إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اتهام القرآن الكريم أنه يحتوي على نصوص اباحية (لا حول ولا قوة الا بالله)

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ثم أما بعد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد اتهم أحد الملحدين - هداه الله - أن القرآن يحوي نصوصا اباحية وقد ساق ثمانية آيات
    1) سورة التحريم الاية (12) الصفحة (561) (ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا) قال يمكن تخيل الصورة ماذا يفعل جبريل لمريم - استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه - ثم قال لماذا لم يقل أحصنت نفسها
    2) سورة الانبياء الاية (91) الصفحة (380) تكررت هذه الاية ولكن بلفظ (فيها)
    3) سورة النبأ الاية (33) الصفحة (583) (وكواعب أترابا) قال مقتبسا من تفسير ابن كثير أنه يصف صدورهن
    ثم قال كلمة فرج وردت في القرآن (7) مرات بلفظ (لفروجهم) في كل من سورة المؤمنون الاية (5) الصفحة (342) وسورة المعارج الاية (29) الصفحة (569) وبلفظ (فروجهم) و(فروجهن) في سورة النور الاية (30-31) الصفحة (353) ولفظ (فروجهم) أيضا في سورة الاحزاب الاية (35) الصفحة (422) وقال "إن استخدام هذا اللفظ بحد ذاته قلة في الأدب - استغفر الله - وكان من الاجدر استخدام ألفاظ أخرى اكثر أدبا كلفظ (أنفسهم)" ثم أتبع قائل "أنتم تتهمون النصارى بأن عندهم نصوص أباحية فهذه نصوصكم الأباحية أيضا فلا ترموا الناس بالحجارة وبيتكم من زجاج"
    كيف الرد على مثل هؤلاء بارك الله فيكم ؟
    أفيدوني أفادكم الله في الدنيا والآخرة
    دمتم سالمين

  • #2
    الجواب أخي الكريم أن استخدام هذه العبارات ليس فيه أي وجه من سوء الأدب ولا الإباحية، فالقائل لا يفهم المقصود بالإباحية ولا سوء الأدب مطلقاً . بل هي في غاية الأدب والتعبير المؤدب للإنسان السوي الذي سلم قلبه من المرض، فإن هذه المعاني لا يمكن إيصالها بأجمل من هذه العبارات .
    وأما الكاره فلا حيلة فيه.
    وأما المقصود بالإباحية في كتاب النصارى واليهود فهو الفحش الشديد المفترى في نصوصها، والذي يطالعها يدرك ذلك.
    وأما القرآن فقد عبر بكل أدب عن هذه المعاني الحساسة .
    ولا يستغرب مثل هذا الكلام من الكارهين للقرآن دون أن ينجحوا في إثبات دعواهم.
    وفقكم الله لكل خير.
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
      الجواب أخي الكريم أن استخدام هذه العبارات ليس فيه أي وجه من سوء الأدب ولا الإباحية، فالقائل لا يفهم المقصود بالإباحية ولا سوء الأدب مطلقاً . بل هي في غاية الأدب والتعبير المؤدب للإنسان السوي الذي سلم قلبه من المرض، فإن هذه المعاني لا يمكن إيصالها بأجمل من هذه العبارات .
      وأما الكاره فلا حيلة فيه.
      وأما المقصود بالإباحية في كتاب النصارى واليهود فهو الفحش الشديد المفترى في نصوصها، والذي يطالعها يدرك ذلك.
      وأما القرآن فقد عبر بكل أدب عن هذه المعاني الحساسة .
      ولا يستغرب مثل هذا الكلام من الكارهين للقرآن دون أن ينجحوا في إثبات دعواهم.
      وفقكم الله لكل خير.
      بارك الله فيكم شيخي العزيز ولكن هل هنالك سيبل إلى أقناعهم ؟
      دمتم سالمين

