• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ترجيحات الامام ابي حفص عمر بن محمد النسفي في سورتي الفاتحة والبقرة جمعا ودراسة

      بسم الله الرحمن الرحيم
      نظرا لمناقشة منهج الامام ابي حفص عمر بن محمد النسفي في جامعة آل البيت الاردنية قبل شهر ...فقد اخترت ترجيحاته في سورتي الفاتحة والبقرة جمعا ودراسة وأسأل الله تعالى التوفيق والسداد .

    • #2
      المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      نظرا لمناقشة منهج الامام ابي حفص عمر بن محمد النسفي في جامعة آل البيت الاردنية قبل شهر ...فقد اخترت ترجيحاته في سورتي الفاتحة والبقرة جمعا ودراسة وأسأل الله تعالى التوفيق والسداد .
      ارجو ارسال رقم هاتفك الذي عليه الواتس على رقم 00962795300663 حتى ارسل لك الرسالة حول منهج النسفي
      الدكتور جمال محمود أبو حسان
      أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
      جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

      تعليق


      • #3
        جزاكم الله تعالى خيرا وبارك بكم الاستاذ الكريم جمال ابو حسان .

        تعليق


        • #4
          وفقكم الله وسددكم.. وأنا بحمد لله قد جمعت ترجيحات أبي حفص النسفي في سورتي آل عمرآن والنساء وقد تمّ رفعها للقسم نسأل الله التوفيق.

          تعليق


          • #5
            بسم الله الرحمن الرحيم
            حياكم الله تعالى الاستاذة الفاضلة وبارك بطلبكم العلم ويسر لكم جميع أموركم أهلا وسهلا .

            تعليق


            • #6
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	تافل.PNG  مشاهدات:	0  الحجم:	83.2 كيلوبايت  الهوية:	501491 كيف يكون كتابه ثم يقول قال نجم الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة أبو محمد الهواري مشاهدة المشاركة
                اضغط على الصورة لعرض أكبر.  الإسم:	تافل.PNG  مشاهدات:	0  الحجم:	83.2 كيلوبايت  الهوية:	501491 كيف يكون كتابه ثم يقول قال نجم الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                إن كان خطأ فالأخطاء في الكتب المطبوعة قد تكون من ضعف في تحقيق المخطوط والله المستعان
                فالخطأ من المحقق وليس المؤلف..

                تعليق


                • #8
                  هدى بنت محمد

                  إن كان خطأ فالأخطاء في الكتب المطبوعة قد تكون من ضعف في تحقيق المخطوط والله المستعان
                  فالخطأ من المحقق وليس المؤلف..
                  جزاكم الله خيرا
                  أخشى أن يكون هذا الخطأ مؤثرا في مناقشة البحث حيث أنه يلقي بظلال من الشك حول نسبة الكتاب إلى المؤلف

                  تعليق


                  • #9
                    المشاركة الأصلية بواسطة أبو محمد الهواري مشاهدة المشاركة
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر.  الإسم:	تافل.PNG  مشاهدات:	0  الحجم:	83.2 كيلوبايت  الهوية:	501491 كيف يكون كتابه ثم يقول قال نجم الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                    التعديل الأخير تم بواسطة باحثة في الدراسات القرآنية; الساعة 02/02/2021, 12:41 am. سبب آخر: وله مثل هذا القول في موضع آخر، ويعقّب بعدها بأنّه الأصوب عنده، يذكره بعد سرده للأقوال، فلا أعتقد أنّه خطأ من المحقق.

                    تعليق


                    • #10
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      يا جماعة واضحة لم الاستشكال قوله: قال نجم الدين هو قول الناسخ الذي نسخ المخطوطة وليس قول المصنف تعالى .

                      تعليق


                      • #11
                        يا كرام عندما يحكي الإمام أبي حفص قوله بالجزم ويحكي الأقوال الأخرى بصيغة التمريض هل يعد ترجيحا له؟
                        استقرأت جزءا من تفسيره وجدت أنّ هذا المنهج ليس مطردا عنده، فهل من قول شافٍ؟

                        كذلك بعض المفسرين الآخرين كثيرة هذه الصيغة عندهم فهل يسلم أن نعد هذا ترجيحا؟
                        ونحن نرى الرسائل في الترجيح يعدون هذه الصيغة من الترجيح عند بعض المفسرين!

