إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يونس عليه السلام / الجزء 4

    يونس / الجزء 4


    الحوت


    بين القرآن الكريم


    والعلم الحديث واللغة













    ... الحوت ذو دلالة ذكرية لفظا وذكرية وأنثوية معناً


    وحوت نبي الله يونس ذكري والله أعلم


    فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ ﴿الصافات: ١٤٢﴾


    ... ولم يقل فالتقمته الحوت ... مع أن إناث الحيتان أكبر حجما.


    والحيتان كائنات تألف البشر ومركباتهم وتقترب كثيرا منهم ومن السواحل لأنه في الغالب تتكاثر العوالق البحرية قرب السواحل وتضع بيوضها هناك







    و قد يزيد طول الحوت الأزرق عن 30 متر ووزنه عن 200 طن و يمكن تقسيم جسمه إلى ثلاثة أقسام رئيسة تقريبا ثلث لرأسه وثلث لبطنه وثلث لذيله




    والحوت حيوان ثديي ترضع صغارها بأثدائها بعد ولادتها وأميز ما يميز الحيتان تربيتها لصغارها حتى تستطيع القدرة الإعتماد على أنفسها











    والحيتان من ذوات الدم الحار فدرجة حرارة جسمه ثابتة في الصيف والشتاء ولذلك فهي تقوم بالهجرة من موطنها القطبي الشمالي في فصل الشتاء البارد إلى المناطق الدافئة نسبيا جنوبا بالمقارنة مع المناطق القطبية للإنجاب وطلبا للحرارة وللغذاء ، ولذلك فالأرجح والله أعلم أن الفصل كان شتاءا حين التقم الحوت يونس عند ساحل البحر الأبيض المتوسط ... وهذا يتوافق مع سبب تواجد الحيتان هناك شتاءا [أ]


    والحوت يستطيع العيش على البر ( إن توفر له الغذاء ) لأنه يتنفس بالأكسجين الجوي كباقي الثديات لوجود الرئتين وفتحات المناخر على الظهر فالحوت ليس من الأسماك خيشومية التنفس ولكنه لا يستطيع الحركة إلا في البحر لملاءمة خلقه مع البحر .


    فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا [ب] ﴿الكهف: ٦١﴾ ...


    فحوت نبي الله موسى عليه السلم وفتاه من الثديات وكذلك حيتان أهل السبت ( وليست من الأسماك )


    وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَٰلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ﴿الأعراف: ١٦٣﴾


    وما يميز الحوت عن الأسماك أيضا أنها ذات زعانف أفقية مع سطح الماء فحركة الحوت الموجية تكون منسجمة مع خط حركة الموجة الطولية البحرية بعكس الأسماك التي لا تستطيع السباحة في الماء المضطرب والمهتز ( يصيبها إرباك ) بل إن من أساليب الحوت لكي يصطاد الأسماك الصغيرة صنع موجات مائية حول فرائسه [ج] لكي يختل توازنها وتسكن مكانها ولا تتحرك فيأتي بنفس اللحظة الحوت فاغرا فاه محيطا بها فيلتقمها




    · آلية صيد الحوت للفرائس تتلخص في طريقيتين


    أولا - آلية الشفط ( نهارا ) : تستخدم الحيتان هذه الآلية وهي في داخل الماء العميقة عن طريق زيادة حجم الفم الفارغ ( فيقل الضغط الداخلي بالمقارنة مع الضغط الخارجي ) وبسحب اللسان و الحلق للخلف مما يزيد من كمية الفراغ ( مبدأ عمل محقنة الطبيب ) فيندفع الماء بما يحويه من غذاء إلى تجويف فم الحوت حيث تمتاز هذه العملية بعدم وجود هواء قطعيا مع الطعام الداخل مع الطعام وهذه الآلية لم تحدث مع نبي الله يونس لأنها تحدث في الأعماق والحوت التقم يونس من على سطح الماء لحظة وقوعه من على ظهر الفلك .


    ثانيا – آلية الغرف ( ليلا ) : ( كالغرف بالقدح ) تستخدم الحيتان هذه الآلية وهي على سطح الماء ، عن طريق الإندفاع المباشر نحو الفرائس بعدما يعمل الحوت على خلخلة وإرباك حركة الطرائد و الفرائس وهذه سأوضحها في السطور القادمة لأنها الأقرب إلى الكيفية التي التقم بها الحوت يونس .





