• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الحذر .. من الأباطيل والمناكير ..

      منقول .. للفائدة ..
      قال رسول الله ..
      - سَيَكونُ في آخِرِ أُمَّتي أُناسٌ يُحَدِّثُونَكُمْ ما لَمْ تَسْمَعُوا أنتُمْ ولا آباؤُكُمْ، فإيَّاكُمْ وإيَّاهُمْ.
      الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم [المقدمة]
      الصفحة أو الرقم: 6 | خلاصة حكم المحدث : [أورده مسلم في مقدمة الصحيح]

      يَكونُ في آخِرِ الزَّمانِ دَجَّالُونَ كَذَّابُونَ، يَأْتُونَكُمْ مِنَ الأحادِيثِ بما لَمْ تَسْمَعُوا أنتُمْ، ولا آباؤُكُمْ، فإيَّاكُمْ وإيَّاهُمْ، لا يُضِلُّونَكُمْ، ولا يَفْتِنُونَكُمْ.
      الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم [المقدمة]
      الصفحة أو الرقم: 7 | خلاصة حكم المحدث : [أورده مسلم في مقدمة الصحيح]

      أنبَأَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الصَّحابَةَ عن كثيرٍ مِنَ الفِتَنِ الَّتي حَدَثَ بعضُها في قَرْنِهِمْ، ثمَّ يَتلوها بعضٌ آخَرُ إلى قيامِ السَّاعةِ، ومن ذلك ظُهُورُ الدَّجَّالِينَ في آخِرِ الزَّمانِ.
      وقد أشارَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في هذا الحديثِ إلى ذلكَ، فذَكَرَ قومًا يَكونُونَ في أُمَّتِهِ، فَقَالَ: "يكونُ في آخِرِ الزَّمانِ"، أي: سيُوجَدُ في آخِرِ زَمانِ هذه الأُمَّةِ "دَجَّالُونَ"، أي: مُزَوِّرُونَ، وَمُلَبِّسُونَ، وَخَدَّاعُونَ، مِنَ الدَّجَلِ، وهو تَلْبِيسُ الباطلِ بما يُشْبِهُ الحقَّ، يقولون للنَّاسِ: نحن علماءُ، ندعوكم إلى الدِّينِ، وَهُمْ كاذِبون في ذلك، ويتحدَّثون بأكاذيبَ، ويَبتدِعون أحكامًا باطلةً، واعتقاداتٍ فاسدةً، وَيَجُوزُ أنْ تُحْمَلَ "الأحاديث" على المشهورِ عِنْدَ المُحدِّثِينَ؛ فيكونَ المُرادُ بها الموضوعاتُ مِنَ الأحاديثِ الَّتي وَضَعَهَا الكذَّابُونَ. ثمَّ حذَّر النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم منهم قائلًا: "فإيَّاكم"، أي: احْذَرُوهُمْ، وأَبْعِدُوا أَنْفُسَكُمْ عنهم، "وإيَّاهم"، أي: أَبْعِدُوهُمْ عنكم، "لا يُضِلُّونَكُمْ"، وَعَلَّلَ هذا النَّهْيَ بأنَّهم قادرون على إضْلالِهم؛ فالبُعْدُ عنهم أَفْضَلُ، "ولايَفْتِنُونَكُمْ"، أي: لا يُوقِعونَكم في الفِتْنَةِ، ويُبْعِدُونَكم عَنِ الحَقِّ؛ بِخِدَاعِهِمْ وكَذِبِهِمْ.
      وفي الحديثِ: تَشْدِيدُ النَّهْيِ عن الابْتِدَاعِ، والتَّحذيرُ مِنْ أَهْلِ البِدَعِ، والحَضُّ على الاتِّباعِ .

    • #2
      نعم صحيح، الله يبعدنا عنهم
      بس إنت قصدك حدا معين شي ؟؟ ههههه
      --------------------------------------
      لكن هناك بالمقابل

      عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ أَنَّهُ قَالَ: " خُذُوا الْعِلْمَ قَبْلَ أَنْ يَذْهَبَ "، قَالُوا: وَكَيْفَ يَذْهَبُ الْعِلْمُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ، وَفِينَا كِتَابُ اللَّهِ ؟، قَالَ: فَغَضِبَ، ثُمَّ قَالَ: " ثَكِلَتْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ، أَوَلَمْ تَكُنِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمْ شَيْئًا؟ إِنَّ ذَهَابَ الْعِلْمِ أَنْ يَذْهَبَ حَمَلَتُهُ، إِنَّ ذَهَابَ الْعِلْمِ أَنْ يَذْهَبَ حَمَلَتُهُ "
      رواه الدارمي وهو حديث صحيح

      وفي رواية أحمد: فَقُلْتُ: وَكَيْفَ وَفِينَا كِتَابُ اللَّهِ نُعَلِّمُهُ أَبْنَاءَنَا، وَيُعَلِّمُهُ أَبْنَاؤُنَا أَبْنَاءَهُمْ؟ ! قَالَ: " ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ ابْنَ لَبِيدٍ، مَا كُنْتُ أَحْسَبُكَ إِلَّا مِنْ أَعْقَلِ أَهْلِ الْمَدِينَةِ، أَلَيْسَ الْيَهُودُ، وَالنَّصَارَى فِيهِمْ كِتَابُ اللَّهِ تَعَالَى

      قال رسول الله (كيف بكم إذا رأيتم المنكر معروفاً، والمعروف منكراً)
      -------------------

      قال الشيخ الألبانى (( أن الحق يعرف بنوره ودلائله لا بحاكيه وقائله عند أهل الانصاف وليس ذوى التعصب و الإعتساف )) ولذلك قالوا (( لا يعرف الحق بالرجال ، ولكن أعرف الحق تعرف أهله )) فأنظر الى ما نقلت لك فأن كان حقا أقبله منى بغض النظر عن من أكون وحتى لو أعتبرتنى من المخالفين ولذلك قال ابن عثيمين (( من خالفني بمقتضى الدليل فقد وافقني ))
      ----------------------------

      يا أخي الهوى كالخمر للعقول يعميها عن الحق فتتردى في ظلام الآراء والأفكار ( فلا يصدنك عنها من لا يؤمن بها واتبع هواه فتردى )
      --------------------

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
        منقول .. للفائدة ..
        قال رسول الله ..
        - سَيَكونُ في آخِرِ أُمَّتي أُناسٌ يُحَدِّثُونَكُمْ ما لَمْ تَسْمَعُوا أنتُمْ ولا آباؤُكُمْ، فإيَّاكُمْ وإيَّاهُمْ.
        الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم [المقدمة]
        الصفحة أو الرقم: 6 | خلاصة حكم المحدث : [أورده مسلم في مقدمة الصحيح]

        يَكونُ في آخِرِ الزَّمانِ دَجَّالُونَ كَذَّابُونَ، يَأْتُونَكُمْ مِنَ الأحادِيثِ بما لَمْ تَسْمَعُوا أنتُمْ، ولا آباؤُكُمْ، فإيَّاكُمْ وإيَّاهُمْ، لا يُضِلُّونَكُمْ، ولا يَفْتِنُونَكُمْ.
        الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم [المقدمة]
        الصفحة أو الرقم: 7 | خلاصة حكم المحدث : [أورده مسلم في مقدمة الصحيح]

        أنبَأَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الصَّحابَةَ عن كثيرٍ مِنَ الفِتَنِ الَّتي حَدَثَ بعضُها في قَرْنِهِمْ، ثمَّ يَتلوها بعضٌ آخَرُ إلى قيامِ السَّاعةِ، ومن ذلك ظُهُورُ الدَّجَّالِينَ في آخِرِ الزَّمانِ.
        وقد أشارَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في هذا الحديثِ إلى ذلكَ، فذَكَرَ قومًا يَكونُونَ في أُمَّتِهِ، فَقَالَ: "يكونُ في آخِرِ الزَّمانِ"، أي: سيُوجَدُ في آخِرِ زَمانِ هذه الأُمَّةِ "دَجَّالُونَ"، أي: مُزَوِّرُونَ، وَمُلَبِّسُونَ، وَخَدَّاعُونَ، مِنَ الدَّجَلِ، وهو تَلْبِيسُ الباطلِ بما يُشْبِهُ الحقَّ، يقولون للنَّاسِ: نحن علماءُ، ندعوكم إلى الدِّينِ، وَهُمْ كاذِبون في ذلك، ويتحدَّثون بأكاذيبَ، ويَبتدِعون أحكامًا باطلةً، واعتقاداتٍ فاسدةً، وَيَجُوزُ أنْ تُحْمَلَ "الأحاديث" على المشهورِ عِنْدَ المُحدِّثِينَ؛ فيكونَ المُرادُ بها الموضوعاتُ مِنَ الأحاديثِ الَّتي وَضَعَهَا الكذَّابُونَ. ثمَّ حذَّر النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم منهم قائلًا: "فإيَّاكم"، أي: احْذَرُوهُمْ، وأَبْعِدُوا أَنْفُسَكُمْ عنهم، "وإيَّاهم"، أي: أَبْعِدُوهُمْ عنكم، "لا يُضِلُّونَكُمْ"، وَعَلَّلَ هذا النَّهْيَ بأنَّهم قادرون على إضْلالِهم؛ فالبُعْدُ عنهم أَفْضَلُ، "ولايَفْتِنُونَكُمْ"، أي: لا يُوقِعونَكم في الفِتْنَةِ، ويُبْعِدُونَكم عَنِ الحَقِّ؛ بِخِدَاعِهِمْ وكَذِبِهِمْ.
        وفي الحديثِ: تَشْدِيدُ النَّهْيِ عن الابْتِدَاعِ، والتَّحذيرُ مِنْ أَهْلِ البِدَعِ، والحَضُّ على الاتِّباعِ .

        يعني بصيغة أخرى يا أحمد، أسألك بحديث رسول الله لوابصة
        عَنْ وَابِصَةَ بْنِ مَعْبَدٍ الْأَسَدِيِّ: أَنّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ لِوَابِصَةَ: " جِئْتَ تَسْأَلُ عَنِ الْبِرِّ وَالْإِثْمِ؟ ". قَالَ: قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: فَجَمَعَ أَصَابِعَهُ فَضَرَبَ بِهَا صَدْرَهُ، وَقَالَ: " اسْتَفْتِ نَفْسَكَ. اسْتَفْتِ قَلْبَكَ يَا وَابِصَةُ ثَلَاثًا الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ وَاطْمَأَنَّ إِلَيْهِ الْقَلْبُ، وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي النَّفْسِ وَتَرَدَّدَ فِي الصَّدْرِ، وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ "
        رواه الدارمي

        أسألك بحديث رسول الله
        - لا أريد دليل ولا أريد قال وقيل (هل زواج المتعة عند الشيعة صحيح) ؟؟
        في الفطرة تجد أنه خطأ
        - هل الزحف للقبور والاستغاثة بالأموات أمر صحيح ؟؟
        - هل قتل إنسان قرر أن يترك الاسلام أمر صحيح؟؟ ، ولو فعل النصارى المثل فقتلوا من يترك دينهم ويدخل في الاسلام هل تصرفهم صحيح، ألا نحاربهم على ذلك، فكيف نحاربهم بأمر ثم نفعله نحن ؟؟

        - هل الاعتداء على الإماء واغتصابهم أمر صحيح؟؟! ، لو هجم علينا المحتل الفرنسي، ثم دخل على البيوت وأخذ النساء واعتدى عليهم واغتصب الأعراض (ألا نقول هذا إرهاب وهتك للأعراض)
        لكن إذا فلعه الاسلام سابقا باسم الدين هل هذا صحيح ؟؟
        لو كنت على زمن النبي وقاتلت الروم، ثم دخلت على بيت من بيوت الروم ووجدت امرأة، وصارت تستصرخك وتستنجد بك أن لا تقربها، وأن لها زوجا
        فهل يجوز أن تأخذها سبية ثم تجامعها ؟؟؟ هل تظن أنه كان هكذا الحكم على زمن النبي
        هل تعلم أن هذا الحكم يقول به جميع الفقهاء، وهو حكم يدل على شدة انتشار الجهل في زماننا

        - هل الزواج من الأطفال أمر صحيح، يقولون لك يجوز أن تتزوجها وهي طلفة ولكن لا تدخل بها إلا حتى تبلغ ؟؟؟ وأين حرية اختيارها ؟!! حتى لو قلت يوجد مذهب يقول غير ذلك
        ولكن يوجد مذاهب تقول بذلك

        - هل صحيح أن يقول الرجل لزوجته أنت طالق، ثم يقبلها، ثم يقول لها أنت طالق، ثم يقبلها، ثم يقول لها أنت طالق ( وتنتهي العلاقة الأسرية ) ولا تحل له حتى تنكح زوجا غيره

        أسألك بحديث رسول الله، استفت قلبك

        تعليق


        • #4
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمد لله رب العالمين اما بعد جزاكم الله تعالى خيرا الاستاذ احمد عبد العزيز وبارك بكم
          يا كرام يا كريمات أنظروا إلى إثارة الفتن والأهواءه فالعلم ليس بهذه الطريقة إنما لكل حالة ظروفها( المكان والزمان) وأحوالها(حال المذنب والذنب) فلا يجوز أن نقتطع ذنباً أو حكماً ثم نقول ان الحكم الشرعي هو كذا و لا يجوز أيضاً أن نستخدم عقولنا فقط في الفهم بل الحكم الشرعي أولاً ثم الفقه والفهم ...والكلام يطول في هذا الموضوع ومن أراد التوسع فيه فعليه مثلاً بكتاب إعلام الموقعين عن رب العالمين لابن القيم أما شبهاته التي تكلم بها فهي:
          1- المتعة حرام بالحديث الصحيح( أ
          نَّعَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ لِابْنِ عَبَّاسٍ إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ الْمُتْعَةِ وَعَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الْأَهْلِيَّةِ زَمَنَ خَيْبَرَ ) البخاري - 4825 نقلاً عن فتح الباري .
          2- الدعاء من القبور والاستغاثة بها حرام بأدلة كثيرة من الكتاب والسنة .
          3- قتل المرتد حكم له ظروفه وأحواله وليس القتل مطلقاً .
          4- موضوع السبي في وقته كان من المواضيع المتفق عليها بين الامم بمعنى ان اذا وقعت الحرب بين المسلمين والفرس او الروم فالاسرى هم من السبايا ولكن الاسلام جعل له قواعد اهمها استبراء الارحام وغيرها ....
          5- بالنسبة للاطفال من بلغ من الشباب والشابات فهو ليس بطفل فحد البلوغ للذكر هو الاحتلام وللانثى الحيض وهذا الامر اعتنى به الاسلام وخاصة مسألة الزواج فإن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله نهى عن تزويج البنت دون موافقتها حديث المرأة ( زوجني أبي دون إذني ...) .
          6- الطلاق لا يجوز الافتاء به الا بعد ان يسمع المفتي من الطرفين .
          والله تعالى اعلم .

