• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • جامع التفاسير

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الأخوة الكرام / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وبعد
      أنا أعمل في مجال التحقيق منذ فترة طويلة وفي خاطري عدة مشروعات ، منها مصحف أحكام التجويد الذي نجز إلا بعض المراجعات ، كما أعمل كتاب النهاية في علم التجويد
      وهو كتاب أدخلت جميع الكتب المطبوعة فيه وما زلت ، كما أدخل في جميع ما أقف عليه من بحوث دقيقة حديثة من على النت بعد بحث ما يزال بدرجة جيدة .
      وإن من ضمن ما منَّ به الله علي من مشاريع ، كتاب (( جامع التفاسير )) .
      فقد بدأت منذ فترة فيه وقد تحدثت مع إحدى دور النشر على طباعته ، وهو كتاب كبير .
      والخطة المبدئية التي اقترحتُها وأسير عليها هي تقريباً نفس الخطة التي هدى الله إليها العضو الفاضل (( الفقير إلى ربه )) بعنوان هل يعتبر هذا الاقتراح حلما؟؟ والتي لم أقرأها إلا بالأمس على السريع ثم بتفكر اليوم صباحاً ، وقد فرحت بها كثيراً لتوافق الرغبة وطريقة التفكير والإحساس بالحاجة إلى ذلك التفسير الجامع الشامل .
      والخطة المبدئية هي :
      جمع كل تلك التفاسير المطبوعة حتى الآن في تفسير واحد ، آية آية ، كما يحاول إدخال ما يوقف عليه من مخطوطات لم تطبع .
      مع تحقيق الأحاديث والآثار تحقيقاً علمياً مع الحكم عليها ، وذكر آراء العلماء السابقين في الحكم على الحديث وكذا المعاصرين مع النهاية في تحقيقها ، والبحث في العلل ، مع التعرض لموضوع الإسرائيليات .
      كما يحقق التفاسير التي تتعارض مع بعضها البعض بحيث يضيق الخناق على الرأي البعيد ، ويظهر جلياً الرأي الصواب .
      مع بحثنا ذلك من كتب الشروح والفقه والفتاوى .
      وكذا الخوض في الناسخ والمنسوخ وتحقيق ذلك بحيث يظهر جلياً ما المنسوخ في ذلك من الناسخ .
      مع ربط مواضيع التفسير بعضها ببعض [ هذه آية في سورة كذا تتكلم عن الكبائر ، وتلك أخرى تتكلم عن الكبائر في سورة كذا ، فنربط المواضيع ببعضها . كما سنربط بين الأمور الفقهية التي وردت في التفاسير مع قضايا الفقه في كتبها ، كما سنربط في أمر البلاغة بين ما كتب في شأن الآيات في كتب البلاغة ، مع الإشارة إلى الإعجاز العلمي وغيره من الكتب المتكلمة عن ذلك ، ثم الحديث عن الآيات التي يتعلق بها النصارى بأنها متناقضة أو ما يدعون فيها من أشياء . ثم يلي هذا المشروع ، مشروع تبعه وهو (( مختصر جامع التفاسير )) .

      وطبعاً صفحات التفسير نجدها في صفحات النت والسديهات ، غير أنه مطلوب منَّا مراجعتها مراجعة دقيقة مع عدة نسخ مطبوعة ، كما سنقابل عدة أجزاء من تلك الكتب مع نظيرها من المخطوطات حتى يكون فيه توثيق ضمني لتلك التفاسير .
      وعندي لجنة تُعد ذلك .
      وفي نهاية جامع التفاسير ، وأيضاً المختصر سيعرض على هيئات علمية من ناحية التفسير ، النحو ، البلاغة ، الفقه ، الحديث ...