    ففي اللغة الحوت من الفعل ( حات ) أي حام حوله والحوم حول الشيء لا يكون إلا بشكل دائري حوامي لتكون اهتزازا وموجات فالحوت يمتاز بطريقة مميزة في صيده لفرائسه بعمل حوامات واهتزازات مائية حول فرائسه بجسمه وبذيله وبفقاعات الهواء فيربكها ويخل توزانها بتلك الحركات فيهجم بسرعة على فريسته ويلتهمها.... حيث يشترك حوتان أو أكثر في السباحة في دوائر أسفل السطح وأسفل الطرائد المحتملة من الكريل و الأسماك الصغيرة ، فينفثان فقاقيع الهواء من خلال فتحات المنخار، هذه الفقاقيع تدفع الطرائد للأعلى ونحو مركز الموجة وسط الحوامات التي صنعتها الحيتان فتندفع الحيتان وسط إضطراب حركة الطرائد من الأسفل أعلى باتجاه السطح فاغرة أفواهها وملتقمة أكبر كمية من الطرائد مع كمية كبيرة من الماء الذي ترشحه فيما بعد وتستبقي في فاها فقط الطرائد فأسلوبها تجميعي للطرائد مع شل حركتها بتكوين أمواج حولها بما يسمى هذا النوع من الصيد المحاوتة ( خداع الطرائد ومراوغتهم ) [د] ، ولذلك من المحتمل أن تقدير الله للحظة سقوط يونس في البحر هي نفس اللحظة التي قدر الله فيها للحوت أن يفغر فاه ملتقما طرائده على السطح

























    ونوع الحوت الذي التقم يونس من الحيتان الترشيحية وهذ النوع من الحيتان لا تطحن فرائسها بفمها أو تمزقها لأنه يوجد بدل الأسنان العظمية زوائد بالينية وهي غير معدة للطحن والتمزيق بل لترشيح المياه بدفعه بواسطة اللسان و عضلات التجويف البطني وتصفية وفلترة العوالق والقشريات و الأسماك الصغيرة وابتلاعها إلى جوفه فالزوائد البالينية تشبه المشط شكلا ( و المنخل " الغربال " عملا ) و طريقة اصطياد الحوت لفرائسه تتضمن المراحل الثلاثة التالية


    1- ( الإلتقام ) الحجز و إمساك الفريسة بغير مضغ


    2- ( الترشيح و الفلترة ) تصفية الماء حيث يقوم الضغط القادم من الكيس البطني واللسان بعصر الماء من بين صفائحه البالينية


    3- ( البلع ) مباشرة إلى المعدة دون أن تصاب الطرائد و الفرائس بتمزيق أو تهشيم أو طحن ومن هناك تبدأ عملية الهضم ( الصور التالية توضح شكل البالين )










    هل استقر يونس في رئتي الحوت أم معدته ؟


    ( الصور التالية توضح الفتحات التنفسية " مناخير " الحوت )




    فم الحوت غير متصل بأي شكل من الأشكال مع الرئتين لأنه لا يمتلك منعكساً بلعومياً [ه] ، فلا يستطيع البتة التنفس [و] عبر فمه ولذلك فليس من المتوقع إنتقال يونس من الفم إلى الرئتين لانه لا يوجد ممر بينهما .


    والحوت في النص الصريح التقم يونس والإلتقام لا يكون إلا بالفم ، وهنا أيضا علينا أن نسلم ضمنا أن يونس لم يسقط في تجويف الحوت إلى رئتيه عبر منخري الحوت بل الإحتمال الأكبر إلى ( بطن الحوت ) من خلال فمه


    ﴿ فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ ﴿١٤٢﴾ فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ ﴿١٤٣﴾ لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ﴿١٤٤﴾ الصافات[ز]





    نظرة تشريحية إلى فم وبلعوم و معدة الحوت




    المدخل المؤدي إلى الجوف المعدي من الفم ( البلعوم ) لا يتجاوز عند البالغ من الحيتان البالينية ( الأزرق ) قطر كرة قدم في أكبر الحيتان لأن بلعوم الحوت غير معد على استقبال الفرائس الكبيرة بل لاستقبال فرائس صغيرة جدا


    ( كما في الصورة التالية " الكريل " )




    فدخول نبي الله يونس يونس في مجرى المريء إلى المعدة صعب والخروج أصعب وسبل الحياة في المعدة أصعب وأصعب ، فمن المستبعد أن يكون يونس وصل لمعدة الحوت بل من الراجح أن يونس بقي في فم الحوت الذي يمتد حتى الناحية البطنية للحوت في فترة لا تتجاوز النصف ساعة .