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد لله رب العالمين اما بعد جزاكم الله تعالى خيرا الاستاذ احمد عبد العزيز وبارك بكم
            يا كرام يا كريمات أنظروا إلى إثارة الفتن والأهواءه فالعلم ليس بهذه الطريقة إنما لكل حالة ظروفها( المكان والزمان) وأحوالها(حال المذنب والذنب) فلا يجوز أن نقتطع ذنباً أو حكماً ثم نقول ان الحكم الشرعي هو كذا و لا يجوز أيضاً أن نستخدم عقولنا فقط في الفهم بل الحكم الشرعي أولاً ثم الفقه والفهم ...والكلام يطول في هذا الموضوع ومن أراد التوسع فيه فعليه مثلاً بكتاب إعلام الموقعين عن رب العالمين لابن القيم أما شبهاته التي تكلم بها فهي:
            1- المتعة حرام بالحديث الصحيح( أ
            نَّعَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ لِابْنِ عَبَّاسٍ إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ الْمُتْعَةِ وَعَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الْأَهْلِيَّةِ زَمَنَ خَيْبَرَ ) البخاري - 4825 نقلاً عن فتح الباري .
            2- الدعاء من القبور والاستغاثة بها حرام بأدلة كثيرة من الكتاب والسنة .
            3- قتل المرتد حكم له ظروفه وأحواله وليس القتل مطلقاً .
            4- موضوع السبي في وقته كان من المواضيع المتفق عليها بين الامم بمعنى ان اذا وقعت الحرب بين المسلمين والفرس او الروم فالاسرى هم من السبايا ولكن الاسلام جعل له قواعد اهمها استبراء الارحام وغيرها ....
            5- بالنسبة للاطفال من بلغ من الشباب والشابات فهو ليس بطفل فحد البلوغ للذكر هو الاحتلام وللانثى الحيض وهذا الامر اعتنى به الاسلام وخاصة مسألة الزواج فإن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله نهى عن تزويج البنت دون موافقتها حديث المرأة ( زوجني أبي دون إذني ...) .
            6- الطلاق لا يجوز الافتاء به الا بعد ان يسمع المفتي من الطرفين .
            والله تعالى اعلم .

            أول موضوعين ذكرتهم عند الشيعة لانك مهما حاولت ان تقنع الشيعي فيبقى متشبث برأيه ويقول كما تقول
            وباقي المواضيع عند السنة
            تقول موضوع السبي كان متفق عليه ؟؟ هل برأيك انت انك اعطيت جواب
            هل اذا اتفقوا على هتك الاعراض واغتصاب النساء اصبح الامر حلالا
            ما لكم كيف تحكمون
            اما جوابك عن الطلاق فايضا لا علاقة له بما طرحته
            فانا طرحت حالة معينة
            واما قتل المرتد فتقول له احواله
            اي احوال تقصد لعلك تريد الاستتابة فاذا لم يتب سفكتم دمه؟ هل هذا دين سلام

            انظر لهذه الحلقة، هذا الطعن صحيح في دين الاسلام
            بسبب الجهل


            استمع للدقيقة 31

            تعليق


            • #6
              نقل ابن القيم عن شيخ الاسلام ابن تيمية تعالى ( وقال لي شيخ الاسلام ، وقد جعلت أورد عليه ايرادا بعد ايراد : لا تجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السفنجة فيتشّرب بها فلا ينضح إلا بها ، ولكن اجعله كالزجاجة المصمتة تمر الشبهات بظاهرها ولا تستقر فيها فيراها بصفائها ويدفعها بصلابته ، وإلا فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمر عليها صار قلبك مقرا للشبهات .. ) .

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                نقل ابن القيم عن شيخ الاسلام ابن تيمية تعالى ( وقال لي شيخ الاسلام ، وقد جعلت أورد عليه ايرادا بعد ايراد : لا تجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السفنجة فيتشّرب بها فلا ينضح إلا بها ، ولكن اجعله كالزجاجة المصمتة تمر الشبهات بظاهرها ولا تستقر فيها فيراها بصفائها ويدفعها بصلابته ، وإلا فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمر عليها صار قلبك مقرا للشبهات .. ) .
                دقق بقوله (فيراها بصفائها ويدفعها بصلابته)

                لعلي هذا ما أراه، وأدفعها بالعلم والحجة والبرهان

                تعليق


                • #8
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد عصام مشاهدة المشاركة
                  دقق بقوله (فيراها بصفائها ويدفعها بصلابته)

                  لعلي هذا ما أراه، وأدفعها بالعلم والحجة والبرهان
                  الدفع يكون بالاتباع وليس الابتداع ..
                  بالأثر عن السلف الصالح وليس باختراعات جديدة ..
                  اتباع الآثار يسمى سنة ويدل على هداية القلب ..
                  وابتداع أحكام وأراء جديدة تسمى بدعة ويدل على فتنة القلب ..

                  تعليق


                  • #9
                    أخ عصام
                    لقد استفتيت قلبي كما نصحتني ..
                    فرجح لي أنك تتبع المدرسة العقلانية التي تقدم العقل على النقل ..
                    جرأتك على النصوص وصرفها لظاهرها لا يدل على خشية أو تعظيم .. وعقلك الجامح واختراعاتك الفقهية وتأويلاتك العقدية تدل على تأسيس علمي مختل ..
                    لا تجد بأسا في خرق الاجماع!.. لم يقل لك شيخا من شيوخك من قبل أنه لا يجوز خرق الاجماع ..
                    اختراع أحكام جديدة .. لم يقل بها أحد .. عمن تلقيت الفقه يا رجل ؟!..
                    ادعاء أنها الأصلح للناس والأرحم للعباد .. والأوفق لمراد الله!!..
                    هل تعلم أن هذا مسلك الفرق الضالة ايضا ؟.. هكذا يدعون ..
                    تأتي لحكم فقهي مجمع عليه وتتدعي أنه يدل على شدة انتشار الجهل في زماننا .. أو أنه يخالف الفطرة ومقصد الاسلام والمنطق والعقل !!
                    تدعي انه كان هكذا في عهد النبي ثم تغير واختفى طيلة 14 قرنا ثم ظهر فجأة على يد عصام بن أبي عصام !!..
                    لسان حالك .. لآت بما لم تستطعه الأوائل!..
                    وتريد المناقشة بالأدلة ..
                    يا صاحبي خرق الاجماع والاتيان بما لم تسبق إليه لا يحتاج إلى مناقشة ..
                    هذا له مسمى واحد .. ابتداع في الدين مؤداه لزيغ القلب وضلال عن الصراط .. وهو مردود على صاحبه مهما ادعى من صلاح واصلاح ..
                    = وقبل ذلك تتكلم عن اكتشافك لمعنى عرش الرحمن كأنك لم تقرأ كتاب عقيدة لأهل السنة والجماعة في حياتك .. أسألك عمن تلقيت العقيدة يا أخي ؟!..
                    هل تعلم أن تأويلك لمعنى العرش مخالف لعقيدة أهل السنة والجماعة المتفق عليها بين أهل العلم قاطبة ويتفق مع قول الفرق المبتدعة من الجهمية والمعتزلة وأشباههم ..
                    تأتي في الفقه فتخرق الاجماع .. وتأتي في العقيدة فتخرق الاجماع ايضا ..
                    ثم في التفسير تصرف الآيات عن ظاهرها وتتهم قرونا سبقوك وعلموك بل وعلّموا من علّموك! ..
                    هل أنت أتٍ بدين جديد ؟!..

                    ثم واضح أن عندك شبهات عقلية كثيرة ..
                    وجميعها قديم ليس بجديد ..
                    وقد فندها علماء السنة بحمد الله تعالى وأجابوا عنها بما يشفي ويكفي لمن كان قلبه سليما وأراد الحق ..
                    والوصول اليها ميسور ان اردت ..
                    = عندك مثلا الرد على شبهة قتل المرتد ..
                    https://www.alukah.net/sharia/0/126824/