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم،
        إستخدم القرآن الكريم نفس المسمى للرجال والنساء، (الفروج) وهذا اللفظ يعنى (الأعضاء التناسلية) التى يقولها المتخصصون والناس عامة بصورة طبيعية دونما حرج . كما نقرأها فى القرآن الكريم دون حرج .
        http://viewsonquran.wordpress.com

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          جزاكم الله تعالى خيراً ....الأخ الكريم باسل... أرجو النظر لما يلي:
          1- ان قولكم حول :( سورة التحريم الاية- 12 (وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِيأَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا ) قال يمكن تخيل الصورة ماذا يفعل جبريل لمريم - استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه - ثم قال لماذا لم يقل أحصنت نفسها....)
          قال ابن كثير: وَقَوْلُهُ : ( وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ) أَيْ حَفِظَتْهُ وَصَانَتْهُ ، وَالْإِحْصَانُ : هُوَ الْعَفَافُ وَالْحُرِّيَّةُ ، ( فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا ) أَيْ : بِوَاسِطَةِ الْمَلَكِ ، وَهُوَ جِبْرِيلُ فَإِنَّ اللَّهَ بَعَثَهُ إِلَيْهَا فَتَمَثَّلَ لَهَا فِي صُورَةِ بَشَرٍ سَوِيٍّ ، وَأَمَرَهُ اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يَنْفُخَ بِفِيهِ فِي جَيْبِ دِرْعِهَا ، فَنَزَلَتِ النَّفْخَةُ فَوَلَجَتْ فِي فَرْجِهَا ، فَكَانَ مِنْهُ الْحَمْلُ بِعِيسَى ، عَلَيْهِ السَّلَامُ . وَلِهَذَا قَالَ : ( فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ ) أَيْ : بِقَدَرِهِ وَشَرْعِهِ ( وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ))....فتصور ان جبريل ينفخ مباشرة في فرجها غلط وغير صحيح،
          أما قوله لماذا لم يقل ربنا سبحانه ( أحصنت نفسها) انه تعالى يعلم حال قومها من اليهود وماهم عليه من العناد فأراد أن يقطع ألسن السوء التي تتهم مريم بالفاحشة كما قالوا لها :(
          يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِامْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً (28)) مريم...بذكر انها عفيفة فقد صانت وحفظت فرج ثوبها...فلا مجال لظنون من يظن بها سوءاً.

          2- عن آية الأنبياء قال القرطبي:( وَ أَحْصَنَتْ يَعْنِي عَفَّتْ فَامْتَنَعَتْ مِنَ الْفَاحِشَةِ ، وَقِيلَ : إِنَّ الْمُرَادَ بِالْفَرْجِ فَرْجُ الْقَمِيصِ ؛ أَيْ لَمْ تَعْلَقْ بِثَوْبِهَا رِيبَةٌ ؛ أَيْ إِنَّهَا طَاهِرَةُ الْأَثْوَابِ ، وَفُرُوجُ الْقَمِيصِ أَرْبَعَةٌ : الْكُمَّانِ وَالْأَعْلَى وَالْأَسْفَلُ . قَالَ السُّهَيْلِيُّ : فَلَا يَذْهَبَنَّ وَهَمُكَ إِلَى غَيْرِ هَذَا ؛ فَإِنَّهُ مِنْ لَطِيفِ الْكِنَايَةِ لِأَنَّ الْقُرْآنَ أَنْزَهُ مَعْنًى ، وَأَوْزَنُ لَفْظًا ، وَأَلْطَفُ إِشَارَةً ، وَأَحْسَنُ عِبَارَةً مِنْ أَنْ يُرِيدَ مَا يَذْهَبُ إِلَيْهِ وَهَمُ الْجَاهِلِ ، لَا سِيَّمَا وَالنَّفْخُ مِنْ رُوحِ الْقُدُسِ بِأَمْرِ الْقُدُّوسِ ، فَأَضِفِ الْقُدُسَ إِلَى الْقُدُّوسِ ، وَنَزِّهِ الْمُقَدَّسَةَ الْمُطَهَّرَةَ عَنِ الظَّنِّ الْكَاذِبِ وَالْحَدْسِ . فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا يَعْنِي أَمَرْنَا جِبْرِيلَ حَتَّى نَفَخَ فِي دِرْعِهَا ، فَأَحْدَثْنَا بِذَلِكَ النَّفْخِ الْمَسِيحَ فِي بَطْنِهَا ) ، فأنت تلاحظ أن المقصود هو فرج الثوب والله تعالى أعلم.

