إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أرجو المشاركة من طلاب كليات القرآن الكريم والدراسات القرآنية: كيف أذاكر المختصر في التفسير

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اشتركت ولله الحمد في دبلوم مدكر التي ستبدأ في رمضان إن شاء الله ولمدة 11 شهر
    هذا هو الفيديو الذي عرفت منه الدبلوم لمن لم يسمع عنها ، التسجيل للدفعة الثالثة ينتهي في 27 شعبان
    https://www.youtube.com/watch?v=WT28aL6sHS8

    أحفظ ثلثي متن الآجرومية حتى نهاية باب البدل وبداية المنصوبات من الأسماء. بالتشكيل حفظاً متقناً بدون احتياج مراجعة. والشاهد من ذكر الاجرومية أني حاولت مذاكرة (المختصر في التفسير) مثلما حفظت الاجرومية. حيث أنني لا أعرف كيفية مذاكرة " المختصر في تفسير القرآن الكريم " في دبلومة مدكر ، ومن باب الاستعداد قبل بدأ الدبلومة في رمضان إن شاء الله بدأت في سورة النبأ -وأحفظها كاملة ولله الحمد - وجدتها تنقسم لأربعة أقسام من ناحية التقسيم الموضوعي: الأول من بداية السورة إلى " ثم كلا سيعلمون " والثاني يبدأ بـ " ألم نجعل الأرض مهاداً " إلى " وجنات ألفافاً " والثالث يبدأ بـ " إن يوم الفصل كان ميقاتاً " إلى " ذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا " والرابع يبدأ بـ " إن للمتقين مفازاً " إلى نهاية السورة واتبعت طريقة مذاكرة مع القسم الأول والثاني وهي: قراءة تفسير الاية الأولى من " المختصر الطبعة الرابعة " 30 مرة ثم الثانية 30 مرة ثم الأولى والثانية 10 مرات، ثم الثالثة 30 مرة ثم من الأولى للثالثة 10 مرات، ثم الرابعة والخامسة معاً 30 مرة ثم من الأولى للخامسة 10 مرات وبهذا انتهى القسم الأول من السورة. ثم الاية السادسة 30 مرة والسابعة 30 مرة ثم السادسة والسابعة 10 مرات وهكذا حتى نهاية القسم الثاني بـ "وجنات ألفافا " قرأت تفسيرها 30 مرة ثم القسم الثاني كله 10 مرات، ثم القسم الأول والثاني معاً 10 مرات. استغرق مني ما سبق ساعتين من الزمن وأنا لم أدخل بعد في " إن يوم الفصل كان ميقاتاً " !!! بدأت في الواحدة والنصف ظهراً وانتهيت عند الساعة الثالثة والنصف مع أذان العصر يوم الأحد ولم أراجع بعد ذلك بعد 16 ساعة في الثامنة صباحاً يوم الإثنين وجدت نفسي متذكر تفسير كل الايات التي ذاكرتها وسقط مني فقط معنى كلمة " ثجاجا " فتذكرت أنه " كثير " ونسيت وصفه بـ " كثير الانصباب " وسقط مني أيضاً معنى كلمة " وَهَّاجاً " التي هي " شديد الاتقاد والإنارة"
    المشكلة أن بهذه الطريقة سأذاكر الصفحة الواحدة في ثلاث ساعات تقريباً يعني أحتاج في اليوم مذاكرة 12 ساعة لكي أصل لمستوى " 4 صفحات يومياً " كما هو مقرر في دبلوم مدكر . وهذا شاق جداً ، لذلك أحببت أن أسألكم عن طريقة المذاكرة لأني لم أذاكر كتاب من كتب العلوم الشرعية من قبل إلا الركيزة في أصول التفسير للدكتور الخضيري . للعلم: هذه الطريقة في المذاكرة " شيقة جداً " لأنها جعلتني حافظاً لتفسير السورة مثل حفظي للسورة تقريباً ووجه وصفها بأنها " شاقة جداً " كون الدبلومة تطلب " 4 صفحات يومياً " أي 12 ساعة مذاكرة بهذه الطريقة. لذلك رأيت أن مذاكرة المختصر مثل حفظ الاجرومية غير مجدي في حال اشتركت في دبلومة مدكر. فهل يمكن نصحي بطريقة مذاكرة " المختصر " ؟ لأني لا أتصوّر ذهنياً كيفية المذاكرة لمثل هذا الكتاب.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله تعالى بكم وبطلبكم للعلم اما بعد فإن أفضل الحفظ هو القائم على حسن الفهم لكلام الله تعالى وتدبره وأفضل الطلب هو القائم على الاخلاص لله تعالى ومتابعة السنة الصحيحة
    اما بالنسبة لسؤالكم كيف ندرس في تفسير المختصر؟
    فارجو الاطلاع عل كتاب ( القرآن تدبر وعمل ) وهو متاح على الشبكة والنظر خاصة في الاسئلة الموجودة في الكتاب فإنها تساعد على الاهتمام بالآيات الكريمة وحسن التعامل معها وكيفية تدبرها وينفع كذلك القراءة في التفسير القيم (ثلاثة مجلدات) لابن القيم وتنظر كيف يتدبر الآية ويفسرها ...وفقنا الله تعالى وإياكم .

