• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • من دقائق القرآن الكريم - 14


      بسم الله الرحمن الرحيم
      -1-
      عندما كلّم الله تعالى موسى وقال له إذهب الى فرعون لإخراج بنى إسرائيل من مصر، قال له موسى "إنى أخاف أن يقتلون لأنى قتلت منهم نفسا"، فقال له الله تعالى لا أنا معك لن يقتلوك (كلا ..إنّا معكم).

      وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنْطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُون، وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُون، قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ.
      ونجد نفس صيغة الإجابة من موسى لقومه لما خاف أصحابه أن يلحقهم فرعون وجنوده أثناء هروبهم فأجابهم بثقة "كلا إنّ معى ربى"، لأن موسى أيقن أنّ وعد الله تعالى حقّ وتوكل عليه فكانت نفس العبارة :

      فَأَتْبَعُوهُمْ مُشْرِقِينَ(60) فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُون، قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ.

      ونجد تلك الثقة والطمأنينة من الرسول (ص) عند هجرته من مكة وملاحقة الكفّار له، فقال لصاحبه أبى بكر لا تحزن إنّ الله معنا ، وهو ما يشير الى إذن الله تعالى للرسول (ص) بالهجرة ووعده بأنه سيكون معه :
      إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ.


      -2-
      قال تعالى :
      يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ -51-المائدة
      وفى سورة التوبة :
      يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمَانِ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ -23-التوبة

      الآيتان أعلاه متشابهتان فى اللفظ ، وبهما أمر للمؤمنين ألا يتخذوا اليهود والنصارى أولياء، والثانية أمر للمؤمنين ألا يتخذوا الآباء والإخوان الكافرين أولياء،
      فى سورة المائدة يقول الله للمؤمنين من يتول اليهود والنصارى فإنه منهم،
      أما بالنسبة للآباء والأخوان الكافرين لم يقل لهم الله تعالى للمؤمنين إنهم منهم، ذلك لأنه لم يصفهم بالكفر مثلهم، ولكنهم من الظالمين.


      3-
      علم الله تعالى بالغيب (بما فى النفوس)

      فى سورة المائدة آية تصف مشهدا ليوم القيامة، حين يجمع الله تعالى الرسل ثم يسألهم ماذا أجابكم الناس فى دعواكم لهم للإيمان بى؟!
      "يوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ ۖ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ"
      نجد إجابة الرسل "لا علم لنا
      لماذا؟
      ذلك لأن الإيمان فى الأنفس لا يعلمه إلا الله تعالى، فقد يكون هناك منافقين أو مضمرين للسوء أو مذبذبين.
      ونجد نوح يقول ذلك فى نقاش مع قومه فى الآية " وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا ۖ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ ۖ إِنِّي إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ"-31- هود
      http://viewsonquran.wordpress.com
    19,987
    الاعــضـــاء
    237,746
    الـمــواضـيــع
    42,694
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X