• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • النوال... (110) (يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ)

      "النوال في تحرير ما للمفسرين من أقوال" (110)

      اكتب في (قوقل) (النوال. وأول الآية) التي تريد معرفة ملخص آراء المفسرين فيها.

      قال الرازي في من يفهم آيات القرآن على الآراء الضعيفة: "أقول حقاً: إن الذين يتبعون أمثال ذلك قد حرموا الوقوف على معاني كلام الله تعالى حرماناً عظيماً".

      الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد.
      قال الله تعالى في سورة "الأنبياء": (يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ)
      القول الصحيح أن المراد بالسجل الصحيفة التي يكتب فيها.
      والمعنى: يوم نطوي السماء كطيّ السجل على ما فيه من المكتوب.

      والآن إلى ذكر أقوال المفسرين في الآية.
      اختلف المفسرون في المراد بالسجل على ثلاثة أقوال:
      القول الأول: أنه اسم ملك من الملائكة. (ذكره ابن جرير*, والبغوي*, والرازي*,والشنقيطي*, وابن عاشور*) (وضعفه ابن عطية*)

      القول الثاني: أنه رجل كان يكتب لرسول الله . (ذكره ابن جرير*)(وضعفه ابن عطية*, والرازي*, وابن كثير*, والشنقيطي*)
      قال الشنقيطي: "هو قول ظاهر السقوط".

      القول الثالث: أنه الصحيفة التي يكتب فيها. (ذكره البغوي*, وابن عطية*, والرازي*, والشنقيطي*, وابن عاشور*)(ورجحه ابن جرير*, وابن كثير*) (واقتصر عليه صاحب الظلال*) (وضعفه ابن عاشور*)
      (وذكر الأقوال الثلاثة دون ترجيح الماتريدي*, والزمخشري* والقرطبي*)

      وهذا القول هو الصحيح.
      قال ابن جرير: "معناه: يوم نطوي السماء كطيّ السجل على ما فيه من الكتاب، واللام في قوله للكتاب بمعنى على".
      وقال البغوي: "كطي الصحيفة على مكتوبها"
      وقال الزمخشري: "للكتابة، أي: لما يكتب فيه"
      وقال ابن عطية: "كما يطوى السجل من أجل الكتاب الذي فيه"
      وقال القرطبي: "قال ابن عباس ومجاهد: أي: كطي الصحيفة على ما فيها".

      وفي المسألة قول رابع: أنه الكاتب الذي يكتب الصحيفة. (انفرد به ابن عاشور*)

      قال ابن عاشور: "ولا يحسن حمله هنا على معنى الصحيفة لأنه لا يلائم إضافة الطيّ إليه ولا إردافه لقوله: (للكتب)، فالوجه أن يراد بالسجل الكاتب الذي يكتب الصحيفة ثم يطويها عند انتهاء كتابتها، وذلك عمل معروف. فالتشبيه بعمله رشيق".

      وقال ابن عاشور: "والسجل يطلق على الورقة التي يكتب فيها، ويطلق على كاتب الصحيفة، ولعله تسمية على تقدير مضاف محذوف، أي: صاحب السجل".
      قلت: إن صح أن السجل يطلق على كاتب الصحيفة فقول ابن عاشور قوي وإلا فهو قول ضعيف.
      والله تعالى أعلم.

      للاطلاع على مقدمة سلسلة (النوال)
      انظر هنا
      https://majles.alukah.net/t188624/
    20,315
    الاعــضـــاء
    233,060
    الـمــواضـيــع
    42,939
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X