      ويعقب هذا الجامع فهارس علمية منها الفهرس الموضوعي للقرآن الكريم
      وهذه هي الخطة السريعة المبدئية لذلك الكتاب الذي نسأل الله أن يجعل رقابنا به خاضعة ذليلة فعسى أن يرضى به عنا . آمين
      مع دعائكم لنا بالتوفيق والسداد
      كما نرجو من الأخوة الكرام مزيداً من الاقتراحات
      فهو كتابكم وهو بكم بإذن الله تعالى
      وقد أجلت تحقيقي لشرح السنة للإمام البغوي لذلك الكتاب الكبير .
      وأسأل الله العلي القدير أن يرشدني إلى الحق وأن يزقنا حسن الإنابة على ذلك .
      كما أسألكم الدعاء .
      منتدى أهل التحقيق والتصنيف
      اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

    • #2
      أخي العزيز مصطفى بن علي وفقه الله وأعانه
      سرني كثيراً هذا الطموح العالي ، والهمة الوثابة في هذه الأعمال ، وأسأل الله ألا يحرمك الأجر والثواب .
      وفي نظري أن هذه المشروعات العلمية ليست مجرد جمع وتنسيق فحسب ، فالأمر يحتاج إلى خبرة طويلة بالفنون (التجويد - التفسير) ، حتى يتمكن القائمون بالعمل من التفريق بين ما يبقى وما يستبعد من أقوال المفسرين . وتأمل ما قام به خلف بن أحمد السجستاني من محاولة استيعاب أقوال المفسرين السابقين والفنون المتعلقة بالتفسير حتى زمنه ، كيف ذهبت تلك التجربة ، ولم يبق لها ذكر في كتب التفسير ، ولا تكاد تجد أخبارها إلا نتفاً متفرقة في كتب التراجم ، وفي ظني أن من أسباب ذلك أنه عمل لم يؤسس على رؤية واقعية لاستفادة الناس منه ، حيث إن كبر حجمه حال بين الناس وبين نسخه والاستفادة منه على الوجه المطلوب ، ولذلك بقي في نسخته الأصلية حتى أدركه التلف ، وذهبت به العوادي ، وقد أشرت إلى هذا التفسير في مشاركة سابقة في الملتقى العلمي (1).
      والذي أراه وفقكم الله ألا تتعجلوا في إظهار هذا المشروع (جامع التفاسير) حتى تستشيروا أهل العلم الثقات في منهجه ، وصلاحيته ، وإضافته الحقيقة النافعة لكتب التفسير المطبوعة ، حتى يؤتي ثماره بعد طباعته ، وحتى يشعر القارئ أنه في حاجة إليه حينئذٍ. حيث إن القارئ في زماننا قلت رغبته في القراءة في الكتب الطويلة ، واشتغل بغيرها من المختصرات والكتب الالكترونية والله المستعان.
      أسأل الله أن يوفقكم ويسددكم في أعمالكم ، وأن يجعل أعمالنا وأعمالكم خالصة لوجهه الكريم.