          3- أما مسألة ( كواعب أترابا) فهو وصف لا يتضمن إباحية بل للدلالة على جمالهن...وأنت تعلم أن القرآن نزل بلغة العرب وان من لغتهم وصف الجمال وإظهاره من دون إسفاف وخلاعة.
          4-
          4- أما مسألة ذكر لفظة( الفروج) فأنه سبحانه في مسائل التحريم يفصل لعباده بحيث لا يبقى مجال للظنون والتقول ، وأن العصاة يوم القيامة ينكرون أنهم عصوا وظلموا حتى انهم لا يقبلون بشهادة الشهود....ثم يقبلون بشهادة أجسادهم فتشهد عليهم بما فعلوه ومنها فروجهم.....نسأل الله تعالى العافية لنا ولكم ولجميع أعضاء وعضوات هذا الملتقى...والله تعالى أعلم.


          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك شيخي وجزاك الفردوس كل ما ابحث عنه كيف افند الصورة التي ذكره هداه الله وقد اشرت اليها جزاك الله الفردوس
            دمتم سالمين

            تعليق


            • #7
              ان الفحش وهم فى عقل هذا السفيه فاهل العربية الذى نزل القرءان بلغتهم لم يروا شيئا مما ظن هذا الملحد ، ولا نحن من اهل العربية المعاصرون ، والقرءان يتلى فى البيوت ويسمع ولم يذهب ظن احد الى ما ذهب اليه ، اذ نتلقى الامر بالتفويض فى امور الغيب ، لان نفخ جبريل امر ثابت لان القرءان ذكر ذلك ، ولكن كيف نفخ ومعنى النفخ كلها امور غيبيه ، لان خلق عيسى من غير اب امر خارق للعاده ولم يذهب ظن احد الى اى كيفيه .

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة د احمد شاكر على مشاهدة المشاركة
                ان الفحش وهم فى عقل هذا السفيه فاهل العربية الذى نزل القرءان بلغتهم لم يروا شيئا مما ظن هذا الملحد ، ولا نحن من اهل العربية المعاصرون ، والقرءان يتلى فى البيوت ويسمع ولم يذهب ظن احد الى ما ذهب اليه ، اذ نتلقى الامر بالتفويض فى امور الغيب ، لان نفخ جبريل امر ثابت لان القرءان ذكر ذلك ، ولكن كيف نفخ ومعنى النفخ كلها امور غيبيه ، لان خلق عيسى من غير اب امر خارق للعاده ولم يذهب ظن احد الى اى كيفيه .
                احسنت شيخي الحبيب هو كذلك وواجبنا ان ندافع عن كتاب الله ونبين للجهلة جهلهم والا ظن من ظن في القرآن ما شاء
                جزاكم الله الفردوس