                    https://islamqa.info/ar/answers/2774...81%D9%82%D8%B7

                    تعليق


                    • #10
                      المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                      أخ عصام
                      لقد استفتيت قلبي كما نصحتني ..
                      فرجح لي أنك تتبع المدرسة العقلانية التي تقدم العقل على النقل ..
                      جرأتك على النصوص وصرفها لظاهرها لا يدل على خشية أو تعظيم .. وعقلك الجامح واختراعاتك الفقهية وتأويلاتك العقدية تدل على تأسيس علمي مختل ..
                      لا تجد بأسا في خرق الاجماع!.. لم يقل لك شيخا من شيوخك من قبل أنه لا يجوز خرق الاجماع ..
                      اختراع أحكام جديدة .. لم يقل بها أحد .. عمن تلقيت الفقه يا رجل ؟!..
                      ادعاء أنها الأصلح للناس والأرحم للعباد .. والأوفق لمراد الله!!..
                      هل تعلم أن هذا مسلك الفرق الضالة ايضا ؟.. هكذا يدعون ..
                      تأتي لحكم فقهي مجمع عليه وتتدعي أنه يدل على شدة انتشار الجهل في زماننا .. أو أنه يخالف الفطرة ومقصد الاسلام والمنطق والعقل !!
                      تدعي انه كان هكذا في عهد النبي ثم تغير واختفى طيلة 14 قرنا ثم ظهر فجأة على يد عصام بن أبي عصام !!..
                      لسان حالك .. لآت بما لم تستطعه الأوائل!..
                      وتريد المناقشة بالأدلة ..
                      يا صاحبي خرق الاجماع والاتيان بما لم تسبق إليه لا يحتاج إلى مناقشة ..
                      هذا له مسمى واحد .. ابتداع في الدين مؤداه لزيغ القلب وضلال عن الصراط .. وهو مردود على صاحبه مهما ادعى من صلاح واصلاح ..
                      = وقبل ذلك تتكلم عن اكتشافك لمعنى عرش الرحمن كأنك لم تقرأ كتاب عقيدة لأهل السنة والجماعة في حياتك .. أسألك عمن تلقيت العقيدة يا أخي ؟!..
                      هل تعلم أن تأويلك لمعنى العرش مخالف لعقيدة أهل السنة والجماعة المتفق عليها بين أهل العلم قاطبة ويتفق مع قول الفرق المبتدعة من الجهمية والمعتزلة وأشباههم ..
                      تأتي في الفقه فتخرق الاجماع .. وتأتي في العقيدة فتخرق الاجماع ايضا ..
                      ثم في التفسير تصرف الآيات عن ظاهرها وتتهم قرونا سبقوك وعلموك بل وعلّموا من علّموك! ..
                      هل أنت أتٍ بدين جديد ؟!..

                      ثم واضح أن عندك شبهات عقلية كثيرة ..
                      وجميعها قديم ليس بجديد ..
                      وقد فندها علماء السنة بحمد الله تعالى وأجابوا عنها بما يشفي ويكفي لمن كان قلبه سليما وأراد الحق ..
                      والوصول اليها ميسور ان اردت ..
                      = عندك مثلا الرد على شبهة قتل المرتد ..
                      https://www.alukah.net/sharia/0/126824/

                      https://islamqa.info/ar/answers/2774...81%D9%82%D8%B7
                      -------------------------------------------
                      يا أخي أحمد، الناس لا تحب الحق، الناس تصدق ما تربت عليه فقط
                      ( بل جاءهم بالحق وأكثرهم للحق كارهون)


                      ما أَضَرَّ المسلمين مِثْلُ شعارِ : "ليسَ الدينُ بالعقلِ"،
                      حيث انقلب الدينُ بهذا إلى : تهريج وتخريف وشعوذة وتناقضات،
                      في حين أنَّ القرآنَ المجيدَ كله دعوةٌ إلى العقل والعلم والبرهان !

                      انظر يا أحمد لخطاب الأنبياء لقومهم في القرآن ، كله بالعقل
                      انظر إلى عدد الآيات التي قال فيها الله (أفلا تعقلون)


                      دقق يا أخي (أخطر شيء على الإنسان أن تُسيّره نفسه بهواها، ويتوهم أن عقله يُسيّره بتفكيره، وحقيقة حاله أن النفس تقرر ومهمة العقل أن يُبرر
                      النهايات السيئة تبدأ بتسليم الإنسان عقله لغيره بلا تفكير ( وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير )

                      الحق هو ما قام بالحجة والدليل وليس قيلاً وقيل

                      تقول إجماع، أي اجماع
                      يقول الشيخ عبد العزيز الطريفي:
                      كثرة الشيء وانتشاره لا تعني صوابه، فجميع دعوة الأنبياء زمن كثرة الشر، والحق كثير بنفسه بلا أحد، والباطل قليل بنفسه ولو معه كلّ أحد
                      الحق ياصديقي ليس شعاراً يتقلده الأكثر، فالله لا يذكر أمةً في كتابه إلا ذكر أن (أكثرهم) على ضلال وقد كرر في كتابه ذلك في نحوٍ من سبعين موضعاً

                      كل الأمم وصفت بداية دعوة أنبيائها بـ(الإفساد) ووصفت الأنبياء بـ(المفسدين)
                      فإذا كان خصومك على خطأ فلا تنتظر أن يُسمُّوك مصلحاً، بل مبتدعاً وضالاً

                      وتقول لي شيخ أزهري وشيخ فلان قالوا كذا
                      عجبا لأمر العقول تظلم الحقيقة لأنها لم تفهمها! وإذا فهمتها طغت على من لم يفهمها (بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه)

                      لعله من المناسب أن تقرأ هذين الموضوعين بدقة
                      كيف تعرف الحق
                      https://vb.tafsir.net/tafsir57841/#.XW5Kui7XKM9

                      ما أريكم إلا ما أرى
                      https://vb.tafsir.net/tafsir57786/#.XW5Kri7XKM8

                      (قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين)

                      تعليق


                      • #11
                        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                        الدفع يكون بالاتباع وليس الابتداع ..
                        بالأثر عن السلف الصالح وليس باختراعات جديدة ..
                        اتباع الآثار يسمى سنة ويدل على هداية القلب ..
                        وابتداع أحكام وأراء جديدة تسمى بدعة ويدل على فتنة القلب ..
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        اخي الكريم احمد،
                        هل استمعت لشرح الدكتور بسام جرار لقوله تعالى ( ﴿وَإِذۡ قَالَ إِبۡرَ ٰ⁠هِـۧمُ رَبِّ أَرِنِی كَیۡفَ تُحۡیِ ٱلۡمَوۡتَىٰۖ قَالَ أَوَلَمۡ تُؤۡمِنۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَـٰكِن لِّیَطۡمَئنَّ قَلۡبِیۖ قَالَ فَخُذۡ أَرۡبَعَةࣰ مِّنَ ٱلطَّیۡرِ فَصُرۡهُنَّ إِلَیۡكَ ثُمَّ ٱجۡعَلۡ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلࣲ مِّنۡهُنَّ جُزۡءࣰا ثُمَّ ٱدۡعُهُنَّ یَأۡتِینَكَ سَعۡیࣰاۚ وَٱعۡلَمۡ أَنَّ ٱللَّهَ عَزِیزٌ حَكِیمࣱ﴾ [البقرة ٢٦٠]


                        وهذا رابط لمختصر الشرح:
                        https://youtu.be/5pe15QjMFEY

                        لقد خالف الدكتور بسام في شرحه للآية الكريمة ما هو موجود في معظم التفاسير معتمدا ومستندا على لسان العرب الذي نزل به القران الكريم وبشكل منطقي وعقلاني.

                        فهل نقول بأن الدكتور بسام جرار مبتدع وليس متبع!!!!!!





                        ارسل من SM-J730F using ملتقى أهل التفسير

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة خالد النجار مشاهدة المشاركة
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          اخي الكريم احمد،
                          هل استمعت لشرح الدكتور بسام جرار لقوله تعالى ( ﴿وَإِذۡ قَالَ إِبۡرَ ٰ⁠هِـۧمُ رَبِّ أَرِنِی كَیۡفَ تُحۡیِ ٱلۡمَوۡتَىٰۖ قَالَ أَوَلَمۡ تُؤۡمِنۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَـٰكِن لِّیَطۡمَئنَّ قَلۡبِیۖ قَالَ فَخُذۡ أَرۡبَعَةࣰ مِّنَ ٱلطَّیۡرِ فَصُرۡهُنَّ إِلَیۡكَ ثُمَّ ٱجۡعَلۡ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلࣲ مِّنۡهُنَّ جُزۡءࣰا ثُمَّ ٱدۡعُهُنَّ یَأۡتِینَكَ سَعۡیࣰاۚ وَٱعۡلَمۡ أَنَّ ٱللَّهَ عَزِیزٌ حَكِیمࣱ﴾ [البقرة ٢٦٠]


                          وهذا رابط لمختصر الشرح:
                          https://youtu.be/5pe15QjMFEY

                          لقد خالف الدكتور بسام في شرحه للآية الكريمة ما هو موجود في معظم التفاسير معتمدا ومستندا على لسان العرب الذي نزل به القران الكريم وبشكل منطقي وعقلاني.