    المعدة تستقبل العوالق عن طريق المريء هذه العوالق البحرية الصغيرة جدا كما لو أنها مقطعة بالأسنان و الأضراس ولهذا السبب فإن الحوت لا يحتاج لأسنان وأضراس للتقطيع الأولي للطعام قبل أن يصل إلى المعدة .


    والمعدة تقع في القسم البطني من جسمه وهي تتكون من أربع حجرات


    الأولى : وهي في الغالب امتداد للمريء ( الاضيق من البلعوم ) وتسمى بالكرش ويستخدمها الحوت لتخزين الطعام جافا فالحيتان لا تشرب الماء المالح من البحر فهي تحصل على معظم حاجتها منه من خلال فرائسها فالطعام الذي يدخل للمعدة يكون جافا وإن شيئا من ماء البحر دخل إلى الكرش يكون نزرا يسيرا دخل وفي الغالب يكون بما علق على فرائسه من أثر بلل من ماء البحر ولا يحدث في هذا الجزء من المعدة أي من عمليات الهضم فلا يوجد عضلات عاصرة للطحن أو غدد أنزيمية للتحليل


    الثانية : الطحن بالعضلات الميكانيكية دون امتصاص ( لا يحدث تحليل كيميائي للغذاء ) وهي تطحن العظام القاسية والأصداف الصلبة


    الثالثة : المعدة الرئيسة ( وجود عصارات كيميائية حمضية كحمض الهيدروليك وأنزيمات كالببسين لتحليل الغذاء إلى مركبات أولية يسهل إمتصاصها من الخلايا ) وهي تحلل أصلب المواد العضوية


    الرابعة : استقبال الغذاء المهضوم ووجود غدد مخاطية لهضم الهياكل الصلبة


    وكل ممر للجزء الذي يليه في الجهاز الهضمي للحوت يزداد ضيقا وهذا من أحد الأسباب الذي يستحيل وجود نبي الله يونس في المعدة .













    أخاديد الحلق السفلي قد تمتد إلى ثلثي طول الحوت ( أمتداد الناحية البطنية للحوت )




















    انتهى الجزء الرابع ويتبع الجزء الخامس إن شاء الله


    والله أعلم






    --------------------------------------------------------------------------------


    [أ]


    وهناك ما يشير لذلك عند أهل الكتاب


    يونان 1 - 4 فأرسل الرب ريحا شديدة إلى البحر، فحدث نوء عظيم في البحر حتى كادت السفينة تنكسر


    فهذه الرواية أقرب إلى الصحة فاضطراب مياه البحر بعنفوان شديد لا يكون إلا بفصل الشتاء أو قريبا منه


    وفي عصرنا تؤكد دوائر الأرصاد الجوية أن المنطقة الساحلية لبلاد الشام منطقة نشطة في تكون المنخفضات الجوية ( شتاءا )


    [ب] سَرَبَ : السير بخط مستقيم ( باتجاه معين ) ... وفي الفيزياء ( خط الإزاحة بين نقطتين )


    [ج] في موضوعنا سنتكلم عن الحيتان ( المرشحات ) التي ليس لها اسنان قاطعة وإنما زوائد بالينية مشطية يرشح الماء من خلالها وتستبقي الغذاء والتي غذائها الرئيس القشريات العوالق البحرية كالكريل ( مفصليات تشبه جراد البحر صغيرة ) والأسماك الصغيرة


    [د] أساس البلاغة (1/ 220)


    حاوتني فلان عن ذا إذا خادعك عنه وراوغك


    ظلت تحاوتني ربداء داهية ... يوم الثوية عن أهلي وعن مالي


    [ه] تنظيم مرور ما يأتي من الفم ويمرره إلى المريء وما يأتي من الأنف ويمرره إلى الرئتين


