إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فى النور

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا احب ان اتكلم بالنور فانا اكره الظلام
    قال الله فى محكم كتابه الكريم
    وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلا مِّنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (34) اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لّا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35) النور
    صدق الله العظيم
    هذه أية من أيات الله عمل فيها العقل منذ نزولها فنجد كثير من الكتب قد تكلمت فيها قرأت هذه الكتب جميعا ولم افهم شيئا سوى ان هذه الايه لها سبب نزول ذكر فى بعض التفاسير دون غيرها والباقى لم يذكر وهو ان اليهود سألوا المصطفى
    كيف يخلص نور الله من دون السموات الى الارض فتنزلت الأيه الكريمة لتشرح ذلك وأن هذا المثل غير مضروب فى ذات الله وانما فى خلقه فنوره ضمير الملكيه عائد على الله فنور الشمس نوره ونور القمر نوره ونور النجوم والكواكب نوره لانه مالك السموات والارض خالق كل شىء
    لكن محاوله تشبيه المثل وتقريبه من الايمان لم افهمها
    كيف تكون الشجره شجره زيتون لا فى الشرق ولا فى الغرب كيف والأرض كره تدور حول نفسها والاتجاهات حولنا مشرق ومغرب
    ماهو علاقة المشكاه بالزجاجه بالمصباح بالشجره المباركة لم يقدم احد برهان عملى على الخلق ليصف انتقال النور عبر طبقات السماء
    السماء نفسها لم يتغير مفهومها منذ نزول الأيه وحتى اللحظه عن علوم الجاهليه فقبل الاسلام يقولون كل ما نراه فى السماء هو فى سمائنا الدنيا وبعد الاسلام كذلك
    اين التغير
    هل معقول نزل القرأن ليقول لنا ان السابقين جاهلين ويتكلم بنفس علومهم أم ان هناك خطأ ما
    كذلك ان كانت هذه الايه تحوى علم عظيم كما انتبه له سلفنا الأوائل فحاولوا فيها مرارا وتكرارا كيف تكون مثلا من الذين خلوا من قبلنا هل كان لاحد فى الماضى هذا العلم العظيم
    اسئله كثيره كثيره راودتنى جعلتنى اقرأ 84 كتاب تفسير فى موقع التفسير
    لكنى ايضا لم افهم فالفهم لدى ليس ان اقوم بحفظ ما قرأت واردده الفهم لدى عمليه شديده التعقيد اربط فيها بين المعلومه وغيرها من المعلومات لاوجد حبل فكرى استرسالى منتظم يقودنى لاثبات معلومات اخرى او ضحد معلومات اخرى بناء على تثبيت المعلومه حتى اكون شبكه معلوماتيه محكمة مترابطه يمكنى ان اطمئن انها يمكن ان تحملنى فى الارتقاء الفكرى بنمو العلم