                تعليق


                • #9
                  بالنسبه لمريم ابنة عمران .... ( التي أحصنت فرجها )
                  هنا وصف لحاله هي الميزه التي ميزت مريم عن غيرها ولا تكون لغيرها الى يوم القيامه ...
                  ■ مريم كانت مميزه بالحياء الشديد جدا ... لم ترى فرجها قط ولم تكشفه قط .. وكانت تقضي حاجتها في الظلام وفي المكان الشديد ظلمته ليلا .. ولا تفعل ذلك إلا هكذا مهما كان الظرف وقد تيسر لها ذلك طوال حياتها ...
                  ●كما كانت على إيمان بالله عظيم جدا ... فثلث ايمان بني اسرائيل بجميع انبيائها ماذكر ومن لم يذكروا يعدله إيمان مريم ولم يبلغ مثلها احد منهم .
                  □ الروح المرسله لمريم ( تمثل بشرا سويا )
                  أي أن عيسى ابن مريم له اب وأم .. أمه مريم وابوه الله يعلمه وهو حجه دامغه لله على من قال أن عيسى ابن الله .. ولو ان عيسى بلا اب ماكان الله أن يفتنهم بذلك لأن عدم وجود اب هو امر لم يحدث في البشر قط الى يوم القيامه ... فلو سأل الله من قال ان عيسى ابن الله .. سيقال .. ومن ابوه إذا ... فقول لا اب له >>
                  فذلك لايكون حجه عليهم ...
                  ولكن اذا اتى الله بأبيه وأمه تكون الحجه دامغه ..
                  ■ماعرفت الارض كيدا مثل كيد اليهود لمريم ابنة عمران وقد عجب الله منها بإيمانها الذي لم يخدشه ذلك ابدا فكانت قبل كيدهم وبعده بإيمان ثابت وقد ...
                  □الحديث عن أم عيسى كثير ولكن ذكرت موجز لايعرفه احد عن مريم المصطفاه على نساء العالمين ...


                  ارسل من SM-J710F using ملتقى أهل التفسير
                  سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم... عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.....

                  تعليق


                  • #10
                    ( فنفخنا فيه من روحنا ) ماذا يرون من الإباحيه هنا . ليعلموا أن كل مولود يخلقه الله خلقين ( خلق روحي في السماء ) و( خلق جسدي في الأرض )
                    ■ الخلق الروحي يسبق الخلق الجسدي ب42يوما وهي مدة تتكامل فيها الروحيات والجسديات للمخلوق الجديد . إلا في حالة مواليد الزنا فالخلق الجسدي والروحي يتمان في الارض وبنفس الوقت ... لأن الروح في كل مخلوق تتأثر بأي أمر لايرضاه الله ويتنزه عنه ... اذا تنزه الله عنه فإن الروح ملزمه بتوثيق ماحدث فيؤخذ من الروحين بقدر متساوي ( اذا تساوت في مولود روح الذكر وروح الأنثى ) فإن ذلك يقلل حالة الاندماج الروحي وهي حاله لولا رحمة الله لرأينا مخلوق غير متناسق جسديا ولاروحيا ... فيكون المخلوق يحمل صفات رجوليه ظاهره وهو أنثى .. فيجتمع فيه سلوكيات مثل وجود الشارب واللحيه على حنجره بأوتار صوت أنثى ... وهكذا ..) لكن رحمة الله تكون بتوثيق للمخلوق ( الزنا ) كي تستبدل الروح الأرضيه بروح من السماء تكون جزء من روح آدم ( بلا اب وام ) في الجسد الذي ينزع منه حظ الابوين بعد توثيق براهين الزنا وذلك يتم بطريق مرتبه ومتناسقه ... ( التفاصيل كثيره والكثير لم يذكر .. ذكرت موجز مختصر فقط )
                    وذلك مقدار الذنب الذي احدث الحمل مع الذنوب التي قبلها إن وجدت
                    . فقبل الحمل يؤخذ من روح الاب ومن روح الأم ( لايتم دمجها الا في حالة زواج شرعيه صحيحه .. وخلافه يتنزه الله عنها .
                    ....
                    النفخ في الفرج هو النفخ في الجسد اول الحمل بعد42 يوما فيبدأ انتفاخ البطن فالروح هي يزداد حجمها فيتمدد الجسد ويتخلق ... )
                    ■ كرد مختصر على من قال النفخ في الفرج اباحي ...
                    الفرج ... هو كل انفراج مكان الخروج فيه هو نفسه مكان الدخول .. ( غير نافذ ) ولو كان نافذ لكان شقا وهذا الفرق بينهما .
                    >>>
                    فأين الاباحيه اذا استحى الله أن يذكر تفاصيل النفخ والتي نعرفها جميها ... فذلك هو الأدب الرباني الذي لايراه ألا مؤمن .. ولاعجب إن حجده ملحد فهو جاحد لربه ( ومايضيره ذلك اذا كان لايقر بوجود الله ... سبحان الله يجحدونه وينتقدون القرآن .. فهم اضل من الانعام ..