    [و] الحوت يتنفس الهواء مباشرة من منخريه ويخزنه في تجويفاً أنفياً كبيراً جداً طوله 14 قدماً، وعرضه سبعة أقدام وارتفاعه سبعه أقدام، وذلك لاستخدام مخزون الهواء للتنفس عند النزول إلى أعماق البحر لفترة طويلة قد تصل لنصف ساعة تقريبا وهناك بعض الأنواع تصل ل 75 دقيقة ، و يستخدم مخزون الهواء للصعود و الهبوط في داخل البحر كالغواصة


    [ز] حتى عند أهل الكتاب تؤكد على أن يونس وصل إلى جوف الحوت عن طريق عملية البلع


    سفر يونان 1: 17 وَأَمَّا الرَّبُّ فَأَعَدَّ حُوتًا عَظِيمًا لِيَبْتَلِعَ يُونَانَ. فَكَانَ يُونَانُ فِي جَوْفِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال.

  • #2










































    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك الله خيرا على ما تكتبه
      ملاحظة بسيطة
      القول بأن حيتان أهل السبت من الثدييات أو حوت موسى وفتاه
      من الثدييات من تفسير القرآن بغير مصطلحات العرب في زمن
      التنزيل
      فالحوت في لغة العرب هو السمك سواء كان ثديا أم لا
      والحيوان العظيم الذي نسميه حوت اسمه في لغة العرب النون
      هذا اسمه الخاص به وله اسم آخر عام وهو الحوت يشمله ويشمل
      غيره
      لكن بعد مرور الأزمنة تعارف الناس على تسمية النون بالحوت
      دون غيره من الأسماك
      وعليه فلا يصح اعتبار حيتان أصحاب السبت من الثدييات
      ولا حوت نبي الله موسى
      وفقكم الله لكل خير

      تعليق


      • #4












        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك
          ولكن حوت نبي الله موسى كان ميتا ولم يكن حيا وكانت عودته للحياة معجزة ولذلك تعجب غلام موسى وقال اتخذ سبيله في البحر عجبا

          أما بالنسبة لحيتان يوم السبت فكانت شرعا اي ظاهرة قريبة من
          الماء وليست خارجة عنه
          وأيضا حتى لو جازأن يكون الحوت في قصة أصحاب السبت
          من الثدييات دولفين أو حوت صغير فما الذي يلزم المفسر باعتقاد ذلك
          كيف اعتبرت لفظ الحوت خاصا بالثديات دون ذوات الخياشيم

          ملحوظة: إلى الآن اهل اليمن واهل تونس وليبيا وغيرهم يسمون
          السمك عموما بالحوت موافقين في ذلك لغة القرآن

          تعليق


          • #6
            وفي الحديث أحلت لنا ميتتان الحوت والجراد

            تعليق


            • #7
              الحبيب الأخ مصعب جزاك الله خيرا على المتابعة
              سأجيب على سؤال ... سؤال
              ولكن أريد أن أتأكد منك
              لماذا كان العجب في حوت نبي الله موسى ؟ وهل دلت الآيات على أن الحوت كان ميتا ؟

              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك أخي
                الآية لم تدل على موت الحوت صراحة ودل على ذلك الحديث
                والعجيب في الحوت بعثه بعد موته واتخاذه سبيله في البحر سربا

                تعليق


                • #9
                  جزاك الله خيرا أخي الحبيب مصعب عيسى

                  تقول في ردك ...
                  " الآية لم تدل على موت الحوت صراحة "
                  وفي موضع آخر ...
                  " والعجيب في الحوت بعثه بعد موته ... "
                  تعليقي على الرد ...
                  • ما بين ( فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا – وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا ) هي أربع آيات وليست آية
                  • هناك تناقض في ردك تشير وتلمح أن الآية لم تدل على موت الحوت وفي السطر الثاني تؤكد على أنه مات وبعث فأيهما تريد أن الحوت ليس بميت أم أنه ميت ؟؟
                  • ولكن .... ! ! في نفس الآيات الجواب على سبب العجب وهو لا يشير إلى موت أو عدمه وعن طريق القياس أنظر إلى مايلي

