• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • استفسار حول تفسير سورة الناس

      السؤال الأول:هل اختار أحد من أهل العلم أن الاسم الموصول "الذي" في قوله"الذي يوسوس في صدور الناس" في محل رفع مبتدأ ؟

      السؤال الثاني:هل الخنوس من صفة الموسوس الانسي ؟

    • #2
      لم اقف علي قول أحد من أهل العلم يرجح رفع الاسم الموصول في قوله "الذي يوسوس في صدور الناس" أما فيما يتعلق بوصف الخنوس للموسوس الانسي وجدت فائدة في تفسير الخازن أنقلها
      "أن الوسواس الخناس قد يكون من الجنة ، وهم الجن وقد يكون من الإنس ، فكما أن شيطان الجن قد يوسوس للإنسان تارة ، ويخنس أخرى ، فكذلك شيطان الإنس قد يوسوس للإنسان كالنّاصح له فإن قبل زاد في الوسوسة ، وإن كره السامع ذلك انخنس وانقبض فكأنه تعالى أمر أن يستعاذ به من شر الجن والإنس جميعاً"
      ويبقي سؤال :ما الراجح في تفسير قوله تعالي من الجنة والناس؟

      تعليق


      • #3
        عموما يا أخي -بغض النظر عما أشكل عليك- ... فإنه لا يلزم الترجيح في كل ما تعدّدت فيه الأقوال ، فلعلها جميعا تصب في قالب واحدٍ لمن تدبّرها .
        ولعلك تراجع "التحرير في أصول التفسير" أو "شرح مقدمة شيخ الاسلام في اصول التفسير" للشيخ مساعد الطيار وفقه الله

        تعليق


        • #4
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمدلله رب العالمين أما بعد. .اﻻخ الفاضل لقد جوز اﻻمام الشوكاني إعراب الذي مبتدأ مرفوع وقال مانصه: الذي يوسوس في صدور الناس الموصول يجوز أن يكون في محل جر نعتا للوسواس ، ويجوز أن يكون منصوبا على الذم ، ويجوز أن يكون مرفوعا على تقدير مبتدأ.....والله تعالى اعلم.

          تعليق

          20,125
          الاعــضـــاء
          230,534
          الـمــواضـيــع
          42,249
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X