    حينها فعلت ما لم يفعله احد
    رجعت لأول ايه نزلت على الرسول
    إقرأ باسم ربك الذى خلق
    هذه كلمه الله ايه النور التى ابحث فيها وهذا خلق الله الذى يراه عصرى
    بحث فى شكل النجم بتكبير اكبر عن ما رأه انسان الماضى فانا لا انكر انهم صادقون فيما ذهبوا اليه لكن اردت ان ارى صوره اكبر
    وجدت كما ترى فى الصوره النجم عباره عن سراج وهاج كالشمس كمصدر للحراره والحركه الرئيسيه قائد النظام الشمسى كالرسول سراجنا المنير قائد امتنا والكواكب تابعون مخلصون يدورون فى معارج وراء الكوكب
    هذه الصوره تم تعديلها فالشمس ليست مركز النظام الشمسى ولكن قائد الحركه تسير فى مقدمه الكواكب فى اندفاع شديد فى الذراع المجرى وفى نفس الوقت تدور حول نفسها فيحدث نتيجه دوران هذا الجرم الهائل موجات شمسيه تشكل معارج للحركه تدور فيه الكواكب وفق كثافتها وحجومها من الاصغر للاكبر نتيجه ان خلخله المجال تكون فى القرب من الشمس اقرب نجد ان الاقرب هو الاصغر ثم تزيد الحجوم شىء بشىء فى نظام شديد التوازن بين الكتله والحجم وراء الشمس والتى تمثل مقدمه النظام الشمسى
    ويحيط بالمنظومه الشمسيه كلها درع غازى وكهرومغناطيسى كالكوكب تماما
    اليست السموات طباقا ؟!!
    الا يحيط بكوكبنا درع غازى وكهرومغناطيسيى
    اليس فى غلافنا الغازى سحاب ادنى وفى النظام الشمسى سحاب اعلى
    اليس هذا سحاب مسخر بين السموات
    الا يمكن ان نعتبر اغلفه كوكبنا سماء دنيا واغلفه النظام الشمسى سماء ثانيه
    لماذا اغلقنا وعينا على نظره الجاهليه من ما قبل الاسلام ولا نواكب نظرتنا لخلق ربنا فى عصرنا
    هل نترك هذا العلم لمن ليس لديه كتاب ربنا ونهجر التفكر فى خلقه لمن
    هل هكذا يفعل المسلمون
    فعلت ما لم يفعله اغلب المسلمون استسلمت لكلمه ربى ولعلم عصرى عن الخلق
    فرأيت ان الله يقول لى
    مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح فى زجاجه
    فإذا كانت المشكاه الكيان الاكبر فيقابلها حين انظر للسماء الثانيه كاغلفه النظام الشمسى كمشكاه انها الكيان الاكبر
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Voyager_1_entering_heliosheath_region-ar.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	45.4 كيلوبايت 
الهوية:	408103
    فيها مصباح المصباح فى زجاجه الزجاجه كانها كوكب درى
    نظرت لكوكبى من خارجه كما يصورونه فى برامج الفضاء بمسباراتهم الفضائيه من المريخ مثلا فوجدته كما لو كان دره لامعه تتلالاء فى الفضاء
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Dhw6EuIVMAAN-AW.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	18.5 كيلوبايت 
الهوية:	408104
    انظر لهذه الصوره هكذا ترى المريخ من الارض وبالمثل هكذا ترى الارض من المريخ
    هذا منظور رؤيه خارجى اذن المصباح هو كوكب الارض والسماء الدنيا هى اغلفه الكوكب
    الم يقل ربى " انا زينا السماء الدنيا بزينه الكواكب "
    وقال فى ايه اخرى " وزينا السماء الدنيا بمصابيح "
    لماذا ننظر للمصابيح على انها النجوم الا يحتمل ان تكون الكواكب هى المصابيح
    لماذا نخلط بين المصباح والسراج
    الا يحتمل ان يكون هذا شىء وهذا شىء
    فتحت المعجم وجدت تناقض
    كيف اجد فى المعجم المصباح جسم عاكس للنور كسن الرمح او وعاء الشرب النحاسى او نصل السيف
    واجد ان المصباح ايضا سراج
    بحثت فى السرج وجدت انها اما حجر فيه زيت وفتيل كالمسرجه او وعاء نحاسى به زيت وفتيل
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	images.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	7.0 كيلوبايت 
الهوية:	408101
    اذن الدخيل على السراج هو المعدن فالسراج قد يكون حجر ليس جسم عاكس للنور كالمعدن
    لكن اصل المصباح جسم عاكس
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	قصة_علاء_الدين_والمصباح_السحري.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	26.0 كيلوبايت 
الهوية:	408102
    لذا قال لنا ربنا المصباح فى زجاجه الزجاجه كانها كوكب درى
    هذا ولا شك يؤكد ان الايه هنا تتكلم عن علم الظاهر للكوكب الظاهر للخالق فى النظره العلويه الخبيره لخلقه والتى علم باطن لنا لم ندركه الا بعد ان تخطينا اغلفه كوكبنا فحصلنا على نفس الصوره العلويه الالهيه الخبيره التى كلمنا بها وقت نزول هذه الايات
    ثم بحثت فى معنى كلمه مشكاه فوجدت استخدام لكافه اشكال الاضاءه فى التفاسير
    فالمشكاه هى كوه فى الحائط بها مسرجه او هى مجمع الانوار او هى وعاء الماء بلغه اهل اليمن او هى الحدائد التى يعلق فيها القنديل او هى موضع الفتيله من القنديل ...........الخ