                          فهل نقول بأن الدكتور بسام جرار مبتدع وليس متبع!!!!!!





                          ارسل من SM-J730F using ملتقى أهل التفسير
                          لم أطلع عليها أخي الكريم .. وسأفعل إن شاء الله تعالى ..
                          لكن أنا أقصد مسائله الفقهية من الطلاق والسبي وحكم المرتد وأشباهها وتأويله العقدي لعرش الرحمن .. هل تتفق معي أن الأخ عصام خالف الاجماع وعقيدة أهل السنة والجماعة وأتى بما لم يسبق؟! ..

                          تعليق


                          • #13
                            المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                            لم أطلع عليها أخي الكريم .. وسأفعل إن شاء الله تعالى ..
                            لكن أنا أقصد مسائله الفقهية من الطلاق والسبي وحكم المرتد وأشباهها وتأويله العقدي لعرش الرحمن .. هل تتفق معي أن الأخ عصام خالف الاجماع وعقيدة أهل السنة والجماعة وأتى بما لم يسبق؟! ..
                            الحق يعلو ولا يعلا عليه
                            وان الباطل كان زهوقا

                            فلو كان كلامي باطلا فسوف يدحض بالحجج
                            ولكن للان وكل المشايخ الذين حاورتهم انا الذي ادحضهم بالحجج فهذا يعني ان ما اقوله على حق والله اعلم

                            ثم اطلب منك ان تشاهد فيديو الدكتور فاضل سليمان بقتل المرتد

                            تعليق


                            • #14
                              https://www.youtube.com/watch?v=I5Yc...ature=youtu.be
                              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
                              = كل الفرق الضالة تدعي الحق .. ولكن ما هو الضابط .. الكتاب والسنة الصحيحة .. بفهم سلف الأمة من الصحابة والقرون الفاضلة ومن تمسك بهديهم .. هذا هو الفارق ..
                              = نحن لا ننفي العقل .. ولكن ننفي المدرسة العقلانية التي تقدم العقل على النقل .. وتحكم على النصوص وفق رؤيتها .. قال ابن تيمية - تعالى: "العقل أصل في العلم بالنقل، وليس أصلاً في ثبوته، لأن النقل ثابت قبل وجود العقل ، والشرائع قد وجدت وكتبت قبل خلق العقل فكيف يتحكم العقل فيه".
                              = الاجماع من الأدلة الأصولية الأساسية للشريعة الاسلامية بعد الكتاب والسنة .. ولا يجوز مخالفته .. وأمة محمد لا تجتمع على ضلالة .. وهو سبيل المؤمنين كما استدل الامام الشافعي وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا (115) سورة النساء
                              والاستخفاف به دليل على خلل علمي وجهالة ..
                              = اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ

                              تعليق


                              • #15
                                وهل رأيتني في مواضيعي اقدم عقل على نقل
                                انا صلب الاستناد في مواضيعي احاديث النبي

                                تعليق


                                • #16
                                  هذا واضح جدا في طرحك .. وما تصل اليه من نتائج ..
                                  اقتباس ..
                                  = إطلاق العنان للعقل في فهم الكتاب والسنة من دون رجوع إلى فهم السلف لنصوصهما وتقديم المصلحة المتوهمة على النص ، يؤدى إلى تقريرات وفهوم غاية في الغرابة ، واختيارات غاية في الشذوذ .

                                  تعليق


                                  • #17
                                    واذا لم يوجد فهم للسلف ماذا نفعل
                                    واذا لم يوجد حديث صحيح في تفسير قصة الهدد والنملة ماذا نفعل

                                    اما لعلك تريد ان تقول اني اخالف الاحاديث الموضوعة والخرافات التي تربينا عليها
                                    وتريد ان تجعلها حق
                                    وبالتالي انا اخالف الحق لأني اعمل عقلي في نقض الخرافات
                                    باستنادي على اللغة العربية واحاديث النبي

                                    تعليق


                                    • #18
                                      أخي الحبيب
                                      مشكلتك الرئيسية ليست في التفسير ..
                                      ولكن المشكلة الأكبر في خرق الاجماع سواء الفقهي أو العقدي .. وكذا الشبهات العقلية ..
                                      = راجع أخي تعريف الاجماع في كتب أصول الفقه .. وهل يجوز مخالفته أم لا ..
                                      https://www.alukah.net/sharia/0/73778/
                                      https://islamqa.info/ar/answers/1319...81%D8%AA%D9%87
                                      يعني مثلا كلامك عن مسألة الطلاق ( بخلاف الطلاق البدعي هذا فيه خلاف ) ..ولكن أن الزوج لو قال لزوجته أنت طالق في طهر لم يمسها فيه لا تطلق!!.. حتى تقضي العدة ثم ينظر في أمره أيمسك أم يطلق هذا قول لم تسبق إليه البتة !.. هل تستوعب هذا؟ ..
                                      = راجع أيضا عقيدة أهل السنة والجماعة في عرش الرحمن والاستواء عليه
                                      https://salafcenter.org/4069/
                                      = لدرء الشبهات العقلية التي ذكرتها أنت مثل السبي والردة وزواج الصغيرات ورجم الزاني ويبدو أن عندك الكثير منها .. راجع ردود علماء السنة في هذا .. يمكنك الاستعانة بموسوعة بيان الاسلام مع الحذر من عقيدة الاشاعرة أو الصوفية ..
                                      بيان الإسلام للرد علي الإفتراءات والشبهات
                                      ويمكنك كذلك الاستعانة بالمواقع السلفية الشهيرة مثل الألوكة والدرر السنية وملتقى أهل الحديث وطريق الاسلام والاسلام سؤال وجواب ..
                                      = أنصحك بالامتناع حاليا عن متابعة شبهات الملاحدة والنصارى لأنه من الواضح أنها قد أضرت بك .. أنت تحتاج لاصلاح علمي ومنهجي أولا ..
                                      = والله إني لأرجو أن ينفع الله بك .. لما أراه فيك من فطنة وقدرة بحثية .. ومشاركاتك التدبرية عميقة ومفيدة ..
                                      أما موضوع التفسير فأمهلني قليلا .. نظرا لضيق الوقت ..
                                      بارك الله فيكم ..

                                      تعليق


                                      • #19
                                        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                                        أخ عصام
                                        لقد استفتيت قلبي كما نصحتني ..
                                        فرجح لي أنك تتبع المدرسة العقلانية التي تقدم العقل على النقل ..
                                        جرأتك على النصوص وصرفها لظاهرها لا يدل على خشية أو تعظيم .. وعقلك الجامح واختراعاتك الفقهية وتأويلاتك العقدية تدل على تأسيس علمي مختل ..
                                        لا تجد بأسا في خرق الاجماع!.. لم يقل لك شيخا من شيوخك من قبل أنه لا يجوز خرق الاجماع ..
                                        اختراع أحكام جديدة .. لم يقل بها أحد .. عمن تلقيت الفقه يا رجل ؟!..
                                        ادعاء أنها الأصلح للناس والأرحم للعباد .. والأوفق لمراد الله!!..
                                        هل تعلم أن هذا مسلك الفرق الضالة ايضا ؟.. هكذا يدعون ..
                                        تأتي لحكم فقهي مجمع عليه وتتدعي أنه يدل على شدة انتشار الجهل في زماننا .. أو أنه يخالف الفطرة ومقصد الاسلام والمنطق والعقل !!
                                        تدعي انه كان هكذا في عهد النبي ثم تغير واختفى طيلة 14 قرنا ثم ظهر فجأة على يد عصام بن أبي عصام !!..
                                        لسان حالك .. لآت بما لم تستطعه الأوائل!..
                                        وتريد المناقشة بالأدلة ..
                                        يا صاحبي خرق الاجماع والاتيان بما لم تسبق إليه لا يحتاج إلى مناقشة ..
                                        هذا له مسمى واحد .. ابتداع في الدين مؤداه لزيغ القلب وضلال عن الصراط .. وهو مردود على صاحبه مهما ادعى من صلاح واصلاح ..
                                        = وقبل ذلك تتكلم عن اكتشافك لمعنى عرش الرحمن كأنك لم تقرأ كتاب عقيدة لأهل السنة والجماعة في حياتك .. أسألك عمن تلقيت العقيدة يا أخي ؟!..
                                        هل تعلم أن تأويلك لمعنى العرش مخالف لعقيدة أهل السنة والجماعة المتفق عليها بين أهل العلم قاطبة ويتفق مع قول الفرق المبتدعة من الجهمية والمعتزلة وأشباههم ..
                                        تأتي في الفقه فتخرق الاجماع .. وتأتي في العقيدة فتخرق الاجماع ايضا ..
                                        ثم في التفسير تصرف الآيات عن ظاهرها وتتهم قرونا سبقوك وعلموك بل وعلّموا من علّموك! ..
                                        هل أنت أتٍ بدين جديد ؟!..

