• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • هل البسملة آية من الفاتحة ؟

      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ...ادعوكم يا كرام للحوار معي حول موضوع كون البسملة آية من الفاتحة أم لا ؟

    • #2
      وعليكم السلام

      تطلب المحاورة حول كون البسملة آية من الفاتحة أم لا؟

      نعم اليسملة آية من الفاتحة ، بل وأظنها السورة الوحيدة في القرآن التي تمتاز بذلك. والسبب ليس لكونها فاتحة الكتاب فحسب بل هي الضابط للحساب الشمسي في المصحف ولعلي أطرح دليلا بسيط

      المثال هو:
      القرآن يتكون من 6236 آية فلو استثنينا منها آيات سورة الفاتحة ككل لنتج لدينا 6229 وإن شئت 62:29 وإن شئت 62+29 يساوي 91 وهو ترتيب سورة الشمس في المصحف. ولو استثنينا منها البسملة فقط لحصلنا على 6236 - 1 = 6235 وإن شئت 35+62= 97 وهو عدد نقاط سورة الشمس كاملة

      وهذا سبب عملي مستخرج من المصحف وليس من مصدر آخر

      هذا المصحف بين أيدينا ويمكن الرجوع إليه للتأكد من هذا المثال
      ما قولك؟

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة ابا اليزيد مشاهدة المشاركة
        وعليكم السلام

        تطلب المحاورة حول كون البسملة آية من الفاتحة أم لا؟

        نعم اليسملة آية من الفاتحة ، بل وأظنها السورة الوحيدة في القرآن التي تمتاز بذلك. والسبب ليس لكونها فاتحة الكتاب فحسب بل هي الضابط للحساب الشمسي في المصحف ولعلي أطرح دليلا بسيط

        المثال هو:
        القرآن يتكون من 6236 آية فلو استثنينا منها آيات سورة الفاتحة ككل لنتج لدينا 6229 وإن شئت 62:29 وإن شئت 62+29 يساوي 91 وهو ترتيب سورة الشمس في المصحف. ولو استثنينا منها البسملة فقط لحصلنا على 6236 - 1 = 6235 وإن شئت 35+62= 97 وهو عدد نقاط سورة الشمس كاملة

        وهذا سبب عملي مستخرج من المصحف وليس من مصدر آخر

        هذا المصحف بين أيدينا ويمكن الرجوع إليه للتأكد من هذا المثال
        ما قولك؟
        أخي المبارك
        جعلت الضابط للحساب الشمسي هو الحاكم في مسألة اثبات كون البسملة من الفاتحة وتركت قبلها اختلاف العلماء حول ذلك وأدلتهم
        ونحن نعلم أن العدد الكوفي ٦٢٣٦ آية
        والمدني٦٢١٤
        والبصرة ٦٢٠٤
        وعند اهل الشام ٦٢٢٧ آية
        فكيف نوفق بين ذلك
        فهذا دليل غير منضبط!

        تعليق


        • #4
          أنا أعمل على نسخة مصحف واحدة وهي بالمناسبة نسخة شامية برواية حفص عن عاصم بإشراف هيئة عليا من كبار علماء الشام يتقدمهم سماحة الدكتور الطبيب محمد ابو اليسر عابدين ودققها ومنح الإذن بطباعتها إدارة الإفتاء العام والتدريس الديني بسوريا وإدارة البحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية وكذلك في الأردن وقارنتها بما يطبعه مجمع الملك فهد أجمعين

          أما نسخ المصاحف التي تحدث عنها العلماء وتطلبين مني قراءة ما قالوه عنها ، أقول قرأت أقوالهم ولكن مع الأسف لم أطلع على نسخ من تلك النسخ لأقف على مرادهم وكان علي أن أتخيل الوقف من وجهة نظرهم. سافرت إلى بلاد عدة وطلبت ممن يسافرون ويعملون على متن الخطوط الجوية أن يسدوا لي هذا المعروف في البلدان التي يسافرون إليها ولم أصلها وكان جواب معظمهم: سألنا ولم نجد.

          قد تكون تلك النسخ فيها أدلة أخرى تدعم ما قالوه عن عدد الآيات ولكن لا أظنهم يتحدثون عن نص الآية وإنما عن الوقوف عندها

          وخلصتي إلى قولك: فهذا دليل غير منضبط دون أن تحددي أوجه عدم الإنضباط فيه ، وبم قارنتيه لتحكمين عليه بغير الإنضباط ، أقصد ما هي وسائل الضبط التي باتباعها نحكم على موضوع كهذا بالمنضبط

          آمل قراءة ردك على ما قلته أخيرا

          تعليق


          • #5
            عدم الانضباط المقصود
            أن هذا الحساب لا ينضبط مع البقية ممن اختلف عدّ الآي عندهم
            فعندما نصل لسورة الشمس فلن يكون نفس العدد الذي ذكرت وبالتالي يتغير عدّ البسملة.. والله اعلم..