    تعليق


    • #3
      الذاكرة تختلف من شخص لآخر وتلعب النفس دورا مركزيا في كيفية استغلالها، وميولات النفس مختلفة حسب التربية اولا ثم نشأة الاهتمام حتى يستقر على شيء واخيرا التوجيه. النفس التي تميل بشدة الى التطبيقيات تخلق حواجز ضد استغلال الذاكرة في الجوانب الاخرى مثل التوجه التفكيكي التحليلي التنظيري، والتوجه الادبي القصصي التمثيلي وغيرها.

      يتميز خريجو التعليم العتيق بالحفظ الواسع المتقن : القراءات العشر وما وراءها، المتون التقليدية في علوم الشرع وعلوم الآلة (كالنحو والصرف والبيان والمعاني والبديع والعروض والقوافي والميقات والحساب والمساحة)، المدونة الحديثية، المدونة الاثرية، المدونة الشعرية متمثلة في ابيات شعرية سيقت في شروحات وتفسيرات وتطبيقات شرعية وآلية ومعها الامداح النبوية، اضافة الى المدونة التراثية (ثمار امهات الكتب واقوال الائمة من قال ماذا في اي كتاب او مناظرة).
      وطبعا "طلاب ودكاترة كليات القرآن الكريم والدراسات القرآنية" شيء لا يذكر في المقارنة بهؤلاء في الحفظ والمذاكرة والاسترجاع، الا في حالات استثنائية، تعود الى سبب جمعهم الطريقة العتيقة بالنظام الاكاديمي (الشيخ الحافظ الفقيه سعيد بن محمد الكملي انموذجا).

      هذا واقع، والسؤال: كيف؟ هذا سؤال علمي، وانا ما اسأل هذا الحافظ في هذا الامر، لكن اذا سألته عن سيرته فسيقدم لك اجوبة تحولها الى معلومات وتختزل هذه المعلومات في بيانات لعرضها على آخر المستجدات العلمية، كما يلي:

      (2015)
      الفقه: البَيُولُوجْيا العَصَبِيَّة أو علم الأعصاب.
      باب الفقه [التخصص]: التعلّم والذاكرة = (Neurobiology of Learning and Memory).
      الفقهاء:
      - Leonie Maurer
      - Kirsi-Marja Zitting
      - Kieran Elliott
      - Charles A. Czeisler
      - Joseph M. Ronda
      - Jeanne F. Duffy

      في هذا المثال التخصص هو اسم لمجلة علمية محكمة، اي ان البحث لم ينشر في كتاب او موقع او غيرها من المنشورات السوقية للاستهلاك العام، بل في مجلة علمية محكمة، معامل تأثيرها عام 2017 هو 3,244. هذا يعني اذا وجدنا بحثا علميا (وصف فاستقراء فمقارنة فتحليل فاستنتاج في ظل تجربة ما) في مجلة علمية محكمة (Peer-reviewed journal) اخرى متخصصة في نشر الابحاث في نفس المبحث (سيكولوجية ونيرولوجية التعلّم والذاكرة) ويكون معامل تأثيرها اكبر، فانها مقدمة بلا ادنى شك.

      هناك بحث (2016) اخر للفقيه Nicolas Dumay نشر في نفس المجلة.
      وبحث اخر لمجموعة من الباحثين الالمان قاده الفقيه الالماني Axel Mecklinger المتخصص في فقه النفس العصبي التجريبي (Experimentelle Neuropsychologie) نشر في نفس المجلة.