                                        ثم واضح أن عندك شبهات عقلية كثيرة ..
                                        وجميعها قديم ليس بجديد ..
                                        وقد فندها علماء السنة بحمد الله تعالى وأجابوا عنها بما يشفي ويكفي لمن كان قلبه سليما وأراد الحق ..
                                        والوصول اليها ميسور ان اردت ..
                                        = عندك مثلا الرد على شبهة قتل المرتد ..
                                        https://www.alukah.net/sharia/0/126824/

                                        https://islamqa.info/ar/answers/2774...81%D9%82%D8%B7
                                        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                                        أخي الحبيب
                                        مشكلتك الرئيسية ليست في التفسير ..
                                        ولكن المشكلة الأكبر في خرق الاجماع سواء الفقهي أو العقدي .. وكذا الشبهات العقلية ..
                                        = راجع أخي تعريف الاجماع في كتب أصول الفقه .. وهل يجوز مخالفته أم لا ..
                                        https://www.alukah.net/sharia/0/73778/
                                        https://islamqa.info/ar/answers/1319...81%D8%AA%D9%87
                                        يعني مثلا كلامك عن مسألة الطلاق ( بخلاف الطلاق البدعي هذا فيه خلاف ) ..ولكن أن الزوج لو قال لزوجته أنت طالق في طهر لم يمسها فيه لا تطلق!!.. حتى تقضي العدة ثم ينظر في أمره أيمسك أم يطلق هذا قول لم تسبق إليه البتة !.. هل تستوعب هذا؟ ..
                                        = راجع أيضا عقيدة أهل السنة والجماعة في عرش الرحمن والاستواء عليه
                                        https://salafcenter.org/4069/
                                        = لدرء الشبهات العقلية التي ذكرتها أنت مثل السبي والردة وزواج الصغيرات ورجم الزاني ويبدو أن عندك الكثير منها .. راجع ردود علماء السنة في هذا .. يمكنك الاستعانة بموسوعة بيان الاسلام مع الحذر من عقيدة الاشاعرة أو الصوفية ..
                                        بيان الإسلام للرد علي الإفتراءات والشبهات
                                        ويمكنك كذلك الاستعانة بالمواقع السلفية الشهيرة مثل الألوكة والدرر السنية وملتقى أهل الحديث وطريق الاسلام والاسلام سؤال وجواب ..
                                        = أنصحك بالامتناع حاليا عن متابعة شبهات الملاحدة والنصارى لأنه من الواضح أنها قد أضرت بك .. أنت تحتاج لاصلاح علمي ومنهجي أولا ..
                                        = والله إني لأرجو أن ينفع الله بك .. لما أراه فيك من فطنة وقدرة بحثية .. ومشاركاتك التدبرية عميقة ومفيدة ..
                                        أما موضوع التفسير فأمهلني قليلا .. نظرا لضيق الوقت ..
                                        بارك الله فيكم ..
                                        -------------------------------------------

                                        صديقي أعرف قواعد الإجماع، وفي موضوع الطلاق الذي أتكلم فيه، لم أرى قولا لأحد من قبل
                                        والمعنى الذي أقوله لا يخالف الإجماع، لأنه لم يتكلم أحد في هذا الموضوع من قبل حتى يجمعوا على هذا أم المعنى أو لا يجمعوا

                                        وأنا قبل ذكر أي موضوع، فأنا أطلع على جميع الردود والأقوال، ثم أدرسها

                                        لهذا في مسألة الطلاق، رغم أني درستها، قلت أني لا أفتي فيها
                                        لأني لم أرى أحدا سبق لهذا الكلام
                                        وقررت مناقشة الموضوع مع علماء مشهود لهم في الإيمان

                                        ويوم الجمعة القادم سيكون مناقشتي مع العالم الرابع
                                        الدكتور محمد خير الشعال ، ولتعلم من هذا الشخص ابحث عنه في الانترنت
                                        وستعلم مقدار علمه
                                        ----------------
                                        وأنت ضمنياً وفي قلبك، تعرف أن موضوع الطلاق اليوم فيه ظلم
                                        أنت محكوم ومقيد بما تسمع من العلماء
                                        لكنك لو رجعت لقلبك، وكيف أن الأسرة تتهدم بسبب حالة غضب أو جهل
                                        لقلت أن الطلاق بهذا المفهوم اليوم لا يصح
                                        أنت تحتاج لرؤية حالات عينية لتدرك الأمر

                                        تعليق


                                        • #20
                                          المشاركة الأصلية بواسطة محمد عصام مشاهدة المشاركة
                                          واذا لم يوجد فهم للسلف ماذا نفعل
                                          واذا لم يوجد حديث صحيح في تفسير قصة الهدد والنملة ماذا نفعل

