• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • توسط صالح المؤمنين بين جبريل والملائكة

      لماذا تَوَسَّطَ (صالح المؤمنين) بين جبريل والملائكة في قول الله تعالى:

      (وَإِن تَظَـٰهَرَا عَلَیۡهِ فَإِنَّ ٱللَّهَ هُوَ مَوۡلَاهُ *وَجِبۡرِیلُ وَصَـٰلِحُ ٱلۡمُؤۡمِنِینَۖ وَٱلۡمَلَاكَةُ* بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ ظَهِیرٌ)؟

      تأخذني هذه الآية أخذا حين أمر عليها، تشدني شدا، لِهَوْل المناصرين لرسول الله كُلٍّ على حِدة، فما بالك حين يجتمعون له؟!

      اليوم استوقفتني الآية على أمر لم ألتفت إليه قبل ذلك، وهو:

      *تَوَسُّط صالح المؤمنين بين جبريل والملائكة*

      وقد بحثتُ لدى المفسرين فما وجدتُ مَن التفتَ لعِلَّة هذا التوسط.

      وتوجيه ذلك عندي:

      إنَّ ترتيب العطف المفترض أن يكون: جبريل والملائكة وصالح المؤمنين،

      لكن الله أقام صالح المؤمنين بين جبريل والملائكة.

      إن هذا المقام مقام تشريف، ومقام تكريم، ومقام عناية ورعاية، ومقام حماية وأمن وسلام وسلامة لصالح المؤمنين.



      وانتبهوا:
      لقد قال: صالح المؤمنين، ولم يقل المؤمنين، فليس كل المؤمنين لقد حُرِمَ بعضهم ذلك التشريف، وذلك التكريم، ولأنهم تَخَلَّوا عن ذلك الحرز الذي أقامهم الله فيه، فخرجوا منه، فزالت عنهم تلك الحماية وذلك الأمن بسبب اقترافهم المعاصي.
      والله أعلم.

      أسأل الله أن يجعلني وإياكم من صالح المؤمنين
      د. محمد الجبالي

    • #2
      جزاك الله خيراً د. محمد
      فترتيب صالح المؤمنين بعد جبريل وقبل الملائكة هو ترتيب تشريف ، ذلك أن المؤمن الصالح خير من الملائكة ، والإنسان الفاسد أسوأ من الشياطين ، ووجه تفضيل صالح المؤمنين أنهم امتلكوا الارادة الحرة وقدروا على فعل القبيح فتجنبوه بإرادتهم فأكرهوا أنفسهم على فعل الطاعات وترك المعاصي ، في حين أن الملائكة خلقت طائعة لا تعصي الله ولا تجوز على خلقتها المعصية فلم يكن في طاعتهم ككرامة طاعة المؤمن إذا غالب نفسه سعياً في رضا الله.
      والله تعالى أعلم

      تعليق

      20,125
      الاعــضـــاء
      230,523
      الـمــواضـيــع
      42,245
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X