      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      (1) تفسير خَلَفِ بن أَحْمد مَلِكِ سِجستان(ت399هـ): تَجرِبةٌ قَديِمَةٌ للتفسير الموسوعيِّ .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الشيخ الفاضل الدكتور عبد الرحمن الشهري
        السلام عليك ورحمة الله وبركاته
        وبعد
        الحمد لله الذي زين ملتقى أهل التفسير برجاحة عقلك وأدب قلمك وسعة صدرك وعلمك .
        شيخنا الكريم إذا ما تكالب الغزو ، واشتدت الحاجة لفارس مغوار أو كتيبة مدججة لقيادة الوضع القائم فلا ينبري لذلك أحد . فنظر رجل مكبل بقيود ، قد قُلِّمَ ساعديه . فزاد النظر في الوضع فلم يجد من تقدم فاستعان بالله واصطنع راية وحملها بعضديه ، وتحامل أكباله . ونفض نعاساً وكبر ورفع رايته ، عسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده ، بكتيبة أو بفارس مغوار ، أو بقلم منصور مؤيد ليحمل عنه حمالته فيسلم له الراية وهو في أشد حالات الاغتباط ، من تحمل أمانة إلى صاحبها وأهلها .
        هذا حالي وحال (( جامع التفاسير )) .
        فنحن في مصر لا نجد مؤسسة ترفع تلك الراية ، ومن الصعب إن لم يكن من المحال اتفاق مجموعة من الأخوة الأفاضل على التعاون لبناء هذا الصرح .
        أما أنتم يا أهل بلد حرم الله تعالى وحرم رسوله . فلديكم مؤسسات مزينة برجال يحبون خدمة العلم وينفقون عليه ابتغاء مرضاة الله مما أفاض عليهم الله من فضله ، ولديكم رابطة العالم الإسلامي وغيرها .
        أقول لديكم هذا مع ما جعله الله فيكم من جامعات يترأسها أفاضل لهم من الفضل والعلم ما جعله الله فيهم .
        فإذا وفقكم الله تعالى إلى رغبة تحمل هذه الراية ، وانتخبتم مجموعة من الدكاترة الأفاضل وطلبة كلياتهم ومجموعة من أهل الفضل للإنفاق على هذا العمل الضخم ، فذلك أفضل وكبير إخبات منكم لربكم وشكر نعمته التي أنعم عليكم . وها هي الراية يا أيتها الكتيبة الفاضلة المنتظرة لنصرة العلم .
        فإن لم تتعاونوا وتأنسوا منكم جميعاً رشداً لهذا العمل .
        فليؤد الذي اؤتمن أمانته وليقم فارس مغوار أعلم بالحرب من غيره وأهل لتحمل محاولة إرضاء الله وشكره ، وليرفع هو الراية عزيزاً مكرماً محاولاً نيل رضاء ربه .
        أما ألا ينبري لذلك أحد . فما على الفقراء المرهقين المكبلين بالأغلال إلا التكبير بصوت ضعيف عسى الله أن يرحمني .
        أما قول فضيلتكم : (( وفي نظري أن هذه المشروعات العلمية ليست مجرد جمع وتنسيق فحسب ، فالأمر يحتاج إلى خبرة طويلة بالفنون ( التجويد – التفسير ) ، حتى يتمكن القائمون بالعمل من التفريق بين ما يبقى وما يستبعد من أقوال المفسرين )) .
        زادك الله إمعاناً ورؤية . فنعم الرأي رأيك . وهذا أصعب جزء في المشروع . ولكن الله المستعان .
        أما أمر التجويد فقد منَّ الله تعالى عليَّ بوضع مصحف أحكام التجويد الذي في مرحلة المراجعة ، والذي سأرسل لملتقاكم الحبيب بصفحات لأخذ رأيكم ورأي الأخوة الأفاضل فيه .
        أما قول فضيلتكم : (( وتأمل ما قام به خلف بن أحمد السجستاني من محاولة استيعاب أقوال المفسرين السابقين والفنون المتعلقة بالتفسير حتى زمنه )) .
        فالحمد لله الذي منَّ علينا بموافقة علماً سابقة في الرغبة .
        أما قول فضيلتكم : (( حيث إن كبر حجمه حال بين الناس وبين نسخه والاستفادة منه على الوجه المطلوب )) .
        فنعم سيكون حجمه غاية في الكبر ، إذ ستحقق جميع أحاديثه ، و .... .
        ولكن الحاجة الضرورية لذلك مع ما منَّ الله به من طباعة أو برامج كمبيوتر ممكن تجعل هذا الأمر محفوظاً .
        وأما قول فضيلتكم : (( والذي أراه وفقكم الله ألا تتعجلوا في إظهار هذا المشروع (جامع التفاسير) حتى تستشيروا أهل العلم الثقات في منهجه )) .
        فنعم . بإذن الله هذا المشروع سيأخذ عدة سنوات من العمل المتواصل المتعارك مع الظروف المادية والحياتية التي تحاول إخبات تلك الراية ، غير من استعان بالله ، فالله معينه ، ومن استغنى بالله فالله مغنيه .
        أما استشارات الجهات ، فقد خضعت له رقبتي من قبل إذ قلت في مشاركتي : (( وفي نهاية جامع التفاسير ، وأيضاً المختصر سيعرض على هيئات علمية من ناحية التفسير ، النحو ، البلاغة ، الفقه ، الحديث ... )) .
        أما قول فضيلتكم : (( حيث إن القارئ في زماننا قلت رغبته في القراءة في الكتب الطويلة ، واشتغل بغيرها من المختصرات والكتب الالكترونية والله المستعان )) .
        ففعلاً الله المستعان . وأهمية العمل لنفس الشأن ، أما أن يتمايل الناس عنه ، فلستُ عليهم بمصيطر .
        أما الدعاء لنا في خاتمة رأيك إذ قلتَ : (( أسأل الله أن يوفقكم ويسددكم في أعمالكم ، وأن يجعل أعمالنا وأعمالكم خالصة لوجهه الكريم )) .
        فهي زاد على الطريق ، شربة باردة حلوة لقلب ظمآن في رمضاء .
        جعلك الله نبراساً لنا وزادك حرصاً وحلماً وعلماً .
        ولا تنسنا من صالح دعائك .
        أحوكم
        مصطفى علي جعفر
        منتدى أهل التحقيق والتصنيف
        اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