                                          اما لعلك تريد ان تقول اني اخالف الاحاديث الموضوعة والخرافات التي تربينا عليها
                                          وتريد ان تجعلها حق
                                          وبالتالي انا اخالف الحق لأني اعمل عقلي في نقض الخرافات
                                          باستنادي على اللغة العربية واحاديث النبي
                                          أخي الحبيب ..
                                          = تفسير السلف لقصة الهدهد والنملة .. لا يسمى خرافة .. بل هو إجراء الآيات على ظاهرها .. وهذا هو الأصل .. صرفها لمعنى آخر بعيد يكون بدليل أو قرينة ..
                                          = نقد الأحاديث الموضوعة والضعيفة والاسرائليات .. كلنا معك في هذا .. ولم يزل المحققون قديما وحديثا يفعلون ذلك ..
                                          = خرافات!.. أنت سميتها خرافات لأن عقلك لا يستوعبها .. المشكلة عندك أنت وليس عند علماء الأمة .. تأسيسك العلمي والشبهات العقلية هي التي أدت بك إلى هذا .. رغم وجود أدلة يمكنك الاستئناس بها لو تأملتها مثل حديث تكلم البقرة والذئب .. وتسليم الحجر والشجر على النبي قبل البعثة .. وحنين الجذع بعد صنع المنبر .. وبكاء الجمل له .. وآية الدابة آخر الزمان ..
                                          = ثم انت تفرح أن وافقت موقعا قاديانيا على نفس رأيك في تأويل الهدهد والنملة وناقة صالح ؟!! المفترض أن تفزع لذلك ويقف شعر رأسك! .. لا أن تستأنس به وتنشر رابط الموقع على الملأ!..
                                          = التربية !.. من نعم الله على العبد أن يرزقه في بداية مشواره العلمي شيوخا على منهج السلف الصالح وعقيدة أهل السنة والجماعة .. فيتربى على عقيدة خالصة وفكر مستقيم وفقه صحيح .. تجد مئات الآثار عن السلف في التمسك بالهدي وسبيل المؤمنين .. والحذر من البدع والأهواء المحدثة ..
                                          = هل نحن نحجر على العقل؟!.. أبدا ، بل نضعه موضعه الصحيح .. قلت لك مرارا أن لك مشاركات تدبرية رائعة ومفيدة .. وهذا هو دور العقل حقا .. تدبر آيات الله وفق منهج صحيح واستخلاص الفوائد والفرائد .. هيا نُعمِل عقولنا في تدبر السورة الكريمة .. سورة النمل .. اشحذ طاقتك وذكائك وقدرتك البحثية وساعدني على الاجابة على استفساراتي ..
                                          ـ ما هو المحور ( المقصد ) الأساسي لسورة النمل؟ .. وما علاقته باسم السورة؟..
                                          ـ دراسة حياة حشرة النمل وخصائصها وابحاث العلماء المتخصصين ومحاولة فهم علاقة ذلك بالسورة الكريمة .. هل يصح أن نقول أن النمل نموذج يحتذى به في تطبيق ( النظام ) ؟..
                                          ـ كذلك دراسة حياة الهدهد ذلك الطائر الصغير وخصائصه وابحاث العلماء المتخصصين ومحاولة فهم علاقة ذلك بالسورة الكريمة .. هل يصح أن نقول أن الهدهد نموذج في الدعوة وهداية الآخرين؟
                                          ـ تكررت المادة اللغوية ( ع ل م ) كثيرا في السورة الكريمة ما دلالة ذلك ؟
                                          ـ تكررت المادة اللغوية ( ه د ى ) واشباهها كثيرا في السورة الكريمة ( هدية ، يهديكم ، هدى ، يهتدون ، هديتكم ، تهتدي ، اهتدى ، يهتدي ، هدهد ) ما دلالة ذلك بالمحور الأساسي للسورة ؟ .. وهل لو جمعنا المواد اللغوية المكررة نتوصل إلى مقصد السورة الاساسي ؟ هل هو الاهتداء بالآيات العلمية؟!.. أو الاهتداء بالعلم؟..
                                          ـ تكررت مادة ( و ز ع ) ثلاث مرات .. هل هذه المادة تدل على النظام .. وهل النظام هو مفتاح التفوق الحضاري العلمي ؟ .. ونموذجه هو " النمل " ؟.
                                          ـ ملكة سبأ لم تسلم عندما رأت الآية الأولى ( نقل العرش ) .. وأسلمت عندما رأت الآية الثانية ( الصرح الممرد ) ما دلالة ذلك ؟
                                          ـ ضرب الله تعالى في السورة الكريمة مثلا لنموذجين لرؤوس قوم كافرين ..فرعون مصر وملكة سبأ .. أحدهما رأى الآيات فلم يسلم والآخر رأى الآيات فأسلم .. ما الدروس المستفادة من هذا ؟
                                          ـ ذكر الله في قصة موسى آيتين بالتفصيل من التسع آيات ( اليد والعصا ) .. ما دلالة ذلك ؟
                                          ـ مقارنة بين قصة موسى في سورة النمل والسورة التي تليها مباشرة القصص ..إذ قال موسى لأهله إني آنست نارا / امكثوا إني آنست نارا ، سآتيكم / لعلي آتيكم ، شهاب قبس/ جذوة ، فلما جآءها / فلما آتاها ، وسبحان الله رب العالمين / إني أنا الله رب العالمين ، وألق عصاك / وأن ألق عصاك ، يا موسى لا تخف / يا موسى أقبل ولا تخف
                                          ـ هناك آيتان متتاليتان في سورة النمل ومطابقة لآيتين متتاليتين في سورة الروم ( إلا حرفان ) ما دلالة ذلك؟ وما العلاقة بين مقصدي السورتين الكريمتين .. لاحظ الآيات العلمية الكونية في سورة الروم وسورة النمل ..
                                          ـ فمكث غير بعيد .. هل هو مقياس زماني أم مكاني؟.. وما الفرق بين مكث ولبث .. وما دلالة التعبير هنا بمكث وليس لبث ؟
                                          ـ السورة الكريمة ذكرت الخبر والنبأ .. ما الفرق بين الاثنين؟
                                          ـ لماذا سليمان نكر لها عرشها؟.. أليس تركه كما هو أبلغ في اعجازها وافحامها؟.. وما دلالة كلمة "لها " هنا .. نكروا لها ..
                                          ـ تسعة رهط .. ما دلالة ذكر العدد هنا؟
                                          ـ وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (53) سورة النمل .. وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (18) سورة فصلت .. مقارنة ..
                                          ـ حدائق ذات بهجة .. هل يصح أن نقول .. من أراد البهجة فليذهب للحدائق؟..
                                          ـ بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الْآخِرَةِ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّنْهَا بَلْ هُم مِّنْهَا عَمِونَ (66) سورة النمل .. هل هو ترتيب تصاعدي أم تنازلي ؟
                                          ـ مقارنة .. لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83) سورة المؤمنون .. لَقَدْ وُعِدْنَا هَذَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (68) سورة النمل
                                          ـ وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (71) سورة النمل .. تكررت الآية الكريمة في 6 سور مختلفة .. ما الرابط بين تلك السور؟
                                          ـ إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ (81) سورة النمل .. هل هو ترتيب تصاعدي ام تنازلي؟.. وما دلالة الجمع بين الموتى والصم المدبرين في آية واحدة .. والجمع بين العمي والمسلمين في آية أخرى .. لاحظ استعمال السمع مع الموتى والصم المدبرين والمسلمين .. واستعمال الهدى مع العمي .. ما دلالة ذلك؟.. لاحظ النفي الأول ب " لا " .. والنفي الثاني ب " ما " ..
                                          ـ وقع القول عليهم .. تكررت مرتين في آخر السورة . ما دلالة ذلك؟..