                  فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ ( سَرَبًا )
                  وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ ( عَجَبًا )
                  ألا يوحي لك هذا التناظر أن العجب كان للسرب وليس لغيره
                  والسرب لا تعني بحال من الأحوال البعث بعد الموت ( في لغة العرب )
                  وخاصة مع الكلمات المصاحبة في الآيات ( اتخذ سبيله في البحر )
                  • وهل صح عن الرسول أن العجب للحياة و البعث بعد الموت
                  • وخلال متابعتي لألفاظ القرآن أن دلالة اللفظة تشير إلى مدلول محدد خاصة في مسميات الأشياء أي أن الحوت إذا وردت في آية فإن المدلول في باقي الآيات هو الحوت بعينه ومن فصيلته

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك
                    الحديث الذي رواه البخاري فيه أن الحوت كان ميتا
                    ولا يتصور بقاء سمكة أو حوت حيا يحمله المسافر معه
                    لماذا يحملونه حيا ؟ أليست ميتة البحر حلالا ؟
                    والحوت الذي نعرفه حتى الصغير منه ليس خفيف المحمل
                    يعني أصغر حوت في العالم وزنه ربع طن او قريب من ذلك
                    ولست أدري موقفك أخي الكريم من الحديث هل تضعفه
                    مع انه في البخاري أم أن لك تأويل آخر

                    والمفسرون ذكروا أن العجب من شيئين
                    طائفة قالت من بعثه حيا وطائفة قالت من اتخاذه سبيله سربا
                    في البحر
                    ومن المعلوم أنه إذا دل القرآن على شيء ودلت السنة على شيء
                    آخر فلا مانع من الجمع بينهما
                    فالعجب حاصل من الأمرين
                    ما ذكرته من التناقض في ردي ليس كذلك فأنا قلت الآية لم تدل صراحة ولكن السنة دلت وأيضا المعهود من حال السمك مع
                    المسافرين يدل على ذلك على أن الحوت كان ميتا فلا تناقض
                    أخي الكريم الآية لم تنص على موته نصا ولكنها لم تنف موته
                    وما ذكرته عن دلالة الألفاظ كلام صعب جدا فهناك أمثلة
                    كثيرة تدل على ألفاظ قرآنية مشتركة المدلول
                    بل هناك كتب خاصة بهذا النوع
                    وهو على كل حال ليس بدليل مستقل
                    وجزاك الله خيرا على ردك وتجاوبك

                    تعليق


                    • #11
                      بالمقال خطأ. فالحيتان فعلا بلعومها صغير لا يسمح في العادة بعبور شخص وبلعه، لكن هناك استثناء مشهور: حوت العنبر
                      Sperm Whale
                      https://www.scienceabc.com/humans/ca...you-whole.html
                      والمعلومة مصادرها كثيرة ومتعددة، ومعروفة لدارسي الحيتان.
                      حوت العنبر بلعومه ضخم، ويمكنه السماح بعبور إنسان لبطن الحوت.

                      تعليق


                      • #12
                        جزاكم الله خيرا وبارك الله في حرصكم على تتبع الخبر أسأل الله أن لا يحرمنا الأجر
                        أولا : الرد على مصعب عيسى
                        1. ما ذكر نهائيا في رواية البخاري أن الحوت كان ميتا ثم أحيي ولا أعلم أين هذا النص ( قد أكون غفلت عنه )
                        2. في رواية البخاري كان وجود الحوت أمرا من الله وليس إختيارا وليس للأكل بل لإرشادهم مكان الخضر وإذا شئت فاقرأ ( فحيثما فقدت الحوت فهو )
                        3. طلب من رسول الله موسى جعل الحوت في مكتل ( القفة أو الزنبيل من الخوص " للتهوية " يسع ل 15 صاعا كما روى أصحاب اللغة " أي يتسع لأكثر من 30 كغم على الأقل " )
                        4. أنظر إلى حجم بعض صغار الدلافين التي تعد من الثديات في الصور التالية


