• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ما أهم علم من علوم القرآن ؟

      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...ما هو أهم علم علوم القرآن ؟
      إن الله تعالى أمرنا بالعلم في كتابه من تلاوة وحفظ وتدبر فما هو العلم الذي هو أهم من غيره من العلوم ؟
      لا شك إن جميع علوم القرآن مهمة وضرورية لفهم الكتاب ولكن الله تعالى قال في كتابه : (
      وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)) فربنا سبحانه جعل أعظم أمر هو العلم بمعنى آياته لكي نعلم ما يريده منا تعالى ثم نعمل بما أراد ...ففهم الكتاب هو أهم أهداف علوم القرآن وقال سبحانه :(
      وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (22) )
      والذي يذكر انما هو الذي يفهم الكتاب وما فيه من علوم ويتعظ بمواعظه ...والله تعالى اعلم .

    • #2
      بسم الله الرحمن الرحيم
      وهنا مسألة جديرة بالنقاش اننا نجد الكثير من أهل العلم بالقراءات لا يعلمون الحد الادنى من العلم في تفسير القرآن فتجده يحفظ القرآن كاملا واذا سألته عن معنى آية يقرأها فلا يجيب ...وهذا نقص كبير على طالب العلم ان ينتبه اليه فانما معنى الآيات ضروري جدا لمن يحفظها أولا لكي يتمكن من الحفظ فانت عندما تعلم معنى الآية يكون حفظها أسهل وثانيا لكي لا تقع بموقف محرج حين تسأل عن معنى ما تقرأه وثالثا انك تؤجر على تعلم معنى الآية ...والله تعالى اعلم .

      تعليق


      • #3
        قال الشيخ ابن عثيمين :
        " الإنسان مأجور على قراءته سواء فهم معناه أم لم يفهم ، ولكن لا ينبغي للمؤمن أن يقرأ قرآناً مكلفاً بالعمل به ، بدون أن يفهم معناه ، فالإنسان لو أراد أن يتعلم الطب مثلاً ، ودرس كتب الطب ، فإنه لا يمكن أن يستفيد منها حتى يعرف معناها وتشرح له ، بل هو يحرص كل الحرص على أن يفهم معناها من أجل أن يطبقها، فما بالك بكتاب الله ، الذي هو شفاء لما في الصدور وموعظة للناس ، أن يقرأه الإنسان بدون تدبر وبدون فهم لمعناه ، ولهذا كان الصحابة ، لا يتجاوزون عشر آيات ، حتى يتعلموها وما فيها من العلم والعمل ، فتعلموا القرآن والعلم والعمل جميعاً


        وابن عباس- - كان يفسر القرآن كله من أوله إلى آخره. قال مجاهد بن جبر: عرضت المصحف على ابن عباس ثلاث عرضات من فاتحته إلى خاتمته أوقفه عند كل آية وأسأله عنها. رواه ابن جرير في التفسير.

        الصحابة و القرآن

        https://www.alukah.net/sharia/0/4215/

        تعليق


        • #4
          بسم الله الرحمن الرحيم
          جزاكم الله تعالى خيرا الاستاذة بهجة الرفاعي على مشاركتكم ...وقد ذكرتيني بموقف مجاهد تعالى وحرصه على تعلم معاني الآيات الكريمة وسؤاله عن كل آية ...هل يوجد في الامة مثل حرص مجاهد ...فسبحان الله تعالى ان وهب هذا الرجل الذي كان في بداية حياته مملوكا ثم من الله تعالى عليه واصبح حرا ففرغ نفسه لطلب العلم حتى مات تعالى وهو ساجد في المسجد الحرام ...اللهم اصلح حالنا جميعا يا أرحم الراحمين .

          تعليق


          • #5
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الاخوة الكرام المقال التالي فيه فوائد عظيمة ارجو الاطلاع عليه :

            http://www.saaid.net/bahoth/46.htm

            تعليق


            • #6
              أعجبتنى فى المقال هذه الفقرة :


              فمثلاً حين تتأمل كلام الله، ماذا تجد؟ تجد معاني عظيمة، منها: أنك تجد ملكًا له الملك كله، وله الحمد كله، أزِمَّةُ الأمور كلها بيده، ومصدرها منه، ومردها إليه، مستويًا على عرشه، لا تخفى عليه خافية من أقطار مملكته، عالمًا بما في نفوس عبيده، مطلعًا على أسرارهم وعلانيتهم، منفردًا بتدبير المملكة، يسمع ويرى، ويعطي ويمنع، ويثيب ويعاقب، ويكرم ويهين، ويخلق ويرزق، ويميت ويحيى، ويقدر ويقضي ويدبر، الأمور نازلة من عنده، دقيقها وجليلها، وصاعدة إليه، لا تتحرك ذرة إلا بإذنه، ولا تسقط ورقة إلا بعلمه، فلا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء...
              ثم تأمل كيف تجده يثني على نفسه، ويمجد نفسه، ويحمد نفسه، وينصح عباده، ويدلهم على ما فيه سعادتهم وفلاحهم، ويرغبهم فيه، ويحذرهم مما فيه هلاكهم، ويتعرف إليهم بأسمائه وصفاته، ويتحبب إليهم بنعمه وآلائه، يذَكِّرهم بنعمه عليهم، ويأمرهم بما يستوجبون به تمامها، ويحذرهم من نقمه، ويذكرهم بما أعد لهم من الكرامة إن أطاعوه، وما أعد لهم من العقوبة إن عصوه(7)، إلى غير ذلك من الأمور الواضحة الجلية.
              فمثل هذا متيسر لكثير من الناس بحمد الله، لكنه يحتاج إلى شيء من التأمل، والنظر في بعض التفاسير النافعة المختصرة..
              كما أن في القرآن من الكنوز والأسرار، والمعارف والعلوم ما يختص به أهل العلم، كل بحسبه؛ فأهل اللغة يعرفون من دقائق
              إعرابه وبلاغته وأوجه البيان فيه ما لا يعرفه غيرهم، والفقهاء يعرفون من أحكام الحلال والحرام فيه، وأوجه الاستدلال، وأنواع الأحكام، ما لا يعرفه غيرهم.. وهكذا.
              http://viewsonquran.wordpress.com

              تعليق


              • #7
                بسم الله الرحمن الرحيم
                الاخوة الكرام الاخوات الكريمات ارجو الاطلاع على المقال التالي :
                https://attyyar.com/?action=articles_inner&show_id=1910

                تعليق


                • #8
                  الاخت الزيتونة شكرا لمروركم وجزاكم الله تعالى خيرا

                  تعليق

                  20,125
                  الاعــضـــاء
                  230,523
                  الـمــواضـيــع
                  42,245
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X