      وبحوث اخرى، يهمني منها خلاصة تتعلق بالحفظ والمذاكرة والاسترجاع. وفي ظلها قرأت هذا الكلام:
      ( بدأت في الواحدة والنصف ظهراً وانتهيت عند الساعة الثالثة والنصف مع أذان العصر يوم الأحد ولم أراجع بعد ذلك بعد 16 ساعة في الثامنة صباحاً يوم الإثنين وجدت نفسي متذكر تفسير كل الايات التي ذاكرتها وسقط مني فقط معنى كلمة " ثجاجا " فتذكرت أنه " كثير " ونسيت وصفه بـ " كثير الانصباب " وسقط مني أيضاً معنى كلمة " وَهَّاجاً " التي هي " شديد الاتقاد والإنارة" ).

      وساكتب ما توصلت اليه بعد مشاركة "طلاب كليات القرآن الكريم والدراسات القرآنية".

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        بارك الله تعالى بكم وبطلبكم للعلم اما بعد فإن أفضل الحفظ هو القائم على حسن الفهم لكلام الله تعالى وتدبره وأفضل الطلب هو القائم على الاخلاص لله تعالى ومتابعة السنة الصحيحة
        اما بالنسبة لسؤالكم كيف ندرس في تفسير المختصر؟
        فارجو الاطلاع عل كتاب ( القرآن تدبر وعمل ) وهو متاح على الشبكة والنظر خاصة في الاسئلة الموجودة في الكتاب فإنها تساعد على الاهتمام بالآيات الكريمة وحسن التعامل معها وكيفية تدبرها وينفع كذلك القراءة في التفسير القيم (ثلاثة مجلدات) لابن القيم وتنظر كيف يتدبر الآية ويفسرها ...وفقنا الله تعالى وإياكم .
        يا شيخ بهيجي أحسن الله إليك
        أقول لك: أول كتاب تفسير أدرسه، وأقول لك: دبلومة مدتها 11 شهر، وملزم بأن أذاكر 4 صفحات في اليوم، من كتاب محدد هو "المختصر في تفسير القرآن الكريم" الذي ينتهج منهج "التفسير الإجمالي" وعدد صفحاته نفس عدد صفحات المصحف
        فترشدني إلى: تفسير ابن القيم " ثلاث مجلدات" !!!!! ومن المؤكد أن التفسير الذي فيه سيكون مثل "القران تدبر وعمل" الذي ينتهج "التفسير التحليلي" !!!
        رحم الله علماءنا كالدكتور مساعد الطيار والدكتور عبد الرحمن الشهري وغيرهما لما يقولون: طعام الكبار سم للصغار.
        11 شهر، مدة محددة، المختصر في التفسير، كتاب محدد، التفسير الإجمالي مع غريب القرآن، منهجية محددة، ثم تدلني على ثلاث مجلدات وتفسير اخر في مجلد واحد يقتبس بالنص من كبار كتب التفاسير ما فيها من تفاسير تحليلية !!! .
        أنا لم أقل "أريد أن أعيش مع كتاب الله في رمضان" بل قلت: عندي منهج معين في كتاب معين في مدة معينة أريد معرفة طريقة المذاكرة. الطلب واضح جداً عفا الله عن حضرتك.

        المشاركة الأصلية بواسطة شايب زاوشثتي مشاهدة المشاركة
        الذاكرة تختلف من شخص لآخر وتلعب النفس دورا مركزيا في كيفية استغلالها، وميولات النفس مختلفة حسب التربية اولا ثم نشأة الاهتمام حتى يستقر على شيء واخيرا التوجيه. النفس التي تميل بشدة الى التطبيقيات تخلق حواجز ضد استغلال الذاكرة في الجوانب الاخرى مثل التوجه التفكيكي التحليلي التنظيري، والتوجه الادبي القصصي التمثيلي وغيرها.

