إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ايات النداء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم، على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين:

    قد اعتمد القرآن الكريم لاسلوب النداء لتوصيل رسالته للعالمين، وتوضيح مقاصده التي ضمنها أحكامه وتشريعاته و أكثر ما ورد (النداء) في القرآن للذين آمنوا، حيث ورد في تسعة وثمانين موضعاً، نحو قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة (البقرة:153).
    يَاأَيُّهَا الذين آمَنُواْ.... فسبب التكليف هنا هو الإيمان .. فالله لا يكلف كافرا أو غير مؤمن.. ولا يأمر بتكليف إلا لمن آمنوا.. فمادام العبد قد آمن فقد أصبحت مسئولية حركته وقراراته في الحياة عند ربه.. ولذلك يوحي إليه بمنهج الحياة.. أما الكافر فلا يكلفه الله بشيء.


    قال ابن مسعود: «إذا سمعت الله يقول: يا أيها الذين آمنوا فأرعها سمعك: فإنه خير تأمر به؛ أو شر ينهى عنه».
    فلنرى تلك الأوامر الإلهية التي ذكرت في القرآن الكريم، هكذا فالخطاب الموجه للمؤمنين
    يحمل تعليمات للأمة من الله ، فإما خير يأمر به، كحكم من الأحكام، أو أمر من الأوامر، وإما نهي وشر ينهى عنه.
    فتصدير الحكم بالنداء دليل على الاهتمام به ، لأن النداء يوجب انتباه المنادى ، ثم النداء بوصف الإيمان دليل على أن تنفيذ هذا الحكم من مقتضيات الإيمان ، و على أن فواته نقص في الإيمان.


    لكننا نلاحظ أيضا ورود خطاب لبني اسرائيل في القران الكريم مفتتحا باسلوب النداء كقوله (يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (40)

    و قوله تعالى (يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ ) سورة طه 80
    السؤال:
    لماذا وردت ايات النداء لبني اسرائيل في القران الكريم و ما الحكمة من وجودها في كتاب الله مع العلم انهم لم يؤمنوا بما انزل على رسول الله ، و كيف نتعامل معها نحن كمسلمين...




    جازى الله خيرا من افادنا باي معلومة

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين...أما بعد ...الأخ/الأخت الفاضل بهجة الرفاعي جزاكم الله تعالى خيرا...لقد ذكرت عبارة ( أما الكافر فلا يكلفه الله بشيء) فما هو أصل هذه العبارة ان الكفار من خلق الله تعالى وهو سبحانه يدعوهم الى التوبة والى الايمان وكذلك أهل الكتاب...لكن الله سبحانه لا يدعوهم الى تفاصيل العبادة الإسلامية فهو لا يدعوهم الى الصلاة والصوم وغيرها من العبادات ولكنه يدعوهم الى عبادته وحده وترك الاصنام وجميع ما يعبد من دونه ، قال تعالى:( ياأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب) الحج- 5 فهذا نداء للكفار للتفكر في خلقهم ، وفي قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ( 1 )) (الحج) تحذير من يوم القيامة، وفي قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ) ( 15 ) ) (فاطر) تذكير لجميع الناس بفقرهم الى الله تعالى وبحاجتهم اليه سبحانه ....

    والله تعالى اعلم.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بسم الله الرحمن الرحيم

      أرسل الرسول للناس كافة بشيرا ونذيرا قال تعالى

      ﴿قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون﴾١٥٨ الأعراف

      وجاء القرأن مذكرا للناس كافة بنعم الله عليهم فقال سبحانه
      ﴿يا أيها الناس اذكروا نعمت الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض لا إله إلا هو فأنى تؤفكون﴾٣ فاطر
      وهذا التذكير كثير في كتاب الله

      أما بنو اسرائيل فخصهم القرأن بالتذكير وفضل الله عليهم لأنهم اهل كتاب
      وكل الرسل من يعقوب حتى عيسى جميعا هم من بنو إسرائيل
      فهذا ما فضل الله بني إسرائيل على العالمين ،
      ثم يذكر القرأن كيف أن الله نجاهم من أعدائهم
      فجاء القرأن مذكرا لهم على تلك النعم
      وذكرهم القرأن أنهم جحدوا بكتب الله ورسالاته وقتلهم الانبياء بغير حق
      فيذكرهم القرأن بفضل الله النازل إليهم وشرهم وكفرهم وجحودهم الصاعد إليه.
      قال تعالى
      ﴿رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزا حكيما﴾النساء١٦٥

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله رب العالمين...أما بعد ...الأخ/الأخت الفاضل بهجة الرفاعي جزاكم الله تعالى خيرا...لقد ذكرت عبارة ( أما الكافر فلا يكلفه الله بشيء) فما هو أصل هذه العبارة ان الكفار من خلق الله تعالى وهو سبحانه يدعوهم الى التوبة والى الايمان وكذلك أهل الكتاب...لكن الله سبحانه لا يدعوهم الى تفاصيل العبادة الإسلامية فهو لا يدعوهم الى الصلاة والصوم وغيرها من العبادات ولكنه يدعوهم الى عبادته وحده وترك الاصنام وجميع ما يعبد من دونه ، قال تعالى:( ياأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب) الحج- 5 فهذا نداء للكفار للتفكر في خلقهم ، وفي قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ( 1 )) (الحج) تحذير من يوم القيامة، وفي قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ) ( 15 ) ) (فاطر) تذكير لجميع الناس بفقرهم الى الله تعالى وبحاجتهم اليه سبحانه ....

        والله تعالى اعلم.
        السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
        جزاكم خيرا الاخ الفاضل على تصويبي....
        لقد قصدت بالتكليف و كل ما ياتي من عبادات بعد توحيد الله تعالى و الايمان به كالصلاة و الصوم و غيرها...و ذلك التكليف كلف به المؤمن.

        * قوله تعالى ( ياأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب) الحج- 5
        فما الحكمة من افتتاح الاية ب(يا ايها الناس) و بليها التخصيص(ان كنتم في ريب من البعث)لنداء الكفار بدلا من اية النداء (يا ايها الذين كفروا)


        فمثلا ورد في سورة التحريم اية النداء للذين كفروا ، في قوله تعالى﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَعْتَذِرُوا الْيَوْمَ ۖ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ الاية 7

        الاخ البهيحي ، اشكرك لتصويبي و لكن لا اقدر التعديل و حذف عبارة (أماالكافر فلا يكلفه الله بشيء) فربما القارئ قد يتسأل كما تسألت

        و الله اعلم

        تعليق

        19,960
        الاعــضـــاء
        231,953
        الـمــواضـيــع
        42,573
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X