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة باحثة في الدراسات القرآنية مشاهدة المشاركة
                          يا كرام عندما يحكي الإمام أبي حفص قوله بالجزم ويحكي الأقوال الأخرى بصيغة التمريض هل يعد ترجيحا له؟
                          استقرأت جزءا من تفسيره وجدت أنّ هذا المنهج ليس مطردا عنده، فهل من قول شافٍ؟

                          كذلك بعض المفسرين الآخرين كثيرة هذه الصيغة عندهم فهل يسلم أن نعد هذا ترجيحا؟
                          ونحن نرى الرسائل في الترجيح يعدون هذه الصيغة من الترجيح عند بعض المفسرين!
                          هذا يحتاج إلى استقراء تام لصنيع المفسر في كتابه، فإن كان مطرداً عنده فيمكن اعتبار ذلك شبه ترجيح لا ترجيح، ويعبر بأنه الأقرب إلى اختياره وترجيحه من الأقوال التي نقلها بصيغة التمريض.
                          وكذلك صيغة التمريض عنده تحتاج إلى استقراء طريقته في استعمالها والتعبير بها في كتابه، فقد لا يكون استعماله لها تضعيفا منه لها، أو نحو ذلك. فمثل هذه الصيغ في كتب الشروح والمطولات، لا يمكن الجزم بدلالتها عند المؤلف سواء كان مفسراً أو شارحاً للحديث أو شارحاً لمتن علمي إلا بعد الاستقراء التام لمنهجه خصوصاً حتى يكون الحكم صحيحاً غير منخرم .

                          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                          تعليق


                          • #13
                            الاخت الفاضلة لو نقلتي كلام المفسر لكان افضل لكي تتضح الصورة ولو تعليقه على آية واحدة وفقنا الله تعالى واياكم .

                            تعليق


                            • #14
                              المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
                              الاخت الفاضلة لو نقلتي كلام المفسر لكان افضل لكي تتضح الصورة ولو تعليقه على آية واحدة وفقنا الله تعالى واياكم .
                              مثال ذلك: قال في قوله تعالى: (إنّ الله سريع الحساب): "أي: فإنّه سيصير إلى الله سريعا فيحاسبه ويجازيه على كفره.
                              وقيل: (سريع الحساب) في معنى شديد العقاب؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : (من نوقش الحساب عُذب)".
                              نلاحظ أنّه ذكر قوله بصيغة الجزم وذكر القول الآخر بصيغة التمريض، وهذا كثير جداً في تفسيره، ولاحظت أنّه في تفسيره للآيات المتشابهة قد يقتصر على ذكر قوله فقط في بعض المواضع، كما فعل في تفسيره لاسم الله (العزيز)، فكان سؤالي هل يمكن أن نعد هذا ترجيحا له؟

                              تعليق


                              • #15
                                المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة

                                هذا يحتاج إلى استقراء تام لصنيع المفسر في كتابه، فإن كان مطرداً عنده فيمكن اعتبار ذلك شبه ترجيح لا ترجيح، ويعبر بأنه الأقرب إلى اختياره وترجيحه من الأقوال التي نقلها بصيغة التمريض.
                                وكذلك صيغة التمريض عنده تحتاج إلى استقراء طريقته في استعمالها والتعبير بها في كتابه، فقد لا يكون استعماله لها تضعيفا منه لها، أو نحو ذلك. فمثل هذه الصيغ في كتب الشروح والمطولات، لا يمكن الجزم بدلالتها عند المؤلف سواء كان مفسراً أو شارحاً للحديث أو شارحاً لمتن علمي إلا بعد الاستقراء التام لمنهجه خصوصاً حتى يكون الحكم صحيحاً غير منخرم .
                                جزاكم الله خيرا فضيلة الدكتور وأحسن إليكم كما أفدتمونا.

                                تعليق


                                • #16
                                  الاخت الكريمة اعتقد ان تصديره للقول الاول وتأكيده عليه يدل على انه يرجحه على القول الثاني الذي صدره ب قيل ...والله تعالى اعلم .

                                  تعليق

                                  20,173
                                  الاعــضـــاء
                                  231,037
                                  الـمــواضـيــع
                                  42,393
                                  الــمــشـــاركـــات
                                  يعمل...
                                  X