                        ثانيا : الرد على محمد سلامة المصري
                        هل قرأت المقال في (رابطك الذي أرسلته ) ووعيته أم كان ردك ردا مرسلا ؟؟!!
                        سأعطيك بعضا من المعلومات عن حوت العنبر
                        حوت العنبر لا يأكل بالبلع بل بالقضم و المضغ ( التقطيع بالأسنان ) وطعامه في الغالب من الحيوانات اللافقارية كالحبار والأخطبوط ولا يصطاد على سطح الماء بل في أعماق سحيقة ثم لا يتواجد بالقرب من السواحل ولو على فرض بلع شخصا وهذا مستحيل فإنه لن يسلم من عمليات الهضم في المعدة الميكانيكية و الكيميائية ثم ( إقرأ المقال جيدا ولاحظ أني ركزت على الحوت الأزرق ولم أتطرق لحوت العنبر ) ثم أنظر إلى الصور التالية وأنظر إلى فم حوت العنبر وجزاك الله خيرا






                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك أخي الكريم
                          هناك رواية في البخاري خذ نونا ميتا حيث ينفخ فيه الروح

                          وما ذكرته من وجود صغار الثدييات البحرية بحجم يمكن حمله في المكتل محتمل ولكن لا يوجد ما يجعله لازماً نجزم به
                          فالحوت في لغة العرب عام في السمك والتفريق لم يذكره علماء
                          اللغة ولا دليل عليه فيما اعلم
                          ملحوظة سبق أن قلتُ أن النون اسم خاص بالحوت الضخم وهذا غير صحيح فأعتذر

                          ودمت سالما

                          تعليق


                          • #14
                            تقول: "لو بلع شخصا فلن يسلم من عمليات الهضم" (!!)

                            من منع النار من حرق إبراهيم قادر على منع الحوت من هضم يونس، ومن تقطيعه.

                            تعليق


                            • #15
                              جزاكم الله خيرا أسعدني جدا هذا التفاعل من الأخوين الحبيبين
                              الأخ الكريم مصعب عيسى
                              دليلك يضحض حجتك
                              " خذ نونا ميتا ... "
                              فدليلك فيه تصريح صريح أن حوت موسى هو من الحيتان الثديية
                              حيث قلت سابقا أن
                              والحيوان العظيم الذي نسميه حوت اسمه في لغة العرب النون هذا اسمه الخاص به وله اسم آخر عام وهو الحوت يشمله ويشمل غيره
                              "فالنون كما تقول هو اسم خاص للحوت" ؟
                              وهذا مفصل الخلاف الذي به بدأت فقد جئت بحجة تناقض مقولتك وتثبت أن حوت موسى من الثدييات
                              ويمكنك الإستزادة من معاني ( النون ) في الجزء الثاني من قصة نبي الله يونس

                              الأخ الكريم محمد سلامة المصري
                              نعلم ونوقن أن الله على كل شيء قدير ولا ننكر مقدرة الله وهو عليه هين وقد علمنا ان الله حرم أن تأكل أجساد الأنبياء قبورهم وهم أموات فكيف وهم أحياء بينما الدقة في اللفظ القرآني لا تشير إلى أن الحوت من فصيلة ( حوت العنبر )
                              يقول الله تعالى
                              فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ ﴿الصافات: ١٤٢﴾
                              فكان مكان الإلتقام سطح الماء ووقته فور سقوط نبي الله يونس من سطح الفلك وهو المكان الذي يتغذى فيه الحوت الأزرق ( وقد وضحت ذلك وأسهبت في الحديث عن هذه النقطة في الجزء الرابع - يمكنك قراءة البحث مرة ثانية للتأكد ) بينما حوت العنبر لا يصيد إلا في عمق 3000 قدم تحت سطح الماء ... وهذا موجود ( في الرابط الذي استشهدت به من قبل حول حوت العنبر ) بل ان العلماء يجهلون للآن طريقة تغذيته بالتفصيل وهذا ما أكده علماء الأحياء البحرية .
                              والإلتقام لا يكون فيه مضغ ولا تقطيع أو طحن للأكل ويمكنك الرجوع للإستزادة من معنى ( اللقم ) في الجزء الثالث من قصة نبي الله يونس ( ففيها تفصيل كثير وزيادة ) وطريقة اللقم لا يستخدمها حوت العنبر نهائيا في حصوله على غذائه
                              التي يستخدم فيها القطع و المضع و الطحن و التمزيق .

                              تعليق

                              19,945
                              الاعــضـــاء
                              231,777
                              الـمــواضـيــع
                              42,487
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X