        تعليق


        • #4
          أخي الكريم . جزاك الله خيراً على جميل جوابك ، وحسن ظنك بأخيك.
          وأسأل الله أن يمدك بالعون والتوفيق في هذه المشروعات العلمية ، والغرض الذي نصبو إليه هو الكمال الممكن ، وليس قدحاً في المشروعات الفردية . فكثير من الإنجازات العلمية التي ننعم بها اليوم كانت فردية ، وانظر إلى تهذيب اللغة للأزهري ، وكتب التفاسير الكبار ، وتأمل في كتاب (دراسات لأسلوب القرآن الكريم) للدكتور محمد عبدالخالق عضيمة . وغيرها . فهي مشروعات فردية كتب الله لها القبول والنفع .
          أعانكم الله وسدد خطاكم .
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            أخي بارك الله فيك على هذا المشروع الرائع ولكن أخي ممكن أن تضع لنا وقت يصدرفيه الكتاب
            وبامناسبة رأيت كتاب له نفس الفكرة في مكتبة المشكاة وهو كتاب جامع لطائف التفسير وقد سألت عنه في المنتدى لكن لم يجبني أحد عنه أبدا إذ لايوجد إلا جزء واحد منه في مكتبة المشكاة
            http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=6&book=2356

            تعليق


            • #6
              لماذا لم تجيبوني على السؤال يا أهل الخير

              تعليق


              • #7
                !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

                تعليق


                • #8
                  هذه المرة الرابعة يا أخوة

                  تعليق


                  • #9
                    سأحاول الوقوف على بقيته

                    سأحاول الوقوف على بقيته ، ثم إخبارك به إن شاء الله ، وهو كتاب من تصفح سريع كتاب جميل جداً .
                    أما بالنسبة لمشروع جامع التفاسير فهو كتاب ضخم إذ يجمع التفاسير مع تحقيقها من عدة أوجه
                    الحديث
                    الأثر
                    الأقوال المتعارضة في التفسير
                    البحث في كتب الفقه وشروح الحديث والبلاغة والنحو لمحاولة ترجيح قول عن قول
                    الخوض في الناسخ والمنسوخ مع ما ألف في هذا الباب
                    وعلى هذا قس
                    فأرجو من الله التوفيق ، أما عن المدة فلا أدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً
                    أهم حاجة الدعاء وعسى الله أن يأتي برحماته .
                    آمين
                    اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