                    ارسل من SM-J710F using ملتقى أهل التفسير
                    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم... عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.....

                    تعليق


                    • #11
                      سبحان الله وتعالى وتنزه عن كل مالا يليق ...
                      .. الرد بالحجه العلميه الدامغه على من يقول ان القرآن فيه ايات إباحيه .. يقصد بذلك امر لايليق بكلام الله تعالى وتنزه ربنا عما يصفون ويفترون ..

                      ■ إذا كان حكم الزنا في شرع الله الرجم حتى الموت للمحصن والجلد المبرح والسجن حسب ظروف القضيه ...
                      ■ إذا كان الله يقول ( ولاتقربوا الزنا ) فهل ذلك واضح فيما يكون قبل الزنا من اختلاط وصداقات ومقابلات لايرضى عنها كل عفيف شريف ..
                      فهل علم الناقد الحاقد للقرآن فصاحة وبلاغة القرآن في ( ولاتقربوا )
                      وهي حاله اخفاء تفاصيل وإضهارها بغطاء مكشوف يعقل ولايغفل لأمور يعلمها الجميع والتي تكون قبل الخلوه الغير شرعيه .. فما كان قبل الزنا فهو يدخل ظمن نطاق ( ولاتقربوا )
                      ■ وصف الله اتصال ادم وخواء ( تغشاها ) والبصير هنا يرى ويستشعر ادب رباني عظيم ....
                      ■ لاتتطابق انتقادات الملحد مع الشرع الرباني وذلك من الأحكام القاسيه للزنا واللواط ..
                      ■ >>> يتبع

                      ارسل من SM-J710F using ملتقى أهل التفسير
                      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم... عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.....

                      تعليق


                      • #12
                        اخى الكريم ردودك طيبه ولكن قولك ان عيسى له اب الله يعلمه ؟؟ قول مردود - لان اليهود يتهمون مريم والله يبرئها ووصف ذلك الاتهام " وقولهم على مريم بهتانا عظيما "
                        لعلك اخطات التعبير فاستغفر الله وراجع مقالتك والرجوع للحق فضيله .
                        محال ان يكون لعيسى اب ، وجمهور المفسرين على ذلك فمن اين اتيت بقولك " له اب الله يعلمه "
                        والله يقول " ان مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون " الايه ال عمران 56
                        وبالمناسبه ضع فى اى باحث قرءانى كامة ادم وكلمة عيسى ستجد مؤكدا العدد 25 ايه وهذا اعجاز عددى
                        نص الكلام من مقالتك وهو موضع ملاحظتى
                        □ الروح المرسله لمريم ( تمثل بشرا سويا )

                        أي أن عيسى ابن مريم له اب وأم .. أمه مريم وابوه الله يعلمه وهو حجه دامغه لله على من قال أن عيسى ابن الله .. ولو ان عيسى بلا اب ماكان الله أن يفتنهم بذلك لأن عدم وجود اب هو امر لم يحدث في البشر قط الى يوم القيامه ... فلو سأل الله من قال ان عيسى ابن الله .. سيقال .. ومن ابوه إذا ... فقول لا اب له >>
                        فذلك لايكون حجه عليهم ...
                        ولكن اذا اتى الله بأبيه وأمه تكون الحجه دامغه ..