    لكن لم اجد مقولة تاريخيه اصدق من مقولة النجاشى الذى قال " ان هذا والذى اتى به عيسى لخيطين من النور يخرجان من مشكاة واحدة " حين استمع لاوائل سورة مريم على لسان الصحابى الجليل جعفر بن ابى طالب
    اذن ماذا نستنبط من مقوله النجاشى
    هى وسيلة للاضاءه فى القصور
    يخرج منها النور على هيئه خيوط ليزين بلاط قصره بالانوار والظلال
    نحن نتكلم عن بيت للنور بداخله مسرجه
    كما ترون فى الصوره
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	6ac994a8b5e42a5deaed8cf60a08b7b3.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	24.7 كيلوبايت 
الهوية:	408100
    والذى يتشابه مع النظام الشمسى كبيت للشمس كمصدر للنور والنار
    اما المصباح فجسم عاكس للنور ككوكب الارض الذى نعيش عليه بمسطحاته المائيه والثلجيه والرمال البيضاء العاكسه للضوء
    اما الزجاجه فهى سماء المصباح اغلفه الكوكب التى تسترنا من نار الشمس وتسمح لنا بالنور ويتلاقى النور النافذ من سمائنا الدنيا مع المنعكس من الارض " نور على نور " اسفل الاغلفه التى تصد النار مما يؤدى لان يتشبع الوسط بمضاعف ضوئى يجعلنا نرى نيجاتيف لون النار والتى لها لون الزيت " يكاد زيتها يضىء ولو لم تمسسه نار نور على نور "
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	30709132_10155186850535689_8302596453137665322_n.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	18.2 كيلوبايت 
الهوية:	408099
    اما الزيتونة الا شرقيه ولا غربيه فهى استكمال لوصف سمائنا الدنيا كما نقول الارض مدحيه او بيضاوية كذلك السماء الدنيا قطع كروى ناقص فهى مجال اعاقه متحرك ناجم عن تقاطع حركى مجالى بين المجال المتولد من حركه الارض حول نفسها بسرعه 1675 كم/ ساعه ضد المجال الشمسى الحامل لكوكب الارض كتابع للشمس بسرعه 107200كم/ ساعة بميزان سرعه نسبى يمثل 1:64 والسماء رفعها ووضع الميزان الا تطغوا فى الميزان انظروا لعدد ايات سورة النور كم ايه يا اخوتى الكرام
    اما الشجره المباركه فهى ليست شجره الزيتون فلو كان المقصود بالشجره المباركة شجره الزيتون لقيل الزجاجه كانها كوكب درى يوقد من شجره زيتون مباركه وليس شجره مباركة زيتونه فزيتونه عائده على استكمال وصف الزجاجه
    اما الشجره المباركه فهى شجره النور
    هى الشجره التى يوقد منها الكوكب
    حين انه حين نعدل نظرتنا للسماء ونفقه افاق الرؤيه العلويه بتصحيح السراب البصرى فى نظرتنا للسموات سنفاجىء بمفاجأة رهيبه
    الكون الذى نعيش فيه ليس الا برعم على شجره سدر لم يصبح بعد ورده كالدهان
    لكن منظومه خلق كبيرة
    1- الالكترونات فى الخلق الصغير يقابلها كواكب فى الخلق الكبير
    2- الذرات فى الخلق الصغير يقابلها نجوم فى الخلق الكبير
    3- عضيات الخلايا ( مكونات الخلية الداخلية ) يقابلها اجسام مجرية
    4- الخلايا العنقوديه فى انسجه البراعم يقابلها عناقيد المجرات
    5- النسيج الدعامى فى البراعم يقابله نسيج الكون الابتدائى
    6- النسيج الانشاءى يقابله الماده السوداء المشعه التى يرونها فى الخلفيه الكونيه لكن الحقيقه هى ليست ماده سوداء لكن هى ماده مشعه بيضاء وهى النسيج الانشاءى الكونى لكننا نرى نيجاتيف الصوره نتيجه مرور الضوء من وسط غمر عالى بالنور لوسط اقل اضاءه فيتسبب فى رؤيتنا لنيجاتيف الصوره كما نرى نيجاتيف لون النار فوق اغلفه كوكبنا باللون الازرق بدلا من الاحمر والذى نراه فى الغروب حين يمر شعاع الضوء فوق رؤسنا غير متعامد على سطح البحر فينقل لنا لون النار الحقيقي فالغروب نور والصباح نور على نور
    المثل تصاعدى متراكب فى علاقه النجم بالكوكب
    وعلاقه المجره بالنجم
    وعلاقه المجموعه المحلية بالمجره
    وعلاقه النسيج الكونى بالمجموعه المحليه
    فى علاقه الشجره بكل هذا
    وعلاقه الله الاعلى بكل خلقه
    فالنور نوره والخلق خلقه
    ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور
    المثل له منهج استقراءى اذا ما قرأت به ستسافر فى الماضى والحاضر والمستقبل فترى بنور هذا المثل علوم لا يمكن ان تتخيلها فهل اجد فيكم مصدقين ام ان كما ارى فى غالبيه من اكلمه الانكار قبل الاستفسار
    اقول قولى هذا واستغفر الله لى ولكم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	30261852_10155170806895689_8304688652858428894_n.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	24.0 كيلوبايت 
الهوية:	408098