                                          تعليق


                                          • #21
                                            المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد العزيز أبو عبيدة مشاهدة المشاركة
                                            أخي الحبيب ..
                                            = تفسير السلف لقصة الهدهد والنملة .. لا يسمى خرافة .. بل هو إجراء الآيات على ظاهرها .. وهذا هو الأصل .. صرفها لمعنى آخر بعيد يكون بدليل أو قرينة ..
                                            = نقد الأحاديث الموضوعة والضعيفة والاسرائليات .. كلنا معك في هذا .. ولم يزل المحققون قديما وحديثا يفعلون ذلك ..
                                            = خرافات!.. أنت سميتها خرافات لأن عقلك لا يستوعبها .. المشكلة عندك أنت وليس عند علماء الأمة .. تأسيسك العلمي والشبهات العقلية هي التي أدت بك إلى هذا .. رغم وجود أدلة يمكنك الاستئناس بها لو تأملتها مثل حديث تكلم البقرة والذئب .. وتسليم الحجر والشجر على النبي قبل البعثة .. وحنين الجذع بعد صنع المنبر .. وبكاء الجمل له .. وآية الدابة آخر الزمان ..
                                            = ثم انت تفرح أن وافقت موقعا قاديانيا على نفس رأيك في تأويل الهدهد والنملة وناقة صالح ؟!! المفترض أن تفزع لذلك ويقف شعر رأسك! .. لا أن تستأنس به وتنشر رابط الموقع على الملأ!..
                                            = التربية !.. من نعم الله على العبد أن يرزقه في بداية مشواره العلمي شيوخا على منهج السلف الصالح وعقيدة أهل السنة والجماعة .. فيتربى على عقيدة خالصة وفكر مستقيم وفقه صحيح .. تجد مئات الآثار عن السلف في التمسك بالهدي وسبيل المؤمنين .. والحذر من البدع والأهواء المحدثة ..
                                            = هل نحن نحجر على العقل؟!.. أبدا ، بل نضعه موضعه الصحيح .. قلت لك مرارا أن لك مشاركات تدبرية رائعة ومفيدة .. وهذا هو دور العقل حقا .. تدبر آيات الله وفق منهج صحيح واستخلاص الفوائد والفرائد .. هيا نُعمِل عقولنا في تدبر السورة الكريمة .. سورة النمل .. اشحذ طاقتك وذكائك وقدرتك البحثية وساعدني على الاجابة على استفساراتي ..
                                            ـ ما هو المحور ( المقصد ) الأساسي لسورة النمل؟ .. وما علاقته باسم السورة؟..
                                            ـ دراسة حياة حشرة النمل وخصائصها وابحاث العلماء المتخصصين ومحاولة فهم علاقة ذلك بالسورة الكريمة .. هل يصح أن نقول أن النمل نموذج يحتذى به في تطبيق ( النظام ) ؟..
                                            ـ كذلك دراسة حياة الهدهد ذلك الطائر الصغير وخصائصه وابحاث العلماء المتخصصين ومحاولة فهم علاقة ذلك بالسورة الكريمة .. هل يصح أن نقول أن الهدهد نموذج في الدعوة وهداية الآخرين؟
                                            ـ تكررت المادة اللغوية ( ع ل م ) كثيرا في السورة الكريمة ما دلالة ذلك ؟
                                            ـ تكررت المادة اللغوية ( ه د ى ) واشباهها كثيرا في السورة الكريمة ( هدية ، يهديكم ، هدى ، يهتدون ، هديتكم ، تهتدي ، اهتدى ، يهتدي ، هدهد ) ما دلالة ذلك بالمحور الأساسي للسورة ؟ .. وهل لو جمعنا المواد اللغوية المكررة نتوصل إلى مقصد السورة الاساسي ؟ هل هو الاهتداء بالآيات العلمية؟!.. أو الاهتداء بالعلم؟..
                                            ـ تكررت مادة ( و ز ع ) ثلاث مرات .. هل هذه المادة تدل على النظام .. وهل النظام هو مفتاح التفوق الحضاري العلمي ؟ .. ونموذجه هو " النمل " ؟.
                                            ـ ملكة سبأ لم تسلم عندما رأت الآية الأولى ( نقل العرش ) .. وأسلمت عندما رأت الآية الثانية ( الصرح الممرد ) ما دلالة ذلك ؟
                                            ـ ضرب الله تعالى في السورة الكريمة مثلا لنموذجين لرؤوس قوم كافرين ..فرعون مصر وملكة سبأ .. أحدهما رأى الآيات فلم يسلم والآخر رأى الآيات فأسلم .. ما الدروس المستفادة من هذا ؟
                                            ـ ذكر الله في قصة موسى آيتين بالتفصيل من التسع آيات ( اليد والعصا ) .. ما دلالة ذلك ؟
                                            ـ مقارنة بين قصة موسى في سورة النمل والسورة التي تليها مباشرة القصص ..إذ قال موسى لأهله إني آنست نارا / امكثوا إني آنست نارا ، سآتيكم / لعلي آتيكم ، شهاب قبس/ جذوة ، فلما جآءها / فلما آتاها ، وسبحان الله رب العالمين / إني أنا الله رب العالمين ، وألق عصاك / وأن ألق عصاك ، يا موسى لا تخف / يا موسى أقبل ولا تخف
                                            ـ هناك آيتان متتاليتان في سورة النمل ومطابقة لآيتين متتاليتين في سورة الروم ( إلا حرفان ) ما دلالة ذلك؟ وما العلاقة بين مقصدي السورتين الكريمتين .. لاحظ الآيات العلمية الكونية في سورة الروم وسورة النمل ..
                                            ـ فمكث غير بعيد .. هل هو مقياس زماني أم مكاني؟.. وما الفرق بين مكث ولبث .. وما دلالة التعبير هنا بمكث وليس لبث ؟
                                            ـ السورة الكريمة ذكرت الخبر والنبأ .. ما الفرق بين الاثنين؟
                                            ـ لماذا سليمان نكر لها عرشها؟.. أليس تركه كما هو أبلغ في اعجازها وافحامها؟.. وما دلالة كلمة "لها " هنا .. نكروا لها ..
                                            ـ تسعة رهط .. ما دلالة ذكر العدد هنا؟
                                            ـ وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (53) سورة النمل .. وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (18) سورة فصلت .. مقارنة ..
                                            ـ حدائق ذات بهجة .. هل يصح أن نقول .. من أراد البهجة فليذهب للحدائق؟..
                                            ـ بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الْآخِرَةِ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّنْهَا بَلْ هُم مِّنْهَا عَمِونَ (66) سورة النمل .. هل هو ترتيب تصاعدي أم تنازلي ؟
                                            ـ مقارنة .. لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83) سورة المؤمنون .. لَقَدْ وُعِدْنَا هَذَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (68) سورة النمل
                                            ـ وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (71) سورة النمل .. تكررت الآية الكريمة في 6 سور مختلفة .. ما الرابط بين تلك السور؟
                                            ـ إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ (81) سورة النمل .. هل هو ترتيب تصاعدي ام تنازلي؟.. وما دلالة الجمع بين الموتى والصم المدبرين في آية واحدة .. والجمع بين العمي والمسلمين في آية أخرى .. لاحظ استعمال السمع مع الموتى والصم المدبرين والمسلمين .. واستعمال الهدى مع العمي .. ما دلالة ذلك؟.. لاحظ النفي الأول ب " لا " .. والنفي الثاني ب " ما " ..
                                            ـ وقع القول عليهم .. تكررت مرتين في آخر السورة . ما دلالة ذلك؟..
                                            أنت قلت ( وهذا هو الأصل .. صرفها لمعنى آخر بعيد يكون بدليل أو قرينة )
                                            أولا يكفيك قرينة العلم عند الهدهد، وقرينة الوعي والإدراك، وقرينة التهديد حين هدده سليمان، وقرينة تكذيب حيوان حين كذبه

                                            أما بالنسبة لتساؤلاتك عن السور فعندي إجابات تفصيلية عنها سأذكرها في وقتها إن شاء الله

                                            وبالنسبة لسؤال عن اسلام بلقيس لرؤية الصرح
                                            فلا تجد أجمل من تفسير بسام جرار، حيث وضح أن الصرح هو بناء علمي كبير وظيفته مثل التلسكوب، يكبر ويظهر النجوم وهي أسلمت عندما رأت الشمس مكبرة أسفل قدميها
                                            حيث أن سليمان قد دمر عقيدتها بالعلم

                                            تعليق


                                            • #22
                                              = نصحتك قبل ذلك بالامتناع حاليا عن متابعة شبهات الملاحدة والنصارى لأنه من الواضح أنها قد أضرت بك .. أنت تحتاج لاصلاح علمي ومنهجي أولا ..
                                              ولكنك تواصل كتابة مواضيع جديدة كلها شبهات وشكوك .. ولا حول ولا قوة إلا بالله ..
                                              = اقتباس
                                              ما فتئ علماء الأمة قديماً وحديثاً يحذرون من خطورة تقديم العقل على النقل لما يترتب على ذلك من هدم الشرائع والمساس بمقدسات الدِّين وهدم أدلته القطعية والظنية, وجعلها عرضة للعقل الضيق الضعيف يتكلم فيها ويعبر عن مراد الله العظيم الحكيم…

                                              تعليق


                                              • #23
                                                اقتباس
                                                = قال أبو الزناد : "إن السنن ووجوه الحق لتأتي كثيراً على خلاف الرأي، فما يجد المسلمون بداً من اتباعها"

                                                تعليق


                                                • #24
                                                  اقتباس
                                                  = "لو كان الدين بالرأي لكان مسح باطن الخف أولى من ظاهرها" كما قال علي .

                                                  تعليق


                                                  • #25
                                                    نعم كل ما ذكرت صحيح فأنا ضد من يتكلم ويفسر برأيه وظنونه
                                                    الحق ما اشتمله الدليل

                                                    تعليق


                                                    • #26
                                                      اقتباس
                                                      = لمّا اعتمد بعض الناس على عقولهم وقدّموها على النصوص الشرعية انتهى بهم الأمر إمّا إلى الكفر والزندقة ، وإما إلى الحَيْرة والإلحاد ، وإما إلى الابتداع ، وإما إلى أن يتركوا كل شيء ويموتوا -كما يقولون- على عقيدة العجائز .

                                                      تعليق


                                                      • #27
                                                        تذكير للفائدة

                                                        تعليق

                                                        20,125
                                                        الاعــضـــاء
                                                        230,538
                                                        الـمــواضـيــع
                                                        42,250
                                                        الــمــشـــاركـــات
                                                        يعمل...
                                                        X