• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • عودة الضمير في كلمة (ملئهم)

      يقول تعالى : ﴿فَمَا آمَنَ لِمُوسَىٰ إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَىٰ خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ﴾[يونس:83] .

      يقول سيد طنطاوي (ت:1431هـ) في تفسيره : " والمعنى : فما آمن لموسى إلا عدد قليل من شباب قومه ، والحال أن إيمانهم كان مع خوف من فرعون ومن أشراف قومهم ...أن يفتنهم والضمير في يفتنهم يعود إلى فرعون خاصة ، لأنه هو الآمر بالتعذيب ولأن الملأ إنما كانوا يأتمرون بأمره ، وينتهون عن نهيه ، فهم كالآلة في يده يصرفها كيف يشاء " .

      ملاحظة :
      كلمة ملئهم اعتاد مدرسو التجويد أن يأتوا بها كمثال على الميم الزائدة الدالة على جمع المذكر تنزيلا ، فيقولون : فإن الضمير في ﴿ملئهم﴾ يعود على فرعون . وجُمِعَ على ما هو المعتاد في ضمير العظماء .
      فكان بالأحرى ألا يُذكر هذا المثال في هذا الموضع ؛ لأنه ينبني على معنى مرجوح .

      والله أعلم وأحكم
      عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
      جامعة المدينة العالمية

    • #2
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      يعود الضمير في (ملئهم) على الفئة التي لم تؤمن بموسى من قومه... وهذه الفئة (غالبية قوم موسى) منهم من كان يقوم على الخدمة في القصور والمزارع الفرعونية... ولم يخرجوا مع موسى وفئة الشباب التي آمنت بموسى .
      اي ان الضمير يعود على (ذرية من قومه)
      (قوم موسى الذين لم يؤمنوا به)
      هذا والله تعالى أعلم

      تعليق


      • #3
        فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) الشعراء
        وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58) الشعراء

        كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (59) الشعراءِ

        في هذه الايات الكريمات اشارة واضحة أن الملأ الذين لم يؤمنوا بموسى ولم يخرجوا مع الذين آمنوا به... ولم يخرجوا مع فرعون وجنوده للحاق بموسى ومن آمن به عندما اغرق فرعون وجنوده جميعا. هم من اورثهم الله جنات وكنوز الفراعنه في مصر.

        والله تعالى اعلم

        تعليق


        • #4
          وهؤلاء الملأ من قوم موسى هم الذين ورثوا الذهب الذي جعل منه السامري عجلا له خوار ، في قوله تعالى : قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَٰكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَٰلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ﴾ [طه:87] .

          والله أعلم وأحكم
          عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
          جامعة المدينة العالمية

          تعليق

          20,085
          الاعــضـــاء
          238,477
          الـمــواضـيــع
          42,935
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X