        وبحوث اخرى، يهمني منها خلاصة تتعلق بالحفظ والمذاكرة والاسترجاع. وفي ظلها قرأت هذا الكلام:
        ( بدأت في الواحدة والنصف ظهراً وانتهيت عند الساعة الثالثة والنصف مع أذان العصر يوم الأحد ولم أراجع بعد ذلك بعد 16 ساعة في الثامنة صباحاً يوم الإثنين وجدت نفسي متذكر تفسير كل الايات التي ذاكرتها وسقط مني فقط معنى كلمة " ثجاجا " فتذكرت أنه " كثير " ونسيت وصفه بـ " كثير الانصباب " وسقط مني أيضاً معنى كلمة " وَهَّاجاً " التي هي " شديد الاتقاد والإنارة" ).

        وساكتب ما توصلت اليه بعد مشاركة "طلاب كليات القرآن الكريم والدراسات القرآنية".

        يا أستاذ أنا كتبت في العنوان كلمة واضحة "طلاب كليات القران الكريم والدراسات القرانية" ولم أترك الموضوع مفتوح لكل من أراد ان يدلي برأيه
        فضلاً عن اني تكلمت عن: كتاب محدد "المختصر في التفسير" سيتم تدريسه في مدة معينة " 11 شهر" في نطاق معين "دبلوم مدكر" والغرض من الموضوع هو: كيفية مذاكرة هذا الكتاب تحديداً.
        فلكي تكون مؤهل للمشاركة في موضوع هذا وصفه إما أن تكون ذاكرت هذا الكتاب تحديداً ولو لم تكن من طلاب كليات القران الكريم والدراسات القرانية وإما أن تكون من طلاب كليات القران الكريم والدراسات القرانية، لكن لا هذا ولا ذاك ، فلا عجب أن أجد كل كلام حضرتك "عام جداً جداً" مثل عمومية "الدراسات الحرة" التي هي تخصص حضرتك ولا صلة لما كتبت نهائياً بما أطلب بشكل محدد وواضح. لأني لم أتكلم عن معاناة في الحفظ او في الفهم بشكل عام نهائياً .
        وأكرر: والله لا أرى أي معنى للكلام في الأعصاب والعصبية وفي النهاية لم تجب عن سؤالي الذي لم أوجهه إلا لطلاب كليات القران الكريم: كيف أذاكر المختصر في التفسير.

        أرجو احترام رغبة أصحاب المواضيع حتى لا يندمون على المشاركة في الملتقى بطلب النصح من الإخوة المتخصصين.

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمد لله رب العالمين أما بعد لا داعي كبير للغضب على طالب العلم أن يصبر...
          إن ما قصدته ليس أن تقرأ كتاب القرآن تدبر وعمل أو التفسير القيم ولكن أن تنظر فيهما بما يهون عليك في دراستك للمختصر وخاصة الاول لان فيه أسئلة تعينك على الاسئلة التي ستسأل عنها خلال دراستك والا فان المختصر هو أبسط منهما وعلى كل حال فأنا معك اذا رغبت أن تسألني على الخاص عن مسائل صعبة عليك فأسأل وفقنا الله تعالى واياكم .

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد لله رب العالمين أما بعد لا داعي كبير للغضب على طالب العلم أن يصبر...
            إن ما قصدته ليس أن تقرأ كتاب القرآن تدبر وعمل أو التفسير القيم ولكن أن تنظر فيهما بما يهون عليك في دراستك للمختصر وخاصة الاول لان فيه أسئلة تعينك على الاسئلة التي ستسأل عنها خلال دراستك والا فان المختصر هو أبسط منهما وعلى كل حال فأنا معك اذا رغبت أن تسألني على الخاص عن مسائل صعبة عليك فأسأل وفقنا الله تعالى واياكم .
            جزاك الله كل خير شيخ بهيجي وفتح على حضرتك.
            المشكلة التي أغضبتني فقط أني عرضت حالي بالتفصيل أثناء مذاكرتي المقطع الأول والثاني في سورة النبأ لكن لم أجد في " ملتقى أهل التفسير " معين فسألت: فأين أجده ؟ عندما أسأل في ملتقى أهل الحديث أو الألوكة عن مسألة في علوم القران والتفسير يقولون لي اذهب لملتقى أهل التفسير
            فاشتد على نفسي وطأ ألا أجد من يجيبني على سؤالي في كيفية مذاكرة المختصر باعتباره كتاب يتم الامتحان فيه.

            تعليق

            19,938
            الاعــضـــاء
            231,695
            الـمــواضـيــع
            42,457
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X