• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • كيف وصل الحال بيعقوب عليه السلام إلى ما وصل إليه...؟​


      بسم الله الرحمن الرحيم

      كيف وصل الحال بيعقوب إلى ما وصل إليه...؟


      تأملت في قصة يعقوب وما جرى له من الأذى بسبب فقده ليوسف مدة من الزمان، فتساءلت في نفسي سؤالا قد يراه البعض غريبا ولا أراه كذلك.
      وقبل ذكر السؤال، أقول وبالله التوفيق: يعقوب كان نبيا إذا فكان يوحى إليه، وقد أخبره ابنه يوسف بتلك الرؤيا المباركة فبشره بكل خير، ومعلوم أن رؤيا الأنبياء حق، يقول تعالى:" إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6)"-يوسف-.

      فتأمل قوله :"وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ"، لترى كيف أن يعقوب علم أن من وراء تلك الرؤيا الخير العظيم الذي سيلحق ابنه يوسف وتتم به النعمة عليه وعلى آل يعقوب أجمعين.
      وسؤالي هنا: إذا كان الأمر كذلك من أن يعقوب كان على يقين من ربه أن عاقبة يوسف ستكون عاقبة خير وسيمكن له ويرفع الله قدره ويعلي شأنه، فلماذا وصل به الأمر عند فقده ليوسف إلى درج كبيرة من الحزن والأسى والبكاء الطويل مما أدى إلى فقد بصره أو ضعفه الشديد-على خلاف بين أهل العلم في تأويل قوله تعالى:" وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ".

      أليس هو القائل لبنيه لما جاء البشير وارتد بصيرا: أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ ؟

      وقد رأيت بدلا من إبداء ما ظهر لي أن أفتح باب النقاش للأخوة والأخوات أولا، والله المستعان .

    • #2
      قد يكون لسببين :
      السبب الأول: الفراق يورث الحزن ، فيعقوب ع ل يه السلا م حتى و لو كان يعلم أن ابنه سيكون بخير ، فإن فراقه يحزنه خصوصا إذا كان يرى في منامه أن ابنه يوسف يمر بأوقات عصيبة ...
      السبب الثاني : هو أن يعقوب قد أخطأ و هو يعلم بخطأه و يحزنه أن خطأه هو سبب ما حصل لإبنه يوسف ..
      و الله أعلم

      تعليق


      • #3
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله رب العالمين أعتذر من الحوار بسسب إنشغالي وأحيل حضراتكم للرابط التالي:
        https://islamqa.info/ar/answers/2956...B1%D8%B6%D8%A7
        والله تعالى أعلم .

        تعليق

        20,335
        الاعــضـــاء
        233,243
        الـمــواضـيــع
        43,002
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X