم
                  عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
                  جامعة المدينة العالمية

                  تعليق

                  20,084
                  الاعــضـــاء
                  238,475
                  الـمــواضـيــع
                  42,935
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X