إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فرق


    قال بعض المحققين - في الفرق بين قوله تعالى : يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ ، وقوله : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ ؛ قال : حيث خاطب الناس كافة حثهم على اتقائه برؤية آلائه ، لاشتراكهم كلهم في معرفتها وتصورهم إياها .
    وحيث خاطب المؤمنين حثهم على اتقائه بلا واسطة .. ( تفسير الراغب الأصفهاني : 1/ 54) .
    د . محمد عطية

  • #2
    وقد يحسن القول باشتراك المخاطبين في الاعتراف بربوبية الله (العناية) وإلكنهم يختلفون في ألوهيته (العبادة) ،يقول تعالى :
    قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ 84 سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ 85 قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ 86 سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ 87 قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ 88 سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّىٰ تُسْحَرُونَ 89 [المؤمنون]


    فناسب أمرهم بما يقرون به (الربوبية) فسماه بصفته التي يقرون بها فكان السؤال الاستنكاري في الآية السابقة (أفلا تتقون)، أما عندما خاطب المؤمنين فإنهم قد عرفوا الإله (الله) المألوه وآمنوا به فناسب أن يسميه باسمه (الله) جل في علاه.

    تعليق

    19,960
    الاعــضـــاء
    231,956
    الـمــواضـيــع
    42,573
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X