                    تعليق


                    • #10
                      أمانة نرجو من الدكتور عبد الرحمن تحملها

                      فضيلة الدكتور الكبير / عبد الرحمن الشهري
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      وبعد
                      جزاكم الله تعالى على حسن ردك .
                      وأحملك أمانة وهي : أن حضرتك دكتور في جامعة كبيرة يترأسها أستاذ دكتور فاضل ، ولك زملاء في الجامعة من عدة تخصصات ، كما أن لفضيلة الأستاذ الدكتور الذي يترأسها زملاء من أصحاب الفضيلة رؤساء الجامعات الأخرى .
                      والذين لن يعدموا وسيلة للاتصال بالأمراء أو المحسنين الذين يريدون الإنفاق على هذا الصرح الكبير .
                      أقول أذِّن فيهم بأهمية هذا الأمر وانتخبوا لهذا الصرح من بينكم لجنة ، وانتخبوا لها رئيساً ، ثم له معاونين ، ثم توزيع المتطلبات على الدكاترة الأفاضل ، ثم الأقل على طلبة الماجستير والدكتوراة بحيث أن كل من أراد رسالة ماجستير أو دكتوراة لفترة محدودة يكون فيما يخدم هذا الصرح ، مع تبرع من الأمراء وذوي الفضل ليكون هناك مبلغاً وراتباً لأعضاء هذه اللجنة ليتفرغوا لأعمالها .
                      فنأمل من هذا البلد الطيب أن يخرج نباته طيباً مثمراً ، فتكون من ثمراتها ذلك الجامع للتفاسير المحقق المراجع ، تفسيراً وحديثاً وبلاغة ، وإعجازاً و ....... .
                      فإن لن يفعلوا تكن إقامة حجة على أهل العلم أنهم اختاروا أعمالاً دون ذلك ، وتركوا الأخْيَرَ ، وأسأل الله أن يفعلوا ، ويتسلموا الراية .
                      والله الهادي إلى سواء السبيل .
                      اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

                      تعليق


                      • #11
                        بارك الله فيك أخي على السؤال و أسأل الله أن ييسر لك
                        فأنا سأكون أول من يشتري هذا الكتاب ان شاء الله
                        .................. بانتظار اجابتك على الكتاب الاخر ...........

                        تعليق


                        • #12
                          جزاك الله خيراً أخي مصطفى على هذه الهمة العالية وأسأل الله أن يوفقك لكل خير ولتسمح لي أن أبدي ملاحظة بسيطة حول هذه الفكرة ألا ترى معي أن العلوم منذ فترة ليست باليسيرة قد بدأت في التضخم والتوسع والتشعب ؟ حتى إننا أصبحنا نرىكثيراً من الرسائل والأبحاث تتناول مسائل دقيقة جداً ربما لو لم يرها الناظر ما خطر على فكره أن يكتب فيها أحد بهذا التفصيل .هذا في مسألة دقيقة فما بالك بهذا العلم الضخم بما فيه من غث وسمين ؟ لا أظن أنني أبالغ إن قلت: إن هذه الفكرة على خلاف ما تسعى نحوه الخطوات العلمية ومع ذلك فلا أستطيع أن أنكر من جانب آخر هذه الخطوات العلمية الأخرى الموسوعية . لكن هناك فرق بين الشمول والموسوعية وبين التفرق شذر مذر في جوانب عدة من العلوم أرجو أن تقبل قولي بصدر رحب فلقد مرت علي مثل هذه الأفكار ولم يكن لها من نصيب الواقع إلا كما مر بالفكر . وفقنا الله وإياك لكل خير والسلام

                          تعليق


                          • #13
                            وفقكم الله جميعاً ، ونسأل الله العون والتوفيق .
                            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                            تعليق


                            • #14
                              المشاركة الأصلية بواسطة مصطفى علي مشاهدة المشاركة
                              وإن من ضمن ما منَّ به الله علي من مشاريع ، كتاب (( جامع التفاسير )) .
                              فقد بدأت منذ فترة فيه وقد تحدثت مع إحدى دور النشر على طباعته ، وهو كتاب كبير .
                              هل من أخبار جديدة عن المشروع ؟

                              تعليق


                              • #15
                                أخي الكريم لقد قام الشيخ الدكتور عبدالله خضر حمد بهذا العمل الرائع، حيث ان كتابه في التفسير يجمع آراء أكثر العلماء القدماء والمتأخرين، والحمد لله انه مفيد جدا لطلبة العلم...
                                يقول الإمام ابن بطه العكبري رحمه الله:
                                « فرحم الله عبدا لزم الحذر واقتفى الأثر، ولزم الجادة الواضحة، وعدل عن البدعة الفاضحة ».

                                تعليق

                                19,961
                                الاعــضـــاء
                                231,887
                                الـمــواضـيــع
                                42,545
                                الــمــشـــاركـــات
                                يعمل...
                                X