            تعليق


            • #6
              بسم الله الرحمن الرحيم
              الاخ ابا يزيد هدانا واياكم الله تعالى دعنا من هذا الحساب العجيب الغريب !!!
              أخي انظر بما قال اهل العلم حول الموضوع خاصة في أدلتهم حيث اني أرى ان البسملة هي آية من الفاتحة لوجود أحاديث صحيحة تؤكد هذا الامر منها عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : إذا قرأتم الحمد فاقرؤوا بسم الله الرحمن الرحيم إنها أم القرآن وأم الكتاب والسبع المثاني وبسم الله الرحمن الرحيم إحدى آياتها
              رواه الدارقطني (1/312) 36، والبيهقي (2/45، رقم 2219) وابن الجوزي التحقيق في أحاديث الخلاف (1 / 346) 450) والديلمي (1/268، رقم 1043)
              والله تعالى اعلم .

              تعليق


              • #7
                بسم الله الرحمن الرحيم
                الاخ ابا يزيد هدانا واياكم الله تعالى دعنا من هذا الحساب العجيب الغريب !!!
                أخي انظر بما قال اهل العلم حول الموضوع خاصة في أدلتهم حيث اني أرى ان البسملة هي آية من الفاتحة لوجود أحاديث صحيحة تؤكد هذا الامر منها عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : إذا قرأتم الحمد فاقرؤوا بسم الله الرحمن الرحيم إنها أم القرآن وأم الكتاب والسبع المثاني وبسم الله الرحمن الرحيم إحدى آياتها رواه الدارقطني (1/312) 36، والبيهقي (2/45، رقم 2219) وابن الجوزي التحقيق في أحاديث الخلاف (1 / 346) 450) والديلمي (1/268، رقم 1043)
                والله تعالى اعلم .

                أحسنت ، ولكني ذكرت في ردي أنه لم يتهيأ لي الحصول على نسخ من تلك التي ورد فيها اختلاف العلماء حول كون البسملة آية أو ليست آية من الفاتحة لأتمكن من قراءته وفهم مقصودهم لذلك كان علي أن أتصور وأتخيل وجهة نظرهم وخلاصة ما وصلت إليه من أقوالهم أنه لا خلاف على النص وإنما ترقيم الآية فقط. كما ذكرت الأخت في بعض ردها آنفا أن علماء الشام أيضا لهم قول في احتساب البسملة من عدمه وأن العدد عند اهل الشام هو (6227) فعقبت بأن النسخة التي أعمل عليها مصدرها أهل الشام عددها (6236) آية فمن أين جاءت بالفرق بين الآيات هذا؟ وفي ذلك موافقة صريحة مع الكوفي الذي وضحت لنا فيه الأخت أن الكوفي عدده (6236) آية

                أما من ناحية قولك أخي بأنك ترى أن البسملة آية من الفاتحة فما هو الجديد في الموضوع!؟ فهناك الكثير من العلماء ممن يرون خلاف ما رأيت ، فلا يزال السؤال يطرح نفسه ولكن بلا إجابة: ما هو موقفنا هل هي آية من الفاتحة أم لا؟

                أما المثال الغريب العجيب الذي أوردته ذكرت بأنه مثال بسيط على كون البسملة آية من الفاتحة ولكن في الواقع هناك أمثلة مختلفة مستمدة من المصحف ذاته تؤيد وتؤازر بعضها! وهي لا تقلل من أقوال العلماء من سلف الأمة حاشا لله وإنما كان من باب إجتهاد المقل المقصر

                تعليق


                • #8
                  أخي البهيجي .
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  فلنقل أن البسملة مختلف فيها هل هي من الفاتحة أم مستقلة عنها .
                  ولن نقول بأن السبع المثاني بناء على الرسم الحالي والقرآن الذي بين أيدينا تدخل فيها البسملة وتأخذ الرقم (1) في آيات القرآن وبدونها تكون الفاتحة ست آيات ، وعدم احتجاجي بذلك يعود لكون القائلين بأنها ليست من الفاتحة يقسمون (صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) إلى آيتين.
                  ولكننا أمام احتمالين مختلف فيهما الأول أن البسملة من الفاتحة والثانية ان البسملة ليست منها.
                  ولكل من القولين لوازم تعبدية شرعية خطيرة يجب أن نفطن لها
                  اللازم الأول : أن البسملة إذا كانت من الفاتحة -وهو احتمال قائم - فإن القراءة بدونها مبطل للصلاة لأنه لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب فإن قرأتها منقوصة لم يجزئك.
                  اللازم الثاني : أن البسملة إذا كانت ليست من الفاتحة - وهو احتمال قائم - فإن القراءة بها لا يؤثر على سلامة الصلاة وصحتها.
                  وبناء على ما تقدم فإن وجوب القراءة بالبسملة أحوط من جهة قبول الصلاة فلا يوجد مسلم يهمل وجوب البسملة ويتحمل إثم من لا يقرأ بها ثم تضيع صلاته لو كان على خطأ في مسألة أن البسملة ليست من الفاتحة .
                  أنا شخصياً اعتقد جازماً بأنها الآية الأولى من الفاتحة ، ولكن ماذا يقول من ينفي ذلك أمام الله إن تعلق برقبته المصلين وقد ضاعت صلواتهم ؟؟

