• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • أصول التفسير في مجلة الامام الشاطبي

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين أما بعد فهذه مشاركة تتعلق بأصول التفسير من خلال البحوث المنشورة في مجلة معهد الامام الشاطبي وسأبدأ بالعدد الأول للمجلة حيث جاءت المقالات التالية المتعلقة بأصول التفسير :
      1-
      تأملات قرآنية من نبإ موسى وفرعون د.أحمد بن عبدالله العماري الزهراني

      2-
      توجيه الإمام ابن القيم للقراءات القرآنية
      د.عبد العزيز بن حميد الجهني

      ولمن يريد تحميل الاعداد الاربعة الاولى يجدها عند الرابط التالي :

      شبكة مشكاة الإسلامية - المكتبة - مجلة معهد الإمام الشاطبي للدراسات القرآنية
      ونكمل لاحقا بعون الله تعالى .

    • #2
      المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين أما بعد فهذه مشاركة تتعلق بأصول التفسير من خلال البحوث المنشورة في مجلة معهد الامام الشاطبي وسأبدأ بالعدد الأول للمجلة حيث جاءت المقالات التالية المتعلقة بأصول التفسير :
      1-
      تأملات قرآنية من نبإ موسى وفرعون د.أحمد بن عبدالله العماري الزهراني

      2-
      توجيه الإمام ابن القيم للقراءات القرآنية
      د.عبد العزيز بن حميد الجهني

      ولمن يريد تحميل الاعداد الاربعة الاولى يجدها عند الرابط التالي :

      شبكة مشكاة الإسلامية - المكتبة - مجلة معهد الإمام الشاطبي للدراسات القرآنية
      ونكمل لاحقا بعون الله تعالى .
      جزاك الله خيرا

      لكن أري أن بها اضطراب مسائل أصول التفسير

      ونحتاج الي سنين عدد للبحث والوقوف علي أساسها والاتفاق عليها

      وفقكم الله

      تعليق


      • #3
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله رب العالمين اما بعد يبدأ الدكتور أحمد الزهراني بموضوع قوم موسى فينقل حكاية من البداية والنهاية لابن كثير ( 1 / 263 ) وهي تخص ان فرعون قد كلف بني اسرائيل بعمل اللِبن وهو كالحجارة في البناء وانهم كانوا يعانون في ذلك ، وهذه القصة من الاسرائيليات والقاعدة الاصولية فيها أننا نقبلها اذا كانت مطابقة لما عندنا ونرفضها اذا خالفت ما عندنا اما اذا لم يكن لنا فيها علم مثل هذه الحكاية فنسكت عنها لا نصدقها ولا نكذبها ، ولكن هي على سبيل الحكاية وذكرها المفسرون فلا مانع من قبولها والله تعالى اعلم.

        تعليق

        20,029
        الاعــضـــاء
        238,051
        الـمــواضـيــع
        42,803
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X