• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • مالفرق بين إبراهىم بدون ياء وإبراهيم بالياء

      لماذا ورد اسم إبراهيم في سورة البقرة بدون ياء (لماذا خصت سورة البقرة بهذا فقط )

    • #2
      له إسمين عليه الصلاة والسلام أبرهام او إبرام ،والثاني إبراهيم والبحث في الدلالة التاريخية وليس اللغوية ويراجع هذا البحث هنا.
      والبقرة لذكر عبادة بني اسرائيل العجل، وامتحان الله لهم بذبح بقرة ، واحياء لمقتولهم بضربه بإحد اجزائها .


      والله اعلم
      سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

      تعليق


      • #3
        ورد إسم إبراهيم في المصحف 69 مرة، 15 مرة ذكر هكذا (إبراهم) بدون ياء ، وردت كلها في سورة البقرة، ثم بعد ذلك في باقي سور القرءان ورد بالرسم الكامل (إبراهيم).
        (إبراهم) يمثل الطفولة التي تمتد 15 سنة من بداية عمر الإنسان، فالإنسان يبلغ رشده حين يتم 15 سنة من عمره. فإبراهيم عليه الصلاة والسلام يصح أن يضرب مثلا للمسلم الفرد ولأمة الإسلام، أما للمسلم الفرد، فال15 مرة (بدون ياء) تمثل 15 سنة الأولى من عمر الإنسان، وأما ضربه مثلا لأمة الإسلام فال15 مرة (بدون ياء) تمثل 15قرنا، فوحدة قياس أعمار الأمم في القرآن هي القرن، فقد عبر عن الأمة والأمم بالقرن والقرون.
        أما بلوغ الإنسان رشده عند إتمامه سن 15 فالمرة ال15 والأخيرة التي ذكر فيها (إبراهم) وجدناه عليه الصلاة والسلام قد بلغ اليقين بالرؤية (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ۖ قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا ۚ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ).
        فما بلغه إبراهيم في الآية تبلغه أمة الإسلام في القرن الخامس عشر من عمرها.
        والله أعلم
        وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

        تعليق


        • #4
          مالفرق بين إبراهىم بدون ياء وإبراهيم بالياء

          تحدث الشيخ المنجد عن اختلاف رسم كلمة إبراهيم

          هنا

          https://islamqa.info/ar/219430


          أما خرافة تحديد عمر أمة الإسلام
          فتم نقدها كثيراً
          انظر
          http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=2788
          الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
          أستاذ التفسير وعلوم القرآن
          نائب عميد كلية الشريعة
          جامعة الزرقاء / الأردن

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحيم الشريف مشاهدة المشاركة

            أما خرافة تحديد عمر أمة الإسلام
            فتم نقدها كثيراً
            /
            ردي السابق ليس فيه أي تصريح أو تلميح بتحديد عمر أمة الإسلام.
            ما قلته هو أن أعمار الأمم تقاس بوحدة القرن،فالقرءان عبر عن الأمة والأمم بالقرن والقرون خاصة حين يتكلم عن الإهلاك، فإهلاك القرون لا يعني إهلاكا للزمن ، بل إهلاكا للأمم . فالأمة الإسلامية هي في قرنها الخامس عشر كالطفل في سن البلوغ 15 سنة من عمره.
            وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

            تعليق


            • #6
              راجع هذا الموضوع ففيه ما أجاب به الشيخ المنجد وزيادة:
              http://vb.tafsir.net/tafsir8013/#.WJb-k8vTVAg

              ومشاركة عبدالحكيم عبدالرزاق بشكل خاص: 12#.

              تعليق

              20,125
              الاعــضـــاء
              230,559
              الـمــواضـيــع
              42,257
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X