                  تعليق


                  • #9
                    أنا شخصياً اعتقد جازماً بأنها الآية الأولى من الفاتحة ، ولكن ماذا يقول من ينفي ذلك أمام الله إن تعلق برقبته المصلين وقد ضاعت صلواتهم ؟؟


                    أخ عدنان الغامدي

                    أدن برأسك أقبله ولا يهون الإخوة

                    تعليق


                    • #10
                      المشاركة الأصلية بواسطة ابا اليزيد مشاهدة المشاركة

                      أدن برأسك أقبله ولا يهون الإخوة


                      لمَ يَا أَبَا اليَزِيدِ أَتَيْتَ بِحَرْفِ "البَاءِ" ؟ لَا يَصِحُّ أُدْنِ بِرَأْسِكَ !!
                      فِعْلُ الدُّنُوِّ لَا يَقَعُ بِالرَّأْسِ إِنَّمَا بِالأَرْجُلِ أَوْ بِالإِسْتِ ! لِأَنَّ الدُّنُوَّ مِنَ المَشْيِ كَذَلِكَ الرَّكْضُ و الجَرْيُ وَ العَدْوُ كُلُّهُمْ بِالأَرْجُلُ وَ كُلُّهُمْ ضَرْبُ الرِّجْلِ بِالأَرْضِ, أَلَا تَرَى لِقَوْلِهِ
                      "أُرْكُضْ بِرِجْلِكَ" أَيْ إِضْرِبْ أَمَّا الزَّحْفُ فَبِالبَطْنِ وَ الحَبْوُ بِالمَنْكِبَيْنِ !
                      إِذًا إِمَّا أَنْ تَقُولَ
                      "أُدْنُ أُقَبِّلُ رَأْسَكَ" أَوْ "أُدْنُ لِأُقَبَِّلَ رَأْسَكَ" أَوْ تَقُولُ "أُدْنِ لِي رَأْسَكَ أُقَبِّلْهُ" أَوْ "أُدْنُ مِنِّي أُقَبِّلُ رَأْسَكَ". :))

                      وَ نَحْنُ نَقْرَأُ البَسْمَلَةَ فِي الفَاتِحَةِ بَلْ وَ نَجْهَرُ بِهَا


                      تعليق


                      • #11
                        وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا

                        وهذه قبلة على رأسك أجدني أضعها ولا أدري لم

                        سؤال بالمناسبة:

                        (..أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً..الآية) النساء 153
                        (ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا) نوح 8

                        هل الجهر رفع الصوت أم تراه غير ذلك ففي الأولى (أرنا) وفي الثانية (دعوتهم)

                        تعليق


                        • #12
                          دَانِيَةً عَلَيْهُمْ: دُنُوُّ الشَّيْءِ هُوَ إِقْتِرَابُهُ, لَوْ جَاءَتْ "دَانِيَةً" وَحْدَهَا لَكَانَ مَعْنَاهَا قَرِيبَةٌ مِنْهُمْ لَكِنْ مَجِيءُ "عَلَى" جَعَلَهَا فَوْقَهُمْ.
                          فَإِذَا جَاءَ
                          "عَلَى" فَإِنَّهُ يَعْنِى فَوْقَ الشَّيْءِ و أَنَّهُ يُغَطِّيهِ لِأَنَّ "عَلَى" مِنْ عَلَا الشَّيْءُ وَ إِرْتَفَعَ وَ دَانِيةً عَلَيْهُمْ تَعْنِي فَوْقَهُمْ وَ تُغَطِّيهِمْ وَ فَسَّرَهَا قَوْلُهُ: "وَ ظِلٍّ مَمْدُودٍ" وَ قَوْلُهُ "فِي ظِلَالٍ وَ عُيُونَ"

