إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حوار حول أصول البحث العلمي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين وعلى آله الطيبين ورضي الله تعالى عن صحابته الكرام.
    أعتقد أن بعض تعليمات البحث العلمي بحاجة إلى إعادة نظر مثلاً:
    1- من ضمن تعليماته أن على الباحث أن يستقي المعلومات من الكتب المتخصصة لكل علم فمثلاً في التفسير عليه أن يأخذ المعلومة اللغوية من معاجم اللغة ، ولكن اذا أخذها من تفسير لغوي وهو التفسير الذي أورد صاحبه الكثير من المباحث اللغوية و معروف عنه أنه من أهل اللغة وفرسانها، فلماذا تعتبر هذه نقيصة في كتابة البحث؟
    2- وكذلك التعامل مع شبكة المعلومات أعتقد أن من الضروري السماح للباحثين الاقتباس من الشبكة وفق ضوابط معينة.
    وأرغب بمشاركة الاعضاء والعضوات الكرام بالحوار حول هذا الموضوع والسلام عليكم.

  • #2
    في البحوث العلمية: قوة المعلومة معتمدة على قوة المصدر.
    وكلما كان المصدر "أصليا" - لا ثانويا، نقلا عن نقل - كان أقوى.

    الشبكة مصدر إن كان الموضوع ظهر من البداية على الشبكة (كشيخ يفسر في قناته على اليوتيوب مثلا دون أن يصدر كتبا)
    لكن هل تريد جعل الشبكة مصدرا في موضوع منقول أصلا من كتاب أو هو عبارة عن تلخيص لشيء موجود في كتاب؟
    ساعتها نكون كمن أخذ الفرع وترك الأصل، أو كمن يفضل السند الطويل على السند القصير!

    المفسرون كانوا ينقلون عن اللغويين. واللغويون كانوا يجمعون الألفاظ رأسا من الأعراب ومن الأشعار.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين أما بعد جزاكم الله تعالى خيرا الاستاذ الفاضل محمد سلامه موسى على مشاركتكم ...لكي أوضح لكم ما قصدته مثلاً في التفسير من المعروف أن تفاسير الزمخشري وابن عطيه وأبي حيان وغيرها ، من التفاسير التي أولت للغة العرب أهمية خاصة فإذا نقل منها الباحث قولاً لغوياً صحيحاً فأرى أن لا يُلام عليه ، وذلك لكون أصحاب تلك التفاسير هم من أهل اللغة وعلمائها.
      أما بالنسبة لمسألة القبول بالنقل من شبكة المعلومات فإنها أصبحت تحتوي على معلومات قيمة غير موجودة بالكتب وخاصة الدروس العلمية المنقولة من المساجد ومن الجامعات وغيرها ، فأرى أن يُسمح للباحث النقل منها ولكن بحدود معينة مع الاشارة الى الموقع أو الرابط والله تعالى أعلم.

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,465
      الـمــواضـيــع
      42,359
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X