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة د احمد شاكر على مشاهدة المشاركة
                          اخى الكريم ردودك طيبه ولكن قولك ان عيسى له اب الله يعلمه ؟؟ قول مردود - لان اليهود يتهمون مريم والله يبرئها ووصف ذلك الاتهام " وقولهم على مريم بهتانا عظيما "
                          لعلك اخطات التعبير فاستغفر الله وراجع مقالتك والرجوع للحق فضيله .
                          محال ان يكون لعيسى اب ، وجمهور المفسرين على ذلك فمن اين اتيت بقولك " له اب الله يعلمه "
                          والله يقول " ان مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون " الايه ال عمران 56
                          وبالمناسبه ضع فى اى باحث قرءانى كامة ادم وكلمة عيسى ستجد مؤكدا العدد 25 ايه وهذا اعجاز عددى
                          نص الكلام من مقالتك وهو موضع ملاحظتى
                          □ الروح المرسله لمريم ( تمثل بشرا سويا )

                          أي أن عيسى ابن مريم له اب وأم .. أمه مريم وابوه الله يعلمه وهو حجه دامغه لله على من قال أن عيسى ابن الله .. ولو ان عيسى بلا اب ماكان الله أن يفتنهم بذلك لأن عدم وجود اب هو امر لم يحدث في البشر قط الى يوم القيامه ... فلو سأل الله من قال ان عيسى ابن الله .. سيقال .. ومن ابوه إذا ... فقول لا اب له >>
                          فذلك لايكون حجه عليهم ...
                          ولكن اذا اتى الله بأبيه وأمه تكون الحجه دامغه ..
                          ------------------------------------
                          السلام عليكم ورحمة الله ...
                          هل ورد في القرآن الكريم ان عيسى ابن مريم ليس له اب ... قطعا لم يرد ذلك ....
                          قال تعالى ( فتمثل لها بشرا سويا ) أي انه من البشر من بني آدم ...
                          وبالحوار بينه وبين مريم قال انه رسول من الله ليهب لها غلاما زكيا ...
                          وقالت له كيف يكون ذلك ولم يمسسها بشر ..( قال كذلك ... ) كذلك هنا هي بمعنى الزواج ... فقالت له لو اراد الله ذلك لوهبني الغلام بلا اب ( قال ربك هو علي هين )
                          * اثبات ان عيسى ابن مريم له اب ... ( فاتخذت من دونهم حجابا ... ) اي لاتراهم ولايرونها ... فتره ماقبل الولاده كانت في عزله ( لماذا ؟؟؟
                          * ( فأجائها المخاض ) الا يكون ذلك دليلا كافيا بوجود اب لعيسى ..
                          لان المخاض يثبت الحمل الطبيعي لمريم .. فكيف يكون بلا اب والقرآن يؤكد الحمل والولاده الطبيعيه .
                          ... لو كان عيسى ولد بلا اب فذلك معجزه الهيه وسيكون امرا لامخاض فيه ولا ولاده ....
                          امرها الله بألا تكلم الناس ... فهل فكرنا ..لماذا؟ ؟؟؟
                          لانها ستحرج ويسالونها اين ابو الطفل ... لكن الله جعل الامر يتم بكلام الرضيع ... لماذا ( لان الله اراد بالا يكشف لهم من امر الرسول الذي ارسله لمريم وتزوجها وهو اب لعيسى .... )
                          ( وينذر الذين قالو اتخذ الله ولدا ) وذلك بالكشف عن ابو عيسى الذي تزووج مريم ....
                          سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم... عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.....

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة د احمد شاكر على مشاهدة المشاركة
                            اخى الكريم ردودك طيبه ولكن قولك ان عيسى له اب الله يعلمه ؟؟ قول مردود - لان اليهود يتهمون مريم والله يبرئها ووصف ذلك الاتهام " وقولهم على مريم بهتانا عظيما "
                            لعلك اخطات التعبير فاستغفر الله وراجع مقالتك والرجوع للحق فضيله .
                            محال ان يكون لعيسى اب ، وجمهور المفسرين على ذلك فمن اين اتيت بقولك " له اب الله يعلمه "
                            والله يقول " ان مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون " الايه ال عمران 56
                            وبالمناسبه ضع فى اى باحث قرءانى كامة ادم وكلمة عيسى ستجد مؤكدا العدد 25 ايه وهذا اعجاز عددى
                            نص الكلام من مقالتك وهو موضع ملاحظتى
                            □ الروح المرسله لمريم ( تمثل بشرا سويا )