                          و الجَهْرُ عَكْسُ السِّرِّ وَ عَكْسُ الخَفَاءِ إِِذًا الجَهْرُ هُوَ الظُّهُورُ
                          لَمَّا أَتَى مَعَهُ فِعْلُ الرُّؤْيَةِ أََصْبَحَ مَعْنَاهُ أَرِنَا اللَّهَ عِيَانًا رَأْيَ العَيْنِ دُونَ سِتَارٍ
                          وَ إِذَا جَاءَ مَعَهُ فِعْلُ القَوْلِ أَوِ السَّمَاعِ فَإِنَّهُ يَعْنِي صَوْتًا ظَاهِرًا بَادِيًا مُسْمِعًا
                          الجَهْرُ لَا يَتَأَثَّرُ بِمَا يُضَافُ إِلَيْهُ بَلْ هُوَ مَنْ يُأَثِّرُ فِيهِمَا لِأَنَّهُ صِفَةُ لِلْفِعْلِ

                          جَهَرَ بِالصَّوْتِ يَعْنِي أَعْلَنَهُ أَظْهَرَهُ أَيْ غَنَّى

                          وَ الرَّجُلُ فِي العَرَبِ لَا يُقَبِّلُ إِلَّا أَهْلَهُ هَدَاكَ اللَّهُ


                          يَا أَبَا اليَزِيدِ إِقْرَءْ مَعَاجِمَ العَرَبِ وَ إِحْفَظْ مَعَانِي الأَلْفَاظَ

                          تعليق


                          • #13
                            بسم الله الرحمن الرحيم
                            جزاكم الله تعالى خيرا وبارك بكم سأناقش ما كتبتوه لاحقا ان شاء الله تعالى
                            وارجو النظر بما ذكره صاحب المنار في الموقع التالي :
                            https://islamweb.net/ar/library/inde...k_no=65&flag=1

                            تعليق


                            • #14
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله تعالى خيرا الاخوة ابا اليزيد و عبدالله وعدنان وبارك بكم انا مهتم بهذا الموضوع لانه داخل في رسالتي للدكتوراه حيث رجح الامام ابي حفص النسفي في تفسيره التيسير في التفسير ان البسملة ليست آية من الفاتحة ، والمشكلة ان جمهور اهل العلم يرون ذلك ايضا ، بينما نجد ان الصحيح من الحديث النبوي يؤيد انها آية من الفاتحة مثلا حديث ام سلمة الذي ذكره صاحب المنار وهو :
                              أنها سئلت عن قراءة النبي - - فقالت : " كان يقطع قراءته آية آية : ( بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين ) رواه أحمد وأبو داود بهذا اللفظ وغيرهما .

                              فهل لدى الاخ عبد الله اعتراض على الحديث اعلاه .
                              كما ان قول الامام علي بن ابي طالب :
                              سئل عن السبع المثاني فقال : ( الحمد لله رب العالمين ) قيل : إنما هي ست فقال : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) . ورواه الدارقطني وإسناده كلهم ثقات لم يطعنوا في أحد منهم ،

                              ارجو بيان رأيكم يا كرام والله تعالى اعلم .

                              تعليق


                              • #15
                                الاخ الكريم عبد الله ما قولكم في التخريج التالي :

                                https://www.dorar.net/hadith/sharh/81886

                                تعليق


                                • #16
                                  المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
                                  الاخ الكريم عبد الله ما قولكم في التخريج التالي :

                                  https://www.dorar.net/hadith/sharh/81886
                                  هُوَ نَفْسُ الحَدِيثِ الذِّي ذَكَرْتُمُوهُ أَعْلَاهُ وَ الذِّي قُلْنَا لَكُمْ أَنَّ أَحَدَهُ أَخْرَجَهُ الدَّرَاقطْنِي وَ الآخَرُ أَبُو دَاوُدَ

                                  عُودُوا إِلَى تَعْلِيقِنَا عَلَى الحَدِيثِ

                                  نُرِيدُ أَنْ نُرْشِدَكَ إِلَى شَيْءٍ: أَ رَأَيْتَ مَوْقِعَ الدُّرَرِ السُّنَّيَةِ ؟ إِنَّهُ لَا يُصَحِّحُ الأَحَادِيثَ وَ لَا يُعَالِجُهَا حَسْبُهُ ذِكْرُهَا وَ ذِكْرُ مَصَادِرُهَا يَعْنِي لَيْسَ مَصْدَرًا ثِقَةً لِلْجَرْحِ وَ التَّعْدِيلِ

                                  تعليق


                                  • #17
                                    أخي الكريم هل اطلعت على تصحيح الالباني له أي لماذا صححه ؟ وكذلك محققوا سنن الدارقطني لكي نفهم اسباب التصحيح وجزاكم الله تعالى خيرا .

                                    تعليق


                                    • #18
                                      https://www.islamweb.net/ar/fatwa/23...AF%D9%8A%D8%AB

                                      تعليق

                                      20,125
                                      الاعــضـــاء
                                      230,523
                                      الـمــواضـيــع
                                      42,245
                                      الــمــشـــاركـــات
                                      يعمل...
                                      X