• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • من دقائق القرآن الكريم - 15



      بسم الله الرحمن الرحيم

      (1)
      من المعلوم التشابه الكبير بين سورتى "الإسراء والفرقان" من حيث الكثير من الآيات المتكررة، ولكن من لطائف ذلك التشابه بين السورتين هناك آيتان فى سورة الإسراء تذكران طلب الكفّار من الرسول (ص) أن تكون له "جنة وأن يكون له بيت من زخرف" :
      أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا .
      وفى سورة الفرقان طلب الكفّار من الرسول (جنّة يأكل منها) :
      أَوْ يُلْقَى إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (8) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (9)
      ونجد الرد على ذلك الطلب فى سورة "الفرقان" بأن الله تعالى لو شاء لأعطاك أفضل من ذلك بدل الجنّة الواحدة التى يطلبونها لأعطاك (جنات) ،
      ولأعطاك بدل "البيت من الزخرف" -الذى ذكر فى سورة الإسراء فقط ولم يذكر فى سورة الفرقان- لأعطاك بدل ذلك البيت الواحد قصورا !.
      تَبَارَكَ الَّذِي إِنْ شَاءَ جَعَلَ لَكَ خَيْرًا مِنْ ذَلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُورًا -(10الفرقان

      (2)

      قُلْ لَوْ أَنْتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لَأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الْإِنْفَاقِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ قَتُورًا -100- الإسراء

      لم يقل الله تعالى "خزائن المال أو خزائن الذهب والفضة " أو خزائن الرزق" وهى ما ينفقه الإنسان، قال "الرحمة" هى الأكبر والأكثر والأشمل عند الله تعالى ، "كتب ربكم على نفسه الرحمة" ونجدها فى عدة صور مذكورة فى القرآن:
      رحمته بزكريا بأن وهبه إبنا ورحمته بموسى بأن وهبه أخا يعززه ورحمته بأصحاب الكهف وحمايتهم من بطش الملك ورحمته بالغلامين اليتيمين بدفن الكنز لهما حتى يشتد عودهما إلخ..
      فلو كان الإنسان يملك تلك الرحمة التى لا حدّ لها ولا نهاية لها لبخل فى إنفاقها خشية أن تزول !.

      (3)

      وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُورًا (3) -الفرقان

      الآلهة التى يعبدونها لم تخلق شيئا ولا تضر ولا تنفع ، وبالتأكيد أن الآلهة التى لا تخلق فإنها لا تميت ولا تحى ، ولكن المقصود أنه ليس هناك هدف (للخلق وللحياة) -لا محاسبة ولا جزاء على فعل أو قول أو معتقد-
      "الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ"
      إذا فليسأل كل من يعبد غير الله تعالى نفسه، ما الرسالة وما الهدف من وجوده؟ وهل الناس يموتون سواسية وينتهى الأمر؟ الظالم والمظلوم والسارق والمسروق؟ والقاتل والمقتول؟..إلخ

      (4)

      وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا (21)- الكهف

      قصة أهل الكهف وقعت قبل قرون من مجئ بعثة الرسول (ص)، ونجد هنا أن الله تعالى سمى المكان الذى عثر فيه "المؤمنون" أو أهل الكتاب على أهل الكهف (مسجدا) أى إقترحوا أن يتخذونه مكانا للعبادة، فالمسجد يطلق على أمكنة عبادة الله تعالى وليس قاصرا على المسلمين.
      وفى هذا رد على الملحدين ممن يتسائلون كيف يسمّى القرآن بيت المقدس "المسجد الأقصى" وهو لم يتحول الى مسجد إلا فى عهد عمر بن الخطاب؟! ويقول,k أن هذا يدل على أن القرآن الكريم مؤلف من البشر وبه آيات أضيفت بعد عهد عمر بن الخطاب!.
      لقد كان "المسجد الأقصى" كما سمّاه الله تعالى أو بيت المقدس هو مكان عبادة اليهود ومن بعدهم النصارى .
      http://viewsonquran.wordpress.com
    20,038
    الاعــضـــاء
    238,095
    الـمــواضـيــع
    42,816
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X