  • #2
    تجربه بسيط لاثبات المثل غرفه مظلمه بها مرايا ورقه ولاعه طبق زجاج اشعل الورقه وانظر للون النار الاحمر فى الورقه وفى انعكاسها فى المرايا ضع الطبق الزجاج كمانع للنار مع مسافه بسيطه لتسمح بتلاقى النور الهابط مع المنعكس اسفل الطبق حينها سيتحول لون النار للون الازرق وكذا الانعكاس فى المرايا
    وهذا سبب زرقه السماء بمنتهى البساطه هم لا يعلمونه لك فى كتب العلوم هكذا لكن الحقيقه ابسط من تعقيد فرضيات العلماء

    تعليق


    • #3
      للرفع لماذا لا يوجد نقاش يا سادة هل ما قلته ليس علما هل ما قلته لا يمكن تجربته ام ان ديننا اصبح عباده قول الموتى دون الحقيقه المبصرة ؟!!

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله رب العالمين أما بعد الاستاذ الفاضل محمد نشأت محمد المحترم
        التفسير علم يحتاج المسلم الى أدوات لكي يتعلمه ، مثل علم الاجتماع فيه قواعد ونظريات على الباحث ان يفهمها ويتعلمها قبل ان يكتب فيه ، ولهذا أدعو حضرتكم الى التعرف على أساسيات التفسير وفي الرابط التالي فوائد نافعة ارجو الاطلاع عليها:
        https://vb.tafsir.net/tafsir35586/#.W-5FM1Qza00
        وفقنا الله تعالى واياكم .

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمد لله رب العالمين أما بعد الاستاذ الفاضل محمد نشأت محمد المحترم
          التفسير علم يحتاج المسلم الى أدوات لكي يتعلمه ، مثل علم الاجتماع فيه قواعد ونظريات على الباحث ان يفهمها ويتعلمها قبل ان يكتب فيه ، ولهذا أدعو حضرتكم الى التعرف على أساسيات التفسير وفي الرابط التالي فوائد نافعة ارجو الاطلاع عليها:
          https://vb.tafsir.net/tafsir35586/#.W-5FM1Qza00
          وفقنا الله تعالى واياكم .
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          اللى اعرفه يا اخى الكريم قاعده فقهيه بتقول إقراء باسم ربك الذى خلق وهذا قول الله وهذا خلق الله وانا فقط رجل يشير الى ما يرى فهل حدثتنى بما ترى من ايات فى الكتاب والخلق كما ارى واتكلم
          بينكم وبين نزول إقرأ باسم ربك الذى خلق اكثر من 1400 عام هل لم يثمر علم القرأن سوى ان المشكاة طاقه فى الحائط بها مسرجه توقد من شجره الزيتون وشجره الزيتون لا فى الشرق ولا فى الغرب وهذا مثل نوره فى الايمان ؟!!
          سبحان الله ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم

          تعليق


          • #6
            اخونا الكريم

            اراك قد شملت في موضوعك عدة مسائل وامور ، فلذلك ربما يكون من الصعب مناقشتها جملة واحدة ، ولعلك وضعت خلاصة قراآتك في تلك السطور ، فرويدا رويدا كما في الحديث " إنَّ هذا الدِّينَ متينٌ فأوغِلْ فيه برفقٍ " ...

            وأرجو الله ان يوفقك لعرض مسئلة مسئلة ليستفيد الجميع وتكون المناقشة لو لزم الامر.
            ولعلّي أبدأها

            قوله تعالى "اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)" النور.