                            أي أن عيسى ابن مريم له اب وأم .. أمه مريم وابوه الله يعلمه وهو حجه دامغه لله على من قال أن عيسى ابن الله .. ولو ان عيسى بلا اب ماكان الله أن يفتنهم بذلك لأن عدم وجود اب هو امر لم يحدث في البشر قط الى يوم القيامه ... فلو سأل الله من قال ان عيسى ابن الله .. سيقال .. ومن ابوه إذا ... فقول لا اب له >>
                            فذلك لايكون حجه عليهم ...
                            ولكن اذا اتى الله بأبيه وأمه تكون الحجه دامغه ..
                            ------------------------------------
                            السلام عليكم ورحمة الله ...
                            هل ورد في القرآن الكريم ان عيسى ابن مريم ليس له اب ... قطعا لم يرد ذلك ....
                            قال تعالى ( فتمثل لها بشرا سويا ) أي انه من البشر من بني آدم ...
                            وبالحوار بينه وبين مريم قال انه رسول من الله ليهب لها غلاما زكيا ...
                            وقالت له كيف يكون ذلك ولم يمسسها بشر ..( قال كذلك ... ) كذلك هنا هي بمعنى الزواج ... فقالت له لو اراد الله ذلك لوهبني الغلام بلا اب ( قال ربك هو علي هين )
                            * اثبات ان عيسى ابن مريم له اب ... ( فاتخذت من دونهم حجابا ... ) اي لاتراهم ولايرونها ... فتره ماقبل الولاده كانت في عزله ( لماذا ؟؟؟
                            * ( فأجائها المخاض ) الا يكون ذلك دليلا كافيا بوجود اب لعيسى ..
                            لان المخاض يثبت الحمل الطبيعي لمريم .. فكيف يكون بلا اب والقرآن يؤكد الحمل والولاده الطبيعيه .
                            ... لو كان عيسى ولد بلا اب فذلك معجزه الهيه وسيكون امرا لامخاض فيه ولا ولاده ....
                            امرها الله بألا تكلم الناس ... فهل فكرنا ..لماذا؟ ؟؟؟
                            لانها ستحرج ويسالونها اين ابو الطفل ... لكن الله جعل الامر يتم بكلام الرضيع ... لماذا ( لان الله اراد بالا يكشف لهم من امر الرسول الذي ارسله لمريم وتزوجها وهو اب لعيسى .... )
                            ( وينذر الذين قالو اتخذ الله ولدا ) وذلك بالكشف عن ابو عيسى الذي تزووج مريم ....
                            سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم... عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.....

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              الحمد لله رب العالمين اما بعد والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين وعلى آله .
                              الاستاذ عبدالله ارجو المعذرة اني أجيبك وقد سألت غيري ...ما كتبته يدل على أنك لم تقرأ كتابا في علوم القرآن وتفسيره على الرغم ان هناك الكثير من الكتب وهي متوفرة في السوق والنت ...علم التفسير هو علم له أصول وقواعد فأنت لم تتخصص بالرياضيات الا بعد ان درستها وحصلت على شهادة فيها وأدعو حضرتكم بالقراءة في موضوع :
                              كيف نفسر القرآن الكريم ؟
                              أما قولكم عن جبريل انه بشر فهذا خطأ والدليل من الآية ( فتمثل لها ) فهو ليس من البشر لكنه يتمثل بهم عندما يرسله الله تعالى لإداء مهمة ما واما قولكم ان القرآن لم يذكر ان عيسى عليه الصلاة والسلام من غير أب فهذا خطأ والا لماذا سماه عيسى بن مريم ومن طريقة القرآن في الاسماء انه يسمي بالاب الا اذا امتنع ذلك ...والله تعالى اعلم .

                              تعليق

                              19,945
                              الاعــضـــاء
                              231,775
                              الـمــواضـيــع
                              42,486
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X