            قال الدكتور منصور العبادي :
            لقد أثبتت الأبحاث العلمية التي أجريت على زيت الزيتون لأغراض تمييزه عن بقية أنواع الزيوت النباتية وتحديد درجة نقاءه بل وحتى تحديد مكان إنتاجه.
            ولقد اعتمدت أحدث الطرق المستخدمة لهذه الأغراض على خاصية فريدة تميز بها زيت الزيتون على بقية الزيوت وهي امتلاكه لما يسمى بالتألق أو البريق الفلوري (Fluorescence) عند مجموعة من الأطوال الموجيه.
            والتألق الفلوري ظاهرة موجودة في بعض المواد الحية وغير الحية حيث تقوم بعض الذرات والجزيئات والمركبات بامتصاص طاقة بعض الموجات الضوئية القصيرة ومن ثم تقوم باطلاق موجات أكبر طولا في النطاق المرئي للضوء فيبدو للناظر أن هذه المواد تشع ضوءا من ذاتها.
            وتوجد هذه الظاهرة في بعض حيوانات البحر وبعض النباتات وفي الأحجار الكريمة.

            ولقد أكدت الأبحاث على حقائق علمية وردت في هذه الآية (يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ) تشير

            أولا : بلغة علمية فريدة إلى ظاهرة التألق أو البريق الفلوري لزيت الزيتون, فمن المعروف أن الضوء يتم الحصول عليه من خلال عمليات حرق أو تسخين المواد بمختلف أنواعها من خلال ظاهرة التوهج الحراري (Incandescent).
            أما الآية القرآنية فتؤكد على أن زيت الزيتون قد يضيء بدون حرقه (وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ).
            ومن دقة التعبير العلمي في هذه الآية أنها لم تنص على أن الزيت يضيء بل أضافت كلمة يكاد (يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ) للتدليل على أن الضوء الذاتي الذي قد يشعه زيت الزيتون يحتاج لمصدر إثارة غير الحرارة وهو كما ذكرنا ضوء ذي موجات قصيرة كالضوء البنفسجي المرئي والضوء فوق البنفسجي غير المرئي.
            ويمكن التأكد من هذه الظاهرة في زيت الزيتون النقي عند وضعه في إناء زجاجي ومشاهدته في ضوء الشمس أو تسليط ضوء مصدر ضوء صناعي كالليزر مثلا.


            أما الحقيقة الثانية التي أشارت إليها الآية فهي أن ظاهرة البريق في زيت الزيتون تعتمد على نوعية الزيت حيث تتفاوت شدة البريق من زيت إلى آخر وهذا ما أكدته الأبحاث العلمية.
            وقد جاء ذكر في قوله تعالى (يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ ) والتي تؤكد على أن الموقع الجغرافي لشجرة الزيتون يحدد نوعية الزيت وبالتالي درجة البريق.
            ومن المتفق عليه في تفاسير القرآن الكريم أن المقصود بالزيتونة التي لا هي شرقية ولا هي غربية هو أن هذه الزيتونة معرضة لأشعة الشمس طول النهار فلا هي في السفح الشرقي أو الغربي لجبل بل في أعلاه أو في سهول ممتدة.
            وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن شجرة الزيتون تحتاج لست ساعات على الأقل من ضوء الشمس المباشر لتعطي زيتا جيدا وكلما زادت مدة تعرض الشجرة لضوء الشمس كلما ازدادت جودة الزيت.
            وقد جاء في أحد هذه الأبحاث ما نصه (تم فحص طيف البريق الفلوري لبعض الزيوت النباتية الشائعة كزيت الزيتون بأنواعه وزيوت الذرة والصويا وعباد الشمس والقطن في حالتها الطبيعية بعد إثارتها بإشعاع ذي طول موجة يبلغ 360 نانومتر. وأظهرت جميع الزيوت باستثناء زيت الزيتون فائق البكارة بريق فلوري قوي في النطاق الممتد من 430 إلى 450 نانومتر. أما زيت الزيتون فائق البكارة فقد أعطى طيف بريق فلوري مختلف ولكنه مثير للاهتمام فهو يتألف من ثلاثة نطاقات أحدها ثنائي ذو شدة منخفضة عند 440 و 455 نانومتر وثانيهما قوي عند 525 نانومتر وثالثهما بشدة متوسطة عند 681 نانومتر)

            مدونة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية: يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار

            تعليق


            • #7
              الف شكر على الموضوع
              بارك الله فيك
              برنامجي المفضل سيرياتوك , سيرياتالك

              تعليق

              19,840
              الاعــضـــاء
              231,443
              الـمــواضـيــع
              42,350
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X